آخر تحديث: 06/01/2021

خصائص الكائنات الحية

خصائص الكائنات الحية
خلق الله سبحانه وتعالى الأرض وجعل عليها الكثير من المخلوقات، وتعدد خصائص الكائنات الحية، وتتشابه في بعض الخصائص وتختلف في الأخري وتولى سبحانه وتعالى مسؤولية رزق كل كائن من هذه المخلوقات على حدى.
 
وميز سبحانه وتعالى كل كائن من هذه الكائنات بمميزات خاصة، وذلك هو السبب الأساسي في تنوع خصائص الكائنات الحية، كما كرم الله سبحانه وتعالى الإنسان وميزه بالعقل، فسخر كل الكائنات لخدمته, وللتعرف على أهم خصائص الكائنات الحية, تابعوا معنا.

ما هي الكائنات الحية

هي عبارة عن المخلوقات الموجودة على سطح الأرض والتي يكون لها القدرة على الإنتاج في الحياة والتكيف مع الظروف المختلفة والتي تتميز بالحركة والنمو ولها القدرة على التكاثر والمحافظة على النوع, وتعتبر الكائنات الحية هي أساس الوجود علي سطح الأرض فكل الأعمال المختلفة تتم عن طريق الكائنات الحية, كما أنها لها القدرة على التغيير في النظام الكوني ويتوقف أي تغيير في البيئة علي الكائنات الحية, ومن أهم سمات الكائنات الحية قدراتها على الحفاظ علي بقائها من أجل ضمان استمرارية الحياة من خلال عملية التكاثر.

خصائص الكائنات الحية

توجد مجموعة الصفات والمميزات التي أعطاها الله للكائن الحي والتي تدل على وجود الكائن والتي تساعده على التغيير الدائم في بيئته كما تجعله يستطيع التعايش مع المكونات البيئية الأخرى, وتجعله قادر على المحافظة على نوعه واستمراره وتتمثل في النمو، الاستجابة للمؤثرات، التكيف، الحاجة للطعام والشراب، والتكاثر، والحاجة إلي الطاقة، الحركة, وتتمثل الخصائص في:

القدرة على النمو

يرتبط نمو الكائن الحي بظهور تغييرات واضحة على الشكل العام للكائن الحي من خلال الزيادة في جسمه وتكون هذه الزيادة الجسمية إما في الطول أو العرض أو كليهما,  كما يتم نمو الكائن الحي كنتيجة لنمو بعض الأعضاء الداخلية فيه بل والأعضاء الخارجية ويتميز النمو عند الكائن الحي بأنه عملية تدريجية أي تتم علي فترات ولا يوجد كائن حي ينمو بشكل مفاجئ. 

 في عملية نمو الكائن الحي هناك عدة تمهيدات مثل نمو الخلايا أولا المسئولة عن نمو الأعضاء المختلفة التي يتكون منها الجسم الأمر الذي يؤدي إلى ملاحظة نمو الكائن الحي ككل.

خاصية الحركة

وهي إحدى الخصائص المهمة عند الكائن الحي والتي يمكن أن نعرفها علي إنها الخاصية التي تتيح للكائن الحي فرصة الانتقال من مكان إلى مكان آخر ضمن حدود بيئته حتي يستطيع القيام بالعمليات الحيوية المختلفة, وترتبط خاصية الحركة عند الكائن الحي بخاصية النمو حيث أن الزيادة في معدلات النمو عند الكائن الحي تعمل على زيادة خبرته التنقلية والحركية كما تؤثر على المسافات التي يقطعها أثناء عملية الحركة.

·عند كل كائن حي عدة أطراف مسئولة عن الحركة وتختلف هذه الأطراف من كائن حي لآخر, فمثلاً يمكن للإنسان والحيوان التحرك من خلال الأقدام، أما الخلايا فهي تتحرك عن طريق الأهداب.

التأقلم مع المؤثرات الطبيعية

 هي مجموعة من الإشارات  التي تبثها المؤثرات الطبيعية علي الكائنات الحية ومدى تفاعل الإنسان معها، وتتمثل هذه المؤثرات في التغير الدائم في درجة الحرارة من خلال تغير فصول السنة, وتتمثل أيضاً في ظهور الأخطار الطبيعية المختلفة مثل البراكين أو الزلازل,  كما تتمثل هذه المؤثرات في حركة الرياح التي يمكن أن تؤثر على ثبات الكثير من الكائنات الحية المختلفة.

· وتسمى كل هذه التغيرات باسم التغيرات الفيزيائية   ويمكن أن تتمثل في التغيرات الكيميائية وتتأثر الكائنات الحية بكل هذه المؤثرات من خلال مجموعة خلايا، كما تعمل على استقبال هذه المؤثرات وتعمل على الاستجابة لها, وهناك نوعين من المؤثرات التي يمكن أن تستقبلها الخلايا الموجودة في الكائنات الحية هما المؤثرات الداخلية والمتمثلة في الشعور بالجوع أو الشعور بالعطش والمؤثرات الخارجية وهذه نوع من المؤثرات يكون مصدرها خارجي مثل شعور الكائن الحي بالخوف

خاصية الاحتياج للماء والطعام

تعتبر حاجة الكائنات الحية إلي الطعام والماء من أهم الخصائص التابعة للكائنات الحية ومن المعروف أن الكائنات الحية تختلف في طريقة حصولها على الغذاء والماء, فمثلاً تجد أن النباتات تحصل على غذائها من الأرض أما الحيوانات فبعضها يحصل على غذائه من الأعشاب النباتية والحشائش المختلفة وهناك أنواع أخرى من الحيوانات يمكن أن تحصل على غذائها عن طريق تناول لحوم حيوانات أخري, أما الإنسان فيمكن أن يحصل على غذائه من الكائنات الحية الزراعية مثل تناول معظم المحاصيل الزراعية مثل القمح أو الأرز أو تناول لحوم الحيوانات والطيور المختلفة, أما البكتيريا فيمكن أن تحصل على الغذاء الخاص بها عن طريق بقايا فضلات الكائنات الأخرى. 

يرتبط حصول الكائنات الحية علي الطعام والماء بحياة الكائنات الحية حيث أن الغذاء يمد الكائنات الحية بالطاقة الأزمة لأداء الحركة والمهام المختلفة وإذا لم تحصل الكائنات الحية علي الطعام والماء لفترات طويلة ستتعرض للهلاك والموت.

الطاقة

 تحتاج كل الكائنات الحية لمصادر الطاقة المختلفة حيث ترتبط حياة الكائنات الحية ارتباط وثيق بالطاقة، وتدخل الطاقة في الكثير من العمليات الحيوية المختلفة لمعظم الكائنات الحية, ومن أهم مصادر الطاقة التي تحتاج إليها الكائنات الحية المختلفة الشمس فهي مصدر مهم للحرارة والضوء، وتحتاجها الكائنات الحية بشدة فتعتمد النباتات في النمو علي عملية البناء الضوئي التي تعينها الشمس فيها.

التكاثر

خاصية التكاثر في الكائنات الحية من الخصائص المهمة للغاية والتي تعمل على الحفاظ على النوع وتختلف طريقة التكاثر من كائن حي لآخر, فمثلا التكاثر عند الإنسان والحيوان يكون تكاثر جنسي أما البكتيريا والنباتات فيكون التكاثر لديها لا جنسي. 

عملية الإخراج

من العمليات الحيوية المهمة لدي الكائنات الحية وتعتمد على تخليص الكائنات الحية من النفايات ومن المعروف أن هذه النفايات يمكن أن تنتج عن طريق العمليات الكيميائية المختلفة التي تحدث داخل جسد الكائنات الحية, وتكمن أهمية عملية الإخراج في الكائنات الحية في تخليص هذه الكائنات من السموم الموجودة بداخلها, ولذلك وجود أي عوائق في عملية الإخراج عند الكائنات الحية يمكن أن تسبب موت هذا الكائن نتيجة لإصابته بالتسمم.

التنفس

تحتاج الكائنات الحية للتنفس وهي تعتبر أحد العمليات الحيوية المهمة  للحصول على الطاقة فتحتاج الكائنات الحية لالتقاط الأكسجين الذي يؤدي دور كبير في العمليات الحيوية المختلفة.

 
وفي النهاية, تختلف وتتنوع خصائص الكائنات الحية على حسب نوعيتها والفصيلة المنتمية إليها، حيث أن الحيوانات تختلف عن النباتات والطيور، فلكل كائن حي دورات حياة مختلفة.



 

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط