كتابة : الاء محمدي
آخر تحديث: 05/02/2022

تأثيرات السوشال ميديا على الشباب وكيفية الحذر منها

تأثيرات السوشال ميديا على الشباب وكيفية الحذر منها
تأثيرات السوشال ميديا على الشباب، أصبحت السوشيال ميديا بمثابة جزء أساسي في الحياة اليومية لجميع الأعمار، فقد سهلت وسائل الاتصال بشكل ملموس،الكثير من الأشياء لكن على  الرغم من ذلك فإن لها آثارها السلبية على  الفرد والمجتمع، فما هي تأثيرات السوشال ميديا على  الشباب؟
وقد اخترنا هذا العنوان لسببين؛ أولاً لأن الشباب هم عمود الأقتصاد في أي دولة، ثانيا لأن الشباب هم اكثر الأفراد التي تستخدم السوشال ميديا في المجتمع، حتي أكثير من الأطفال لأن أحيانا الأفراد يكون لديهم دراسة ومذاكرة ورقية عكس الشباب التي يمكنهم استغلال السوشال ميديا في امور نافعة ومفيدة .

إيجابيات السوشال ميديا على  الشباب

مما لا شك به أن هناك تأثيرات السوشال ميديا على  الشباب، وفي حياتنا، وأن تاثيرها على  الشباب ليس على  السلبيات فقط، لكنها يمكن أن تكون أداة يمكن تطويعها للحصول على  بعض الإيجابيات التي تجعل الحياة أفضل بكثير وتجنب تلك السلبيات.

وأهم الإيجابيات التي يمكن الحصول عليها من هذه المواقع، ما يلي:

  • تبادل الخبرات حيث يمكن للشباب أن يستخدموا هذه المواقع في مشاركة الخبرات بين بعضهم البعض، وخاصة الذين تجمعهم نفس تلك الاهتمامات .
  • نشر الإعلانات، حيث أصبح استخدام مواقع السوشيال ميديا للإعلان والترويج عن السلع والخدمات شيء أساسي، وذلك لان الاعلان أصبح أسهل وأسرع على السوشال ميديا مما جعل الكثير من الشباب يتجهوا للتجارة أون لاين فنجد ان اغلب الشباب لديهم مشارعهم الخاصة من التجارة أون لاين .
  • التعبير عن الرأي للشباب من أهم وأفضل ايجابيات السوشال ميديا،حيث  يمكن للشباب التعبير عن الآراء وتبادلها عبر هذه الوسائل، دون قيود .
  • خلق فرص عمل ،كما قولنا أن أصبحت هذه المنصات وسيلة ممتازة لتسويق السلع والخدمات، مما يساعد على  تحقيق الربح وترويج الشباب ومنتجتها وبهذا تحل علاج لمشكلة البطالة التي تعاني منها الشباب، كما تتجه معظم الشركات للبحث عن موظفين عبر هذه المواقع .
  • تتيح وسائل التواصل الاجتماعي للشباب إمكانية إنشاء هويات عبر الإنترنت والتواصل مع الآخرين وإنشاء شبكات اجتماعية. يمكن أن توفر هذه الشبكات للشباب دعمًا قيمًا، لا سيما مساعدة أولئك الذين يشعرون بالإقصاء أو مصابين بإعاقة أو أمراض مزمنة .
  • يمكن لكثير من الشباب اللغات والبرمجة من خلال وسائل السوشال ميديا من خلال التييرجرام، واليتيوب وغيرها من المواقع .
  • تفتح وسائل السوشال ميديا أعين الشباب على العالم الخارجي خارج دولته مما تجعله شخص بعيون متفتحة يتقبل الرأي والرأي الأخر.
  • من الممكن على الشباب ان يجدوا شرك حياتهم من خلال وسائل التواصل الإجتماعي.
  • أقامة علاقات الصداقة والمعرفة مع الكثير من الأفراد .

مما لا شك به إذا بحثنا على  تأثير السوشال ميديا الإيجابي على  الشباب نجد انها كثيرة، فقد ساعدت وسائل التواصل الإجتماعي الشباب أن يجد نفسه واهتمامته والعمل الذي يريد ان يعمل به لبقية حياته، كمان انها ساعدت بعض الشباب من الالتقاء بشريك حياته او حياتها.

سلبيات السوشال ميديا على  الشباب

بالطبع تأثيرات السوشال ميديا على  الشباب لها أضرار ولكن يمكن للشخص ان يستغلها فيما ينفعه، فالشباب والمراهقين هي أكثر الفئات التي تستخدم مواقع السوشال ميديا مما يسبب وقوع الكثير من الآثار السلبية النفسية عليهم، وأهمها ما يلي:

  • اضطرابات النوم ،حيث ان  الاستخدام الكثير والمفرط والمبالغ فيه للسوشيال ميديا للشباب يسبب الأرق، فبعض الدراسات أشارت إلى تأثر إفراز الجسم لهرمون الميلاتونين باستخدام الهواتف الجوالة.
  • النسيان وتأثر الذاكرة، في الفترة الأخيرة نجد ان أغلب الشباب يعاني من استخدام هذه المواقع لفترات طويلة، مما يتسبب من النسيان وكذلك فقدان القدرة على  التركيز وضعف الانتباه
  • الرهاب الاجتماعي، تعد من أخطر تأثيرات السوشال ميديا على  الشباب، حيث أصبح الشاب أو الشابة معتادة على  استخدام هذه الطرق للتواصل مع الآخرين مما يجعلهم يميلو للعزلة والانطواء طوال اليوم، ومع الوقت ينعزل الشباب عن الواقع باكمله الذين يعيشوا به ويعيشوا في واقع افتراضي من صنع السوشيال ميديا، وذلك يسبب الرهاب والاكتئاب.
  • تأثير العمل والدراسة، حيث أن السويل ميديا قامت بالتأثير على  إنتاج الشباب وعملهم وتعليمهم، حيث ينشغل الشاب  في المتابعة والتصفح ويهمل الشغل والدراسة ويفقد تركيزه، وبذلك يعاني من تشتت الانتباه بين العمل والدراسة والعالم الأفتراضي الذي يتابعه على  هذه التطبيقات، فكان قديماً يمكن للشاب أن يعمل شغل أضافي او مثلاً يدرس شيء آخر ليس له علاقة بمجالة وذلك لكي يقوم بتطوير نفسه، ولكن الى ن الكثير من الشباب ينشغلوا في هذه المواقع دون تطوير نفسهم .
  • الإصابة بالأمراض، الانشغال الدائم للشباب في متابعة هذه المواقع صيسبب الكثير من المشكلات الصحية للشباب، وعلى  رأسها البدانة وزيادة الوزن للكثير من الشباب، أمراض القلب والشرايين أصبح اغلب المصابيين بها شباب من قلة الحركة ارتفاع ضغط الدم، أمراض العيون، ضعف الجهاز المناعي نتيجة التعرض للشائعات والأخبار المزعجة.
  • تأثر الحياة الشخصية ، حيث أن الشباب يمكن أن يتعرضوا لكثير من المشكلات نتيجة التواصل مع الغرباء خاصة الشباب المراهقين والمراهقات، ويتعرض بعض الشباب للسرقة في حالة القيام بعمليات البيع والشراء عبر هذه المنصات.
  • من تأثيرات السوشال ميديا على  الشباب، تأثير سلبي على  النفسية العامة فيتأثر الشباب بحياة الأفراد على مواقع السوشال ميديا، يعتقد الشباب ان كل الأفراد يعيشوا حياة سعيدة خالية من المشاكل وفقط بها اللون الوردي، وينسوا أن هذا حال مواقع السوشال ميديا ، الأفراد بها يعرضوا الجانب الجيد من الحياة .

أمثلة على مدى تأثيرات السوشال ميديا على  الشباب

ومن هنا يمكننا أن نطرح سؤال مهم،  فالكثير من الأفراد يري أن السوشال ميديا ضارة وليس لها أي نفع للشباب أن في الماضي كان الشباب يعمل أكثر من الآن:

  • فيمكن للشخص أن يكون لا يملك ثمن سفرية ولكنه استطاع تدبره من أناس آخرين والسفر لمدة يوم أو اكثر ليعالج امراض الاكتئاب الذي يشعر به، ويأخذ الكثير من الصور ثم يعرض هذه الصور على مواقع السوشال ميديا، ثم يعترض الأصدقاء الذين لديه على  هذه المواقع ويعتقدون أن هذا الشاب يعيش حياة سعيدة جداً ومثالية، ونتائج عن هذا ينقموا على  حياتهم التي في الأغلب تكون أفضل بكثير من هذا الشاب .
  • مثال آخر في حالة ان شابة تشاهد على مواقع التواصل الاجتماعي صورة فتاة مع زوجها في موقف سعيد، فتنقم على  زوجها أو خطيبها الذي من الممكن أن يكون أفضل بكثير من الآخر ولكن هذه هي الحياة على السوشال ميديا، فيجب أن نجعل حياتنا في أفضل صورة لها، يجب أن تكون الصورة مثالية وجميلة جداً لكي تنال إعجاب الكثيرين من الأفراد .
نتمنى أن يكون الموضوع شيقاً، تأثيرات السوشال ميديا على الشباب في الحياة أصبح متشعباً، وذلك لأن السوشال ميديا تدخل في كل تفاصيل الحياة اليومية، وهي فقط لا تؤثر على المجتمع وأفراده، ولكن الأطفال والمراهقين، لذلك فيجب على الشباب الانتباه واليقظه لهذه التأثيرات ومحاولة التقليل منها بالحد من الإفراط في الأستخدام الشباب لها لانهم عمود الدولة، مع تعظيم الإيجابيات لكي تؤتي ثمارها .

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ