كتابة : الاء
آخر تحديث: 25/09/2020

خطورة الكحل الصناعي على العين

يعد كحل العين من مستحضرات التجميل الأساسية التي تستخدمها المرأة بشكل يومي لما يقوم به من إبراز جمال عينيها وتحديدها بدقة، ولكن تجهل معظم النساء خطورة الكحل الصناعي على العين وأضراره.
يستخدم كحل العين منذ القدم في الزينة، ويستخرج من أنواع معينة من الصخور التي يتم تفتيتها، وعلى الرغم من فوائد الكحل خاصة الأثمد، فللكحل الصناعي العديد من الأضرار التي أشارت إليها الدراسات والأبحاث الحديثة، وهذا ما سنتناوله بالتفصيل في هذا المقال.
خطورة الكحل الصناعي على العين

أنواع الكحل وطريقة استخدامه

قبل التعرف على أنواع الكحل المختلفة، يجدر بنا التعرف على كيفية اختيار الأداة المناسبة لرسم الكحل، والتي تختلف معاييرها من امرأة لأخرى.

ولكن يفضل بعض النساء استخدام قلم الكحل لأنه يتميز بالسهولة في تحديد العين خاصة للمبتدئات اللاتي لا تعرفن كيفية التحكم في الفرشاة.

وتتعدد أنواع الكحل التي سنوضحها في الآتي:

الكحل الهلامي أو السائل

يمكن اختيار هذا النوع في حالة إذا كنتِ ترغبين في تحديد عينيك بطريقة سميكة؛ إذ يحتوي هذا النوع على فرشاة لكي تسهل من التعامل معه وتحديد العين.

الكحل البودرة

يستخدم هذا النوع من قبل النساء اللاتي يفضلن الحصول على مظهر تقليدي من حيث لون الكحل الأسود أو الرمادي، ويتميز هذا النوع بصعوبة استخدامه، وتحديد الخطوط بطريقة مثالية داخل العين.

الكحل المضاد الماء

وهو من أكثر الأنواع استخدامًا من قبل النساء اللاتي يعانين من حساسية العين، أو اللواتي يمارسن الرياضة بشكل مستمر، فإذا كنتِ ممن تدمع أعينهم أو تتعرق بسهولة فسيكون اختيارك لهذا النوع هو الحل الأمثل بالنسبة إليك.

فوائد الكحل

  • يستخدم الكحل في تجميل العينين وإعطائها نظرة ساحرة وجذابة، كما يعمل على إبراز لونها بطريقة لافتة للأنظار.
  • يساهم في حماية العيون من الإصابة بالالتهابات الناجمة عن العدوى الفطرية والبكتيرية والفيروسية، وذلك عند استخدام الكحل الطبيعي المُسمى بكحل الأثمد، وهو كحل خالي من المواد الصناعية.
  • يعمل الكحل الطبيعي على علاج أمراض العين، فيقوم بإزالة غشاوة العين عند خلطه مع اللؤلؤ والسكر، كما يعالج مشكلة التدميع المرضي للعين، وذلك لاحتوائه على الكافور والمنثول اللذان يحافظان على صحة العين.
  • يقوم بتكثيف الرموش، خاصة إذا تم استخدام كحل الأثمد، حيث يدخل ذلك النوع من الكحل في صناعة الصبغات الطبيعية الخاصة بالشعر، والتي لا تسبب أي ضرر على الشعر.
  • يمكن استخدام الكحل الطبيعي بغرض تقوية البصر، حيث ينصح كبار السن بوضع كحل الأثمد باستمرار داخل العين.
  • يستخدم الكحل في علاج الأمراض التي تصيب السرة.
  • يمكن استعمال الكحل بعد عملية الختان التي تتبناها بعض الثقافات، فذلك من شأنه أن يوقف النزيف.

خطورة الكُحل الصناعي على العين

يتميز الكحل الصناعي بخطورته على العين وخطورته على الصحة العامة، ويمكن تعديد أضراره في الآتي:

  • أظهرت الأبحاث مؤخرًا أن استخدام الكحل داخل العينين يمكن أن يتسبب في حدوث الالتهابات الشديدة جراء دخول الكائنات الطفيلية والجراثيم الملتصقة بالكحل الناشئة من العوامل الجوية إلى العين.
  • ويمكن أن تشتد الالتهابات في حالة ارتداء العدسات اللاصقة ووضع الكحل في العين، حيث يسبب التصاق الكحل على العدسات سواء كانت خاصة بالنظر أو ملونة الشعور بالحرقة الشديدة، وهطول الدموع باستمرار واحمرار العينين، وبالتالي التهابها.
  • يقوم الرصاص المصنع منه الكحل بالتأثير على البصر ويضعف من القدرة على الرؤية بشكل واضح، خاصة عند استخدام أنواع الكحل مجهولة المصدر التي تباع لدى العطارين.
  • قد يتسبب الكحل في إضعاف الرموش؛ إذ لا تقتصر أضراره على العين فقط، بل يمتد إلى إصابة الجفون بالتورم مما يؤثر علىكثافة الرموش.
  • يضر الكحل بالصحة العامة، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من الرصاص؛ إذ يحوي بعض أنواع من الكحل الهندي والمصنع على الرصاص بنسبة 80%، وتتعدى بعض الأنواع هذه النسبة لتصل إلى 100%، بجانب احتوائه على كميات هائلة من الكادميوم والزرنيخ، وهذا ما يؤدي إلى حدوث التسمم، والإضرار بالدماغ.
  • قد يؤدي استخدام الكحل إلى الوفاة، وذلك في حالة وضع الكحل للأطفال حديثي الولادة لتزيين أعينهم كما يحدث في بعض الدول، فقد يؤدي ذلك إلى الإخلال بوظيفة الدماغ نتيجة احتوائه على المواد السامة، وبالتالي قد تشتد الحالة سوءً وتصل إلى الوفاة.

طرائق الوقاية من خطورة الكُحل الصناعي على العين

  • تجنب استخدام الكحل للمواليد إطلاقًا كما تتبنى بعض الدول العربية هذه العادة الشعبية.
  • اقتصار استخدام الكحل في المناسبات الخاصة والأفراح فقط، وتجنب الاستخدام المستمر له.
  • شراء الأنواع الموثوق بها والماركات الجيدة التي لا تُدخل الرصاص بنسبة كبيرة في تصنيع الكحل.
  • يجب إزالة الكحل باستخدام الطريقة الصحيحة.

الطريقة الصحيحة لإزالة كحل العين

تكمن الطريقة الصحيحة لإزالة كحل العين في استخدام قطن طبي مع وضع كمية مناسبة من كريم إزالة الماكياج المخصص للعيون عليها، أو إضافة نقاط من الزيوت المصنعة خصيصًا العين.

كيف يمكن التقليل من أعراض حساسية العين

يمكن أن تتعرض بعض النساء إلى الإصابة بحساسية العين، أو قد تتسبب خطورة الكُحل الصناعي على العين في ظهور أعراض الحساسية المتمثلة في الاحمرار وانتفاخ العينين والحرقة الشديدة.

ويمكن أن يكون سبب الحساسية هو انتشار حبوب اللقاح في الجو خاصة في فصل الربيع وبداية فصل الصيف.

ويمكنك تفادي تلك الأعراض من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • يجب عليكِ أن تتجنبي لمس عينيك أو فركها باستخدام يديك التي قد تحمل الفيروسات والبكتيريا مما تزيد من حدة الالتهاب، وحاولي إشغال نفسك في شيء آخر، ولكن إذا استدعت الحالة فرك العين فقومي بذلك بخفة عن طريق استخدام قطنة طبية مبللة بالماء البارد.
  • عند شعورك بتفاقم أعراض الحساسية داخل عينيك، تجنبي وضع مساحيق التجميل الخاصة بالعيون، كما يجب عليك الابتعاد عن ارتداء العدسات اللاصقة.
  • يجب عليكِ المواظبة على استخدام كمادات المياه الباردة لعينيك، والتي من شأنها التخفيف من تلك الأعراض المزعجة.
  • قومي بغسل يديك باستمرار، خاصة عند الشعور بالحاجة إلى لمس عينيك أو التعامل معهما بأي شكل كان.
  • احرصي على ارتداء النظارات الشمسية التي تساهم في الوقاية من أشعة الشمس الضارة، وذلك عند تعرضك لها خاصة في فصل الصيف.

الفرق بين الكحل الصناعي والكحل الطبيعي

يتميز الكحل الأثمد بوجوده في الطبيعة على هيئة حجر خام يميل لونه إلى الرمادي الغامق، كما يعد من أنواع الكحل باهظة الثمن؛ إذ يصل سعر الحجر الواحد منه إلى أكثر من مائة ريال سعودي.

غير أن له العديد من الفوائد والتي تم ذكرها، في حين أن الكحل الصناعي المغشوش يسبب حساسية العينين، ويستخرج من الأحجار العادية التي تحتوي على الصبغات الضارة، ويقوم بعض التجار بإضافة اللون الأسود إليه.

يتميز الكحل المغشوش بأنه يتسبب في تهيج العينين واحمرارهما على عكس الكحل الأثمد الذي يحمي العينين ويقيها من الالتهابات.

ختامًا، بعد تعرفك على خطورة الكحل الصناعي وأضراره الكارثية، ننصحك بأن تبتعدي عن شراء أنواع الكحل مجهولة المصدر من العطارين، وعليكِ اقتناء الكحل الأثمد الطبيعي من الأماكن الموثوق بها لتلافي خطر الإصابة بأمراض العين.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ