كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 29/03/2023

كيف تفهم لغة الجسد عند المرأة من حركاتها؟

أحيانا يتصرف الرجل بناءً على الأقوال التي تقولها المرأة ولكن ما تقصده المرأة هنا لم تكن تريده، ولذلك فإن أسهل طريقة لمعرفة ماذا تقصد المرأة أو؟ ماذا تريد من خلال قراءة لغة الجسد عند المرأة وفهمها. ففي هذا المقال في موقع مفاهيم سوف نتناول الحديث عن بعض لغة الجسد عند المرأة التي تكون أكثر شيوعاً عند النساء، وتعبر بها عن معانيها.
كيف تفهم لغة الجسد عند المرأة من حركاتها؟

ماذا يعني بلغة الجسد عند المرأة؟

المقصود بلغة الجسد لدى المرأة: يقصد به الحركات التي قد تكون انعكاسية أو غير انعكاسية مثل إيماء الجسم كاملاً أو ميل جزء منه عند المرأة، تسمى لغة الجسد عند المرأة أيضا باسم علم الحركة، ويشير ذلك إلى أن لغة الجسد تتعارض في بعض الأحيان مع الرسائل اللفظية، فإن دراسة علم النفس تجعل دراسة هذا العلم مهماً للغاية.

ماذا تعني حركات النساء في لغة الجسد؟

فمن الطبيعي أن لغة الجسد تشير إلى الكثير من معاني أو كلمات يريد قولها شخص ما فهي تعبر عنه، لأن لغة الجسد تشكل أكثر من ٥٠% من نسبة التواصل غير اللفظي بين البشر، فلا يمكن عزل اللغة عن هذا المحيط، أي يجب ربطها بالمكان الذي تحصل فيه وربطها بما يحصل، لأن الحركة نفسها في مكانين مختلفين قد لا تعني أن الأمر نفسه.

حركات النساء

حيث يوجد العديد من الحركات التي تفعلها النساء بأجسادهن حتى تعبر عن معنى قد لا تقصده في كلامها، فسوف نشرح بعض الحركات بالتفصيل فيما يلي:

الإيماءات

  • إن الإيماءات يقصد بها حركة رأس المرأة لأسفل أو لأعلى أثناء الحديث معها، فذلك يدل على أنها تركز وتستمع لحديثك بشكل جيد، فيوجد بعض الرجال تفهم هذا الإيماء على أن المرأة مقتنعة بكلام الرجل أثناء الحديث، أو أنها موافقة عليه، ولكنها تكون غير ذلك.
  • فعند تكرار أو كثرة الإيماءات يجب على الرجل بعدم إساءة فهم هذه الإشارة، فهي تعبر عن الاستماع، وليس على الموافقة عليه سؤالها على نحو صريح إذا ما كانت توافقه على ما يقوله.

ميلان الرأس

  • ميلان الرأس يعتبر لغة الجسد عند المرأة فذلك يقصد به أن المرأة تستمع جيداً إلى الرجل الذي يتحدث معها، وتشجعه في أن يكمل حديثه، فيوجد العديد من النساء تقمن بإمالة رؤوسهن عند التحدث مع الناس، وخصوصاً الأشخاص الذين تشعر بأنهم يتمتعون بسلطة عليهن.
  • كما يوجد العديد من الرجال يعتقدون أن المرأة عندما تميل رأسها، فيعتقدون أنهم هكذا في موقع السيطرة، على الرغم من أن المرأة قد لا تقصده إطلاقاً.

طريقة الوقوف

  • تؤثر طريقة وقوف المرأة على طريقة تحليل شخصيتها، فإذا وقفت المرأة بشكل عرضي يقصد عدم وجود تقاطع بين الساقين أو الذراعين، فإن ذلك يشير إلى أن المرأة منفتحة، وتكون مستعدة للحديث، أو إلى التواصل معها، ولكن إذا كانت تقف المرأة محدقة في الأرض، أو أن ذراعيها على صدرها أو متقاطعة، فقد يكون ذلك يشير إلى أنها إنسانة منغلقة بعض الشيء، وليس من السهل أن تبدأ بالحديث معها.

الميل إلى الإمام

  • عندما تشترك المرأة في محادثة قد تكون حادة، أو تكون مليئة بالانفعالات، فإنها قد تميل بجسدها إلى الأمام، ولكن في بعض الأحيان قد تميل إلى الإمام عندما تريد مغازلة أحدهم، وهذا ما يعتقده ويراه الرجل؛ ولذلك يجب عدم التسرع بالحكم على هذه العلامة كدلالة أنثوية، والنظر أولا لسياق الموقف أو المحادثة.

الابتسامة

  • أن المرأة عندما تبتسم، فذلك يعطي أو يوحي بالإيجابية، ويعبر على أنه شيء جيد، ولكن ذلك يختلف من كل امرأة عن الأخرى، ويختلف الأمر على حسب أنواع الابتسامات، فإن الابتسامة الحقيقية تظهر من خلال زوايا الفم، وتصبح العينان أكثر ضيقاً وتجعداً في الزوايا.
  • أما الابتسامات غير الصادقة فلا تؤثر في العينين، ولكن يمكن أن يكون ذلك دليلاً على شعور المرأة بعدم الارتياح، لكن الابتسامة الجزئية أو المتكلفة، فهي تعبر عن استياء المرأة أو سخريتها من أمر ما أو عدم ثقتها به أو كراهيتها.
  • فإن الابتسامة المرافقة للاتصال المطول بالعينين أو إمالة الرأس، فقد تشير إلى انجذاب المرأة إلى الرجل.

ما هي حركات لغة الجسد عند المرأة؟

أما عن حركات لغة الجسد عند المرأة، تشمل الآتي:

تقاطع اليدين

  • تقاطع اليدين عند المرأة وفقاً للغة الجسد يمكن أن يحمل مجموعة مختلفة من المعاني والعلامات، وتعني بالنسبة لكثير من النساء أنها علامات قلق وخوف وتوتر أو عدم أمان أو مقاومة الضيق، أو تكون طريقة لإنشاء الحدود والحواجز بينها وبين الطرف المقابل لها.
  • لكن إذا كان تقاطع اليدين غير شديد، فذلك سوف يدل على الإجهاد، ومن ناحية أخرى، فإن هذه العلامة أيضا تدل على محاولة المرأة على التركيز أو إظهار انطباع يوحي بالقوة والسيطرة.
  • فنظراً لذلك توصل الأطباء لبعض التفسيرات المتضاربة، فقالت الدكتور "رينيه دايلي" وأستاذ الاتصالات في جامعة تكساس في أوستن:
  • إذا قامت النساء بشبك الذراعين أمام شخص ما، ولكنها لا تزال تبتسم خلال التحدث، وتستخدم صوتاً منخفضاً ولطيفاً، وتميل إلى الإمام، فإن تقاطع الذراعين لا يحمل أي معنى سلبي إطلاقا، أما إذا تظاهرت بإقران تقاطع الذراعين بالعبوس، وتجعد الجبين والابتعاد بالمسافة، فذلك احتمال أن تكون الحالة غير مناسبة.

طقطقة الأصابع

  • تميل بعض النساء إلى طقطقة الأصابع أو النقر بالأصابع على سطح ما، فذلك تكون إشارة إلى الشعور بالإحباط أو إشارة لرغبتها بمغادرة اجتماع أو الإنهاء من حديث لا يزال الطرف الآخر يتحدث حوله عموماً.
  • فإن طقطقة الأصابع تعتبر علامة من علامات التوتر الذي يشعر به الشخص، وهي تعتبر حركات غير إرادية.

حركات الشفاه

  • من الممكن تحليل شخصية المرأة من شفاهها، وذلك يكون عن طريق مراقبة حركات الشفاه عند التحدث، فغالباً ما تعض المرأة شفتها السفلية عندما تشعر بالتوتر والقلق.
  • ولكن يوجد العديد من الرجال يفسرون ذلك على أنها إشارة أو انجذابا له، ولكن الحقيقة أنه يمكن أن تكون كذلك فعلاً مصحوبة بتواصل بصري مطول فقط، أما أن تثني الشفاه ذلك يعني أنها لا توافق الشخص الذي يتحدث معها على كلامه، ولا تثق به.

حركات اليد

  • تشير حركات اليد إلى العديد من المعاني، وتعطي الكثير من الإشارات، حيث إن اليد المنقبضة أو المشدودة تشير إلى الغضب أو الإحباط، واليد الممدودة تشير إلى الراحة والطمأنينة، بينما اليد التي توجه نحو الأعلى تشير إلى الانفتاح، وأخيرا لمس الخد فذلك يدل على اهتمام المرأة بما يقوله الشخص المقابل.
يتضمن هذا الموضوع العديد من الحركات والإشارات التي تفعلها المرأة عند الحديث مع شخص ما، وتسمى هذه الحركات بـلغة الجسد عند المرأة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ