كتابة : رحاب
آخر تحديث: 30/03/2022

تصغير الأنف بالليزر بعمليات التجميل الطبية

تصغير الأنف بالليزر بعمليات التجميل الطبية
يتساءل البعض حول إجراء عملية تصغير الأنف لتجميل الأنف وعلاج مشكلات خاصة بالأنف، بدلاً من إجراء عمليات أخرى تحتاج إلى الوقت والرعاية التي تستغرق وقتاً أطول، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن تصغير الأنف بالليزر. كما سنتعرف على الفرق بين عمليات الليزر والعمليات الجراحية، إلى غير ذلك من المعلومات المهمة، تابع معنا

تجميل الأنف بالليزر

قبل أن نتكلم عن عمليات تصغير الأنف بالليزر يجب أن نعرف عن عمليات تجميل الأنف بالليزر بشكل عام، فعمليات الليزر للأنف متعددة، وهي جميعها بغرض تجميل الأنف بدلاً من الجراحة العادية، وقد أصبحت هذه العمليات ذات إقبال كبير ولا سيما بين النساء اللواتي يحبون الظهور بأجمل شكل وإطلالة لديهن، وقد يلجأ البعض لهذه العمليات بسبب مشكلات أخرى متعلقة بالأنف.

-ومن المعروف أن الأنف عضو هام في عملية التنفس وهو المسؤول عن حاسة الشم، فإن كثيرا ما قد يتعرض الشخص لبعض المشكلات الناتجة من الفرات الجينية أو بسبب تعرضه لحادثة ما قد نتج عنها مشكلة في أنفه فإن اللجوء لعمليات تجميل الأنف بالليزر يكون ضروري وليس فقط لتغيير الملامح أو تغيير شكل الأنف فقد يكون سبباً في علاج أزمة ناتجة عن شكل الأنف سواء داخلها أو خارجها، سواء كان هذا العلاج لتصغير الأنف أو تكبرها.

الفرق بين عمليات الليزر والعمليات الجراحية

على الرغم من أن النتائج من إجراء عمليات تجميل الأنف بالليزر أو بالراحة، فهي نتائج متشابهة ولكن قد يحدث أحياناً بعض الاختلافات الطفيفة نتيجة العمليات الجراحية، فيعتبر إجرائها بالليزر أكثر دقة، وتكن النتيجة كما يرغب الشخص تماماً.

-كذلك الوقت في العملية الجراحية يكون أطول من الوقت الذي يستلزمه الليزر لإجراء العملية حيث لا تزيد مدة العملية عن ساعتين، كما أنه لا ينتج عنها أي أضرار مثل النزيف الذي قد تسببه العملية الجراحية لاحقاً.

من أهم مميزات إجراء تجميل الأنف بالليزر هو عدم حصول المريض على تخدير كلي وهو عكس ما يحدث في العمليات الجراحية، فيكون التخدير بشكل موضعي فقط ويستطيع المريض متابعة العملية وملاحظة النتائج.

الفترة ما بعد العملية تختلف فيما بين التجميل بالليزر والتجميل بالجراحة، فالتجميل بالجراحة يحتاج إلى رعاية أكبر ووقت نقاهة أطول هذا فضلاً عن رؤية النتائج التي تحتاج إلى وقت طويل، بعكس التجميل بالليزر والذي يتم من خلال رؤية النتائج بعد أيام قليلة فضلاً عن أن مدة النقاهة بعد العملية تكون قصيرة للغاية.

تصغير الأنف بالليزر

  • عمليات تجميل الأنف بالليزر: هي عملية نحت تؤدي إلى تصغير حجم الأنف ويتم إجرائها على المناطق التي تحتاج إلى تصغير في الأنف، وذلك عن طريق استئصال من الأرنبة أو جسر الأنف أو عرضها.

تصغير أرنبة الأنف:

  • تصغير الأنف يكون بتصغير أرنبة الأنف، وهناك شروط لإجراء هذا النوع من العمليات، ومع ذلك فإن تصغير الأنف لا يكون عشوائياً بل يجب تحديد حجم الأنف ومقارنتها بحجم الملامح الأخرى لمعرفة احتياجها لإجراء العملية وكيفية إجرائها، وما هي المناطق التي يجب التركيز عليها.
  • حيث يتم تسليط أشعة الليزر أولاً على السطح الخارجي للأنف فتعمل حرارة الليزر على ترقيق وتقليل الأنسجة المتراكمة حول الأنف وفوقه.
  • وبشكل عام فتصغير أرنبة الأنف بالليزر يتم بإحداث شقوق طولية في الأنف في مناطق معين، لذلك فإن الليزر في عملية تصغير أرنبة الأنف ليس هو العلاج الأمثل ولكنه يعتبر أفضل من العمليات الجراحية بشكل عام.

غضاريف الأنف:

وهي من أبسط عمليات الليزر للأنف، ذلك لأن الشخص بعد إجرائها يمكنه الخروج من العيادة في نفس اليوم، والمميز بها هي عدم الحاجة لوضع الجبيرة على الأنف.

عظام الأنف:

في حالة اعوجاج الأنف أو بروز جسرها، فإنه يتم تكسير العظام الداخلية للأنف واستئصال الأجزاء الزائدة من هذه العظام ثم يعاد تركيبها مرة أخرى.

الشروط اللازمة لإجراء تجميل للأنف

هناك مجموعة من الشروط يلزم أن يتم استيفائها من أجل إتمام عملية تجميل الأنف، وتتمثل في:

  • أن لا يقل عمر الشخص الذي يقوم بعملية تجميل الأنف عن سبعة عشر عاماً، حيث اكتمال نمو عظام الأنف وغضاريفها وثبات حجمها.
  • عدم وجود أي نوع من للالتهابات الحادة في الأنف، فيجب معالجتها قبل إجراء العملية، وذلك لعدم ازدياد هذه الالتهابات عقب إجرائها.
  • الامتناع عن التدخين على الأقل قبل إجراء العملية ببضعة أشهر لأن التدخين أثناء الوقت الذي تجري فيه العملية يسبب الشعور بالألم.
  • عدم وجود أعراض أو مشكلات نقص في للجسم كالأنيميا لأن ذلك يسبب حدوث النزيف أثناء إجراء العملية.

مميزات تجميل وتصغير الأنف بالليزر

هناك مجموعة من المميزات لعمليات تجميل الأنف بالليزر، وهي:

  • استعمال أشعة الليزر أدق من الأدوات الأخرى وذلك لسهولة ودقة تصويبه نحو أجزاء الأنف المراد تجميلها.
  • مدة إجراء عملية تجميل الأنف لا تزيد عن ساعتين في حالة وجود مشكلات كثيرة في الأنف أما إذا كان الغرض منها بسيط فإن مدتها لا تزيد عن نصف ساعة وهو وقت مثالي مقارنة بالعمليات الأخرى واستخدام أدوات غير الليزر في إجراء العملية.
  • تتمتع عمليات تجميل وتصغير الأنف في مصر بنسبة نجاح كبيرة.
  • الحدّ من العدوى التي تنتج من استعمال الأدوات الطبية الغير معقمة، مما يقلل من حدوث أي أخطاء طبية.
  • كذلك التخلص من الآثار الجانبية التي تحدث نتيجة العمليات الأخرى فإجراء العملية بالليزر لا يكون له أي آثار جانبية.
  • فترة نقاهة صغيرة وذلك لأن البعض قد يكون لديه أشغال تتطلب وجوده بشكل مستمر.

نصائح وأضرار خاصة بتجميل الأنف بالليزر

لا تقتصر هذه الخصائص على عمليات تصغير الأنف فقط وإنما على تجميل الأنف بشكل عام وتتلخص في:

أولا يجب اتباع خطوات العناية بالأنف بعد العملية ولاسيما أن جلد الأنف يكون رقيقاً ويكون شكله أقرب للجلد الملتهب من حروق الشمس لذا ينبغي استعمال منظفات هادئة ولطيفة وكذلك عند غسل الجلد يكون برفق شديد دون ضغط أو فرك للجلد، وعند التجفيف يكون أيضاً برفق ولطف، حتى لا يصاب الجلد بأي أضرار أثناء فترة النقاهة.

أضرار خاصة بتصغير الأنف

على الرغم من أن نسبة النجاح في هذا النوع من العمليات عالية، إلا أنه قد تحدث بعض الأضرار، ومنها:

  • أنسجة الأنف والمحيطة بها هي أنسجة رقيقة، لذلك فإن عند استعمال الليزر أو تصويبه بشكل خاطئ أو عدم التحكم في حرارته، فإن ذلك يحرق الأنسجة ويسبب حدوث التشوهات فيها.
  • يجب عند إجراء هذه العمليات اللجوء لطبيب ذات كفاءة عالية، فعند إجراء عملية التخلص من اللحمية فإنه يمكن أن تنسد الأنف نتيجة لعدم الدقة في العملية مما ينتج عنه ضيق في التنفس.
  • يمكن أن يحدث نتيجة عكسية لاستخدام الليزر على أعصاب الأنف وكذلك حاسة الشم.
  • لا يمكن إجراء عمليات تجميل للأنف بالليزر بشكل متتالي، ولكن على مدار سنوات أو عدة أشهر على الأقل لضمان نجاح العملية.

تكلفة عملية تجميل الأنف بالليزر

هناك الكثير من الأطباء التي تقوم بهذا النوع من العمليات، ولكن يجب دائما أن يكون الطبيب متفوق ومشهور لضمان نجاح العملية، كما أن تكلفة عملية تجميل الأنف بالليزر تكون كبيرة وذلك لأن الليزر ذات قيمة مكلفة، كما يتوقف على العملية المراد إجرائها، فتختلف من عملية لأخرى.

كما أن التكلفة تختلف من طبيب لآخر وكذلك حسب إمكانيات المكان الذي يتم فيه إجراء العملية، فقد تصل أقل تكليف للعملية إلى ألف دولار، بينما الأجر الأعلى تكلفة يصل إلى ثلاثة آلاف دولار، أما متوسط التكلفة فهي تصل إلى أربعين ألف جنيه مصري بالتقريب.

إجراء عملية تصغير الأنف بالليزر يحتاج إلى حساب الأجر وكذلك البحث الدقيق حول الطبيب الذي يقوم بإجرائها، والمكان والأجهزة المستخدمة، لعدم التعرض لأي مضاعفات سلبية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ