كتابة : سميرة
آخر تحديث: 27/04/2022

علاج للصداع النصفي بشكل نهائي وأهم النصائح لتجنبه

علاج للصداع النصفي بشكل نهائي وأهم النصائح لتجنبه
المميز بخصوص الأدوية المصنفة على أنها علاج الصداع النصفي أن معظمها لا يحتاج إلى وصفة طبية أي يمكن صرفها من أي صيدلية دون الاحتياج إلى طبيب في ذلك الأمر، ولكن لا شك أنها تحمل الكثير من المضاعفات على المدى البعيد لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن علاج للصداع النصفي، ولذلك يفضل تجربة الوصفات الطبيعية في المنزل لعلاجه.

الصداع النصفي

سبب إحساس الشخص للصداع النصفي أن هناك تغير حدث في منطقة الدماغ وهذا التغير خاص بالأمور الفسيولوجية ونتيجة هذا التغير يلاحظ على الشخص إنه يظهر لديه رد فعل تحسسي تجاه بعض الروائح والأصوات وفيه أحيانا كثيرة اتجاه الضوء.

الإحساس بألم هذا النوع من الصداع يكون على جانب واحد من الرأس وإذا كان الألم شديد ولا يحتمل كثيرا ما يؤدي إلى إحساس الفرد الذي يعاني منه بأنه يرغب في التقيؤ وإحساس الغثيان المزعج.

الصداع النصفي يتفاقم في حالة قيام الشخص بأي مجهود أو نشاط يتطلب قوة بدنية ليتطور ويصبح الصداع في كلا الجانبين مع إحساس المصاب بخفقات على جوانب رأسه أو نبضات يمكن ملاحظتها من قبل أي شخص يجلس بالقرب منه.

الصداع النصفي يطلق عليه اسم الشقيقة وهو يتمثل في ٤ مراحل في حالة الإصابة به ولكن ضرورة التنويه أنه ليس كل من يصاب بالصداع النصفي يمر بهذه المراحل الأربعة معا، والصداع النصفي يصيب أي شخص مهما كانت مرحلته العمرية طفل شخص بالغ أو حتى فرد منتظم في السن.

علاج للصداع النصفي منزليا

يمكننا توضيح بعض العلاجات المنزلية للصداع النصفي من خلال الآتي:

كمادات باردة:

  • تعتبر هذه الطريقة من أشهر طرق علاج للصداع النصفي في المنزل والنتيجة وراء تخفيف حدة الأوجاع الناتج عن الشقيقة فعالة للغاية.
  • يتم وضع قطع من الثلج أو وضع قطعة من القماش في الماء البارد ومن بعد ذلك توضع على جوانب الرأس أو حتى الفروة والرقبة من أجل التقليل من تدفق الدم إلى هذه المناطق وبالتالي الإحساس بألم يقل مع التدريج.

الكافيين:

  • أثناء الإحساس بالألم الناتج عن الصداع النصفي يمكن القيام بشرب أي مشروب يحتوي على مادة الكافيين والتي تتميز هذه الأخيرة بوجودها في العديد من المشروبات سواء غازية أو ساخنة مثل الشاي والقهوة.
  • ينصح في حالة استخدام هذه الطريقة من أجل التخفيف من ألم الصداع النصفي الاعتدال لأن على الرغم من قوته في إنه يخفف الألم وأيضا يساعد على سرعة امتصاص الجسم للمادة الفعالة في الأدوية المخصصة للصداع النصفي في حالة تناولها معه فهو أيضا يعمل على سرعة زوال تأثير هذه المواد من الجسم لذا ينصح بالاعتدال في حالة التناول.

الابتعاد على التمارين الرياضية وأي نشاط بدني:

  • يقصد بالابتعاد والتجنب هنا أثناء إحساس الشخص بألم الصداع النصفي لأن القيام بها أثناء وجود الألم يؤدي إلى تفاقم الأمر إلى نوبات شقيقة ذات ألم شديد، لذا ينصح بالابتعاد عن التمارين والنشاطات البدنية خلال نوبة الألم.
  • وفي نفس الوقت ينصح أثناء عدم وجود نوبات من الصداع النصفي القيام بأي تمارين أو نشاط بدني لأن هذه الأمور تتطلب بذل مجهود بدني وبسبب ذلك يفرز الجسد مادة الإندروفين والتي من ضمن مهامها التقليل من الإحساس بالألم منح الجسم الاسترخاء لمساعدته على النوم من خلال الحد من شعور الفرد بالتوتر والقلق.

الجلوس في أجواء هادئة ومظلمة:

  • أثناء الإحساس بألم الصداع النصفي يفضل الجلوس في غرفة مظلمة لا يوجد بها أي ضوء، فذلك يعجل من عملية الشفاء وتوقف الألم.
  • وينصح وبشدة لعدم لتفاقم الوضع الجلوس في مكان يوجد به أنوار كثيرة  وأصوات عالية فذلك يزيد من فرصة تفاقم الأعراض والإحساس بالألم يكون مبالغ به لأن الصداع النصفي يؤدي إلى إحساس الشخص بالحساسية تجاه الأضواء والأصوات العالية والروائح النفاذة.

أدوية علاج للصداع النصفي

علاج للصداع النصفي

أدوية مسكنة للألم:

  • هي نوعية الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية من أجل صرفها من الصيدلية مثل أدوية الباندول والأسبرين.
  • تستخدم في علاج الألم الخفيف والمتوسط الناتج عن الصداع النصفي.
  • ينصح بالاعتدال في استخدامها لأن الإفراط له آثار سلبية عديدة أشهرها أنها تؤدي إلى حدوث قرحة في المعدة بشكل خاص والجهاز الهضمي بشكل عام وأيضا حدوث نزيف به.

دواء اللاسميديتان:

  • طريقة أخذ هذا الدواء من خلال الفم.
  • تقليل الإحساس بالألم بسبب الصداع النصفي وليس هذا فقط بل يقلل من إحساس الشخص بالحساسية تجاه الأصوات والأضواء بسبب التغيرات الفسيولوجية الحادثة في الدماغ.
  • يمنع خلال فترة تناول هذا الدواء شرب أي مشروبات كحولية لأنه يترتب على ذلك الأمر آثار سلبية للغاية.

أدوية التريبتان:

  • يمتلك فعالة للغاية في علاج الألم والحساسية الناتجان بسبب الصداع النصفي.
  • آلية عمل هذه الأدوية هي القيام بمنع ناقلات الألم بإيصال هذا الأخير في صورة إشارات إلى الدماغ وبالتالي الإحساس بالألم لا يتم الشعور به لأن الألم نفسه يكون كأنه غير موجود.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ طبي بخصوص الإصابة بجلطات القلب والسكتات الدماغية يمنع تناولهم هذا النوع من الأدوية.

أدوية ثنائي الهيدروإرغوتامين:

  • مفعول هذه الأدوية في علاج الصداع النفسي والحد من الألم الخاص به تستمر لمدة يوم كامل.
  • طريقة أخذ هذه الأدوية عن طريق الأنف في صورة بخاخ أو من خلال الحقن.
  • يمنع استخدامهم من قبل الأشخاص المصابين بأمراض في الكبد والكلى وكذلك الفئة التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم.
  • على الرغم من فعاليته العالية في علاج الصداع النصفي إلا إن له آثار سلبية أنه يزيد من إحساس الشخص بالغثيان وكذلك التقيؤ.

نصائح الوقاية من نوبات الصداع النصفي

هناك بعض النصائح يمكننا توضيحها من أجل الوقاية من نوبات الصداع النصفي، وتتمثل تلك النصائح فيما يلي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر المغنيسيوم لأنه من أكثر العناصر التي يحتاج إليها الجسم من أجل التقليل من نوبات التعرض إلى الصداع النصفي وأكثر الخضروات التي يحتوي عليها هي الخضراء مثل السبانخ.
  • منح الجسم ساعات النوم التي يحتاج إليها والتي تتمثل في ٨ ساعات يوميا لأن من أسباب الإصابة بالصداع النصفي الأرق وعدم النوم وأيضا النوم إلى حد الإفراط، لذا ينصح ألا ينام الشخص أكثر من ٨ ساعات أو أقل من ذلك المعدل.
  • الاعتدال في تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب١٢ لأنه مصنف أيضا على أنه من الفيتامينات التي تقلل من خطر الإصابة بالشقيقة، وهذا الفيتامين موجود في الألبان والمنتجات المشتقة منه وأيضا في أغلب أنواع السمك.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تسبب التغيرات الفسيولوجية وبالتالي تسبب الإصابة بالشقيقة مثل الجبن القديم المعتق لأن هذا الجبن نسبة الأملاح به تكون عالية للغاية.
  • القيام بتمارين رياضية وخاصة تمارين اليوجا والتأمل لأنها تعمل على منح الجسم الاسترخاء الذي يحتاج إليه.
  • الحرص دائما على التواجد في أماكن لا توجد بها الأمور التي تسبب الحساسية في الصداع النصفي أو التي يطلق عليها اسم المحفزات والتي تتمثل في الأصوات العالية إلى حد الضوضاء الأنوار الساطعة فضلا عن الروائح النفاذة القوية.
وفي النهاية كلما حرص الشخص على الالتزام بطرق الوقاية من الشقيقة فإنه لن يحتاج في الأغلب إلى علاج للصداع النصفي لأنه يحمي نفسه من الأساس من الإصابة به.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ