آخر تحديث: 03/05/2021

فوائد فواكه مرضى السكري

فوائد فواكه مرضى السكري

ما هي الفاكهة الجيدة لسكر الدم المرتفع؟ ما هو نوع السكريات المسموح بها عند مرضى السكري؟ أسئلة وأخرى يطرحها مرضى السكري بحثا عن منطقة الأمان التي يجب لزومها لتفادي مضاعفات صحية، أحد الإجابات على تلك الأسئلة ستؤدي بنا للحديث عن فوائد فواكه مرضى السكري وما توفره من فوائد صحية كثيرة لهم بصفة خاصة.

مريض السكري لا يجب أن يبحث عن الحل الصحي بعيدا، بل فقط توجيه النظر إلى الثلاجة ودرج الفواكه، فوفقا لجمعية السكري الأمريكية (ADA)، يتم تحميل العديد من أنواع الفاكهة بالفيتامينات والمعادن الجيدة، بالإضافة إلى - الألياف - وهو عنصر غذائي قوي يمكن أن يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم ويقلل من مخاطر تطوير مرض السكري نوع 2.

فوائد فواكه مرضى السكري

يمكن للألياف -التي يمكن العثور عليها أيضا في بعض أفضل الخضروات لمرض السكري، وكذلك الحبوب الكاملة - أن تفيد صحة المريض بشكل أكبر لأنها تعزز الشعور بالامتلاء، والحد من الرغبة الشديدة في تناول الطعام غير الصحي والإفراط في تناول الطعام، كما أظهرت الأبحاث. 

إليكم أسفله أحد أبرز فوائد فواكه مرضى السكري التي لاشك ستصبح إضافة أساسية في النظام الغذائي الخاص بكم.

التوت

فاكهة منعشة وغنية بمضادات الأكسدة القادرة على مكافحة الأمراض، سواء كنت تحب العنب البري، أو الفراولة، أو أي نوع آخر من التوت، فأنت لديك الضوء الأخضر لتنغمس في تناوله وقتما أحببت في اليوم.

وفقا للدراسات التوت من الفواكه الخارقة عندما يتعلق الأمر بمرض السكري، وذلك لأنها معبأة بمضادات الأكسدة، والفيتامينات، والألياف.

ثلاثة أرباع كوب من التوت الطازج يحتوي على 62 سعرة حرارية و 16 غرام (g) من الكربوهيدرات، يمكن الإستمتاع بمذاقها المنعش أو بمرافقتها مع زبادي وحبوب في وجبة الإفطار.

الكرز

كلنا نتفق على أنها من أشهى الفواكه لكن هذا ليس كل شيء، ففاكهة الكرز تعمل على مكافحة الالتهاب مما يجعله إضافة ذكية لنظام غذائي صديق لمرضى السكري. 
كوب واحد من الكرز يحتوي على 78 سعرة حرارية و 19 غرام من الكربوهيدرات، إلى جانب مضادات الأكسدة التي قد تساعد في مكافحة أمراض القلب والسرطان وأمراض أخرى.

يمكن شراء هذه الفواكه الطازجة أو المعلبة أو المجمدة أو المجففة، ولكن بما أن العديد من الفواكه المعلبة والمجففة تحتوي على سكر مضاف، والذي يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، تأكد من فحص الملصقات.

الخوخ الحلو

فوائد فواكه مرضى السكري لا يمكن الحديث عنها دون ذكر فاكهة الخوخ التي يجب أن تدرج في النظام الغذائي الخاص بمريض السكري، الخوخ يحتوي على الفيتامينات A و C، والبوتاسيوم، والألياف، يمكن تناولها لوحدها أو إضافتها للشاي المثلج، أو من خلال تحضير سموذي smothie مكون من شرائح الخوخ واللبن قليل الدسم مع لمسة من القرفة والزنجبيل مع مكعبات ثلج، يتم مزج المكونات معا بخلاط كهربائي والإستمتاع بمذاق وفوائد رائعة على الصحة.

المشمش

لب المشمس غني بالألياف وضرورة ملحة في غذاء مريض السكري، حبة مشمش واحدة تحتوي على 17 سعرة حرارية فقط و 4 غرام من الكربوهيدرات، أربعة حبات من المشمش الطازج يعادل حصة واحدة ويوفر أكثر من 50 في المائة من الإحتياج اليومي من فيتامين أ. 

التفاح

يقول المثل تفاحة في اليوم تبقي الطبيب بعيد، وهذا لوحده يبرز مدى القيمة الصحية لهذه الفاكهة، تفامة واحدة تحتوي على 77 سعرة حرارية فقط و 21 غرام من الكربوهيدرات، هي غنية كذلك بالألياف وهي مصدر جيد لفيتامين C، لا تقم بتقشير التفاح لأن قشورها هي الجزء الأكثر مغذية، والمليئة بمضادات الأكسدة.

البرتقال

مصدر منعش وغني من فيتامين C تناول برتقالة واحدة سيوفر للشخص العادي ولمريض السكري جميع الفيتامين C الذي يحتاجه في يوم واحد، تحتوي برتقالة واحدة على 15 غ من الكربوهيدرات فقط و 62 سعرة حرارية، كما أنه يحتوي على حمض الفوليك والبوتاسيوم، مما قد يساعد في تطبيع ضغط الدم. وبينما تستمتع وتنتفع بفوائد هذه الفاكهة، لا تنس أن الفواكه الحمضية الأخرى، مثل الجريب فروت، هي أيضا خيارات رائعة لمريض السكري.

الكمثرى

هذه الفاكهة مصدر ممتاز للألياف ومصدر جيد لفيتامين K، فهي تقدم إضافة حكيمة لوجبة مريض السكري، قم بتخزين الكمثرى في درجة حرارة الغرفة حتى تصبح ناضجة ومثالية للأكل (يمكن بعد ذلك تخزينها في الثلاجة)، وكعلاج لذيذ ومفيد قوموا بإضافة شرائح  الكمثرى إلى سلطة السبانخ. 

الكيوي

فاكهة أخرى ينصح بها وبشدة لمريض السكري، كيف لا وهي غنية بالبوتاسيوم والألياف وفيتامين ج، وحتى من قشره البني له فائدة صحية لا تقل عن لب الفاكهة، هو مصدر جيد للبوتاسيوم والألياف وفيتامين C، تحتوي حبة كيوي على حوالي 56 سعرة حرارية و 13 غ من الكربوهيدرات، هذه الخصائص كلها تجعل منه إضافة ذكية لنظام غذائي ملائم لمرض السكري، الكيوي متوفر على مدار السنة ويمكن تخزينه في الثلاجة لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع.