كيف تصبح طالباً مجتهداً

بواسطة: :name Sara
آخر تحديث: 22/02/2021
كيف تصبح طالباً مجتهداً
لكي تعرف كيف تصبح طالباً مجتهداً يجب عليك أن تنصت وتنتبه جيداً لكل النصائح التي سوف نخبرك بها، فالاجتهاد والتفوق ليست بالأمور التي يمكن الحصول عليها دون أي مجهود لأن ذلك يعد تواكل
 والإنسان المتواكل هو الذي يتمنى مجيء الخير دون أدني مجهود ولكن الإنسان المتوكل هو الذي يسعى لفعل الخيرات عن طريق الاجتهاد والجد ثم التوكل على الله مع الأخذ بالأسباب لتحقيق أهدافه.

كيف تصبح طالب مجتهد

هناك مجموعة من الخطوات التي ينبغي على كل طالب الاعتماد عليها من أجل ضمان النجاح والتفوق وتتمثل في:

التنظيم هو أساس الاجتهاد

  • إن التنظيم يشمل جوانب متعددة وأولها تنظيم الوقت للدراسة وعندما يكون الوقت منظم فعلًا فإن الطالب يستطيع أن ينجز أكبر عدد من الأعمال الهامة عن طريق حل واجباته أو مذاكرة دروسه أو المراجعة والحفظ وغيرها من الأمور الهامة.

  • ويمكن تنظيم الوقت للدراسة عن طريق وضع قائمة يومية لمساعدة الطالب في ترتيب شؤونه الخاصة بدراسته، ثم أن اتباع نظام دراسي متميز يساعد كثيراً في حل الواجبات المنزلية ويمكن للطالب الدراسة على الحاسوب أو من الهاتف.

  • عندما يفكر الطالب في تنظيم وقته يستطيع أن يخصص وقت للعائلة ووقت للمرح والأصدقاء ووقت للدراسة والعمل ويفيد التنظيم كثيراً في السماح لليوم بأن يكفي جميع الأعمال التي يرغب الطالب في القيام بها.

أداء الواجبات أولاً بأول

  • إن أهم خطوة من خطوات الاجتهاد هي أن يؤدي الطالب واجباته أولاً بأول أو بمعنى المقولة والحكمة المشهورة لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد لأن الأعمال عندما تؤدي سريعاً كلما تقدم الطالب في المستوى وحصل على أعلى الدرجات وأصبح من المتفوقين.

المراجعة الدائمة باستمرار

  • إن الكثير من الطلاب يؤجلون المذاكرة والمراجعة إلى ما قبل الامتحانات بأيام قليلة وهذا الأمر يسبب تراكم المنهج الدراسي لذا يزداد العبء على الطالب ويكون غير قادر على الإلمام بالمنهج.

  • فبالتأكيد يقل في الدرجات لأنه ضيق الوقت على نفسه فأصبح غير قادر على فهم وإتقان جميع المواد بجميع دروسها.

  •  ولكن الطريقة الصحيحة هي المراجعة الدائمة المستمرة يومياً التي تجعل الطالب متقن المواد يومياً بشكل جيد وعلى هذا يصبح من المتفوقين.

لكي تصبح مجتهد عليك بكتابة الملاحظات

  • إن الطالب المجتهد يقوم بكتابة الملاحظات الهامة بعد قراءة أي درس من الدروس لأن هذه الطريقة تؤدي لثبات المعلومات جيداً وهي إلى ذلك من المهارات التي تزيد من القدرة العقلية في تذكر المعلومات.

تنظيم المواد الدراسية

  • يتمثل تنظيم المواد الدراسية في ترتيب المكتب جيداً عن طريق وضع كل مادة مع الكراسات الخاص بها ومع أدواتها بحيث يسهل على الطالب استخراج المادة وكتابة الواجبات بسهولة.

  • ويمكن أن يكون التنظيم أيضاً عن طريق عمل جدول للمذاكرة وذلك بتحديد المواد المطلوب مذاكرتها يومياً في الجدول على سبيل المثال مادة الرياضيات والعلوم في يوم السبت ومادة العربي والانجليزي في يوم الحد وهكذا، وهذه الطريقة تساعد أيضاً في التشجيع على الدراسة يومياً وفقاً للجدول الموضوع.

طريقة القراءة الذكية

  • وتعرف القراءة الذكية بأنها القراءة السريعة ويمكن أن يستخدم الطالب هذه الطريقة عن طريق فتح مجموعة من صفحات الأنترنت والاطلاع السريع ومعرفة بعض المعلومات عن الموضوع.

  • ويمكن أن تستخدم طريقة القراءة السريعة عندما يود الطالب فهم الدرس جيداً فيقوم بفتح الكتاب وإلقاء النَّظْرَة السريعة على العناوين الفرعية فيشعر بأنه فهم قدر كبير من الدرس لذا فإنّ هذه الطريقة تساعده على الفهم والإتقان.

كيف تكون طالبا مجتهدا

لكي تكون طالب مجتهد يجب أولاً أن يكون لك هدف واضح ومحدد تفكر في السعي لتحقيقه ولا تكل أو تمل من المجهود الذي سوف تقوم به لأن الإنسان الناجح لا يشعر بالتعب عندما يريد تحقيق هدف ما، حيث إن الدراسة العشوائية لا تحقق أي أمنية بل تكون النتيجة غير مفرحة، لذلك لا بد من وجود هدف مناسب، ولكي تكون طالب مجتهد يجب عليك أن تقوم ببعض الخطوات التي تتمثل في:

فهم الطريقة التي يستخدمها المعلم في تقييم الطالب

  • بعض الأساتذة يقيمون الطالب على أساس درجاته في الامتحان النهائي فقط وغيرهم يقيمون على أساس الدرجات والأعمال والأنشطة خلال العام.
  • ثم أن منهم من يقيم الطالب على أساس الاختبار الشفهي وسلوكه في الفصل، وعندما يفهم الطالب أستاذه جيداً فإنه يسعى لأن يكون مجتهد في نظر المعلم وعلى هذا يستطيع الحصول على أعلى الدرجات.

انتبه جيداً في أثناء شرح المعلم

  • أهم مهارة من مهارات التعلم مهارة الانتباه والتركيز في أثناء شرح المعلم وهي طريقة هامة جداً لإتقان الدرس ويتبقى القليل من المراجعة وكتابة الواجبات حتى التفوق في الدراسة.

طرح الأسئلة ودون الملاحظات

  • إن الطالب المجتهد لا ينسى مطلقاً تدوين الملاحظات الهامة في أثناء شرح المعلم وفي أثناء ذلك التدوين والانتباه والتركيز يجب طرح الأسئلة أو مناقشة النِّقَاط التي يصعب فهمها مع الأستاذ لكي لا يتخطى أي نقطة في الدرس وعلى هذا يصبح فاهم ومتقن تماماً للدرس.

حل الواجبات المنزلية بنفسك

  • إن التمارين والواجبات المنزلية ماهي إلا أنشطة يقوم بها الطالب من أجل تثبيت المعلومات بشكل أكبر ومن أجل معرفة مستوى الطالب أو نِقَاط القوة والضعف لديه والعمل على علاج الأخطاء ومعرفتها في المرة السابقة، أي أنها ليست عقاب كما يعتقد بعض الطلبة فيقومون بإعطاء الواجبات لأناس أكبر منهم سناً لحل هذا الواجب ثم يأخذنه دون معرفة أي شيء أو حتى استنتاج معلومة جديدة وهؤلاء الطلبة يكونون فاشلين لأنهم لم يعتمدوا على أنفسهم في كتابة الواجبات.
  •  لذلك يعد حل الطالب بنفسه للدرس أمر في غاية الأهمية لتصبح مجتهد ومتفوق.

ابتعد عن أصدقاء السوق إن أردت أن تصبح مجتهد ومتفوق

  • إن الأصدقاء لهم أهمية كبيرة في حياة الإنسان عندما يكونوا مجتهدين وناجحين وأصحاب أهداف على عكس الأصدقاء الفاشلين والذين ليس لهم أي هدف فإنهم يؤثرون سلبياً في حياة الصديق.
  • لذلك يجب مصادقة الناجحين والمتفوقين والبعد عن المشتتين والملهيين وبخاصة في أثناء الاستماع للدروس في الفصل أو المحاضرة يجب البعد عنهم لأنهم يتحدثون كثيراً أثناء شرح المعلم ويضيعون المعلومات الهامة.

أهمية البحث على شبكات الإنترنت لإتقان وفهم الدروس جيداً

  • لكي تصبح طالب مجتهد عليك ألا تهتم بالكتب فقط بل إن اتخاذ طرق متعددة للفهم يساعد الطالب على إتقان الدروس أكثر.
  • ومن أهم هذه الطرق البحث عبر شبكات الإنترنت والاستماع للدروس مرى أخرى وحل التمرينات حيث يوجد أفضل المعلمون على المواقع التعليمية وأفضل الشرح كما يمكن للطالب أن يستمع للدرس أكثر من مرة فيتميز في المواد ويصبح من الممتازين.

كيف تصبح طالباً مجتهداً استيقظ مبكراً ونم مبكراً

  • من أفضل أوقات الدراسة هي أوقات البكور أو الصباح الباكر فيمكن للطالب أن يستيقظ في وقت الفجر ليصلي ويذكر الله ثم يتناول وجبة الإفطار ويبدأ دروسه ويستطيع العقل أن يفهم أكبر عدد من المعلومات في الصباح.
  •  ثم بعد إنهاء الدراسة وأعمال اليوم يكون النوم قبل الساعة الحادية عشر مساءً لأخذ قسط كافي من النوم لراحة العقل والبدن.
 أتمنى أن تكون المعلومات المقدمة واضحة وأنصح كل طالب في المدرسة أو الجامعة باتباع هذه التعليمات لكي يكون من المتميزون والناجحون والمتفوقون في الدراسة وفي الحياة العملية لتحقيق الأهداف حيث إن العلم هو أساس الراحة في الحياة والعيش في سعادة.