كتابة : ‏Houria
آخر تحديث: 20/03/2023

أسرار نجاح بيل جيتس.. وحقائق لم تكن تعرفها عنه

بيل جيتس Bill Gates من الشخصيات العالمية المعروفة بما قدمته للبشرية في مجال التكنولوجيا والمعلوميات، لهذا لا غرابة إن كنا لا نعلم حقائق عن بيل جيتس الأخرى والتي تشكل جوهرا أساسيا في تكوينه وسببا فيما يقدمه للبشرية من مساعدة من نواحي وجوانب أخرى مختلفة عن مجال تخصصه، وفي هذا المقال في موقع مفاهيم نتعرف على أسرار حياة بيل جيتس، تابعونا..
أسرار نجاح بيل جيتس.. وحقائق لم تكن تعرفها عنه

جدول المحتويات

بيل جيتس

  • ولد بيل جيتس في سياتل، واشنطن عام 1955، تنامى شغفه بالحواسيب وتكنولوجيا البرمجيات منذ أن أدخله والداه مدرسة ليكسايد الخاصة والتي تعرّف في صفوفها للمرة الأولى على الحاسوب حيث تمكن بيل وهو في صفوف مدرسة ليكسايد من كتابة برنامج بلغة Basic.
  • وكانت هذه أُولى نتائج شغفه في البرمجة، التحق بجامعة هارفرد وتركها بعد عامين ليؤسس مع صديقه آلن شركة مايكروسوفت.
  • تابع بيل غيتس عمله في شركة “مايكروسوفت” باتقاد وحماس وبصيرة تجارية نافذة لتغدو من أكبر الشركات البرمجية في العالم، ليصبح أيضا واحدا من أشهر الناس على هذا الكوكب.
  • تجدر الإشارة كذلك أن هذا الرجل لديه ما هو أكثر بكثير من فطنة أعماله، فهو يتميز أيضا بأعماله الخيرية الكثيرة حتى أنه قلل من مشاركته في عملاق التكنولوجيا من أجل التركيز أكثر وأكثر على المساعي الخيرية من خلال مؤسسة Bill & Melinda Gates Foundation.

حقائق عن بيل جيتس

هناك معلومات وحقائق كثيرة تدور حول جيتس، حيث أن حياته مرت بالعديد من المراحل، وتشمل الآتي:

قبض على بيل غيتس بسبب مخالفات قانونية

  • في عام 1975، تم القبض على بيل غيتس بسبب السرعة أثناء القيادة دون رخصة قيادة. بينما في عام 1977، ألقي القبض على غيتس مرة أخرى لقيامه بتشغيل ضوء أحمر أثناء القيادة بدون رخصة قيادة.
  • وكانت هذه هي الأوقات الوحيدة التي تم اعتقاله فيها، على الرغم من أنه قد يكون من المثير للاهتمام الإشارة إلى أنه واجه مواجهات مشهورة مع النظام القانوني بسبب دعاوى مكافحة الاحتكار ضد الشركة التي ترأسها.

بيل غيتس لا يتحدث سوى لغة واحدة

  • من الصعب تصديق أن أحد أذكى الرجال في التاريخ لا يستطيع التحدث إلا باللغة الإنجليزية فقط، وخاصة في هذا اليوم وهذا العصر فعلى الرغم من التواجد الدولي لشركة Microsoft بالإضافة إلى مساعيه الخيرية في بلدان تقع حول العالم.
  • فإن جيتس لا يتحدث سوى الإنجليزية، مع هذا القول، تجدر الإشارة إلى أنه ذكر هذا باعتباره أكبر أسف في حياته.

بيل جيتس لا يزال يعمل في Microsoft

  • على الرغم من أن جيتس لم يعد الرئيس التنفيذي أو رئيس مجلس إدارة شركة Microsoft، إلا أنه لا يزال قائما على هذه الشركة فهو الآن مستشار لـ Satya Nadella ، وهو الرئيس التنفيذي الحالي.
  • لإعادة صياغة كلمات غيتس في هذا الشأن، فهو نوع من المساعدين يتذكر الأشياء المهمة حتى يتمكن من توجيهها إلى صانعي القرار للتأكد من حصولهم على الوقت والاهتمام الذي يستحقونه.

توقعات غير صحيحة لبيل بشأن البريد الإلكتروني

  • على الرغم من فطنة عمله، من المعروف أن غيتس قام بعمل تنبؤات غير صحيحة من وقت لآخر. على سبيل المثال ، توقع ذات مرة أن البريد الإلكتروني العشوائي سيتم إزالته خلال ما لا يزيد عن عامين في عام 2004 ، في حين أنه لا يزال البريد الإلكتروني العشوائي يظهر بشكل منتظم في صناديق البريد الإلكتروني في جميع أنحاء العالم.
  • لسوء الحظ ، تُظهر هذه الحالة أن البراعة البشرية يمكن استخدامها لفعل الخير بشكل جيد وكذلك شيء يمكن أن يُطلق عليه تهيج دائم على ما يبدو إن لم يكن بالضرورة شرًا عظيمًا.

تلقى بيل غيتس العديد من الأوسمة والجوائز

  • من غير المفاجئ أن غيتس وزوجته تلقوا عددا من الجوائز من عدد من البلدان لمساعيهم الخيرية. على سبيل المثال، منحت الملكة إليزابيث الثانية ملكة إنجلترا غيتس قائدًا فخريًا لأفضل وسام للإمبراطورية البريطانية في عام 2005 لدعمه لأسباب خيرية.
  • وبالمثل، حصل غيتس على لافتة وسام الأزتيك من المكسيك، وبادما بوشان من الهند، وحتى جائزة بوفالو الفضية من الكشافة الأمريكية.

حصل بيل جيتس على شهادة هارفارد

  • على الرغم من أن غيتس قد انسحب من جامعة هارفارد في عام 1975، إلا أنه حصل بالفعل على شهادة هارفارد لأن المدرسة اختارت تكريمه بشهادة فخرية في عام 2007. وهذا أبعد ما يكون عن كونه الجائزة الوحيدة من هذا النوع.
  • حيث يرى كيف حصل على شهادات فخرية أخرى من مجموعة رائعة من المدارس الشهيرة، تتراوح من جامعة كامبريدج في المملكة المتحدة إلى جامعة تسينغهوا في الصين وجامعة واسيدا في اليابان.

التقى مع زوجته في عشاء عمل

  • التقى غيتس زوجته، French Melinda، من خلال العمل. حيث كانت آنذاك تشتغل كمديرة تسويق المنتجات في Microsoft، والتقت به في حفل عشاء في Expo.
  • نجح الاثنان في الحفاظ على علاقتهم بسرية في الشركة لسنوات وسنوات، لكنهم اختاروا الإعلان عنها عندما أصبحوا مشتركين في عام 1993 قبل الزواج في عام 1994.

ينوي التبرع ب 95 في المئة من ثروته

  • بالنظر إلى مساعيه الخيرية، لا ينبغي أن يكون مفاجئًا أن يعلم أن غيتس يخطط للتبرع بـ 95 في المئة من ثروته لأسباب خيرية بدلاً من ترك الجزء الأكبر لأطفاله. صرح في الماضي بأنه يخطط لترك ما لا يزيد عن 10 ملايين دولار لكل من أطفاله لأن تركهم أكثر من هذا المبلغ لن يفيدهم.
  • من المثير للاهتمام أن نلاحظ أن مساعي غيتس الخيرية ربما تكون متجذرة في خلفية عائلته، مع رؤية كيف عملت والدته فعليًا في مجلس الإدارة لمؤسسة مرموقة مثل United Way.

أنشأ مؤسسة Bill and Melinda Gates Foundation للمساعي الخيرية

  • على الرغم من مشاركته الطويلة في المساعي الخيرية، إلا أن غيتس قرر دمجها في إطار مؤسسة Bill and Melinda Gates Foundation في عام 1999، والتي تعد أكبر مؤسسة خاصة من نوعها في العالم.
  • نتيجة لذلك، تشارك في مجموعة واسعة من المشاريع في آسيا وأفريقيا وأوروبا التي تتناول مجموعة واسعة من القضايا. على سبيل المثال، يدعم المكتبات في الولايات المتحدة لإتاحة مواردها لمزيد من الجمهور وكذلك لإصلاح نظام التعليم العام لتحقيق نتائج أفضل لأطفال المدارس الأمريكية.
  • وبالمثل، فقد ضخ مليارات الدولارات ومليارات الدولارات في مكافحة الإيدز والسل والملاريا وغيرها من الأمراض التي تؤثر بشكل أساسي على فقراء العالم.
  • مع تشجيع التنمية الزراعية من أجل التأكد من أن الناس الذين يعيشون في البلدان الفقيرة يمكنهم مواصلة تغذية أنفسهم على الرغم من تزايد الطلب المتزايد على المحاصيل الغذائية. لقد أصبحت كل هذه الجهود ممكنة بسبب الهبات المذهلة التي قدمتها مؤسسة بيل وميليندا غيتس والتي بلغت 43 مليار دولار.

قام بتأسيس مشروع لمعالجة مياه الصرف الصحي لتصبح صالح للشرب

  • ومن الأمثلة البارزة بشكل خاص على الأعمال الجيدة لمؤسسة Bill and Melinda Gates Foundation هي آلة يمكن أن تحول مياه الصرف الصحي إلى ماء آمن للشرب. لتوفير الدعم لهذا المشروع.
  • ظهر جيتس في برنامج Tonight Show في عام 2015 ، حيث شرع هو والمضيف Jimmy Fallon في شرب كوب من الماء الذي عالجته الآلة لإثبات نجاحه.
  • هذا المشروع مهم للغاية لأن المياه الصالحة للشرب هي في الواقع سلعة نادرة وثمينة في مساحات شاسعة من العالم، مما يعني أن الآلة لديها القدرة على فعل الكثير من الخير من خلال منع عدد من الأمراض التي تنقلها المياه.

ثروة بيل جيتس تفوق 100 مليار دولار

  • خلال طفرة الدوت كوم في التسعينيات، رأى غيتس ثروته مثل الكثير من رواد الأعمال في التكنولوجيا. في الواقع، ارتفعت ثروته بسرعة كبيرة لدرجة أن وسائل الإعلام توصلت بالفعل إلى كلمة جديدة لوصف ثروته الصافية قصيرة العمر والتي تزيد عن 100 مليار دولار. بدلاً من ذلك بطريقة مناسبة، كانت هذه الكلمة "ملياردير"، وهذا يعني بشكل أساسي "ملياردير".

ألهم بيل جيتس أصدقاءه لتقديم المساعدات الإنسانية

  • بيل جيتس ليس هو قطب الأعمال الوحيد الذي يهتم بجعل العالم مكانا أفضل للعيش فيه. ومن الجدير بالملاحظة أن هذا يمكن رؤيته في مثال "Gates Giving Pledge" الذي شهد غيتس بالإضافة إلى اثنين من أصدقائه.
  • وعد مارك زوكربيرج ووارن بافيت بالتبرع بنصف ثروتهم لأسباب خيرية. بالنسبة للأشخاص الذين ليسوا على دراية بالرجلين الآخرين، فإن زوكربيرج هو المؤسس المشارك لفيسبوك، في حين أن بافيت هو أحد المستثمرين الأكثر شهرة والأكثر نجاحا في وول ستريت.
وفي الأخير نخلص إلى أن بالعمل والمثابرة، يمكن تحقيق كل مبتغى، وأفضل مثال على ذلك هو بيل جيتس، فرغم أنه انسحب من جامعة هارفارد إلا أنه أصبح بفضله العالم قرية صغيرة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع