آخر تحديث: 17/09/2021

رعاية الايتام وكفالتهم

رعاية الايتام وكفالتهم
رعاية الأيتام وكفالتهم، أمرنا ديننا الإسلامي الحنيف بضرورة الإحسان إلى اليتامى، وهي من أعظم القربات التي يمكن للعبد أن يتبعها ليتقرب لربه عز وجل.
كفالة الأيتام أيضًا من أنواع البر التي بشر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أن كل من يحسن إلى اليتامى ولو بمجرد المسح على رأسه بالحسنات العديدة ومجاورته له في الجنة بإذن الله.

رعاية الأيتام وكفالتهم

تكمن رعاية الأيتام في تربيتهم تربية حسنة، وأن يغرس المربي الأخلاق الإيمانية الحميدة، وتكون التربية من خلال قراءة القصص النبوية والقرآنية من أجل الاقتداء بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

فالطفل في مراحل عمره الأولى يحب أن يستمع إلى القصص والتشويق، ومن هذا المنطلق فإن القصص تساعد على تربية الطفل اليتيم تربية هادفة كما يريد الله سبحانه وتعالى.

تعريف كفالة ورعاية الأيتام

من أجل التطرق السليم لكيفية رعاية الأيتام وكفالتهم، علينا أن نعرف ماذا نعني بكفالة اليتيم:

كفالة اليتيم هي أحد طرق رعايته وإظهار الاهتمام بأموره كافة وجميع مصالحه، ولا يشترط في الكفالة إقامة اليتيم مع الكافل، ولكن تكمن في إنفاق الكافل على اليتيم ورعايته والاهتمام بكافة أموره وإذا أراد الكافل أن يحضر اليتيم من أجل العيش معه فلا بأس، وإذا كان اليتيم رضيعًا فيمكن للكافل إرضاع الرضيع ليصبح ابنه بالرضاعة ومن محارم الكافل.

أنواع كفالة الأيتام

لرعاية الأيتام وكفالتهم العديد من الطرق أو الأنواع، الآتية:

  • الأول:

ضم اليتيم إلى عائلة الكافل وأولاده فيريبه كما يربي أولاده ويهتم بهم جميعًا سويًا والإنفاق عليهم بالتساوي وهذا النوع هو الأفضل والأكمل وهو الذي كان منتشراً أيام الصحابة وعهد النبي صلى الله عليه وسلم.

  • الثاني:

كفالة اليتيم ورعايته دون ضمه إلى أسرة الكافل كمن يدفع جزءاً من أمواله إليه أو إلى الجمعيات التي تقوم على الاهتمام بهم أو الاهتمام بأمورهم، وهذا النوع أقل مرتبة من النوع الأول ولكن الكافل به يعد كافلًا لليتيم وينال الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى.

شروط كفالة الأيتام

هناك عدد من الشروط يجب توافرها في الكافل حتى يستطيع رعاية يتيم وكفالته: 

  • نسبة اليتيم إلى أبيه وليس إلى الشخص الكافل له سواء كان في بيته أو في أحد المؤسسات التي تقوم على رعايته.
  • إطعام اليتيم من المال الحلال وإبعاده عن الحرام
  •  الالتزام بعدم أخذ شيئاً من أموال اليتيم التي تركها له والده إلا بحق شرعي.
  • كفالة اليتيم تكون على الحي فقط ولا تكون عن الميت فالحي يمكن رعايته وكفالته أما الميت فيمكن بالدعاء له والتصدق عنه والقيام بأعمال البر له.

طرق رعاية الأيتام وكفالتهم

هناك العديد من السلوكيات والطرق التي تساعد على إظهار مدى الاهتمام والحب لرعاية الأيتام عن طريق الآتي:

  • الحنان والعطف على الأيتام.
  • تعليم الأيتام النظام.
  • شكر الأيتام على أي خدمة يقومون بها.
  • الثناء على الأيتام في حالة قيامهم بشيء صائب.
  • تجاهل بعض الممارسات الخاطئة والتي من الممكن أن يكون قد اكتسبها قبل الكافل.
  • التدخل في حالة كانت إحدى الممارسات الخاطئة ستؤثر على أخلاق أو سلوك الأيتام أو أحدهم.
  • إشغال وقت الأيتام بالأنشطة المفيدة والمختلفة.
  •  العناية بالأيتام والصبر عليهم وتحملهم.
  • لا يفضل الأيتام مقارنتهم ببقية الأطفال حتى وإن كانوا أيتاماً مثلهم.
  • التعامل الحكيم معهم وتفهم نقطة أن العناد صفة مكتسبة في كل الأيتام والصغار بشكل عام.
  • محاولة الذهاب مع الأيتام في نزه خارجية.
  • الإكثار من الدعاء لهم بالتوفيق والهدايا.
  • الاستماع إليهم دومًا وإبراز أهمية المشكلة التي تواجههم وإن كانت غير ذلك.
  • إعطاء الأيتام الفرصة للتعبير عن آرائهم واحترامهاظ
  •  إدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم عن طريق إهدائهم ما يشتهونه من مأكل أو أشياء مادية.
  • الحديث معهم باللين والإحسان والتفوه معهم بالكلام الطيب الحسن.

أهمية رعاية الأيتام وكفالتهم

في إطار حديثنا عن رعاية الأيتام وكفالتهم وجب القيام بتوضيح أهمية رعاية الأيتام وكفالتهم:

  • تكمن الأهمية في اهتمام الإسلام برعاية الأيتام لما له من أجر عظيم وأنها من أفضل الأعمال لما فيها من تعويض للأيتام عن فقدانهم لآبائهم وهو ابتلاء الله سبحانه وتعالى لعباده لينظر من يقوم عليهم
  • ولأن كفالة اليتيم بها من نوع من أنواع جبر الخواطر التي كسرت برحيل الأب، ولوطبقت الكفالة الحقيقة التي يريدها الدين الإسلامي للأيتام لأصبح الأيتام الآن من أعظم وأرقى طبقات المجتمع فالشخص العادي يكون له أب واحد يهتم به لكن الأيتام يصبح جميع أفراد المجتمع أهل له ومسؤولين عنه وعن كافة مصالحه.
  • لقد بين الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فضل رعاية الأيتام وكفالتهم بقوله:

"أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا" وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما

فضل رعاية الأيتام وكفالتهم في القرآن الكريم

أولى الدين الإسلامي الحنيف الأيتام أهمية كبيرة وعظيمة سواء من حيث التربية أو المعاملة ليكون الأيتام أشخاص إيجابيين أسوياء في المجتمع الذي يحيون فيه، ويضمن لهم عيش حياة كريمة وقد وردت أهمية رعاية الأيتام وكفالتهم في عدة مواضع من القرآن الكريم والسنة النبوية:

  • قول الله سبحانه وتعالى: "فأما اليتيم فلا تقهر".
  • قوله: "ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن حتى يبلغ أشده وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولاً.
  •  وقول الله عز وجل: "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين".
  • وقوله: "إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلمًا إنما يأكلون في بطونهم نارًا وسيصلون سعيرًا".

فائدة رعاية الأيتام وكفالتهم

لم يكن اهتمام الدين الإسلامي باليتيم ورعايته شيئاً هيناً أو عابراً، بل يعود على الكافل بالعديد من الفوائد، وهي:

  • التقرب من الله سبحانه وتعالى فهي أحب العبادات.
  • كفالة الأيتام تساعد في بث روح المحبة بين الناس والبعد عن مشاعر الحقد.
  • تساعد كفالة الأيتام في الشعور بالأمان ومواجهة المصائب دون خوف.
  • تجعل المجتمع أكثر تكافلًا وإحسانًا.
  • كفالة اليتيم تشعره بالاطمئنان والإنصاف على مستقبله.
  • تعد كفالة الأيتام من السلوكيات التي حث الرسول الكريم صلى اله عليه وسلم على القيام بها في حال الاستطاعة.
  • مجاورة النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
  • كافل اليتيم له أجر المجاهد في سبيل الله.
  • الأجر العظيم ودخول الجنة بإذن الله.
  • علاج لقسوة القلب والسبب في رقته.
  • كسب الحسنات.
  • دليل على اتباع التعاليم الدينية.
  • دليل على طبع المسلم السليم والفطرة النقية والقلب الرحيم للكافل.
  • كفالة تزكي المال الخاص بالكافل وتطهره.

اليوم العالمي للأيتام

حاول المسلمين اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم، في رعاية الأيتام وكفالتهم حتى أنه أصبحت هناك منظمات وجمعيات تقوم على الاهتمام ورعاية الأيتام، وحرص المسلمين على تحديد يوماً معيناً ويجعلوه للأيتام يقومون فيه بزيارتهم أو أخذهم في نزهة، وهو أول جمعة من شهر أبريل من كل عام.

في النهاية، فإنه مهما قمنا بشرح وتوضيح مدى فضل وفائدة رعاية الأيتام وكفالتهم فالأمر لن يكفي، لما أعده الله سبحانه وتعالى من أجر عظيم للكافل مهما كان شكل كفالته لهذا اليتيم، فكفالة اليتيم مهمة جدًا في المجتمع ككل وليس لليتيم فقط.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط