آخر تحديث: 20/06/2021

سمك الهلبوت: أنواعه وفوائده وقيمه الغذائية

سمك الهلبوت: أنواعه وفوائده وقيمه الغذائية
 يعد سمك الهلبوت نوع من الأسماك مفلطحة الشكل التي تتميز بوجود عينها فقط في الجانب اليمين من رأسها، وهو سمك ذو لحم أبيض ويتميز بأن مذاقه أخف حدة من مذاق الأنواع الأخرى.
وبالتالي فهو يصلح للأشخاص الذين يكرهون رائحة وطعم السمك، ولهذا السمك فصيلتان، هم سمك هلبوت المحيط الهادي، والمحيط الأطلسي، ويعتبر مصدراً ممتازاً للحصول على العناصر الغذائية الصحية للجسم.

القيمة الغذائية لأسماك الهلبوت

على الرغم من محتوى أسماك الهلبوت الجيد من العناصر الغذائية لكن يصنف من الأسماك التي يفضل تجنبها.

يحتوي سمك الهلبوت على السعرات الحرارية والماء والبروتينات والكالسيوم والدهون والحديد، والفسفور والمغنسيوم، الصوديوم، البوتاسيوم، حمض الفوليك، الزنك، فيتامين د، والنياسين.

فوائد سمك الهلبوت

يخفف التهابات الجسم المختلفة:

  • يتميز سمك الهلبوت باحتوائه على خصائص طبيعية تخفف الالتهابات التي يصاب بها الإنسان.
  • لذلك يمكن أن يساعد تناول هذا النوع من الأسماك على تجنب وتقليل الإصابة ببعض الأمراض التي تحدث بسبب التهابات الجسم.
  • يقلل من حدة الأعراض المصاحبة لبعض الأمراض، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية وأمراض المناعة الذاتية.

يحسن صحة جهاز الدوران:

  • توجد أحماض أوميجا 3 في أسماك الهلبوت كما يوجد الكوليسترول الجيد اللذان يحسنان من صحة جهاز الدوران، وهذا النوع الجيد من الكوليسترول يعمل على تنظيف الشرايين من الدهون المتراكمة ويقلل من فرص الإصابة بانسداد الشرايين.
  • ولكن تجدر الإشارة إلى أن أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في سمك الهلبوت توجد بكمية أقل من الأسماك الأخرى، وقد يساعد استهلاك حصة واحدة فقط من سمك الهلبوت أسبوعياً على تقليل فرص الوفاة الناتجة عن أمراض القلب.

سمك الهلبوت يقي من بعض الأمراض:

  • يساعد تناول سمك الهلبوت على الوقاية من بعض الأمراض ومنها مرض الخرف حيث تساعد أحماض أوميجا 3 على الحفاظ على صحة الدماغ ووظائف الذاكرة والإدراك.
  • يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية التي تؤثر إيجابياً على حالة الأيض وتساعد على حرق الدهون بالإضافة إلى فيتامين ب12 والسليلنيوم.

مصدر غني بالبروتينات:

  • يمكن أن يوفر سمك الهلبوت الاحتياجات الجسدية من البروتين عالي الجودة، ويتكون البروتين من الأحماض الأمينية  التي تساعد الجسم على القيام بعملية التمثيل الغذائي.

يحسن من صحة القلب:

  • تساعد العناصر الغذائية الموجودة في أسماك الهلبوت على تحسين صحة القلب والشرايين والأوعية الدموية.

أضرار سمك الهلبوت

على الرغم من تعدد الفوائد الصحية من أسماك الهلبوت ولكن له بعض الأضرار:

  •  تحتوي بعض أنواعه على الزئبق وبعض المخلفات الكيميائية السامة، وبخاصة سمك هلبوت المحيط الأطلسي لذلك يجب تجنبه مطلقاً.
  • بالنسبة للنوع الآخر من أسماك الهلبوت وهو سمك هلبوت المحيط الهادئ فهو يحتوي على الزئبق ولكن بنسب معتدلة، لذلك يمكن تناوله باعتدال.
  • يعد الزئبق من أخطر المواد التي يمكن أن يتناولها الإنسان ضمن الأطعمة أو الأسماك المختلفة وقد يصاب الإنسان بتسمم الزئبق الذي يتميز ببعض الأعراض منها:

- حدوث ضعف في العضلات.
- الشعور بتنميل اليدين والقدمين والوجه.
- خلل أثناء السير أو الحركة.
- الشعور بطعم معدني في الفم.
- مشكلات في الرؤية والسمع.
- بعض الأعراض الأخرى مثل الحكة الشديدة والتقيؤ ومشاكل التنفس والتورم ونزيف اللثة.

لا تنصح النساء والأطفال والحوامل بتناول أسماك الهلبوت أكثر من مرة واحدة شهرياً.
 

فوائد سمك الهامور

يعد سمك الهامور أحد أنواع الأسماك الكبيرة والثقيلة في الوزن وله العديد من الأنواع التي تنتمي لعائلة السيرانيدا.

  • يتواجد سمك الهامور في البحر الأحمر وفي مناطق الخليج العربي.
  • في الغالب يكون لونه أخضر أو بني داكن كما أن منه المنقوش بألوان أخرى.
  • يوجد أنواع من سمك الهامور تكون قادرة على تغيير لونها، وتكون الأنواع التي تعيش في أعماق البحار أكثر احمراراً من الاسماك التي تعيش قرب الشواطئ مثل سمك الهامور الأسود والأصفر.
  • يصل حجم سمك الهامور ووزنه إلى 455 كيلو جرام، أما بالنسبة لطوله فيبلغ 2.5 متر.
  • يتم صيد أسماك الهامور ويتخذه الناس غذاء لهم نظراً لفوائده العديدة، ولكن يوجد أنواع منه لا يمكن أكلها بسبب احتوائها على مواد سامة قد تسبب في الوفاة.
  • أما النوع الذي يمكن تناوله فهو يحتوي على قيمة غذائية وفوائد عديدة حيث أنه يحتوي على البروتين، والدهون المشبعة بكمية قليلة، وهو خالي من السكر، ولا يحتوي على كميات كبيرة من أوميجا3.
  • يستطيع سمك الهامور أن يجدد أنسجة جسم الإنسان بسبب احتوائه على كمية ممتازة من البروتين حيث تحتوي السمكة الواحدة المطهوة منه على 16.5 جرام وهي السمكة التي تبلغ ثلاثة أوقية وذلك يعادل 25% من احتياج الجسم اليومي.
  • يمد جسم الإنسان بالفيتامينات ويحتوي على القليل من المعادن مثل الصوديوم وتمد الحصة الواحدة منه الجسم ب25% من الاحتياج اليومي من فيتامين د، و15% من الحديد، 20% من المغنسيوم، 8% من الزنك وفيتامين أ وقليل من فيتامين ب.
  • لا يحتوي سمك الهامور على الكربوهيدرات، لذلك فهو يعد وجبة صحية، ويحتوي على نسبة قليلة من الدهون المشبعة وهو عكس أسماك السلمون والماكريل الغنية بأحماض أوميجا 3.
أخيراً... في حالة الشك بأن سمك الهلبوت والهامور ضارين بالبالصحة،كن اختيار أنواع أخرى قد تكون أكثر فائدة وأقل ضرر، ومنها: أسماك السلمون البري والتونة والماكريل، وأسماك القد والسردين وغيرها، ويمكن أيضاً تناول الأنواع الجيدة من الهلبوت والهامور الذين تحدثنا عن فوائدهما.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ