آخر تحديث: 10/09/2021

ما هو تخصص العلوم السياسية؟ وما مواده ووظائفه؟

ما هو تخصص العلوم السياسية؟ وما مواده ووظائفه؟
العلوم السياسية هي واحدة من تقسيمات معرفة المحفل، ويهتم ذاك العلم بدراسة مختلَف الأنظمة التي تختص واحد من الدول، وقد وقف على قدميه باختراعها الفيلسوف أرسطو وبعد هذا حاول الكمية الوفيرة من الفلاسفة إلى توسيع ذاك التخصص لما له من لزوم قصوى وعدة ميادين واسعة.
العلوم السياسية أحد العلوم التي تمتلك الكثير من الزعماء، كأمثال كارل ماركس بجانب ماكس ويبير، ونشد كلا منهما إلى مسعى الاتساع بذلك التخصص، فلم يقتصر على الجوانب السياسية ليس إلا، لكن تمَكّن ذاك التخصص بأن يكون على رابطة وثيقة ببعض الساحات الأخرى مثل الجوانب الاستثمارية والدينية.

تخصص العلوم السياسية

تتناول تلك العلوم والوظائف المخصصة بالحكومات، وسلوك الحكام على مر الزمان الماضي، إذ إنّ الكمية الوفيرة من خريجي علوم السياسة يتابعون وظائفهم في إدارة الدولة أو المساندة العامة، كسياسيين مؤهلين أو مستوظفين متعاونين أو محللين استشاريين.

  •  أما فروع تخصص علوم السياسة الأخرى تقوم على فحص عمل الحكومات من مسافة بعيدة، ولذا من خلال مواصلة وظائفها كأعضاء ممنهجة المدارسة والتعليم في مجرى الكليات والجامعات، والتي استطاع الأساتذة من النفوذ على الخطط والاستراتيجيات الرسمية الجارية، عن طريق كتابة المواضيع في المجالات السياسية.
  • وإشراك الساسة في المباحثات، والبحث في آثار القوانين المقترحة، مثلما يترك تأثيرا أعضاء ممنهجة المدارسة والتعليم أيضا على الحركات السياسية المستقبلية على يد حث التلاميذ على اكتشاف وجهات نظر مؤججة للخلاف.

الوظائف الممكنة لتخصص العلوم السياسية

  •  عالم سياسي: هي شهادة من الممكن أن تُعِد الواحد لمهنة عالم سياسي، إذ أن الشهادات المتطورة تركز على المصلحة العامة، والسياسة العامة، والأمور العالمية، ومن المنتظر ايضاًًً العثور على فرص وظيفية كمستشار سياسي، أو محلل دراسات، أو مدير مبادرة سياسية.
  • مساعدة مدنية: تمنح شهادة في الأساسً ممتازاً للعمل لجميع من تحصّل على درجة البكالوريا، والبحوث العليا بعلوم السياسة، لمهن في المؤسسات الحكومية مثل مسؤول حكومي، أو مستوظف في مكتب مجلس الشعب، أو مستوظف جمارك، أو محلل حكومي، أو مستوظف للهجرة، أو مستوظف في الوظيفة الخدمية الخارجية، أو مسؤول انتخابي.
  •  معلم: تعين شهادة درجة الأستاذية لخريجي علوم السياسة على الشغل في التعليم الابتدائي، أو المعتدل، أو الثانوي، وتعليم علوم السياسة، والعلاقات العالمية، والأبحاث التاريخية، والاجتماعية، وغالباً ما تحتاج تلك المناصب شهادة تكميلية في التعليم وشهادات المدرسين.
  •  مدرس ما عقب الثانوي: يمكن لشهادات البحوث العليا في علوم السياسة أن تؤهل عدد محدود من الشخصيات لتدريس علوم السياسة والأمور العالمية في الكليات المجتمعية، أو الجامعة، مثلما يمكن الجهد كأستاذ جامعي، والمساهمة كذلكً في الميدان الأكاديمي بالبحوث، والمنشورات المكتوبة إذا تمّ الاستحواذ على شهادة الدكتوراه.
  • محامي: عادةً ما يحصل المحامون على أبحاث عليا في الدستور، وهنالك الكمية الوفيرة من المحامين يحملون شهادة الإجازة جامعية في علوم السياسة، والتي تمكّنهم من إنماء خبرات مهارية الاستنتاج، والمنطق، والكتابة، والخبرات المهارية التحليلية التي تمكنهم من دراسة التشريع.
  • صحفي: يمكن للمعرفة بعلوم السياسة أن تُؤهل شخصاً ليكون صحفياً ماهراً، ويستمتع بالمهارات المكتوبة، وخبرات مهارية الاتصال الأساسية للإبلاغ والتعليق على نحو مُجدي على الأمور العامة المحلية والدولية.
  • وظائف أخرى: يمكن أن تشكل درجة في علوم السياسة خطوة أولى جيدة باتجاه العدد الكبير من المهن الأخرى، وهي خطة البلدة، الذي يتحمل مسئولية الأرشيف، المستشار المالي، عضو في مجموعة الكبس، مدير حملات انتخابية، محلل المؤسسات، محلل للنظام، ناشط سياسي، ريادي، كاتب منفصل.

تطور علم السياسة

 أدى وجود أسباب غفيرة للاهتمام بعلم السياسة، وقد اقترن هذا المراعاة بالمزيد من الوجهة صوب التعليم بالمدرسة الاستقرائية للكثير والعديد من الظواهر السياسية كالأحزاب السياسية والرأي العام وجماعات الكبس والمصالح وغيرها خصوصا في الولايات المتحدة الأمريكية.

  • حيث غلبت فيها النزعة المنهجية لدراسة الأحداث والجزئيات إلى درجة أحدثت تطوراً منهجياً جديداً جعل علماء السياسة فيها يتبنون نظريات قريبة العهد.
  • وقد استمرت دراسة النظريات السياسية الكلاسيكية غالبة في أوروبا على أن تأثر العلماء والمفكرين الساسة في أوروبا والعالم العربي بالمناهج الاستقرائية والتحليلية الأمريكية الأمر الذي آخر تبدل تصاعدي لأجل صالح ذاك الوجهة.

ما هي العلوم السياسية؟

مثلما أشرنا سابقاً أن علوم السياسة هي فرع من أفرع العلوم الاجتماعية، لذلك فسوف نتحدث عن المواد التي يقوم الطالب بدراستها لدينا ينضم بأحد الجامعات التي تهتم بدراسة العلوم السياسة.

مع العلم بأن تلك المواد قد تتباين مع اختلاف الجامعة، وربما تتفاوت قليل من مسمياتها، وتحتوي تلك المواد الدراسية كل ما يختص الفكر السياسي، وبعضها يشتمل تحديث تمكُّن التلاميذ وتعزيز مهاراتهم في فرصة فحص المشكلات السياسية والاجتماعية وغيرهما.

ما هي مواد العلوم السياسية؟

  • مقدمة في علوم السياسة.
  • دراسات متخصصة في القضايا الفلسطينية.
  • مقدمة في العلاقات الدولية.
  • الأنظمةالسياسية.
  • علم الاجتماع السياسي.
  •  الأحزاب الدولية.
  •  منظمات دولية وإقليمية.
  •  مناهج البحث العلمي في علوم السياسة.
  •  مساق حقوق الإنسان.
  • موضوعات مختارة.
  • دراسة متقدمة في العلاقات الدولية.
  • الفكر السياسي الإسلامي.
  • مساق السياسية والإعلام.
  • حلقة بحث في علوم السياسة.

لماذا تدرس علوم السياسة؟

ثمة الكثير من الإيجابيات التي ترجع على التلاميذ من دراسة علوم السياسة، وتتمثل فيما يلي:

  • الاستحواذ على شغل مرموقة تلائم إمكانيات المتعلم الثقافية والعلمية.
  • يعطي لخريجي ذلك التخصص شهادة ذات منزلة تقديرية بالمجتمع.
  • يستمتع المتعلم بمكانة مرموقة داخل المجتمع.
  • دراية مسارات الحياة السياسية وتطورها وصعود الدراية السياسي بينما يدور بشأن العالم.
  • يتفهم المتعلم كل ما له من حقوق وما فوق منه من واجبات اتجاه المجتمع الأمر الذي يجعله واحد غير سلبي متفهم لمكانته.
  • تعاون دراسة علوم السياسة على توسيع المدارك السياسية وإدراك الأفكار السائدة بأسلوب منطقية.
  •  يتوفر لخريجي ذلك التخصص فرص عمل عدة ومختلفة إلا أنها كلها ذات منزلة تقديرية داخل المجتمع.

كم سنة تحتاج دراسة علوم السياسة؟

في الطبيعي والمعتاد أن تستغرق مرحلة دراسة علوم السياسة ٤ أعوام، إلا أن من المحتمل أن تكون فترة التعليم بالمدرسة بحوالي ٣ سنين ويتوقف ذاك على عدد الساعات والفصول الدراسية التي يسجلها الطالب أثناء السنة الدراسية.

ما هي وظائف علوم السياسة؟

ثمة قليل من الوظائف التي يمتهنها خريجي ذلك التخصص التي قد تناسب إمكانيات المتعلم ومؤهلاته وهي على النحو التالي:

  • فرصة الشغل في السفارات والمؤسسات الدبلوماسية.
  • الاشتراك بالعمل ذات واحد من الوزارات.
  •  المجهود كمحلل سياسي أو مستشار سياسي
  • توفير وإتاحة احتمالية للعمل كخبير صلات عامة.
  • فرصة الشغل في منظمة الأمم المتحدة.
  • المجهود كمدير شؤون السوشيال ميديا.
  •  توفير وإتاحة الاحتمالية للعمل كموظف في المنفعة الخارجية أو مستوظف في مكتب البرلمان.
  • احتمالية الجهد في شغل المدارسة والتعليم للمراحل الدراسية المتغايرة.
  • من المتوفر أيضًا الشغل في عدد محدود من الوظائف الحرة مثل المحاماة أو الكتابة الصحفية أو مستشار مالي لأحد الهيئات والمؤسسات.
إذاً، العلوم السياسية هي أحد العلوم التي تتولى تدريسها الكثير من الكليات والجامعات في العالم، وتهدف تلك العلوم إلى دراسة المواد التي تختص بمضمون السياسة وتأثيرها على المجتمعات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ