آخر تحديث: 02/09/2021

أهمية فحص الزواج ودوره في الوقاية من الأمراض

أهمية فحص الزواج ودوره في الوقاية من الأمراض
فحص الزواج عبارة عن مجموعة من الفحوصات, والتي يقوم بفرض هذه الفحوصات هي الدولة على من يريد أن يتزوج علي الرجل والمرأة.
في الآونة الأخيرة كان فحص الزواج غير موجود بين عادات الزوج، فهذا يدل علي أنه تم فرض ذلك حديثا، فهذا حدث نتيجة وجود أمراض التلاسيما والعديد من الأمراض الأخرى التي يمكن أن تحدث نتيجة زواج الأقارب.

فحص الزواج

  •  جاء الأمر من الله أن نقوم ببناء الأُسرة حيث أن الأسرة هي تمثل اللبنة الأولي في عملية بناء المجتمع.
  • وذلك تم ذكره الكتاب والسنة وكان ذلك علي أسس كانت سليمة من كافة النواحي الدينية والاجتماعية والنفسية والصحية فالقدر الكافي يتحقق من خلال التوافق الذي يتم بين الرجل والمرأة.
  • لأن ذلك سوف يضمن نجاح الزواج وأيضا النجاح في بناء الأُسرة السعيدة التي تكون خالية من الأمراض والمشاكل.
  • تحليل الزواج كما عرفنا فهو أمر حديث التي قام العلم بإضافتها وشجع الدين علي القيام بذلك لأنها سوف تحمي الزوجين وأبنائهم من الأمراض الوراثية والمعدية التي يمكن أن تنتقل اليهم في المستقبل قامت معظم الدول بإقرار واعتماد هذه الفحوصات.
  • فيمكن أن تختلف نوعية هذه الفحوصات، فيمكن أن تكون علي حسب الدول والأمراض التي تكون منتشرة في الدولة فهي تعد شرط أساسي لكي تتم عملية الزواج.

كيف يكون فحص ما قبل الزواج ؟

من أهم الخطوات التي يمكن أن يتخذها الزوجين لإجراء هذا الفحص الأتي:

  1. يقوم الرجل والمرأة بالذهاب إلى أحدى المراكز الطبية المعتمدة أو إلى أحدي المختبرات المعتمدة فيقوم الرجل والمرأة بإجراء مجموعة تحاليل طبية، فهذه التحاليل تكون من خلال أخذ عينة دم من الرجل وعينة دم من المرأة.
  2. ثم يقوم المعمل بعمل تحليل طبي علي عينتي الدم حتي يتوصل من خلال هذه العينة إذا تم الزواج بين الطرفين يمكن أن تظهر أمراض وراثية أو أمراض معدية مثل : (مرض السل ومرض الكبد الوبائي).
  3. وأيضا العينات سوف توضح إذا كان أحد الطرفين يحمل أمراض خطيرة مثل : (مرض الإيدز أو الزهري)، فاذا تم اكتشاف أي مرض من الأمراض التي قمت بذكرها، بعد ذلك يتم عمل تقرير طبي يتم شرح به النتيجة التي كانت في التحاليل الخاصة بالزوجين بالتفصيل.
  4. حيث الفحص الطبي يؤمن الوقاية من الأمراض ويؤمن الصحة لكلا من الرجل والمرأة لكي لا تحدث لهم إصابة بأمراض معدية في حالة اذا قام الرجل بإخفاء حقيقة المرض الخاص به عن المرأة أو اذا قامت المرأة بذلك.
  5. حيث أن الفحص الطبي يقوم باكتشاف ذلك أو يكشف حقيقة هل دم المرأة يمكن أن ينقل أمراض وراثية، وأيضا القيام بعمل الفحص يجنب الإصابة بمرض التلاسيميا فهذا المرض هو مرض نقص في هيموجلوبين الدم ونقص في عدد كرات الدم الحمراء فهذا يكون بسبب وجود خلل في الكروموسومات.
  6. فلا يوجد قانون يقوم بمنع الزواج بين أشخاص معينة بسبب حدوث مرض, ولكن هذا القرار يكون خاص بالطرفين ويتحملوه فالقرار يرجع إليهم في إتمام عملية الزواج أو وقفه.
  7. فالتقرير الذي يصدر فيه نتيجة الفحص الذي تم يتم تقديمه ويتم رفقه مع معاملة الزواج حيث أن هذا التقرير هو تقرير شكلي وجد في أي قانون طبي حيث أن هدفه الوحيد هو تقديم النصح والمشورة وأيضا منع تكبد المجتمع بولادة أطفال يكونوا ذوى احتياجات خاصة.

من هي الدول التي تقوم بفحص الزواج ؟

  • هذه الدول هي (الأردن وسوريا والأمارات ومصر), فكل هذه الدول تقوم بإجبار الرجل والمرأة علي القيام بفحص الزواج، حيث أنه يعد من ضمن القوانين التي يجب أن تكون فعالة ويعمل به في الدولة .

ما هي أهمية فحص الزواج ؟

 لفحص الزواج الكثير من الفوائد التي يحتاج معرفتها كلا من أراد أن يتزوج لكي يتمتع بحياة أُسرية صحية وسليمة, فهذه الفوائد هي :

  1. يساعد الفحص في الكشف عن الأمراض الوراثية التي تكون في الدم والعضلات والطُّول وغيرها، فهذا الفحص يتم من خلاله تحديد إمكانية الزواج أو لا.
  2. يساعد أيضا الفحص علي الكشف عن الأمراض التي تكون معدية التي تكون كامنة غير طاهرة على من يحملها أي أعراض وتنتقل للطرف الآخر من خلال الاتصال الجنسي مثل: التهاب الكبد الوبائي، الزهري، السيلان، والإيدز), فبعض هذه الأمراض تقوم بمنع الزواج فيمكن أن يتم الزواج بعد أن يقوم الطرف السليم بأخذ جرعات الوقاية من الإصابة.
  3. يؤدي الفحص الطبي بمنع الزواج في بعض الحالات التي يقوم بها الطب والتحاليل في التأكيد بأن التَوارث أو العدوى سوف تحدث لا يوجد هرب منها، فهذا يحمي الأفراد من الأمراض المستعصية والتي تكون عاتق علي الأسرة والدولة من حيث التكاليف الخاصة بالعلاج والرعاية وأيضا الخدمة الطِّبية.
  4. الحماية من الإصابة بأمراض الدم التي تحتاج إلى العلاج الذي يكون مكلف ماديا.
  5. يعمل الفحص الطبي علي تجنب انجاب أطفال يمكن أن يعانون من أمراض وراثية لا يوجد علاج لها، فهذا سوف يسبب الضغط النفسي والاجتماعي للعائلة.
  6. يجب علي الرجل والمرأة اتخاذ كل وسائل الأمان وأيضا معرفة اذا كان يوجد خلل في صحة أيا من الطرفين وأيضا لكي يتمكنوا من علاج أي الأمراض التي يمكن أن توجد وبعد ذلك يحدث إتمام للزواج, لكي تتجنب المشاكل المستقبلية التي يمكن أن تتعلق بالعلاقة الزوجية بين الزوجين مثل: (مشكلة العقم، والبرود الجنسي، ومشاكل الجهاز التناسلي التي تكون عند الطرفين).

الفحص لغير الأقارب

الرجال :

  • تحديد فصيلة الدم.
  • عامل ريسس (نظام تصنيف ABO & RH).
  • مستوى الهيموجلوبين.
  • مستوى السكر بالدم (تحليل السكر العشوائي).
  • فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي.
  • الإيدز.
  • تحليل مرض الزهري.
  • تحليل السائل المنوي ويجب الامتناع عن الجماع والقذف لمدة 3 أيام قبل عطاء العينة ومن الأفضل أخذ العينة من داخل المعمل لكي يكون الإناء معقم.
  • ولا يجب استخدام الصابون عند إعطاء العينة حيث يجب أن تصل العينات التي يتم إعطائها للمندوب في المنزل إلى المعمل في خلال نصف ساعة ويتم تحليلها فورا ولا تقبل عينات السائل المنوي التي تكون ملوثة بالبول.

النساء:

تقوم النساء بكافة التحاليل السابقة ونضيف إليها الآتي:

  • تحليل فيروس الحصبة الألمانية.
  • الهرمونات.
  • الأستروجين FSH2-، LH يتم أخذ العينات في اليوم الثالث من دورة الحيض.
  • بروجيسترون يتم أخذ العينات في اليوم الـ 21 من دورة الحيض.

الفحص الطبي قبل الزواج للأقارب

الرجال:

يقوم الرجال بعمل التحاليل التي قمت بذكرها، ويضاف إليها الآتي :

  •   الثلاسيميا (الارتحال الكهربي للهيموجلوبين).
  •   فحص الكروموسومات (تحديد النمط النووي).

النساء:

تقوم النساء بفعل التحاليل السابقة، بالإضافة إلى:

  •   الثلاسيميا (الأرتحال الكهربى للهيموجلوبين).
  •   فحص الكروموسومات (تحديد النمط النووي).
في هذا المقال قمت بتوضيح ما هو فحص الزواج، وقمت أيضا بتوضيح كيف يتم ذلك الفحص, ووضحت الأهمية الكبيرة والفوائد التي تنتج عن قيامنا بفعل ذلك الفحص, وأيضا ذكرت التحاليل التي يقوم بها كلا من الرجل والمرأة.