كتابة : حوريه
آخر تحديث: 14/04/2022

كيفية صناعة الفخار في المنزل بكل سهولة؟

كيفية صناعة الفخار في المنزل بكل سهولة؟

لعل سؤال كيفية صناعة الفخار من الأسئلة التي تشغل بال الكثيرين ممن يحبون هواية الفخار، ويرغبون في تعلمها، لذا في هذا المقال على موقعكم مفاهيم سنعرفك تقنيات وطرق صناعة الفخار بطريقة سهلة.

طرق صناعة الفخار في المنزل؟

المادة الأساسية المستخدمة في صناعة الفخار هي الطين، قبل صنع الفخار تتم معالجة الصلصال على عدة مراحل، ويُشكل الطين الجاهز بعد ذلك باليد مباشرة أو باستخدام أداة دوارة، وإليك كيفية صناعة الفخار:

أهم الخطوات لصناعة الفخار هي جمع المواد اللازمة لصناعته، وهي:

  • عجينة الطين التي تشكلت منها مكونات الفخار الأول، وهناك أنواع مختلفة من الطين، ومنها:

الطين المدري، ويتم الحصول عليه من مجاري الأنهار والأودية والهضبة، ويتميز بأنه يتم حرقه في حرارة من 950 إلى 1150 درجة.

النوع الثاني، وهو الطين الحجري، وهي عبارة عن صخور جبلية يتم طحنها حتى تصبح مثل العجينة، وتحرق في حرار 1200 درجة فما فوق.

  • حامل الدوران اللازم لتشكيل الفخار.
  • الماء.
  • القفازات.
  • سكين لقطع الفخار.

بعد أن يتم جمع كل المواد اللازمة للطين، تبدأ مرحلة صناعة الفخار، وتكون كالتالي:

  • الخطوة الأولى هي عجن عجينة الطين اللازمة لصنع الفخار بكمية قليلة من الماء لمدة نصف ساعة تقريبًا.
  • والخطوة الثانية تُسمى الصب هي وضع عجينة الطين المطلوبة لصنع الفخار الذي يشبه شحمة الأذن في منتصف الحامل الخاص بالفخار.
  • الخطوة الثالثة هي لف الحامل ببطء وتبليل كلتا اليدين لإجراء العمليات اللازمة.
  • المرحلة الرابعة هي تشكيل عجينة الفخار المبللة بقلب القاعدة ولفها.
  • بعد إعطاء الشكل المطلوب في المرحلة الخامسة، يجب ترك عجينة الفخار لتجف.
  • في المرحلة السادسة، تكتمل عملية الفخار بإبقائه في بيئة حارة ومشمسة للغاية لمدة ستة أيام تقريبًا، وإذا كان لديك فرن خاص سخن الفخار داخله، ويمكنك التأكد من متانة الفخار يوضع قليل من الماء عليه.
  • بعد أن يجف الفخار يمكن الرسم عليه وعمل رسومات مميزة على الفخار حسب الرغبة بالطبع.

طرق تشكيل الفخار

هناك طرق مختلفة لتشكيل الفخار، وتخلف الطريقة حسب الشخص الذي يصنع الفخار وتفضيله أو حسب نوع القطعة التي سيتم صناعتها بالفخار، وطرق تشكيل الفخار تكون كالتالي:

  • الطريقة اليدوية، حيث يستخدم الحرفي يده فقط لتشكيل الفخار وصناعته، ولا يحتاج إلى أداة للف الطين، وبعدها يجفف الحرفي الطين ويحرقه في الفرن المخصص لذلك.
  • باستخدام القوالب، وهي عبارة عن قوالب جاهزة يوضع فيها الطين، بحيث يأخذ الطين شكل القالب، وبعدها يتم حرقها وتجفيفها، وتعد هذه الطريقة شائعة في المصانع لتوفير الوقت.
  • استخدام الدولاب أو العجلة، وفيها يستخدم الحرفي الدولاب المخصص لصناعة الفخار، ويضع فيها الطين ويلفها حتى يشكل الطين حسب رغبته.

تاريخ صناعة الفخار

تُعد صناعة الفخار من الصناعات الموجودة في كل الثقافات حول العالم، وهي قديمة جدًا، لذا في هذه الفقرة سنعرفك نبذة عن تاريخ صناعة الفخار:

  • إن صناعة الفخار قديم قدم البشرية نفسها، ومن غير المعروف من أول من بدأ صناعة الفخار في العالم، ولكن تُعد منطقة شرق آسيا هي أولى الأماكن التي ظهرت فيها صناعة الفخار، وخاصة في دول اليابان، والصين وكوريا.
  • انتشرت أيضًا هذه الحرفة في الصين منذ عام 206 قبل الميلاد، وبعدها بدأ الصينيون يصدرون الفخار للبلاد المجاورة منذ عام 220 قبل الميلاد وذلك لبلدان مثل الهند ومنطقة الشرق الأوسط.
  • أيضًا انتشرت صناعة الفخار بشكل كبير في مصر في حقبة ما قبل الأسرات، وكانت هذه الصناعة تزدهر خصوصًا بعد حدوث فيضان النيل، حيث يكون هناك كميات كبير جدًا من الطمي.
  • كان المصريون يستخدمون الطمي لصناعة الأدوات المنزلية من الفخار، بجانب تصنيع أدوات الزينة والتوابيت منها أيضًا، حيث أبدعوا في صناعتها وتزيينها برسومات مميزة ورائعة.
  • استمرت هذه الصناعة تزدهر في مصر وكان أوج ازدهارها في الحكم البطلمي، حيث تأثرت حينها بالفن الإغريقي، حيث استخدموا الأدوات التي كان يستخدمها الإغريق في صناعة الفخار.
  • وهي عبار عن عامود يلف طوله تقريبًا متر واحد، وكان يُطلق عليه الدولاب، يضعونه مرتكزًا على الأرض، وُثبت عليه قرص أعلاه لتشكيل الأواني، وقرص أسفله للتحكم في الدوران، وسرعة الدوران.
  • أما في العصر الإسلامي فتعددت أنواع الفخار وفقًا للطبقة الاجتماعية، فطبقة الأعيان كانت تصن الفخار من أجوج الأنواع، أما الطبقة الفقيرة كانت تستخدم طينًا جودته قليلة ورخيص الثمن.

ما هي مميزات صناعة الفخار؟

بعد الحديث عن مراحل صناعة الفخار لا بد من توضيح مميزات صناعة الفخار، ولماذا أدرجت كواحدة من أسهل الصناعات البدائية وأكثرها انتشارًا من منذ بداية العصر الحجري والعصور القديمة وحتى يومنا هذا.

  • تتمثل أهم مميزات صناعة الفخار أنها كانت واقفة على التقدم والتطوري البشري، فكما ذكرنا سابقًا تعد صناعة الفخار قديمة قدم التاريخ، لذا تمكن العلماء من معرفة تقدم الدول من خلال الصناعات الفخارية والخزفية.
  • أيضًا تمكن العلماء من معرفة الأوضاع الاقتصادية في كل حقبة زمنية في بلد ما من خلال الآثار والاكتشافات، ومن ضمن هذه الاكتشافات هي الفخار.
  •  وفي وقت لاحق عندما حدث تطور صناعي كبير في الدول الأوروبية في العصر الحديث، تمت إضافة العديد من الميزات إليها جعل عملية صنع الفخار أسهل.
  • ومن أهم هذه الميزات هي الأفران الكهربائية الكبيرة التي تسهل هذه الصناعة إلى حد كبير حتى يصبح من الممكن صنع آلاف القطع الفخارية في اليوم.
  • بالإضافة إلى ذلك التطور الواضح في أدوات تشكيل وصنع الفخار التي أصبحت أسهل وأكثر بساطة، ويمكن استخدامها بكل سهولة.
  • ما يميز الفخار أيضًا أن الطين المستخدم لصناعة الفخار يصبح شديد اللزوجة عند يتم سكب الماء عليه، وهذا يسهل على المصمم تشكيله وتصميمه حسب الرغبة، لذلك يعتبر الفخار من أسهل أنواع الفخار في الصنع.

مميزات صناعة الفخار في الوطن العربي:

تتميز صناعة الفخار التقليدية في الوطن العربي بالانتشار والإبداع بجانب حب الفخار في كل الدول العربية، ولكن مع الأسف تراجعت هذه الصناعة الآن وتتركز في أماكن معينة في البلدان العربية.

بالإضافة إلى ذلك تعد صناعة الفخار من الصناعات المكلفة بعض الشيء، لأنها ناتجة عن جهد بدني كبير، لذا قد يعزف الكثيرون عن شراءها بسبب تكلفتها، وخصوصًا إذا كانت متقنة الصنع.

تشتهر بلدة راشيا في لنان بصناعة الفخار، وتعد من أهم المدن والبلدات اللبنانية التي تبدع في صناعة الفخار، والتي يعتمد أهلها بشكل كبير على الربح المادي من بيع المنتجات الفخارية.

ومن لبنان ننتقل إلى مصر حيث تنتشر هذه الصناعة خاصة في القرى والمناطق الريفية مثل ضواحي الجيزة وأسيوط والمنيا وبني سويف، وهي أهم الدول المنتجة للفخار.

أما في قطر تعد صناعة الفخار من الصناعات المنتشرة بكثرة، ويعتمد الحرفيون القطريون على صناعة منتجات فخار تعكس ثقافتهم.

تعتبر صناعة الفخار مفيدة للغاية لأن الناس عادة ما يكونون على اتصال مباشر بالطين لذا في هذا المقال عرفناكم كيفية صناعة الفخار، بجانب أهم المعلومات حول صناعة الفخار بشكل عام.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ