آخر تحديث: 28/10/2021

معلومات مثيرة عن حيوان الكوالا

معلومات مثيرة عن حيوان الكوالا
يعيش حيوان الكوالا في غابات أستراليا، وهو حيوان اجتماعي جدا ولا يخاف من البشر، كما أنه حيوان غير مؤذي وحبوب من البشر، ويهوى اكتشاف كل ما غريب وجديد بالنسبة له، كما أنه يحب العيش دائما فوق أشجار الكافور.
يتميز الكوالا بلونه الجميل الذي يميل إلى اللون الرمادي، وفي الليل تحت ضوء القمر يكون لونه فضي لامع، كما أنه يتميز بالفراء ذات الملمس الناعم، ويشبه كثيرا حيوان الدب ولكنه بحجم أصغر، وأليف عن الدببة، ولا يعني ذلك بأنه من فصيلة الدببة.

معلومات مثيرة عن حيوان الكوالا

 يسمى الكوالا بالدب الاسترالي نظرا لمكان موطنه الأصلي، كما يطلق عليه دب الأشجار لأنه يهوى العيش والتواجد دائما فوق الأشجار.

  • يبلف طول الكزوالا حوالي 75 سم، كما أنه يمتلك جيب في بطنه مثل حيوان الكونغر، ولكنه يختلف عن جيب حيوان الكنغر من الناحية الوظيفية والشكلية.
  • لدى الكوالا أنفا أسود اللون، وفرو بني لامع، وأذنان كبيرتان في الحجم.
  • يعيش الكوالا أعلى شجر الكافور والصمغ، والتي يطلق عليها أيضا شجر الأوكاليبتوس.
  •  يصدر من الكوالا صوتا يشبه كثيرا صوت نهيق الحمير، ويكون هذا الصوت عاليا في موسم التزاوج حيث يصدر هذا الصوت نتيجة الغضب النابع من ذكر الكوالا عند تنافسه مع الذكور الآخرين على الإناث.
  •  كما أن الإناث يصدر منها نفس الصوت ولكن بدرجة منخفضة قليلا عن الصوت الصادر من ذكور الكوالا.
  •  يتغذى الكوالا على أوراق شجر الصمغ، ويعتبر هذا الغذاء هو غذاؤه الوحيد، كما أن هذا الغذاء لا يشعر الكوالا بالعطش فلا يحتاج لشرب الماء بصفة مستمرة ودائمة.
  •  يمتلك الكوالا فرو كثيف، ولديه يدين ورجلين مستقيمين يستخدمهم في تسلق الأشجار بسهولة، وتساعده في الوقوف عليها دون الوقوع.
  •  في بعض الأحيان يقوم الكوالا بالتنقل والوقوف على أشجار الدابوق من أجل الحصول على غذائه منها، كما أنه في بعض الأحيان يتغذى على أوراق شجر الكافور.
  •  لا يتغذى الكوالا على اللحوم سواء لحوم البشر أو الحيوانات والطيور، ولذلك يعتبر حيوان مسالم جدا، ومحبوب من البشر.
  •  لا يعتبر الكوالا كسولا كما يشاع عنه ولكنه ينتقل ببطء من مكان لآخر أو من شجرة لشجرة.
  •  في معظم الأوقات يقضي الكوالا الكثير من حياته على الأشجار، وقليلا ما يكون على الأرض وهذا يحميه من تعرضه للافتراس أو الصيد من قبل الحيوانات المفترسة أو الصيادين.
  • يتميز الكوالا أنه حيوان يشعر في الكثير من الأحيان بالملل بعد قيامه بأخذ قسط من الراحة، مما يجعله ينام لفترات طويلة جدا خلال النهار، وفي هذه الحالة يمكن وصفه بالكسول.
  •  عندما تتشاجر حيوانات الكوالا مع بعضها البعض لا تقوم بأي تصرفات عنيفة تجاه بعضها البعض مثل باقي الحيوانات، ولكن تقوم بذلك من خلال حركات غريبة ومضحكة لكل من يشاهدها.
  •  يتميز الكوالا بأنه حيوان مسالم ومرح، ويشبه كثيرا الطفل، ولذلك يمكن للبشر اللعب والمرح معه، والشعور بالسعادة والاسترخاء أثناء ذلك.
  •  في حالة شعور الكوالا بالخوف أو التهديد من قبل البشر القريبين منه يقوم برد فعل عنيفة تجاههم.
  • يتميز لحم الكوالا بالطعم غير الجيد، بالإضافة إلى أنه غير صحي بالمرة نتيجة تناول الكوالا أوراق الأشجار التي تحتوي على أكثر من 200 نوع من السموم.
  • تتكاثر حيوانات الكوالا بشكل بطئ، ولا يكون ذلك بشكل مستمر، ولذلك في الفترة الأخير كانت هناك قوانين صارمة تحرم على البشر اصطياده لأنه من  الحيوانات المهددة بالانقراض.

معلومات عن صغير حيوان الكوالا

 يبلغ طول صغير أو مولود الكوالا حوالي 2 سم تقريبا.

  •  يمكث صغير الكوالا في جراب أمه بعد الولادة حتى يكبر، ويكون ذلك لفترة تصل إلى حوالي 6 أشهر.
  •  يتغذى الصغير على لبن الأم عن طريق قيامه بالوصول لحلمات ثدي أمه، والبدء في الرضاعه، ولا يستطيع أحد أن ينزع الصغير أثناء ذلك عن ثدي أمه إلا باستخدام القوة، مما يعرض الأم للخطر.
  • عندما يولد صغير الكوالا يكون بلا فرو أي يكون جلده مكشوفا، وبعد أن يتم 6 أشهر تقريبا يبدأ شعره أو فروه في الظهور.
  • يبلغ طول صغير الكوالا بعد أن يتم 6 أشهر من عمره حوالي 18 سم تقريبا، ومنذ ذلك الحين يخرج من جراب أمه للعالم الخارجي.
  • يترك صغير الكوالا جراب أمه بشكل نهائي بعد أن يتم الشهر الثامن من عمره، حيث يبدأ في الخروج منه بعد مرور 6 أشهر على ولادته، ويعود له بين الحين والآخر حتى يتم الشهر الثامن من عمره من أجل أخذ قسط من الراحة والنوم به.
  •  تتميز أنثى الكوالا أو الأم بالحنان والعطاء لصغارها، حيث تحملهم في جرابها أو على ظهرها طوال فترة نموهم، وتهتم بهم وبتغذيتهم حتى يستطيعوا الاعتماد على أنفسهم.
  • أما ذكور الكوالا أو الآباء فلا يقضون وقتا طويلا مع صغارهم مثل الأمهات حيث يملون بسرعة من حركات صغار الكوالا أثناء نموهم، وصعودهم على ظهور آبائهم.
  •  في معظم الأحيان تلد أنثى الكوالا في المرة الواحدة أكثر من أنثى وذكر واحد فقط، وقليلا ما تلد أكثر من ذكر في المرة الواحدة.
  •  يغار ذكر الكوالا على صغاره الإناث كثيرا، وهي من أهم صفات الكوالا.
  • مجتمع الكوالا يشبه كثيرا مجتمع البشر، فعندما تجتمع حيوانات الكوالا مع بعضها البعض يقوم ذكر الكوالا بترك أمه من أجل البحث عن أنثى الكوالا المناسبة له للزواج منها.
  • تقوم الأم بمعاقبة صغيرها بطريقة مضحكة للغاية في حال قام بفعل مستفز أو غير لائق.
  • تكون طريقة عقاب صغير الكوالا من قبل أمه من خلال قيامها بوضعه على قدميها، ثم ضربه بيديها بشكل مبرح حتى يصرخ ويصيح بصوت عال.

عوامل الخطر على حياة الكوالا

  •  تشكل الكلاب تهديدا كبيرا على الكوالا على الرغم من أن حجم الكوالا أكبر من حجم الكلاب.
  •  تشكل الأفاعي والثعابين تهديدا كبيرا على صغار الكوالا، حيث تعتبر غذاء مناسبا لها.
  • مناعة الكوالا منخفضة للغاية، ولذلك من السهل أن تصاب بأي مرض أو عدوى خاصة مرض الكلاميديا الذي تصاب به نتيجة تعرضها للعض من الكلاب.
  •  تقوم أستراليا بقطع أشجار الصمغ والكافور التي تعتبر مكان عيش الكوالا، مما يجعلها تهرب لأماكن غير مناسبة لها، وتتعرض للموت أو القتل.
  •  تعرض الكوالا للصيد الجائر من قبل الصيادين من أجل سعيهم للحصول على فراء وشحم الكوالا الذي يباع بثمن غالي جدا، وذلك على الرغم من تحريم السلطات الاسترالية لهذا الأمر.
في القرن الماضي قامت بعض الجهات التي تهتم بالحيوانات بعمل الكثير من الأمور من أجل الحفاظ حيوان الكوالا من الانقراض، حيث تم تأسيس محمية كوالا بارك في مدينة سيدني الأسترالية، بالإضافة إلى تأسيس محمية لون باين كوالا في بريسبان بأستراليا من أجل حماية الكوالا من الصيادين، كما قامت السلطات الاسترالية بنقل أكثر من مائة من حيوان الكوالا إلى جزيرة كويل من أجل إعادة تأهيل وتوطين هذه الحيوانات، كما يتم نقل المصاب منها سواء بمرض أو أذى من البشر والحيوانات المفترسة إلى المستشفيات لتلقي العلاج بها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ