آخر تحديث: 31/08/2021

أجمل شعر عن الندم ومشاعر الألم

أجمل شعر عن الندم ومشاعر الألم
على مر التاريخ كتبت أبيات كثيرة عن شعر عن الندم من شعراء مختلفين على مر الأجيال كتبوا عن الندم على مواقف مختلفة وقصص متنوعة من شعر ونثر وقصص.
لذا سنتعرف في هذا المقال عن الندم من خلال ذكر شعر عن الندم وما هو الندم وكيف أتخلص من تأثيره وغير ذلك من الجزيئات الخاصة بهذا الموضوع.

أبيات شعر عن الندم

بعض من أبيات الشاعر ابن معصوم المدني عبارة عن شعر عن الندم:

  • دع الندامة لا يذهب بك الندم فلست أول من زلت به قدم هي المقادير والأحكام جارية وللمهيمن في أحكامه حِكمُ خفِّض عليك فما حالٌ بباقية هيهات لا نعمٌ تبقى ولا نقم قد كنت بالأمس في عز في دعة حيث السرور وصفوا العيش والنعم واليوم أنتَ بدار الذلِّ مُمتهنٌ صفرُ اليدين فلا بأسٌ ولا كرمُ

شعر عن الندم للمتنبي:

  • عُقبَى اليَمينِ على عُقبَى الوَغَى ندمُ ماذا يزيدُكَ في إقدامِكَ القَسَمُ وَفي اليَمينِ عَلى ما أنْتَ وَاعِدُهُ مَا دَلّ أنّكَ في الميعادِ مُتّهَمُ إلى الفَتى ابنُ شمُشقيقٍ فأحنَثَهُ فتى منَ الضّربِ تُنسَى عندَه الكَلِمُ وَفاعِلٌ ما اشتَهَى يُغنيهِ عن حَلِف على الفِعْلِ حُضُورُ الفعل وَالكَرَمُ كلُّ السّيوفِ إذا طالَ الضّرَابُ بهَا يَمَسُّهَا غَيرَ سَيفِ الدّوْلَةِ السّأمُ.

ما المقصود بشعور الندم؟

  •  الندم هو شعور إنساني يصيب الإنسان عند فعل شيء ما أو قول ثم يندم عليه بعد ذلك.
  • الجدير بالذكر أن الندم يكون مصاحب بالتوبة ويجب على الإنسان أن يفرق بين الشعور بالندم والشعور بالذنب.

طرق للتخلص من الشعور بالندم

هناك طرق عديدة يمكن أن يعتمد عليها الفرد للتخلص من الشعور بالندم وتتمثل في:

1. العناية بشكل كلي بالصحة العامة :

  • الكل يعرف أن بعد شعور الإنسان بالندم يتغلل إلى فكره أفكار سلبية بشكل كبير وكذلك مشاعر محبطة، كل هذه الأشياء تؤثر على صحة الإنسان بشكل عام.
  • لذا يفضل قبل إزالة مشاعر الندم الاهتمام بشكل جيد بالصحة العامة، وخير مثال على ذلك اذا كان هناك شخص يتعاطى المخدرات والكحول وندم على هذا الفعل الذي ضره بشكل كبير، لذا بعد الإحساس بالندم أولا يجب التخلص من هذه المخدرات والسموم من نظام جسمه.
  • وبعد ذلك الذهاب إلى المصحات المختصة بذلك الأمر وإعادة تأهيل الأشخاص، والحرص على القيام ببعض التمارين الرياضية وتناول أطعمه تمد الجسم بما يحتاجه وتعوضه عما فقده.
  • مع ضرورة التحلي بالصبر لان ذلك الأمر يستغرق وقت طويل وارداه وعزيمة قويه.

2. الامتنان:

  • يعتبر هذا الشعور شعور قوي ويوثر على نفسية الشخص بعد شعوره بالندم بشكل إيجابي وبصورة قوية ويظهر ذلك من خلال إحساس الفرد بالطمأنينة والسلام النفسي، وذلك ينتج من كثرة تفكير الفرد في الأفكار الإيجابية.

3. مسامحة الذات:

  • بعد شعور الشخص بالندم يجب عليه وبشكل كبير مسامحة نفسه على هذا الفعل أو القول، والابتعاد وبشكل كبير عن جلد الذات.
  • فذلك سيزيد من إحساس الشخص بالإحباط وعدم مسامحه نفسه وينتج عن ذلك أفكار سلبية.
  • ويعتبر الاعتذار من الأشخاص الذين تم اللحاق الضرر بهم بقول أو فعل مع تقبل هذا العيب او الهفوه، يعتبر ذلك من الخطوات الأولى لمسامحة النفس.

4. التعاطف مع الآخرين:

  • ويقصد به أقامه علاقة مع الشخص النادم من خلال الاستماع إلى مشاعره وأفكاره ومساعدتهم بشكل كبير على التخلص من هذا الشعور من خلال محاولة نسيانه أياه وتخطي الموقف.

5. كتابة خطاب إلى النفس:

  • هذه طريقة نفسية تستخدم في التخلص من الشعور بالندم حيال موقف ما، ذلك من خلال التحدث في هذا الخطاب بأن الإنسان يستحق خيارات افضل في الحياة ويستحق الجيد حتى لو كان يرتكب الأخطاء.
  • فهذا ليس معناه أنه شخص سيء بلا معناه |أنه شخص قادر على التعلم من أخطاءه والاستفادة منها.

معلومات أكثر عن الندم

  •  يعتبر الشعور بالندم له أثر إيجابي على الإنسان ويتضح ذلك من انه يمكن أن يكون درع يحمي الشخص من الإساءة إلى الآخرين سواء بفعل أو موقف وبذلك هو يكون دافع إيجابي يستخدم في التراجع عن الخطأ.
  • ومن الجدير بالذكر أن الشعور بالندم قد يستمر لفترات طويله من الزمن ومعنى ذلك انه ليس شعور خفيف بل بالعكس هو من المشاعر القوية التي تشبه منبه الساعة التي يرن بدون توقف.

كما أن الأبحاث أثبتت أن الإنسان العادي يشعر بمشاعر الندم والذنب في الأسبوع لمدة ٥ ساعات في الأسبوع الواحد، ذلك في حالة كان الإنسان غير مصاب بالشعور بالندم المزمن.

  • وكما ذكرنا أن الندم له تأثير إيجابي فهو أيضا له تأثير سلبي ويظهر ذلك في ضعف ثقه الإنسان في نفسه، مما يترتب عليه تأثر كل من الإبداع والإنتاج بشكل كبير وواضح.
  • كما أن له أثر بالغ في اختيار الاختيارات التي قد تصل إلى حد إنها تكون رديئة ولا يوجد به أي جانب ممتع للنفس والذات.
  • ومن التأثيرات السلبية الأخرى انه قد يؤدي إلى عدم مسامحة الشخص لنفس وبذلك يقترب أكثر وأكثر من جلد الذات والذي يكون وقعه كبير على النفس اكبر من وقع وأثر الشعور بالندم.
  • الكثير من الأشخاص يلجئون إلى تجنب الأماكن التي حدثت بها الموقف الذي بسببه يشعرون بالندم أو حتى الأشخاص اعتقادا منهم أن بذلك يبتعدون عن إثارة إحساس الشعور بالندم مره أخرى.
  • ذلك يترتب عليه آثار سلبية من الانعزال والانطوائية والابتعاد عن الآخرين.
  • في بعض الأحيان قد يكون الندم غير حقيقي بمعنى انه قد يشعر شخص ما بالندم اعتقادا منه بأنه سبب أذى لشخص آخر بفعل أو كلام، وفي الحقيقة هذا ليس بصحيح ولذلك يطلق على هذا الشعور انه شعور بندم وهمي.
  • الشعور بالندم قد يسبب أضرار جسمانية منها انه قد يدفع الشخص إلى الإكثار من تناول الطعام بشكل مبالغ فيه.
  • يترتب عليه زيادة في الوزن الذي يكون مصاحب له بعض الأمراض منها الضغط والسكر وعدم انتظام ضربات القلب وهكذا.

أنواع الشعور بالندم

يوجد أنواع من الندم الذي يحتاج الشخص المصاب بأحدهما أو كليهما إلى علاج نفسي وأدراكي:

  1. شعور بالندم الناتج عن اعتقاد شخص بأنه فشل في تقديم واجبات معينة تجاه أفراد وجماعات وهذا النوع من الشعور عبارة عن شعور بالندم متعلق بالانا الأعلى.
  2. والنوع الثاني ينشأ من نفس الشخص تجاه ذاته وينتج نتيجة عدم ثقة الشخص في ذاته وقدراته أو بسب التعرض لفشل في عمل معين أو بسبب خيبة نفسية.
  3. شعور بالندم ينتج عن اتخاذ قرارات حاسمة في حياة الشخص مثل قرار التعليم الزواج الالتحاق بعمل معينه وهكذا.
  • ومن أنواع الشعور بالندم الذي لا يحتاج إلى تدخل العلاج النفسي هو ذلك الذي ينتج عن المرور بموقف غير لطيف مثل عدم التوفيق في شراء منتج معين، الندم على ضياع فرصه مقابله شخص عزيز على القلب وغير ذلك من المواقف خفيفة الوقع على النفس والذات.
  • ومن الجدير بالذكر أن الإحساس بالشعور بالندم متفاوت بمعنى أنه يختلف من شخص إلى آخر على حسب البيئة التي يعيش بها والتي تحكمها عادات ونظم معينه مختلفة من مجتمع إلى آخر.
على اختلاف الأزمنة والأماكن وجد الكثير من شعر عن الندم والذي يختلف من شاعر إلى آخر على حسب المواقف التي نتج عنها الإحساس بمثل هذا الشعور.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ