كتابة : Reham
آخر تحديث: 19/02/2022

معلومات عن الصقر وأنواعه

الصقر يعد واحد من الطيور الجارحةانواع الطيور الجارحة النهارية، ويعتمد في تغذيته على الطيور الأخرى والثديّات وغيرها من الكائنات الحية من خلال اصطيادها، كما يمكن لها أن تصطاد الأسماك والحشرات باستخدام مخالبها الحادة، وتقوم في الغالب ببناء أعشاش خاصة بها بالاعتماد على الحشائش والنباتات، وتتخذ الصقور من أي عش مهجور مسكناً لها.
إنه لمن المهم معرفة أن أنثى الصقر لا يزيد عدد البيض الذي تضعه في موسم التزاوج في نهايات الموسم الصيفي عن الثلاث بيضات، كما تبقى هذه البيضة في حضانتها لمدة تتراوح ما بين 30-35 يوم حتى يتم فقس جميع البيض، ثم يتم إمدادها بالطعام، كما تعتبر أنثى الصقر أكبر حجم من الذكر، لأن لكل منهما دور من الأدوار التي يؤديها، تابع القراءة في موقع مفاهيم لتعرف أكثر.
معلومات عن الصقر وأنواعه

بعض المعلومات عن الصقر

  • يفقس بيض الصقر في أواخر الصيف وتقوم أنثى الصقر باصطياد فريستها من الطيور المهاجرةأبرز أنواع الطيور المهاجرة وأسباب هجرتها في ذلك الـوقـت لإطعام أفراخهـا الصغيرة، إذا فقـست بيضـة من بيض الصقر وكان فرخـها ضعيف تقوم أمه بتركه بدون طعام أوتقوم هي بإطعامه لأفراخ أخرى قوية.
  • إن الصقور لها الكثير من الأنواع، والتي من أهمها الصقر الحر، والذي يشتهر بأنواعه (الجرودي، والقطامي، والحجازي) و صقر شاهين، والعوسق، والشامي، الجير، والمغربي والفارسي، والبخاري، والوكري.
  • يعرف الصقر بأنه صياد بارع تربى على صيد فرائسه حتى يتغدى عليها، الأمر الذي شجع الكثيرين حتى يستفادوا من هذه الميزة لتدريبه على الصيد.
  • في عدد من الدول يتم تربية الصقر على أنه حيوان أليف، وذلك يجعله يتم الإعتماد عليه في جلب القوت من الأرانب، وبعض الطيور.
  • ينتسب الصقر إلى فصيلة الصقور أو الصقريات يتراوح طول الصقر بين 25 ،70 سنتمتر ويبلغ وزنها 2 كيلوغرام، إناث الصقور أكبر من الذكور في جميع الأنواع.
  • تقوم الصقور ببناء أعشاشها في الشعاب الصخرية أو في الأشجار أو على الأرض وتبني الأعشاش في الغالب من العصي لكن بعض الصقور تبني الأعشاش من الأماليد وهي أغصان صغيرة والأعشاب ومواد نباتية أخرى، صغار الصقور جميعها بيضاء وضعيفة بدون والديها.

الصقر له عدة أنواع

تصنف الصقور إلى عدة أنواع، ومن أبرز هذه الأنواع:

الحر

  • ويصنف إلى : الصقر الحر الأبيض والأشقر.
  • الصقر الحر الأخضر، الصقر الحر الأحمر.
  • الصقر الحر الأدهم.
  • صقر وكر الحرار.
  • صقر الحر الجر ودي الجزئي.
  • الصقر الحر الجر ودي الكامل.

الشاهين

  • وتصنف إلى: النويعة الجوالة.
  • النويعة الكاليدونية.
  • النويعة اليابانية.
  • النويعة طويلة الرجلين.
  • النويعة قاتمة البطن.
  • النويعة الشواهنية.
  • النويعة البطية.
  • النويعة الجنوبية.
  • النويعة الأنثوية.
  • النويعة المدغشقرية.

الصقر الوكري

  • ويشمل: الصقر الوكري الأزرق.
  • الصقر الوكري البني.
  • الصقور الجير.

معلومات عن تربية الصقور وتدريبها

  • إن تدريب الطيور الجوارح مهمة ليست سهلة و لكنها شاقة و بحاجة لصبر وجلد طويل، وتختلف طرق التدريب من صقر لآخر ومن طير لآخر، يتم تدريب الصقر من خلال تغطية عيونه بما يسمى بالبرقع أو القيام تخييطها لعدة أيام حتى يهدأ، بعد أن يهدأ يتم فتح عينيه، ويتم معاملته برفق حتى يتعوّد على الناس الذين حوله، ويتم رش ماء بارد عليه إذا قام بضرب جناحيه بقوة ليهدأ.
  • ويسمى باسم محدد ويكنى به أيضاً، وعندما يكون مربوط يسمى بإسمه ليأتي إلى حمامة ليأكلها، ويتم تكرار هذا في اليوم التالي من خلال قيام الصقر بالصياح عليه بأسمه ليأكل حمامة فإذا جاء اليها تخفى عنه فإذا ذهب يصاح عليه مرة ثانية ثم تعطى له ليأكلها ويشبع منها ويتم تكرار هذه العملية مرات عديدة ثم يقوم بإخراجه إلى البر ليتم تكرار ما درب عليه ولكن يكون مربوط بحبل طويل إلى حد كبير وتطلق له حمامة لينقض عليها.

التعرف على الأمراض المعرض الصقر لها

مرض العشا

  • وهو عدم إبصار الصقر في الليل، بسبب برد الدماغ.
  • يتم علاجه عن طريق منعه من اللحم والاقتصار على الحبوب ومن خلال تقطير ماء الورد بعينيه مخلوط بماء نقي.

مرض الجدري

  • وهو عبارة عن زوائد حمراء اللون مستديرة الشكل تتكون على أجفان عدد من الطيور.
  • كما يتم العلاج من خلال التدليك بالثوم ثم يرش عليها رماد ورق الزيتون.

مرض ضيق التنفس

  • من مظاهره أن يفتح الطائر فمه ويتقطع نفسه و يكون نبضه سريع ويضعف ريشه، ثم تهدأ حركته ويميل لشرب الماء.

السل

  • وعلاماته خفة الريش عند الطائر وارتفاع حرارته وهزال بدنه.
  • ويعالج عن طريق شربه لبن الضأن.

موت الصقور

  • الصقور كغيرها من الكائنات الحيّة تعيش عمر محدّد ثم تموت، ويعتمد العمر الذي يمكن أن يبلغه الصقر على نوعه، حيث تتراوح أعمار أنواع الصقور المختلفة ما بين 12-18 عام تموت بعدها بسبب الشّيخوخة، كما أنّ صغار الصقور تكون عرضة للموت بنسبة 60% أثناء السّنة الأولى من حياتها، ممّا يعني أنّ 6 فراخ تموت من كل عشرة فراخ قبل أن تبلغ السنة الثّانية من عمرها، كما أن الكثير من الصقور تتعرّض للافتراس من قِبل العقبان، والأبوام، والذّئاب، ويتعرّض الكثير منها للصيد على أيدي البشر.
  • تتعرّض الصقور في البرية أثناء العام الأول والثّاني من عمرها لكثير من الحوادث التي تتسبّب بقتلها، ويرجع ذلك إلى أنّها تفتقد في هذا العمر المبكّر للذكاء الضّروري للبقاء على قيد الحياة، وقد درس فريق من علماء الأحياء أهم أسباب موت الصقور عن طريق متابعة 986 صقر، من خلال أشرطة تتبُّع تمّ تثبيتها على أرجل الصقور، وخلُصَت الدّراسة إلى أنّ أهم الأسباب التي تؤدي إلى موت الصقور هي حوادث اصطدام الصقور بالطّائرات في مدارج المطارات التي تُعدّ مناطق صيد جاذبة بالنّسبة للصقور، بالإضافة إلى حالات الموت النّاتجة عن الاصطدام بالقطارات والسّيارات.
  • ومن الأسباب الأخرى لموت الصقور اصطدامها بالأشياء الثّابتة، مثل: النّوافذ، وناطحات السّحاب، وأسلاك الجسور، والأسلاك الكهربائيّة، بالإضافة إلى تعرّضها للإطلاق النّاري، أو للارتطام بالأسيجة الشّبكيّة.
  • وهناك ما يموت من الصقور بسبب تغذيها على حشرات تناولت مبيدات حشرية، ومن المهم معرفته أن المبيد الحشري دي دي تي كان قد تسبّب في موت الكثير من صقور الشاهين قبل أكثر من نصف قرن، مما أحدث تناقص في أعدادها بشكل كبير، وأصبحت عرضة للانقراض.
  • كما تموت الكثير جداً من الصقور بسبب إصابتها بأمراض مختلفة، حيث يعتقدوالكثير أنّ 14% من حالات موت الصقور ترجع إلى إصابتها بأمراض فيروسيّة، مثل: إصابتها بإنفلونزا الطّيور، أوداء نيوكاسل، أو شبه طاعون الدّجاج، كما تُصاب الصقور أيضاََ بأمراض بكتيريّة إلا أنّها أقل خطورة من الأمراض الفيروسيّة، ومنها: داء السّلمونيلات، وسل الطّيور.
  • ومن الأمراض الفطريّة التي تصيب الصقور: داء الرّشاشيات، وداء المبيضات أو السّفاد، ومن الأمراض التي تسببها الطّفيليات للصقور: داءُ المُشَعَّرات، ومرض الكوكسيديا، و‏داء البابسيات، والدّيدان الرئويّة.

الفرق بين النسر والصقر

  • تُصنّف النسور إلى نوعين هما، نسور العالم الجديد وتضم سبعة أنواع من بينها، النسر الرومي، والنسر الأسود، وملك النسور، وكندور كاليفورنيا، كوندور الأنديز، أما نسور العالم القديم تضم ما يُقارب 15 نوعاً نذكر منها، نسر الهيمالايا، والرخمة المصرية، والنسر المقنع، ونسر النخيل، والنسر الأسمر.
  • تنتمي الصقور إلى رتبة الصقريات وتُصنّف الصقور إلى 3 مجموعات وهي، مجموعة الشاهين، ومجموعة الشويهين، ومجموعة العوسق، وتضيف بعض أنظمة التصنيف مجموعة رابعة وهي الصقور المقدسة، وتضم هذه المجموعات ما يقارب من 37 نوعاً نذكر منها؛ عاسوق مدغشقر، و العاسوق المنقط، وصقر الشرق، وصقر عمورية، وصقر الخفاش، والصقر الأسود، وصقر الوكري، والسنقر.
يشتهر الصقر بنظره الحاد جداً، ما يمكنه من اكتشاف أي حركة للفريسة لمسافة أكثر من ميل خلال تحليقها عالياً في السماء، ويعتمد سعر الصقر على قوته وعمره ووضوح النظر لديه وسرعة الحركة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ