آخر تحديث: 07/11/2021

أبرز فوائد الحوقلة والتسبيح وذكر الله عز وجل

أبرز فوائد الحوقلة والتسبيح وذكر الله عز وجل
هناك الكثير من الأذكار والتسابيح والدعاء لذكر الله في ديننا الحنيف، وأشهرها كلمة لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، فماذا تعني؟ وما هي فوائد الحوقلة وفضلها؟
الحوقلة عبارة صغيرة، لها تأثير عظيم، تريح الروح، لو أدرك كل منا معناها، ستحل متاعبنا، وتذهب همومنا، ونتخلص بها من ضيقتنا، وتسهل حياتنا، وقد أحبها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، ووصى بها أكثر من تسعة عشر من أصحابه، ونصحهم بترديدها جميعًا، واصفًا إياها أنها "كنز من كنوز الجنة" كما وضح مفتاح كل خير وباب من أبواب الجنة.

فوائد الحوقلة

قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه، ألا ادلكم على كنز من كنوز الجنة، لا حول ولا قوة إلا بالله، ومن أهم فوائدها الأتي:

  • ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن لا حول ولا قوة إلا بالله دواء لتسعة وتسعين داء أيسرها الهم.
  • ورد عن النبي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم أنه قال ما على الأرض أحد يقول لا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله إلا كفرت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر.
  • كنز من كنوز الجنة ففي حديث رُوِيَ عن أبي ذر الغفاري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (أمرني صلى الله عليه وسلم بسبع أشياء ومنها أن أقول لا حول ولا قوة إلا بالله).
  • أحد أبواب الجنة، كما ذكر في أحاديث النبي.
  • تحافظ على النعم والمال وتبارك فيهم.
  • سبب مغفرة الذنوب والمعاصي.
  • الحوقلة باب من أبواب الشفاء.
  • عند قولها يتقوى العبد بقدرة الله تعالى على تجاوز كل المصاعب، ويتذكر العبد حاجته الدائمة إلى الله تعالى، وأن قوته من الله وحده.
  • ومن فضائلها الإيمان بالله ومن آمن بالله تعالى بشره الله بما يسره.
  • كما قال النبي أكثروا من الباقيات الصالحات وهم التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير والحوقلة.
  • قد ذكر كثير من الفقهاء وعلماء الدين أنها مفتاح النجاة، وأنها تزيل الضيق، وتسد الحاجات، وتزيد البركة في المأكل والمشرب، وتزيل الضيق والقلق.
  • تمحو الهم وتكون سبب في زيادة الإرث من حيث لا يحتسب الإنسان.
  • في حالة الدعاء بها يستجيب الله لحاجات الناس.
  • هناك العديد من الفقهاء الذين شرحوا تفسيرات وفوائد الحوقلة، وعلى رأسهم ابن مسعود ووضحوا انها تبعدنا عن معصية الله وتقربنا من طاعة الله بعون الله.
  • بترديدها يمكن للمسلم سؤال الله تعالى أن يوفقه في كل مراحل حياته واختياراته، ويسأل الله أن يوفقه على عبادته، ويثبت أقدامه على دين الإسلام.
  • عندما يقول المسلم: "لا حول ولا قوة إلا بالله عز وجل"، فإنه يكتسب الكثير من الفضائل والمزايا، وهذه الفضائل مذكورة في السنة والقرآن.

ماذا تعني الحوقلة؟

الحوقلة تعني :

  • كلمة لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم تعني أننا لا نملك القوة ولا الحول إلا بإذن الله العلي العظيم.
  • بفضلها نطلب التوفيق من الله فهي دعاء عظيم أوصى به النبي أصحابه وكان يقرأه باستمرار خاتم الأنبياء النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وهو دعاء شامل تمامًا، ويشمل الاستعانة بالله تعالى ومعرفة أننا عاجزين أمام قدرة الله.
  • هي من الأذكار التي يجب أن يقرأها المسلمون، لينال كل مسلم رضا الله والقوة لا تأتي إلا بعون الله العظيم.
  • الحوقلة تعني في دين الإسلام، أنه بدون إذن الله وتوفيقه وتيسيره، لا يستطيع الإنسان القيام بأي عمل في العالم.
  • وفي رواية عبد الله بن مسعود الحوقلة تعني أنه لا قوة لنا على طاعة بغير معونة الله، فنحن لا نملك من انفسنا شيئاً.
  • جاء في سنة الرسول صلى الله عليه وسلم أنه حرص على تشجيع أصحابه على ذكرها في أوقات فراغهم، لذلك فإنها من أعظم الأمور.

الأوقات المستحبة لقول الحوقلة

من الأوقات التي أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر الحوقلة فيها الأتي:

  • يتم تلاوتها في كثير من الأوقات، مثلا عند بدء عمل جديد، أو الشروع في رحلة أو العودة من رحلة، وأثناء الرحلة، أو أثناء عمل مهم، وأثناء الامتحانات، وبعد الأذان، وبعد الإنتهاء من الصلاة.
  • والجدير بالذكر أن الحوقلة وأذكارها عبادة ويمكن قولها في أي وقت.
  • للحصول على الأجر العظيم كما ورد في السنة الشريفة يستحب قول لا حول ولا قوة إلا بالله بعد الانتهاء من الفرائض الخمس: الصبح والظهر والعصر والمغرب والعشاء، وكذلك عند الخروج من المنزل والعودة إليه، وقبل وقت النوم وفي الثلث الأخير من الليل، وكذلك بعد سماع الأذان.

فضل التسبيح

  • استفتح ربنا سبحانه وتعالى سبع سور من كتابه الحكيم بالتسبيح لنكون من المسبحين بحمده.
  • قد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه من قال سبحان الله ثلاث وثلاثين، ومن قال الحمد لله ثلاث وثلاثين وقال الله أكبر ثلاث وثلاثين فتلك تسع وتسعون، وقال بتمام المئة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم أنه كلمة سبحان الله وبحمده هي صلاة الخلق وتسبيح الخلق وبها يرزق الخلق.
  • من قال سبحان الله وبحمده في يوم مئة مرة حطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر.

فضل ذكر الله

إن ذكر الله بصفة عامة من الأمور الواجبة والمستحبة للتقرب من المولى عز وجل، ومن الفضائل التي يجنيها الفرد من ذكر الله الأتي:

  • الثواب والفضل العظيم.
  • الحصول على مرضاة الله تعالى 
  • الحصول على محبة الله القدير للعبد.
  • يذكر الله العبد الذي يسبح بحمده ويذكره في السموات العلا.
  • تقوى علاقة العبد بخالقه الرحمن الرحيم.
  • مغفرة الذنوب والمنكرات.
  • نعيم الروح والشعور بالرضا عن الحياة.
  • القوة والمثابرة على مواجهة الأعداء.
  • الحماية من كل مكروه.
  • الحصول على مكانة عالية في الدنيا والآخرة.
  • يأتي نور على وجه الإنسان المؤمن بالله.
  • تبعث القوة في الجسم.
  • من فضل الذكر يعطي الفرد المسلم براءة من النفاق.
  • النجاة من عذاب القبر.
  • تضاعف الخير والثواب والحسنات.
  • تساعد على ذهاب القلق والضيق والهم والغم.
  • توسع الرزق وتبارك فيه.
  • هي سبب في نزول الرحمة والطمأنينة على القلب والنفس البشرية.
من فوائد الحوقلة أنها تكون سبب في أن يكافأ المسلم بثواب عظيم، ومن فوائدها أنها تغير مقياس كل شيء وتقرب المستحيل، فهي مفتاح جميع الأبواب المغلقة ومفتاح كل خير، وهي سبب النجاة من كل أنواع الضيقات، ومن أجمل الأذكار المؤدية للجنة، فهي بمثابة الاستسلام للإسلام والله تعالى.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط