آخر تحديث: 19/08/2021

أهم خصائص وسمات حيوان الراكون وطرق صيده

أهم خصائص وسمات حيوان الراكون وطرق صيده
حيوان الراكون من الحيوانات الثدية ويصنف بأنه من أكلي اللحوم، ويوجد في العديد من الأنحاء المتفرقة في كلا من الولايات المتحدة وفي جنوب كندا, فمعني كلمة الراكون في أمريكا الشمالية هو الحيوان الذي يدلك بيديه.
حيوان الراكون وجهه يشبه وجه الثعلب وجسمه أيضا يشبه جسم القط السمين, فالفصيلة الخاصة بحيوان الراكون تضم 17 نوع يعيشون في أمريكا الشمالية، ويوجد منهم نوعان في آسيا في جبال الصين وجبال التبت وخاصة البندا العملاق والبندا الأحمر.

حيوان الراكون

من أهم الخصائص والسمات التي تميز هذا الحيوان الأتي :

  • الراكون يتميز يمتلك فراء سميك للغاية فهذا الفراء يغطيه من رأسه حتي ذيله ويكون من اللون البني أو الرمادي.
  • فهو يمتلك 5 أصابع في كل أطرافه سواء الأمامية أو الخلفية, ووزنه يبلغ حوالي 23 رطل.
  • يعيش الراكون حوالي ما يقرب من 2 أو 3 سنوات في المناطق البرية يستطيع هذا الحيوان أن يقطع مسافة تكون حوالي 15 ميل في الساعة الواحدة.
  • يتميز هذ الحيوان بأنه سباح جيد يتميز أيضا بأنه حيوان ذكي، حيث يمكننا مقارنة ذكائه بذكاء القرود.
  • وهذا الحيوان أيضا هو حيوان ليلي فهو يكون أكثر نشاط في فترة فبغض النظر فهذا لا يمنعه من الظهور في النهار.

موطن الراكون

 الراكون يفضل العيش في:

  • المناطق التي لا يوجد بها الغابات والجحور والشقوق الصخرية وأشجار البلوط بكثرة.
  • لأنه لا يحب أن يعيش في التضاريس التي تكون مفتوحة وأنه وهو أيضا لا يحب أن يعيش في أشجار الزان.
  • حيث أن لحاء الزان يكون سلس للغاية وهذا الحيوان لا يستطع أن يتسلقه حيث أن في هذه المناطق توجد أشجار الزان بصورة كثيرة في العديد من الدول حول العالم.
  • والراكون يوجد في كافة أنحاء أمريكا الشمالية وبخاصة في دولة كندا وأيضا دولة بنما.
  • كما يتواجد هذا الحيوان بصورة ملحوظة وبكثرة في مناطق السلاسل الجبلية مثل : جبال روكي الغربية يوجد أيضا الراكون في المروج والمستنقعات الساحلية حيث أنه ينتشر في العديد والكثير من الدول الأوروبية والدول الآسيوية.
  • ففي عام 1966م تمت عملية اطلاق العديد منها من قبل أفراد القوات الجوية الأمريكية بالقرب من قاعدة لاون كوفرون الجوية التي هي متواجدة في شمال فرنسا.
  • فهذا الحيوان أيضا يوجد في كلا من ايطاليا ومدريد والاتحاد السوفيتي وعملية استيراد حوالي 1500 حيوان من الراكون تمت.
  • يعد من الحيوانات الأليفة فوضح ذلك بعد نجاح سلسلة الرسوم المتحركة الراكون راسكال في دولة اليابان فأدى ذلك إلى توسع انتشار نطاق الراكون في البرية في دولة اليابان في 17 محافظة في عام 2000م إلى كافة المحافظات الـ 47 في عام 2008م.

 كما إن الإحصائيات التي تمت في عام 2012 أشارت إلى أن عدد حيوانات الراكون في دولة ألمانيا وصل إلى أكثر من مليون راكون.

التركيب البيئي والسلوكي للراكون

من أهم السمات والتركيب البيئي والسلوكي لهذا الحيوان الأتي :

  • الراكون يصف بأنه من الحيوانات التي تأكل أي شيء فيمكن أن يأكل من بقايا القمامة ويمكن أن يأكل أيضا الحشرات والنباتات والفئران والفواكه والضفادع والأسماك.
  • فالنظام الغذائي الخاص بهذا الحيوان يعد من أهم وأبرز الأسباب التي جعلته يقوم بعملية التكيف مع كافة أنواع البيئات.
  • يتميز الراكون بأنه عكس الكثير من الحيوانات التي يمكن أن تتعرض للانقراض بسبب تدمير موائلها الطبيعية التي من خلالها تقوم ببناء الأحياء والمدن.
  • كما أن الراكون له الكثير والعديد من العادات الغريبة التي يقوم بها حيث أنه يقوم بوضع طعامه في الماء قبل أن يقوم بتناوله فالعلماء لم يستطيعوا أن يكتشفوا أو يحددوا أهمية هذه العادة بالنسبة له.
  • ولقد قال البعض أنه يقوم بفعل ذلك كي يتمكن من تنظيف الطعام, اليد الخاصة بهذا الحيوان التي يوجد بها 5 أصابع يمكن تشبيهها بيد الإنسان وأصابعه حيث أنه من خلال يديه يستطيع القيام بحمل أو إمساك أي شيء بها مثلما يفعل الإنسان.
  • فلهذا الحيوان جسد يتميز بالقوة حيث أنه يكون مضاد للسقطات القوية فذلك يمكن أن يساعده في عملية التسلق وأيضا عدم التضرر بنفسه في حال أنه تعرض للسقوط من أعلي الشجرة.
  • ويتميز أيضا الراكون بأن أرجله صغيرة ولكن بغض النظر عن ذلك فإنه يستطع الجري بأقصى سرعة.

سلبيات امتلاك الراكون

الراكون يعرف يتميز بأنه حيوان لطيف وأيضا مسلي ومرح ومضحك فمن المعروف أنه لا يوجد شيء كامل لأن ذلك يحدث عندما وهو صغير حيث أنه في البداية يعمل بشكل جيد ولكن في النهاية وبنسبة كبيرة ينتهي الأمر بكارثة فلهذا السبب من الصعب امتلاك هذا الحيوان كحيوان أليف لأن امتلاك الراكون بمثابة أنه حيوان أليف له العديد من السلبيات، ألا وهي :

  1.  الراكون هو حيوان بري فمن الصعب جدا أن يعيش في المنزل فهو يفضل ويتأقلم مع العيش في الطبيعة فلا نستطع القيام بترويضه.
  2. الراكون يتميز بأنه من الحيوانات النشيطة ويتميز أيضا أنه حيوان فوضاوي فسوف يسبب الضرر في المنزل وأساسه.
  3. القوانين التي تكون خاصة بالتأمينات علي المنازل لا تأخذ في اعتبارها من يقوم بالاحتفاظ بالحيوانات البرية في منازلهم.
  4. يوجد في بعض المناطق أنه غير قانوني القيام بتربية بحيوان الراكون واعتباره أنه حيوان أليف.
  5. إذا تم إغضاب الراكون، سوف يسبب لمن يملكه العديد من الإصابات.
  6. عندما يصل الراكون إلى مرحلة النضج الجنسي سوف يتحول إلى مخلوق آخر سوف أكثر وحشية فعند وصوله إلى هذه المرحلة لن نستطع السيطرة عليه إلا إذا كان في قفص.
  7. الراكون والقيام بتربيته هذا يهدد صحة الإنسان لأن هذا الحيوان يمكن أن يكون حامل إلى الأمراض والطفيليات مثل : داء الكلب والدودة المستديرة فكلاهما يستطيعوا أن يسببوا مشاكل خطيرة أو إعاقات، تكون خاصة بالأطفال الصغار
  8. الراكون يمكن أن يقوم أيضا بنقل العديد من الفيروسات مثل : فيروس البارفوف للكلاب.

صيد الراكون

 يمتلك هذا الحيوان فراء سميك فهذا من أكثر الأشياء التي جعلته له أهمية في نظر الصيادين، ويرجع ذلك إلى :

  • لكي يتمكنوا من الاستفادة من هذا الفراء الخاص به لأنهم يقوموا باستخدام هذا الفراء في عملية صناعة الملابس والمعاطف.
  • وأيضا الأغطية ففي القرن الـ 18 تمت عملية استخدام الفراء الخاص بحيوان الراكون في عملية صناعة ملابس الرجال الذين يسكنون ويقيمون في المرتفعات الاسكتلندية التقليدية
  • وأيضا قاموا باستخدام الذيول الخاصة بحيوان الراكون في عملية صناعة الزينة, فمنذ أوائل القرن الـ 20 بدأت أعداد حيوانات الراكون التي يتم قتلها في الزياد وكان السبب في ذلك هو زيادة وانتشار المعاطف الخاصة بالسيارات.
  • حيث أن من يقوم بارتداء المعطف الذي يكون مصنوع من الفراء الخاص بهذا الحيوان  يكون له مكانة عالية التي تكون بين طلاب الجامعات.
  • ففي عامي 1954م و1955م تم عرض فيلم و3 حلقات تلفزيونية خاصة بالممثل ديفي كروكيت وظهر في خلال العرض،وهو يقوم بارتداء قبعة كانت رقيقة يتم الاعتقاد بأنها مصنوعة من الفراء الخاص بالراكون.
  • فبعد حدوث ذلك ارتفع الطلب علي القبعات الرقيقة التي يتم صنعها من الفراء الخاص بعالراكون في الولايات المتحدة.
  • يمكن الإضافة بأن الراكون كان يتم استخدامه كمصدر غذاء لكلا من الأمريكيين الأصليين والمستوطنين الأمريكيين الأوائل.
في هذا المقال قمت بتوضيح ما هو حيوان الراكون, فهذه المعلومات بالفعل سوف تفيد من لا يتمكن من معرفة ما هو هذا الحيوان, وقمت أيضا بتوضيح الموطن الأساسي والرئيسي الذي ينتمي إليه هذا الحيوان.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ