كتابة : Sherif Mohamed
آخر تحديث: 30/11/2022

تجاربكم مع حركة الجنين وجنسه ذكر كان أم أنثى

تجاربكم مع حركة الجنين وجنسه. تنتظر الأم في انتظار ولادة طفلها بشوق ولهفة؛ حتى تراه وتتعرف على جنسه، ولكنها لا تطيق الانتظار، فتبدأ في البحث عن تجاربكم مع حركة الجنين وجنسه، فهناك بعض السيدات توضح وجود ارتباط بين شكل البطن وإنجاب ولد، والبعض الآخر يقول أن شكل الوجه يدل على ولادة أنثى، وغيرها من الأحاديث المتوارثة التي سنوضح أشهرها في هذا المقال في موقع مفاهيم.
تجاربكم مع حركة الجنين وجنسه ذكر كان أم أنثى

تجاربكم مع حركة الجنين وجنسه نبذة مختصرة 

إن معرفة جنس الجنين من تحركاته تعد وسيلة شائعة بين الأمهات، ولكنها ليست علمية أو منطقية؛ ومع ذلك، فإنها تصيب في بعض الأحيان، وعلى هذا، تم اعتماد هذه الوسيلة من العديد من الحوامل.

  • تختلف حركة الجنين، فليس هناك وقت محدد لبداية الحركة، ولكن في أغلب الأحوال يبدأن الحركة من شهر 4 إلى شهر 6.
  • يتأخر شعور الأمهات بحركة الأجنة في أول حمل، حيث يشعر أغلبهن في الفترة ما بين الأسبوع 18 وأسبوع الحمل الـ 20، ولكن المرأة التي حملت أو أكثر من مرة، تشعر بحركة جنينها مبكرًا خلال الأسبوع 16 والأسبوع 18.
  • يؤثر الوزن على شعور الأم بحركة الجنين، فالحامل ذات الوزن الزائد، يصعب عليها في البداية الشعور، أو تكون حركة بطيئة وبسيطة لا تكاد تحس بها الحامل، ولكن تبدأ في الزيادة بمرور الوقت.

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى

تبدأ حركة الذكر في الشهر الرابع، ولدى البعض في أواخر الثالث، أما الأنثى فتكون في الشهر الخامس، أي أن المرأة الحامل في ولد تشعر بحركة الجنين في وقت مبكر مقارنة بالحامل ببنت. تتزايد حركة الأنثى، وتكون وفي المنطقة السفلية من البطن، بينما تكون حركة الذكر قليلة وقوية، وتتجه نحو المنطقة العليا من البطن.

أخيرًا، كما قلنا لكِ من قبل إنها ليست إلا بعض الأقاويل من واقع تجارب البعض تقبل الصواب أو الخطأ، وسواء كان الجنين ولدًا أو بنتًا، يكفي أن تشعري بحركة هذا الجنين الصغير داخلك، وتطمئنين على حالته الصحية بواسطتها، وتعيشين معها أروع المشاعر.

تجاربكم مع حركة الولد

تجاربكم مع حركة الولدشاركت العديد من النساء الحوامل، تجاربهن في أثناء حملهن بجنين ذكر، وذكرت كل منهن بماذا شعرت أثناء فترة حركته.

  • فقالت إحدى السيدات من خلال تجربتها مع الجنين الذكر بأنها شعرت بأن حركته كانت نفضة قوية مع ركلات من الأرجل. 
  • قالت أخرى، التي تأكد حملها بولد من خلال جهاز السونار، أن حركة الجنين كانت عبارة عن ضربات متتالية، عند منطقة أسفل البطن. بينما كان رأي امرأة أخرى حملت مرتين، أنها شعرت في المرة الأولى عند حملها بذكر بأن بداية حركة الجنين كانت من الشهر الثالث، وفي المرة الثانية حملت بأنثى، وشعرت بالحركة في الشهر الخامس، حيث أكدت أنها لم تشعر أبدًا باختلاف بين حركة الجنين الذكر، والأنثى. 
  • أكدت امرأة أن خلال حملها بأنثى شعرت بحركتها من الشهر السادس، وكانت عبارة عن نفضة في البطن، مع ضربات في الجانبين، كما قالت إن الألم الذي شعرت به في ضربة الجنين الأنثى، أقل قوة من تلك التي من الذكر. 

حركة الجنين في الجانبين

يجب الإشارة إلى أن مكان ركلة الجنين تتحكم بها العديد من العوامل كوضعية الجنين في الرحم، وفترة الحمل، وموضع المشيمة، وكما أُشير سابقًا، فإن حركة الجنين تختلف وتتطور مع تقدم مراحل الحمل.

لعل أبرز هذه العوامل هي وضعية الجنين، فإذا كان الجنين مستعرضًا، ستشعر الأم بحركته على الجانبين، وفي حال كان الجنين رأسه لأسفل فستكون ركلاته إلى الأعلى باتجاه سرة البطن.

حركة الجنين كأنه يسبح

حركة الجنين كأنه يسبحأسعد لحظة في فترة الحمل هي تلك التي تشعر فيها الأم بتحرك جنينها داخل الرحم ، ويختلف هذا الشعور بين الأمهات عند حركة الجنين، فتصفها أم بكونها تشبه الخفقات البسيطة، وتشببها أخرى بوجود فقاعات داخلها، وتصف أخراهم بأن الجنين كأنه يسبح. لا يقتصر ما يفعله الجنين داخل الرحم على الحركة فقط، بل يفعل ما هو أكثر من ذلك، فهو يشعر بحواسه ويبتسم ويبكي ويتنفس.

حركة الجنين في الليل وجنسه

لا يوجد أي دليل علمي يثبت موثوقية تجاربكم مع حركة الجنين وجنسه في وقت الليل، وبالرغم من ذلك، هناك خرافات قديمة كثيرة تتحدث عن جنس الجنين وتربطه بحركاته، حيث يقال بأن الحامل، التي تحس بحركة طفلها في الليل بدرجة كبيرة، إشارة إلى ولادة ولد، على عكس ذلك، فهذا مؤشر على إنجاب أنثى.

حركة الجنين في الصباح

حركة الجنين في الصباحمن الضروري أن تدرك الحامل أن جنينها يتحرك أكثر في مواعيد محددة خلال اليوم؛ وذلك بسبب تغير مستويات السكر في الدم خلال هذه الأوقات، فأغلب السيدات انتبهن أن حركة الجنين تكثر وقت النوم، بين الساعة 9 مساءً والساعة 1 صباحًا.

هل ممكن يخطئ السونار في البنت؟

يتناقل على مسامع الأمهات فيما بينهن معلومات خاصة بجنس الجنين وحركته، ومن ضمن تلك المعلومات:

  • تختلف في حركة جنس الجنين الذكر عن الأنثى، وهذا خطأ، فالحركة لا تحدد النوع مطلقًا. 
  • تدل حركة الجنين على صحة الجنين، وأن نموه يسير بشكل جيد، لهذا تكثر تحركات الجنين أيًا كان جنسه. 
  • تدل شكل الحركة على بدء تطور عضلات وعظام الجنين، ولكنه يشير إلى قلة السائل الأمنيوسي حول الجنين. 
  • لا يمكن تحديد نوع الجنين بشكل قطعي إلا من خلال بواسطة جهاز السونار، الذي يعمل بالموجات الفوق صوتية. يمكن للحامل إجراء هذا الفحص من أول شهر 4 للرؤية العضو التناسلي للجنين، وبالتالي معرفة جنسه. يعد السونار أدق شيء يمكن التعرف على نوع الجنين من خلاله.
إن تجاربكم مع حركة الجنين وجنسه توضح عوامل مختلفة للتفرقة بين حركة الجنين الأنثى والذكر، منها ما هو حقيقي، ومنها ما هو خرافات، فلا تنساقي وراء أي أقاويل، وانتظري فحص السونار، فهو أدق وسيلة معروفة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ