كتابة : Reham
آخر تحديث: 23/01/2022

عقوبة العنف الأسري في السعودية وأشكال العنف الأسري

عقوبة العنف الأسري في السعودية وأشكال العنف الأسري
إن عقوبة العنف الأسري في السعودية من أهم الأمور التي وضعها القانون السعودي لحماية المرأة والطفل، حيث انتشرت أشكال العنف المختلفة في الأسر الأمر الذي جعل القانون يتصدى لهذه الظاهرة بوضع العقوبات اللازمة لردع المجرمين، لذا سوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن أشكال العنف الأسري في السعودية وكيفية محاربة ذلك العنف.
وينقسم العنف الأسري في السعودية إلى نوعين وهم العنف ضد المرأةالعنف ضد المرأة ظاهرة تهدد مسقبل الشعوب والعنف ضد الأبناء، وقد يرغب الكثير من الناس في معرفة أسباب ذلك العنف وأشكاله وعواقب من يمارس ذلك العنف، وسوف نعرف الإجابة بعد قليل.

الحكومة السعودية في مواجهة العنف الأسري

  • رفضت الحكومة السعودية العنف ضد المرأة وضد الأبناء، وشكلت وزارة بهدف الحماية الاجتماعية للأسرة وما يحدث لأفرادها الضعفاء.
  • كما اهتمت تلك الوزارة بكافة القضايا السلبية التي انتشرت في المجتمع السعودي.

مفهوم وتعريف العنف الأسري

يمكننا تعريف العنف الأسري بأنه كل ما يحدث في الأسرة من ممارسات تلحق الضرر النفسي والجسدي للأشخاص في الأسرة، ويشمل العنف الجسدي والنفسي والجنسي والإهمال والهديج، وكل ما يسلب الحقوق من أصحابها، ومن أهم خصائصه:

  • ممارسة العنف من الزوج للزوجة أو ممارسة الزوجة العنف ضد زوجها أو عنف الوالدين للأبناء أو عنف الأبناء للوالدين، وتقول الأسطورة دائماً أن الشخص الضعيف داخلياً أو نفسياً هو الذي يمارس العنف، لأن ضعفه هو أدى إلى إلحاق الضرر بغيره.
  • ويعتبر العنف الأسري من الجرائم الخطيرة التي يمارسها أحد أفراد الأسرة على فرد أو عدة أفراد آخرين في الأسرة، حيث يكون الظالم والمظلوم في نفس المسكن.
  • ويعتبر العنف الأسري هو كل سلوك يقوم به شخص بغرض إحداث ضرر عاطفي أو نفسي أو جسدي أو جنسي، من دون النظر للعمر أو الجنس أو العرق، مثل أن يجبر الرجل زوجته على ممارسة الجنس، لأن كل ما يترك أثر نفسي سيء يعتبر عنف أسري.
  • تتسبب كل ممارسات العنف الأسري في إصابة الطرف المعنف بحالة نفسية واكتئاب حيث يحتاج الشخص للذهاب إلى الأطباء النفسيين لتلقي العلاج، وقد يشمل العنف الأسري شخص خارج نطاق الأسرة مثل العنف ضد الأقارب أو أصدقاء العائلة.

أنواع العنف الأسري

العنف الأسري ظاهرة تنتشر في السعودية وغيرها من بلاد العالم، ويكون له قوانين صارمة في بعض البلدان، ويمكننا تقسيمه إلى أنواع كما يلي :

العنف الجسدي:

  • كل ما يمارسه شخص يعتقد أنه الأقوى في الأسرة يسبب إلحاق الضرر بالجسد مثل الاعتداء بالضرب، مثل ضرب الرجل لزوجته أو ضرب المرأة لزوجها أو ضرب الرجل لأبنائه أو ضرب المرأة لأبنائها أو ضرب الأبناء عندما يكبرون للآباء والأمهات.
  • ويتسبب العنف الجسدي في ظهور كدمات أو كسور في جسم المعتدى عليه.

العنف النفسي:

  • هو كل ما يمارسه شخص سلبي ومعتدي على طرف آخر بهدف إرهابه أو تربية الخوف في قلبه والحاق الأذى النفسي له مثل التهديد والتخويف في أمور مختلفة، ويعد العنف النفسي من أكثر أنواع العنف المنتشر في المجتمع.
  • ولكنه من أصعب أنواع العنف في القدرة على معرفة أثره السلبي نظراً لعدم ظهور التأثير السلبي فيحدث بشكل معنوي داخل الضحية، وقد يكون أخطر من التأثير الجسدي بكثير، ومنه أيضاً السب أو الشتم وكل كلام جارح يترك أثر سلبي في نفس الشخص المعنف.

العنف الجنسي:

  • هو أفعال تقتحم خصوصية الجسد سواء كان عنف مادي جنسي مثل زنا المحارم، أو عنف جنسي معنوي مثل التعليقات الجنسية الجارحة.
  • مثل إجبار الزوجة على ممارسة الجنس أو التحدث بكلام خارج مع الابنة وغيرها.

عقوبة العنف الأسري في السعودية

بعد إجراء الدراسات والتأكد من وجود أعداد كبيرة من الأسر التي يتواجد فيها عنف أسري في السعودية، قامت الحكومات السعودية بوضع قانون وعقوبات رادعة لكل شخص عنيف ويمارس العنف في الأسرة، وتتمثل في:

  • قد وضعت هذه العقوبات من أجل التخلص من والقضاء على كل أشكال العنف الأسري، كما تشكل هذه العقوبات رادع لكل من يستغل الرابطة الأسرية أو أنه شخص عائل أو متكفل أو واصي أو علاقة تبعية معيشية للاعتداء على المرأة، ويتضمن القانون عقوبات ضد كل أشكال العنف.
  • ومن هذه العقوبات، كل شخص مارس العنف ضد النساء سوف يتم سجنه لمدة لا تقل عن شهر وقد تصل إلى سنة على حسب كمية العنف التي تعرض لها الشخص.
  • تشمل العقوبات أيضاً الغرامة المالية التي تبدأ من دفع خمسة آلاف ريال سعودي إلى خمسون ألف ريال سعودي، وفي حالة تكرار الفعل يتم مضاعفة الغرامة والعقوبة.
  • وقد قامت الدولة بوضع برامج لتوعية الشعب حينما أصدرت الحكومة أنظمة تعزز مبدأ الحماية الاجتماعية.

إحصائيات ونسب العنف الأسري في السعودية

تقوم وزارة الحماية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية بعمل إحصائيات ودراسات بشكل مستمر ودوري لحصر نسبة الاعتداءات وأشكال العنف، وقد تبين أن نسب ممارسات العنف لأحد السنوات كما يلي :

  • لقد قامت وحدة الحماية الاجتماعية بدراسة حالات العنف في المجتمع السعودي، وبينت أخر الدراسات وجود تزايد في حالات العنف الأسري بنسبة 21.5%.
  • وقد أظهرت وحدة الحماية الاجتماعية أن حالات الإبلاغ عن العنف الأسري في منطقة عسير وصلت إلى ما يقرب من 535 بلاغ، ومن بينهم 480 بلاغ من الإناث أي بنسبة 89.7%.
  • وقد بلغت عدد حالات بلاغات الذكور تحت عمر الثامنة عشر نسبة 10.2 % من الحالات التي تعرضت للعنف الأسري.
  • وقد بلغت الحالات التي تعرضت للعنف الأسري من عمر 19 – 35 عام بلغت نسبتهم 36.4% .
  • وصل معدل حالات الاعتداء الجسدي والنفسي في الأسر في السعودية نسبة تقدر85.6%.
  • بلغت نسبة حالات العنف الجنسي في السعودية إلى 1.1%.
  • ارتفعت نسبة حالات العنف ضد المرأة إلى 87% في السعودية.
  • وصلت حالات العنف ضد الأطفال نحو 45% من الحالات.
  • ومن قبل برنامج الأمان الأسري صدر تقارير بأنه توفي 12 طفل نتيجة تعرضهم للعنف من قبل الوالدين أو أحدهم أو من قبل زوجة الأب أو العمالة المنزليةالعمالة المنزلية أنواعها وكيفية حمايتها قانونياً.
  • لا زالت حالات العنف الأسري تزداد على الرغم من وجود عقوبات لكل ممارسي العنف ضد المرأة أو الطفل أو غيرهم.

لجان الحماية من العنف الأسري في السعودية

في حالة تعرض شخص للعنف في الأسرة يرجى اتباع الخطوات التالية من أجل الإنقاذ :

  • اتصال برقم موحد مجاني يستقبل حالات الاستغاثة من العنف.
  • يجب إرسال فاكس مدون عليه اسم الشخص الذي تعرض للعنف وطبيعة المشكلة، وعنوان للتواصل على فاكسات لجان الحماية حسب المنطقة.
  • في حالة عدم رد المسؤولين عن الحماية على الاتصال أو الفاكس يمكن إرسال الشكوى عبر موقع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان.
  • في حالة التعرض للأذى برجاء عدم الانتظار والإبلاغ لطبيب مركز الرعاية التابع للحي أو المستشفى للتحويل مباشرة وإثبات الحالة.
  • يمكن التوجه لمركز شرطة تسجيل شكاوى والتحويل للجهات المختصة بشكل مباشر.
وبعد أن تكلمنا عن عقوبة العنف الأسري في السعودية وعرفنا أشكال وأنواع العنف والعقوبات الرادعة للمجرمين، يجب عدم الصمت مطلقاً في أي مجتمع على العنف لأن الصمت يمنح الفرصة لهؤلاء المجرمين لممارسة العنف بشكل أكبر وأوسع ولا بد من أخذ العقوبة حتى يمتنع المجرم عن العنف.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ