كتابة : سميرة
آخر تحديث: 29/03/2022

كيف أنمي شخصية ولدي وأزود من مهاراته؟

مع مرور الوقت وتطور الحياة، ووصولها إلى درجة التعقيد، يجد كثير من الآباء صعوبة في تربية أولادهم وتقوية شخصيتهم، وذلك بسبب إحاطة الطفل بكثير من العوامل التي تؤثر فيه، مما يجعلهم يسألون "كيف أنمي شخصية ولدي"، وهو ما يتم توضيحه في السطور القادمة في موقع مفاهيم.
يجب على الآباء بذل كثير من الجهد لكي يقدموا لأبنائهم بيئة إيجابية مريحة، مما يؤثر على تكوين شخصيتهم وتقويتها، فعليهم أن يتعرفوا على إجابة سؤال "كيف أنمي شخصية ولدي؟".
كيف أنمي شخصية ولدي وأزود من مهاراته؟

ما هي الشخصية القوية؟

عندما نذكر الشخصية القوية نتذكر مصطلح (ألفا)، وهو ما يدل على:

  • القوة والسيطرة، وهي شخصية عظيمة التي تحقق ما تريد وتسعى وراء التطور، لكن كثير من الأشخاص ينظرون إلى الشخصية القوية على أنها شخصية تفرض نفسها على الآخرين، أو مغرورة ووقحة، لكن ذلك غير صحيح.

كيف أنمي شخصية ولدي؟

يتساءل كثير من الآباء عن كيفية تنمية شخصية أولادهم، حيث يوجد العديد من الطرق لتنمية شخصياتهم، ومن تلك الطرق:

  • يجب على الوالدين أن يكونوا مثالاً جيداً أمام أطفالهم، حيث تنعكس شخصية الوالدين على البيئة التي تحيط بأبنائهم، وينعكس ذلك إيجابيا عليهم.
  • الحرص على مشاركة الطفل في بعض القرارات، وذلك يؤدي إلى تطوير شخصياتهم وتحمله المسؤولية، مثل أن تجعليه يختار الملابس التي سيرتديها، أو الطعام الذي سيتناوله.
  • تعليم الطفل القيام بأشياء مختلفة، وأن تحثيه على المحاولة، وتشجعيه إذا فشل، وذلك يؤدي إلى نمو شخصية الطفل وزيادة ثقته في نفسه، مثل ركوب الدراجة أو السباحة.
  • الحرص على مشاركة الطفل في الأعمال المنزلية، ويكون ذلك وفقاً لعمره، مثل أن يرتب ألعابه أو ملابسه أو أن يغسل أسنانه بنفسه، فيجب أن تتركيه يعتمد على نفسه، مما يجعله يتحمل المسؤولية ويثق في نفسه ويكتسب مهارات كثيرة.
  • تشجيع طفلك على الاستمرار حتى يصل للنجاح، ثم أخبريه أنه لا يوجد شخص كامل، فالجميع يقع في الأخطاء.
  • قومي بتنظيم الروتين الخاص بطفلك، واطلبي مشاركته في وضع ذلك الروتين، مثل أن يبدأ يومه بغسل وجهه، ثم الإفطار، ثم غسل أسنانه، ثم المذاكرة، ثم اللعب، وذلك يساهم في تحمله المسؤولية، وزيادة ثقته في نفسه وقدراته.
  • لا تقومي بمدح طفلك وتشجيعه بشكل مبالغ فيه، وذلك لأن الأطفال يدركون التشجيع الصادق وغير الصادق، ولكي لا يستمد طاقته وقوته من تشجيع الآخرين.
  • ابتعدي عن مقارنة طفلك بالأطفال الآخرين، لأن ذلك ينعكس بشكل سلبي على الأطفال، ويفقدهم ثقتهم في أنفسهم، ويشعرهم بالحزن والنقص.
  • يجب أن تضعي بعض القواعد لكي يلتزم بها طفلك، مثل عدم إلقاء القمامة على الأرض وإلقائها في سلة القمامة، أو عدم التأخر في النوم لكي يستيقظ باكراً، مما يؤدي إلى التزامه بالقواعد وتحمله المسؤولية.
  • تجنبي السخرية من أطفالك، فلا تناديهم بألقاب لا يحبونها على سبيل المزاح، لأن ذلك يؤثر على ثقتهم وشخصيتهم.
  • أقضي مزيد من الوقت مع أطفالك، فيجب أن تخصصي وقتاً مع أطفالك كلا على حدي، تتحدثون سوياً أو تلعبون.

ما هي صفات الطفل قوي الشخصية

بعد التعرف على "كيفية تنمية شخصية ولدي" يمكننا توضيح صفات الطفل قوي الشخصية من خلال الآتي:

أولاً: سرعة الغضب

  • تنتشر تلك الصفة عند كثير من الأطفال ذو الأعمار الصغيرة، لكن تتواجد تلك الصفة بشكل أساسي في الأطفال ذو الشخصية القوية.

ثانياً: رفض الانقياد

  • لا يحب الطفل ذو الشخصية القوية أن يتبع لرأي وقرارات شخص آخر، ولذلك نراه يبذل كل جهده لرفض تلك الآراء.

ثالثاً: فقدان الصبر

  • وهنا نرى أن الطفل ذو الشخصية القوية لا يحب الانتظار، ولا يتصرف بهدوء وسكينة، فيريد دائماً أن تسير الأمور وفقاً لرغباته، مثل أن يرغب في مشاهدة التلفاز الآن، أو لا يحب أن ينتظر دورة عند الطبيب.

رابعاً: رغبته في معرفة أسباب كل شيء

  • حيث نرى أن الطفل ذو الشخصية القوية لا يحب تنفيذ أوامر الآخرين دون معرفة أسبابها.

خامساً: لا يحب أن يستمع إلا لما يريد

  • حيث نرى أن الطفل ذو الشخصية القوية لا ينفذ قرارات والديه إلا عندما تناسبه فقط.

سادساً: حس القيادة

كيف أتعرف على شخصية طفلي؟

يوجد اختلاف كبير بين شخصيات الأطفال، فمنهم من يكون حساس وخجول، ومنهم من يكون أناني وعنيد، وتختلف أيضاً كل شخصية في طباعها، ومن تلك الشخصيات:

أولاً: الطفل العنيد

  • قد يلجأ كثير من الأطفال لاستخدام سلوك (العند)، وهو سلوك يستخدمه الطفل لكي يثبت ذاته واستقلاله، فهو سلوك بريء، وفي تلك الحالة يجب أن تتعامل الأم بطريقة هادئة وتتجنب العصبية وفرض الآراء، وتتجه إلى تقديم كثير من الاختيارات المناسبة للطرفين.

ثانياً: الطفل الأناني

  • تتحول شخصية كثير من الأطفال إلى شخصيات أنانية، وذلك بسبب عاملين، وهما:
  • الدلال، مما يؤثر على شخصية الطفل ويجعلها شخصية أنانية، ولذلك يجب أن تتوقفي عن الدلال.
  • الإهمال، وهنا يشعر الطفل بالوحدة، ويحاول أن يلفت انتباه جميع المحيطين به بأنانية، ولذلك يجب أن تهتمي به وتعززي ثقته في نفسه.

ثالثاً: الطفل السلبي

  • إذا كانت شخصية طفلك شخصية سلبية لا تهتم لما يدور حولها، لذلك يجب عليك التدخل لإصلاح الوضع، فقومي باتخاذ القرارات معه، واجعليه يساعدك في بعض الأمور.

رابعاً: لطفل الحساس الخجول

  • يمتلك كثير من الأطفال شخصيات خجولة وحساسة، حيث يخاف الطفل من الغرباء، أو يبكي بسبب أشياء بسيطة، ولذلك يجب أن تزيدي من ثقته في نفسه وتجعليه ينضم إلى تجمعات صغيرة، وتجنبي الصراخ في وجهه.

صفات أصحاب الشخصية القوية

يتميز أصحاب الشخصية القوية بالعديد من الصفات، ومن تلك الصفات ما يأتي:

  • الهدوء: فأصحاب الشخصية القوية يستطيعون السيطرة على غضبهم وضبط أنفسهم دون أي انفعال، عند مواجهة أي موقف أو ظرف صعب، وتستطيع أيضاً التحكم في عقلها فلا تتخذ أي موقف دون أن تدرس الوضع جيداً.
  • الحفاظ على المبادئ والأخلاق: فأصحاب الشخصية القوية تتسم بحفاظها على مبادئها وأخلاقها، حتى إذا كان ذلك ضد مصالحهم الشخصية، مثل الأمانة، أو الصدق.
  • حب الصمت والوحدة: فأصحاب الشخصية القوية دائماً يفضلون عدم الاختلاط، والتواجد في محيط هادئ، فلا يحبون إضاعة الوقت بدون هدف، أو التحدث مع أصحاب الأحكام والأفكار السريعة.
  • الثقة في النفس: فأصحاب الشخصية القوية دائماً ما لا يهتمون لما يقال عنهم، أو ينتظرون بعض المدح أو الذم من الآخرين.
  • حب التعلم من التجارب السابقة: فلا يتركون أي تجربة أو موقف إلا ويتعلمون منه، مما يؤدي إلى زيادة قوتهم وثقتهم بأنفسهم.
  • السعي لتنمية الذات: حيث يتميز أصحاب الشخصية القوية بسعيهم الدائم لتنمية ذاتهم وأفكارهم، رغم ما يواجهون من صعاب، فيقومون بتعديل سلوكهم وتقيمه، وزيادة معرفتهم.
  • الاحترام: يتميز أصحاب الشخصية القوية بالتواضع واحترام الغير، فلا تراهم يقللون من مكانة الآخرين.
  • قوة الإرادة والعزيمة: حيث تتميز تلك الشخصية بالنشاط والحيوية، فلا تستسلم بسهولة للخوف والتردد.
  • الإيجابيّة الدائمة وحب المبادرة وعدم الاستسلام.
  • التصرف بعقلانية ومنطقية.
  • تحمل المسؤولية.
  • الجديّة وعدم التسامح أو قبول الأعذار.
"كيف أنمي شخصية ولدي" سؤال على جميع الآباء والأمهات التعرف على إجابته لتنمية مهارات أطفالهم ولجعلهم ممتلكين شخصية قادرة على مساعدتهم في تحقيق النجاح على كافة الأصعدة بحياتهم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ