الوجهات السياحية في المغرب
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 02/12/2020
الوجهات السياحية في المغرب
إذا أردنا التحدث عن الأماكن السياحية الرائعة يمكننا الإشارة إلى الوجهات السياحية في المغرب حيث أن السياحة في المغرب تشتهر بالجمال وهي دولة ذات تاريخ عريق ويأتي السياح لزيارتها من كل مكان.
إن تنوع الأماكن السياحية بالمغرب يجعلها بلد مميزة حيث تقع على واجهتين بحريتين وهما البحر المتوسط والمحيط الاطلسي مما جعلها بلد متعددة الشواطئ الخلابة كما تطل على جبال الأطلس.

افضل الوجهات السياحية في المغرب

تحتوي المغرب على العديد من المدن والأماكن والمعالم السياحية والأثرية والدينية التي تمثل الحضارات المتعددة والمختلفة التي مرت بها البلاد ويفضل الكثير من الناس زيارة المغرب باعتبارها مكان سياحي هام ويحتوي على العديد من المدن الترفيهية ومن هذه المدن:

مراكش مدينة سياحية كبيرة

تعد مراكش من أكبر المدن السياحية في المغرب حيث أنها تلفت الأنظار لها لما تتمتع به من طقس جميل وخاصة في فترة الشتاء.

وتعتبر من أهم المدن السياحية في المغرب وتتعدد بها الأسواق الشعبية والحمامات البلدية التي يذهب إليها السياح للتجربة ويمكن الحصول على الأغراض المختلفة من المصنوعات اليدوية المنتشرة في الأسواق.

وتشتهر مراكش بوجود المساجد الأثرية التي تعود للعصور الوسطى وبصفة خاصة قصور القرن السادس عشر وتتواجد أشجار النخيل بالإضافة للأكلات الشعبية وعروض السحر والثعابين في ساحة الفنا الشهيرة.

ومن أهم المعالم السياحية في مدينة مراكش ما يلي:

ساحة جامع الفنا

يأتي السياح لزيارة هذه الساحة من كل أماكن العالم لتجربة الأجواء التقليدية المبهرة.

وتقدم عروض الثعابين عن طريق السحرة ورسومات الوشم والحناء والطعام ليلاً في الشارع عن طريق الأكشاك وتباع المأكولات الشعبية مثل الطاجين المغربي والكسكسي مع اللحم الضاني وعصير البرتقال.

حديقة ماجوريل

هي مكان هادئ في مراكش ويأتي السياح لزيارتها لمشاهدة النباتات المزروعة حيث تزرع النباتات فيها بشكل هندسي ورسومات الفنانون العباقرة.

قصر الباهية

يمكن للسياح السفر لقصر الباهية الذي يعد مصدر رائع لجذب السياح حيث الاستمتاع بالطراز الملكي المشتهر بالألوان التي تكسو الأرضيات والجدران وتوجد به النوافير الكبيرة، أما القصر من الداخل فيشمل القطع الفنية المصنوعة من الجبس والخشب.

السياحة في طنجة في المغرب

توصف طنجة بأنها إحدى المدن المغربية السياحية التي تتمتع بالطبيعة الساحرة وميناء يشهد تلاقي المحيط الأطلسي بالبحر المتوسط ويمكن مشاهدة المنظر عن طريق المنتجعات السياحية التي تمتد على طول الساحل.

ويمكن اعتبار غابات الرميلات المكان الأخضر الوحيد في مدينة طنجة.

ومن الناحية التاريخية يمكن القول بأن طنجة تضم المساجد المتعددة والقصور الأثرية والكنائس وغيرها من الأماكن التي تجذب السياح ومنها جامع القصبة والكنيسة الإسبانية،

وتشتهر طنجة بالأسواق الشعبية التي يباع فيها منتجات تراثية وأشهرها السوق الكبير.

ومن أهم المعالم السياحية في طنجة:

القصبة

وهو عبارة عن قصر يرجع لسلاطين القرن السابع عشر ويهتم به السياح بشكل كبير حيث تمثل القصور والمتاحف تاريخ المغرب، ويقع متحف القصبة بجوار القصر.

حيث أنه يضم مقتنيات ثمينة جمعت من المدن الرومانية القديمة ويوجد أيضاً نموذج لقبر قرطاجي والقاعات الصغيرة لعرض الفنون الخزفية والمخطوطات التي تمثل حضارة العرب.

مغارة هرقل

هي معلم سياحي هام في مدينة طنجة حيث يوجد البنيان والتصميم الخرافي الإبداعي، وتكون المغارة صخرية من الداخل مع وجود الإضاءات الخفيفة المنبعثة من الأرض، وللمغارة باب عجيب حيث يشبه فتحة رسم القارة الإفريقية في الخريطة.

وتتميز المغارة بإطلالها على المحيط الأطلسي ذو المظهر الخلاب بالإضافة لفرص زيارة الكهوف المحيطة بها.

مدينة شفشاون من أجمل مدن المغرب

تتمتع مدينة شفشاون بالهدوء وتعتبر من أجمل المدن في المغرب ويطلق عليها المدينة الزرقاء حيث الإطلالة الزرقاء والمنازل الريفية الصغيرة والتقليدية،

كما أن موقعها متميز أعلى الجبال الشهيرة على ساحل البحر المتوسط وتتميز بالغابات الكثيفة الخضرة،

ويتمتع السياح بجمال الأماكن بها مثل رحلات السفاري والتخييم في الوديان والجبال بالإضافة لزيارة المعالم الأثرية بها مثل متحف القصبة والمدينة القديمة، ومن أهم ثلاثة معالم بشفشاون هما ساحة وطاء الحمام ومتحف القصبة وشلالات أقشور.

كازابلانكا أكبر المدن السياحية في المغرب

تعد كازابلانكا من أهم المدن المغربية على المستوى الاقتصادي والسياحي أيضاً وذلك بسبب التطور في المعمار والحضارة المغربية وأصبحت كازابلانكا شبيهة بعدة بلدان أوروبية وعربية فتأخذ منهما السمات الجميلة وتنفرد بطابع متميز وعصري، وتزدهر السياحة بها بشكل كبير.

ويطلق على كازابلانكا الدار البيضاء وتتميز بأنها مزيج بين الكلاسيكية والبساطة حيث البناء المنخفض والمعالم الأثرية والشوارع التاريخية وتتمتع المباني فيها باللمسة الأوروبية الأنيقة

وتتواجد ناطحات السحاب والمراكز الضخمة للتسوق، ومن أهم معالم كازابلانكا مسجد الحسن الثاني الذي يعد ثاني أكبر المساجد في العالم، وساحة الأمم المتحدة، وميدان محمد الخامس.

السياحة في الرباط في المغرب

تعد الرباط عاصمة المغرب ومدينة للثقافة والفنون وتمتلك الرباط تاريخ عريق يعود للقرن الثاني عشر وتضم الرباط معالم أثرية تجذب جميع السياح من كل مكان

حيث يمكنهم زيارة أبواب المدينة القديمة ورؤية المعارض والسور الموحدي الضخم الذي يضم أربعة وسبعون برج وخمسة أبواب، ويمكن للزائر مشاهدة متحف الآثار ومتحف الأودية، ومن أهم المعالم السياحية في الرباط قصبة الوداية  وموقع شالة الأثري، وضريح محمد الخامس.

تطوان واجهة سياحية مغربية مميزة

تطوان هي مدينة مغربية تم إعادة بنائها وتجديدها في القرن الخامس عشر، ويعود تاريخها للقرن الثالث قبل الميلاد وقد سميت بهذا الاسم منذ القرن الحادي عشر.

وكانت تطوان من أكثر المدن المغربية اختلاطاً بالأندلس القديم وإسبانيا الحديثة ويظهر ذلك في متاحفها التي تحكي عن التاريخ العريق بها

بالإضافة للبنايات القديمة وتتمتع تطوان بالطبيعة الريفية الخلابة التي تطل على البحر المتوسط وتقع بين جبلي الريف ودرسه بالقرب من طنجة لذلك فهي تكون وجهة مميزة لرحلات السفاري.

ومن أهم ثلاثة معالم في مدينة تطوان مدينة تطوان القديمة هي واحدة من المعالم المغربية السياحية، ومتحف الأثار الذي يضم المقتنيات الأثرية الثمينة، والجامع الكبير الذي يعد من المعالم الدينية بتطوان ويأتي السياح لمشاهدة الزخارف الإسلامية والبناء الرائع.

مكناس واجهة سياحية مغربية متميزة

تعد مكناس واحدة من المدن العريقة في المغرب حيث تظهر أثار التاريخ العريق على الأبواب والأسوار والمساجد والمدارس والقصور الملكية، وتشتهر مكناس بالحدائق التي تمثل نزهة للأسر والعائلات وتضم حدائق الحيوانات والملاهي والمسارح المكشوفة.

وتشتهر مدينة مكناس بزراعة الزيتون والعنب ويتم استخراج زيت الزيتون لذلك يعد الزيت من أشهر السلع في الأسواق الشعبية،

وتتمتع مكناس بالعديد من المغامرات مثل التزلج وممارسة الصيد البري، ومن أهم المعالم الأثرية بها ساحة الهديم وتعتبر بوابة عبور لعالم من المواقع الأثرية والتاريخية التي تضمها مكناس.

وأيضاً باب المنصور من أهم المعالم الأثرية والسياحية بالمغرب وهو إحدى البوابات الضخمة، كما أن ضريح مولاي اسماعيل أحد أشهر المعالم في مكناس بالمغرب.

إن الوجهات السياحية في المغرب تعد وجهات متميزة ويفد السياح من كل مكان لزيارتها، حيث تتنوع الأماكن التي تتناسب مع أذواق الزائرون فمن يحتاج التاريخ يجد الأماكن التاريخية ومن يحتاج الرفاهية يجد الأماكن الترفيهية ومن يحتاج السياحة والدين يجد الأماكن السياحية والدينية.