آخر تحديث: 10/05/2021

طرق تبريد المنزل صيفا

طرق تبريد المنزل صيفا

يشهد العالم أجمع تسجيل ارتفاع مهول في درجات الحرارة، ففي الدول الأوربية على سبيل المثال تم تسجيل أرقام مرتفعة لم يسبق أن تم تسجيلها من قبل، وأمام هذا المشكل المناخي يطفو إلى السطح مشكل الحرارة المرتفعة في المنزل عند الأشخاص الغير متوفرين على مكيف، وفي تلك الحالة- أي عدم توفر على مكيف- تلجأ الغالبية إلى التسمر أمام المروحة، لكن هذه الأخيرة لا تفي دائما بالغرض، كما أنها ليست الحيلة الوحيدة للحفاظ على برودة المنزل، حيث اتضح أن هناك العديد من الطرق لحماية منزلك من الحرارة دون رفع الفاتورة الكهربائية.

آثار ارتفاع حرارة المنزل على الجسم

عندما ترتفع درجة حرارة الهواء أو الرطوبة، يمكن أن تنشأ مشاكل عديدة أولها تتعلق بالضيق والانزعاج، كما أن التعرض لمزيد من الحرارة يمكن أن يسبب مشاكل صحية وقد يؤثر على أداء الفرد.

مع ارتفاع درجة الحرارة أو عبء الحرارة، قد يشعر الناس:

  • زيادة التهيج وفقدان التركيز والقدرة على القيام بالمهام العقلية
  • فقدان القدرة على القيام بالمهام أو العمل الشاق
  • في البيئات الحارة المعتدلة، "يتجه الجسم" للتخلص من الحرارة الزائدة حتى يتمكن من الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية.
  • يزيد معدل ضربات القلب لضخ المزيد من الدم عبر أجزاء الجسم الخارجية والجلد ويحدث التعرق. هذه التغييرات تضع مطالب إضافية على الجسم.
  • التغييرات في تدفق الدم والتعرق الزائد تقلل من قدرة الشخص على القيام بعمل بدني وعقلي، العمل اليدوي يخلق حرارة استقلابية إضافية ويزيد من عبء حرارة الجسم.

طرق تبريد المنزل صيفا

قد يستغرب البعض ويتساءل كيف ستكون هذه الطرق التي ستخفف من الحرارة دون الاحتكام إلى مكيف، الأمر يتعلق بروتين منزلي يومي واحتياطات.

غلق النوافذ في ساعات النهار

ما يصل إلى 30 في المائة من الحرارة غير المرغوب فيها تأتي من نوافذ المنزل، واستخدام الستائر وما شابهها يمكن أن يوفر لك ما يصل إلى 7 في المئة على الفواتير وانخفاض درجات الحرارة الداخلية حتى 20 درجة، بمعنى آخر، فإن إغلاق الستائر يمنع منزلك من أن يصبح بقعة دافئة مصغرة، وهذا هو الحال خاصة مع النوافذ المواجهة لجهة الجنوب والغرب.

الستائر المعتمة

أو ستائر البلاك اوت كما يصطلح عليها، هذه النوعية من الستائر تعمل على حجب أشعة الشمس وتعمل كذلك على امتصاص الحرارة وعزل الضوء الخارجي عن الغرفة، هذه الستائر تساعد كذلك على تقليل اكتساب الحرارة بنسبة تصل إلى 33 في المائة، متوفرة على نطاق واسع في المحلات التجارية ويكثر عليها الإقبال خاصة مع قدوم فصل الصيف.

المروحة

بدلاً من تشغيل مكيف الهواء، قم باعتماد هذه الخدعة للحصول على نسمات باردة، قم بمليء وعاء الخلط بالثلج (أو شيء بارد مثل عبوة ثلج)، ثم ضعه بزاوية أمام مروحة كبيرة، بهذه الطريقة الهواء المنبعث من المروحة سيمر عبر مكعبات الثلج الأمر الذي سيزيد من برودته.

الأفرشة

لا يقتصر الأمر على تبديل موسمي لفراش الغرفة، بل إنها وسيلة رائعة للحفاظ على رضاك خاصة في أيام الصيف، فبينما منسوجات مثل بطانيات الفانيلا والصوف يتم عزلها للشتاء، يبقى القطن اختيارا رائعا وذكيا خاصة في هذا الوقت من العام حيث يسمح بدخول الهواء بشكل أسهل ويبقى أكثر برودة.

ضبط مراوح السقف

من الحيل البسيطة والمساهمة في تبريد المنزل، تدوير مراوح السقف عكس اتجاه عقارب الساعة، قد لا تدرك أن مروحة السقف الخاصة بك تحتاج إلى تعديل موسمي، من المقرر أن يعمل تدوير المروحة عكس اتجاه عقارب الساعة في فصل الصيف بسرعة أعلى، وستفيد هذه الحركة في إحداث نسمات تجعلك أنت وضيوفك في راحة تامة.

ركز على درجة حرارة جسمك

أحيانا يجب التركيز على درجة حرارة الجسم وليس المنزل، فإذا نجا أسلافك من دون تكييف، أنت كذلك بإمكانك! ومن بين الطرق المتاحة لتبريد الجسم ومنع سخونته؛ احتساء المشروبات المثلجة اللذيذة، وضع قطعة قماش باردة على مناطق قوية النبض مثل الرقبة والمعصمين، وهذا ليس بالفكرة السيئة، إلى جانب اختيارات دقيقة للملابس،

وإبقاء وعاء من الماء البارد بجانب سريرك وتغميس قدميك إذا كنت تشعر بالحرارة في منتصف الليل.

فتح النوافذ في ساعات الليل الباردة

خلال أشهر الصيف، قد تنخفض درجات الحرارة أثناء الليل، إذا كان هذا هو الحال في المكان الذي تعيش فيه، يمكنك الاستفادة إلى أقصى حد من هذه الساعات المنعشة عن طريق فتح النوافذ قبل الذهاب إلى السرير، لكن تأكد من إغلاق النوافذ والستائر قبل أن ترتفع درجة الحرارة في الصباح.

الطبخ في الفناء الخارجي للمنزل

استخدام الفرن أو الموقد في الصيف سيجعل منزلك أكثر سخونة، إذا كانت حرارة منزلك تعادل 100 درجة، فإن آخر ما تريد فعله هو تشغيل فرن بدرجة 400 درجة، وعوض ذلك، يفضل قضاء وقت الطهي في الفضاء الخارجي.

إنشاء بدائل منزلية للمكيف

قم بإجراء بعض التحسينات على المدى الطويل، إذا كنت ستعيش بدون مكيف، فيمكنك إجراء بعض التغييرات على منزلك مما يجعله أكثر برودة للمواسم القادمة، كالمظلات وزراعة الأشجار بالقرب من النوافذ المواجهة للضوء وهذا سيحمي المنزل من أشعة الشمس، ويقلل من كمية الحرارة التي يمتصها المنزل وتجعل استثماراتك أكثر قيمة.

إزالة الرطوبة

إذا كنت تعيش في منطقة بها الكثير من الرطوبة فمن الطبيعي أن تتعرق بشكل مفرط وتزيد حرارة جسمك، وللتعامل مع هذا المعطى ينصح ب:

  • ارتداء ملابس فضفاضة من القطن أو غيرها من النسيج الطبيعي الذي يسمح بدخول الهواء وبالتالي تنفس الجسم.
  • اختيار ملاءات قابلة لمرور الهواء عبرها حتى تبقيك باردًا مثل القطن أو الخيزران.
  • استخدام مزيل الرطوبة حيث يساعد على إزالة الرطوبة الزائدة من الهواء، مما يجعلك تشعر بالبرودة حتى في درجات الحرارة المرتفعة، يمكنك العثور على مزيلات الرطوبة في معظم المتاجر وعبر الإنترنت.

فصل الأجهزة

افصل جميع الأجهزة أو الأجهزة الإلكترونية غير الضرورية عند عدم استخدامها، إيقاف تشغيله واستنزاف الطاقة وإنتاج الحرارة لا يكفي بل يجب فصله عن الكهرباء.
استخدام الضوء الطبيعي

يجب الاستفادة من ضوء النهار أو استخدام المصابيح الكهربائية الموفرة للطاقة، يمكن للمبة إضاءة تقليدية 1 وات أن تزيد الحرارة بمقدار 11 درجة في الساعة في غرفة صغيرة.

قد يكون امتلاك مكيف بالمنزل أمراً محبذاً لقضاء صيف لا يشوبه إزعاج من درجات الحرارة المرتفعة، وبالمقابل عدم امتلاكه أو تعطله لا يجب أن يكون دعوة للاستسلام أمام الحر، حيث يمكن اتباع مثل الحيل المذكورة أعلاه وحماية المنزل من نسبة حرارة وإن كانت ضئيلة.