آخر تحديث: 10/05/2021

كيف أكون اقتصادية في بيتي

كيف أكون اقتصادية في بيتي
كيف أكون اقتصادية في بيتي إنه سؤال يجب على كل امرأة أن تعرف الإجابة علية لكي تحافظ على بيتها وزوجها وأولادها ولكي تكون زوجة مدبرة وقادرة على الاستفادة من الأموال التي ادخرتها قبل ذلك في أشياء مستقبلية نافعة.
لأن المرأة الذكية تهتم جيداً بالجانب الاقتصادي ليسعد زوجها وليشعر بمحافظتها على أمواله وأموالها، والآن ومن خلال هذا المقال يمكننا أن نتعرف على الطرق الجيدة لتكون المرأة اقتصادية في بيتها. 

أهمية المحافظة على الجانب الاقتصادي

تعد المحافظة على الجانب المادي والاقتصادي من أهم الأمور التي تجعل الأسرة في أمان حيث أن ارتفاع مستوى المعيشة في الأسرة يجلب الشعور بالاطمئنان والراحة النفسية مع وجود كل متطلبات الحياة.

وعندما تكون المرأة عاقلة وواعية بالحياة يمكنها رفع مستوى المعيشة في الأسرة من خلال التفكير مع زوجها في طريقة مناسبة للعيش والمصاريف بحيث يكونوا قادرين على الاستفادة من الأموال المدخرة في إقامة مشروعات تعمل على تنمية الوضع الاقتصادي في الأسرة وترتقي بأحوال الأسرة.

كيف أكون اقتصادية في بيتي؟

يعتبر التخطيط هو أولى الخطوات الهامة للحفاظ على ميزانية المنزل ويتم التخطيط مع أفراد الأسرة أو العائلة من خلال استخدام لغة الحوار مع أفراد الأسرة وأن يتم الاتفاق على طريقة أو نظام لتطبيقه في المنزل للحفاظ على الأموال.

ويمكن أن يتم الاتفاق مع العائلة كالآتي:

خصصي جلسة شهرية للحوار مع الزوج والأولاد في مصاريف الأسرة والنفقات التي كانت غير هامة ومحاولة الاتفاق مع الزوج أو الأولاد على محاولة تجنب هذه النفقات الغير هامة أو اقتراح أشياء جديدة قد تكون أقل تكلفة على سبيل المثال ابن يأخذ من والدته مصروف يومي عشرة جنيهات.

فيمكن أن تتعرف الأم على المشتريات التي يشتريها الابن بهذه العشرة جنيهات وإن كان يشتري عصير مثلاً يساوي خمسة جنيهات يمكن للأم أن تقترح عليه أن تصنع له العصير بالمنزل فيكون أقل بكثير في التكلفة وأكبر في القيمة الغذائية ولا يكون ضار كما أنه خال من المواد الحافظة.

مناقشة الزوج والأولاد في أولويات الإنفاق فيمكن إخبارهم بالأشياء الأساسية للإنفاق في الأسرة وجعلها في مقدمة الإنفاق وترك الأشياء عديمة القيمة ومحاولة توفير أموالها.

يفضل أن تكتب الأم لافتة بالممنوعات والطلبات الضارة بأفراد الأسرة أو كتابة الأشياء التي تحتاج تكلفة كبيرة والتحذير من شراؤها.

خططي لوجبات الطعام

يمكنك أيتها المرأة أن تتحكمي في مقدار الإنفاق على الطعام عن طريق التخطيط لنظام الوجبات حيث أن وضع خطة للطبخ يخفف من ضغط الإنفاق على الأم كما يمكنه أن يوفر المزيد من الأموال التي يتم إنفاقها على الأطعمة الجاهزة.

ويمكنك أن تتبعي النصائح التالية للادخار في الطعام وهو كالآتي:

  • كتابة الأطعمة أو الوجبات التي يمكن طبخها خلال الأسبوع بحيث يتم تحديد الأطعمة الأكثر فائدة وقيمة غذائية وفي نفس الوقت تكون موفرة وغير مكلفة.
  • يمكن أن تتعرف الأم على الأطباق التي يفضلها أفراد الأسرة بحيث تحاول أن تصنعها لهم وبأقل التكاليف.
  • العمل على طبخ مأكولات من الأشياء المتاحة في المنزل بدلاً من الشراء من الخارج حتى يأتي وقت التسوق.
  • استخدام مكونات في الطعام غير مكلفة وقد تكون نفس القيمة الغذائية.
  • يجب أن تتجنب الأم صناعة الوجبات المكلفة فيمكن أن تصنعها بمواد رخيصة الثمن.
  • عدم إلقاء الطعام المتبقي في القمامة بل يجب استخدامه في اليوم التالي بدلاً من طبخ وتكلفة جديدة.
  • مراقبة الأسعار جيداً وانتهاز فرصة انخفاض الأسعار وشراء مدخرات المنزل في هذا الوقت المنخفض التكلفة وتخزينها في المطبخ أو الثلاجة.

خطوات الإقتصاد في البيت

فكري جيداً في ادخار المال

يعتبر ادخار المال هو توفير الأموال التي كانت تنفق في شراء أشياء عديمة القيمة أو عند استبدال الإنفاق من شراء سلعة غالية الثمن إلى شراء سلعة منخفضة الثمن.

كما أنه عادة هامة جداً يمكن للمرأة أن تدخر الأموال الفائضة لتكون مبلغ كبير من المال بعد فترة من الزمن  قد تكون عدة شهور أو سنة فيمكن أن تستخدم هذه الأموال في إقامة مشروع يزيد من الأرباح ويرفع مستوى المعيشة بالإضافة لأنه  ينفع في أوقات الأزمات.

كوني ذكية عند التخطيط للمناسبات

المرأة الاقتصادية الذكية يمكنها أن تخطط للمناسبات في وقت مبكر لأنها عندما تخطط مبكراً فتترك أمامها حرية اختيار الاحتياجات وبالتالي فإنها تجد الوقت الكافي للاختيار من بينها الأشياء الغير مكلفة، على العكس من المرأة التي تخطط في وقت المناسبة متأخراً فلا يكون أمامها خيارات لتوفير بعض الأموال.

تعلمي واكتسبي المهارات المفيدة

الأم الاقتصادية تتعلم دائما وتكتسب مهارات جديدة ويمكنها أن تتعلم من الإنترنت الذي يتواجد به تعليم المأكولات أو الحرف اليدوية فيمكنها أن تتعلم مأكولات جديدة بدلاً من أن تشتريها جاهزة فتستطيع أن توفر المال كما أنها عندما تتعلم الحرف فإنها تستطيع أن تصنع الأشياء.

مثل الشنطة أو الجوارب أو تفصيل الملابس بالماكينة بدلاً من شراؤها غالية.

المهارة في الإنفاق من أجل التوفير

قد تكون هذه الجملة غريبة على أسماعنا عندما نقول انفاق من أجل التوفير فيقول كيف ننفق كي نوفر، أقول عند شراء خزين المنزل يكون به كميات كبيرة فبدلاً من شراء سائل تنظيف الأطباق كمية قليلة للأسبوع بثمن عشرة جنيهات مثلاً فيمكن شراء سائل يكفي لثلاثة أشهر ويكون ثمنه ثلاثون جنيها.

وإذا حسبنا فرق الإنفاق بينهما سوف نجده كبير وسوف نجد أن المسحوق الصغير يكلف أربعون جنيهاً شهرياً أي بمعدل مائة وعشرون جنيهاً في ثلاثة أشهر، والآخر يكلف ثلاثون جنيهاً فقط فنجد أن الفرق =120 – 30= 90 جنيها توفير في ثلاثة أشهر وهكذا في باقي المنتجات.

استخدمي إعادة تدوير الأشياء

  • يمكننا أن نعرف إعادة التدوير بأنها إعادة تصنيع الأشياء التالفة والاستفادة منها من جديد بدلاً من إلقائها في القمامة، أو هي الاستخدام للأشياء المتبقية والتي لا تنفع بشيء في خلق احتياجات جديدة منها.
  • على سبيل المثال ملابس قديمة ولا تنفع لأن تلبس مرة أخرى فيمكن تقطيعها لخيوط رفيعة وطويلة ثم صنعها بإبرة الكروشيه الكبيرة لتصبح مشاية أو سجادة صغيرة.
  • وأيضاً يمكن استخدام الملابس الكبيرة الغير مطلوبة في تصنيع ملابس أطفال صغيرة أو سراويل أطفال بماكينة الخياطة.
  • ويمكن أيضاً استخدام بقايا البلاستيك أو الأوراق البلاستيكية الملونة في صناعة الزهور وعمل زهريات ورد بدلاً من شراؤها غالية من الخارج.
  • أما بالنسبة لإعادة تدوير القمامة، فالقمامة تتكون من مأكولات وزيوت وأجهزة قديمة فيمكن بيع النحاس أو الحديد وادخار ثمنه وبدلاً من إلقاء بقايا الطعام في القمامة يمكن تربية بعض الطيور كالدجاج أو الحمام ووضع بقايا الطعام لهم وبعد فترة من الزمن ليست كبيرة نجد أننا ربحنا في في هذه الطيور ونستفيد منها في الطعام وفي التجارة.
وفي الختام نتمنى أن نكون أجبنا على السؤال كيف أكون اقتصادية في بيتي ويجب على كل سيدة أن تتعلم جيداً من النصائح الهامة لحياتها  لتكون سيدة واعية وذكية وقادرة على كسب حب زوجها وأولادها ولكي تستطيع نفع نفسها بدلاً من أن تحتاج لأحد.