كتابة : رحاب
آخر تحديث: 08/03/2022

الفرق بين قوة الكلمة والتفكير وما مجالاتهم؟

الفرق بين قوة الكلمة والتفكير وما مجالاتهم؟
تعتبر قوة الكلمة والتفكير من الصفات التي يتمتع بها الإنسان، حيث تعتبر قوة الكلمة لها تأثيرات كبيرة على التفكير والعقل، فالكلمة دائما تعكس طرق التفكير، بالإضافة أنها تنعكس دائما عليه في الوقت ذاته.
سوف نتحدث عزيزي القارئ في هذا المقال عن قوة الكلمة وكذا قوة التفكير، وأحيانا قد تكون الكلمة سببا رئيسا في التوجيه إلى التفكير السلبيطرق التخلص من التفكير السلبي أو للتفكير في التشاؤم، وذلك بسبب تأثير العقل بالكلمات التي تتوجه إليه، وهذا ما سنتعرف عليه الان على موقعكم مفاهيم.

قوة الكلمة والتفكير

  • يتمتع الفرد بمجموعات من القوى في أمور حياته، ومن هذه الأمور حسن الاندماج مع الأشخاص الآخرين وموجة الصعوبات في كيفية التعامل، بالإضافة إلى قوة الشخص سوى الحالة النفسية أو الحالة الصحية وكذلك الحالة البدنية، كما أن هناك عدة تأثيرات على قوة الكلمة، وكذلك قوة العقل وطرق التفكير، ولذلك سوف نقوم بتوضيح في هذا المقال ما هي قوة الكلمة والتفكير أيضا، بالإضافة إلى المساعدة في هذا الأمر.

قوة التفكير

  • يعتبر التفكير الإيجابيفوائد التفكير الإيجابي و كيفية تحقيقه من أهم الصفات التي يتمتع بها الفرد، حيث يعتبر التفكير خواطر ذهنية تقدم القول والفعل أيضا، كما يعتبر التفكير أيضا شعور يؤدي إلى بناء الإحساس أو التذكر، وذلك من أجل الوصول إلى تقييمات في الأمور، بالإضافة إلى وضع الحل المناسب للمشكلة التي تواجه، ولكن قد يتضمن التفكير الإيجابي العديد من التضمينات، مثل: اتباع منهجية سليمة، بالإضافة إلى الأساليب المناسبة ولم يقتصر على ذلك بل يجب أن توفر لديه الكثير من المعلومات التي تكون صحيحة ودقيقة في ذلك الوقت.

الفرق بين التفكر والتفكير

  • هناك فرق كبير بين التفكر والتفكير وذلك يرجع إلى الدكتور سليمان بن فهد العودة الذي ذكر أن هناك اختلاف بين الكلمتين، بالإضافة إلى أنه برر الخلط بين معنى هذه الكلمات.
  • وقد يعود الخلط بين التفكر والتفكير إلى الاشتقاق بين الكلمتين، حيث انهم يتكونون من نفس الحروف ولكن مع اختلاف المعنى، وقد قام الدكتور سليمان بن فهد العودة لذكر تعريف التفكر، حيث أكد أنه عملية وجدانية قلبية.
  • أما التفكير فهي عملية عقلية، كما أن الفكر انطلاقا من معنى قائم موجود، أما التفكير من معنى غير موجود، والفكر قد يحمل أيضا لفظا يدل على معنى التدرج، أما التفكير فهي تعتبر عملية متكاملة وصياغته على وزن التفعيل.
  • كما قد يشير التفكر إلى بذل الجهد في التفكير، بالإضافة أنه تعتمد أو تشترك في أغلب حواس الإنسان سوى إن كان السمع أو البصر وغيرها.

مجالات تأثير قوة التفكير

  • تعتبر قوة التفكير لها تأثيرات على العقل والذهن والجسم والإحساس، بالإضافة إلى السلوكيات والمشاعر وغيرها، كما تعتبر وسيلة للنجاح في رسم صورة ذاتية للنفس،وذلك من خلال ثقته بنفسه، سوى ٱن كان سلبا أو إيجابا، كما أنه يختصر المسافة والزمن، بالإضافة أنه يؤثر على النفس سلبا أو إيجابا، وذلك يعود إلى طرق التفكير، كما قد يؤثر أيضا على حالة الفرد النفسية والصحية وغيرها من النتائج التي تتبع منهج وطرق التفكير.

طرق الوصول إلى قوة التفكير

  • تعود طرق الوصول إلى قوة التفكير إلى ثقة الشخص بنفسه واعتداده بقدراته.
  • استغلال الشخص المميزات التي يتميز بها وهو العقل والتفكير.
  • استضاءة الشخص في عملية التفكير بنو عقيدة الإيمان.
  • استماع الشخص إلى الأصوات الإيجابية من داخله، مثل: أستطيع أن أحقق ذلك، وأعمل ذلك وترك كل الأمور السلبية.

قوة الكلمة

  • تعتبر الكلمة هي من أعظم الألفاظفي الوجود بعد الله سبحانه وتعالى، حيث قد خلق الله الكون بكلمة وهي (كن)، وقد تستمد قوة الكلمة من المصادر التي تنسب إليه، حيث يعتبر كلام الله ليس أي كلام، كما تعتبر كلمة الحق مستمدة من جذوره، وليس من كلام الباطل.
  • كما قد ذكر الكلمة في القرآن الكريم وذلك في قول الله تعالى "أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ* تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا ۗ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ* وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ".

عوامل قوة الكلمة

  • تعود عوامل قوة الكلمة إلى قوة استنادها على الحق.
  • تتبع الدليل والبرهان، وكذلك المنطق.
  • حسن صياغة الكلمة، بالإضافة إلى خلوها من التناقض.
  • تميز الشخص الذي يتمتع بها بالشجاعة والقوة، والثقة بالنفس وغيرها من الصفات.
  • كما قد يتبع صاحبها نظام الحكمة وآداب التحدث والخطاب، حيث يجب أن تكون كلمات الأب لأبنائه والأم تقوم أو تعتقد عليى الحكمة والبعد عن السلوكيات الغير سليمة، مثل: الشتائم أو التجريح، حيث قد يذكرون أغلب الآباء والأمهات أيضا كلمات وعبارات الفشل لأبنائهم، وبذلك قد يدفعهم هذا الأمر إلى تحطهم نفسيتهم، ولكن عندما يكون هناك تعزيز عبارات وكلمات المدح والفخر فبذلك قد يساعدهم على الإبداع وتطوير الذاتأجمل كلمات تحفيزية لتطوير الذات.

قوة الكلمة وقوة التفكير من الناحية النفسية

  • حيث قد يتأثر العقل والتفكير من الناحية النفسية بحد كبير من الكلمات التي تقوم بتغذيته، سوى إن كانت تدور الأفكار والكلمات عبر مصطلح الفشل أو عدم القدرة على عمل شيء أو التوقعات بحدوث أشياء سيئة، كما قد ينتقل هذا الأمر على الفور إلى العقل الذي يبدأ برسم تخيلات سيئة تحبط عزيمة الأشخاص، بالإضافة أنها تؤدي إلى استسلام الشخص في طبيعة الحال، حيث إنها تجلب له الأمور السيئة، وذلك يعود إلى توقعه بحدوث أمور سيئة في الأيام القادمة، ولكن عند القيام بتغذية العقل بالكلمات والعبارات الإيجابية، بالإضافة إلى التحدث الدائم والمستمر عن النجاح وتحقيق الذات.
  • وبذلك الأمر يجعل العقل الباطن بالتفكير ليس بالأحسن، بالإضافة إلى الشعور بالتفاؤل والحماسة يشعر الشخص بالسعادة وإمكانية تحقيق النجاح، ولهذا السبب يجعل خبراء التنمية البشرية يركزون على ضرورة انتقاء الكلمات، بالإضافة إلى التدريبات الدائمة على ذلك، وذلك لنفي الأمور السيئة ينصح باستخدام الكلمات الإيجابية وليس نفيها، كما قد قاموا خبراء التنمية البشرية بتوضيح الكثير من النصائح التي يمكنك استخدامها، مثل كلمة إنجح بدلا من كلمة إفشل، وذلك لكي يسمع العقل الباطن الكلمات الإيجابية التي تدفعه إلى القدرة الجيدة.

قوة الكلمة والتفكير من الناحية الدينية

  • هناك الكثير من التأثيرات الواردة من التابعين والصحابة عن مدى قوة الكلمة، حيث أكدوا أن البلاء أمر موكل بالمنطق، حيث قد يشير معنى البلاء إلى موكل الكلام عن التوقع، وهو يعني أن هناك شك في صحة الكلام، وذلك يعود إلى نسبة إلى القرآن والسنة النبوية، ولكن ارتبط الكلام من الناحية الدينية بحسن الظن بالله وغيرها من الأمور الأخرى، كما قد تؤثر كلمات التشاؤم على الشخص في ضعف ثقته بنفسه، بالإضافة إلى التشكيك في قدرة الله وغيرها، وبذلك نفهم أن الكلمة تقوي علاقة الفرد بربه وتشعره بالاطمئنان، كما يمكن أن تضعف من شأنه بعلاقة مع ربه.
وبالتالي نكون قد انتهينا من مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على قوة الكلمة والتفكير، حيث قد تؤثر الكلمة على تفكير الشخص، وذلك يعود إليى شدة تأثير العقل الباطن بالكلمات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ