ماذا تأكل الأرانب؟
بواسطة: :name رحاب
آخر تحديث: 13/01/2021
ماذا تأكل الأرانب؟
"ماذا تأكل الأرانب؟" يعتبر الأرنب من الثدييات التي يستخدمها الإنسان كغذاء، لأن الأرانب لا تعتمد فقط على المواد الخشنة مثل المجترات، ولا على الأعلاف المركزة مثل الدجاج، وهذا ما يجعل تربيتها سهلة، وتنمو طوال الوقت وفي كل مكان لتلد بسهولة وسرعة.
"ماذا تأكل الأرانب؟" الأرانب من أنواع الثدييات التي تلد حوالي سبعة أطفال صغار في كل مرة، أدت هذه الصفات إلى تربية الأرانب لمشاريع ناجحة ومربحة، حيث لا يتوفر الإنتاج الوفير والنمو السريع والفوائد الغذائية للكائنات الأخرى.

الخضار

يجب أن تأكل الأرانب كوبًا واحدًا على الأقل من الخضار لكل 4 أو 5 كجم، ويُنصح باختيار ثلاثة أنواع من الخضروات يوميًا للحصول على العناصر الغذائية اللازمة.

ونوع الخضروات الغنية بالفيتامين أو غيرها من الخضروات، مثل: البرسيم، الفجل، الريحان، البنجر، البروكلي، الجزر، الكرفس، الكزبرة، الخضر الملونة، الهندباء، الخس، النعناع، البازلاء، السبانخ، الجرجير، أوراق التوت، عشب القمح.

الفواكه

يجب أن تتناول الأرانب الفاكهة بمقدار مرة إلى مرتين على مدار الأسبوع وبكمية قليلة، أي أن الحد المسموح به لا يجوز أن يتجاوز ملعقتين كبيرتين من الطعام لكل 5 كغ.

ويوصى بتقديم فواكه غنية بالسكريات، مثل: الموز والعنب.

لا ينصح بتقديم الفاكهة للأرانب ذات الوزن الزائد، من أمثلة الفواكه التي يمكن تقديمها للأرانب: التفاح والتوت البري والأناناس والبطيخ والبابايا والدراق والكمثرى والفراولة.

الأعشاب والقش

الأعشاب جزء مهم من النظام الغذائي للأرانب لأنها تحافظ على الجهاز الهضمي، ويوصى عند وضع الأعشاب للأرانب بعدم رش المبيدات عليها لتجنب تعريض الأرانب للمرض، ويمكن أيضاً أن يحافظ القش والأغصان على صحة الأرانب ومهنتهم تعمل طوال الوقت وهي مستيقظة.

الكرات

تعد الحبوب طعامًا جيدًا للحيوانات مثل الأرانب، ومن الأطعمة المفضلة لديهم يمكنهم تناولها طوال اليوم مغذيات مركزة.

البقوليات

من وقت لآخر، قد يتم تقديم كميات صغيرة من البقوليات مثل الشوفان، خاصةً إذا أوصى طبيبك البيطري بذلك للأرانب خفيفة الوزن.

غذاء الأرانب

تعتمد الأرانب على النباتات الخضراء أساسًا في غذائها، وذلك لأن لديها جهاز هضمي متوافق مع الأطعمة النباتية، لأن معدة الأرنب صغيرة، وقولونها كبير بما يكفي لتناسب النسبة الكبيرة من الألياف الموجودة في الأعشاب.

وتجدر الإشارة إلى أن التغذية على المادة الخضراء تعتبر مصدرًا مناسبًا لتزويد الأرانب بجميع العناصر الغذائية التي تحتاجها، ويعتمد بعض المربين على البرسيم فقط لتغذية الأرانب.

مما يؤدي إلى زيادة نسبة الألياف التي يأكلونها وانخفاض في استهلاك الأطعمة الأخرى، لذلك يجب أخذ ذلك في الاعتبار وازن حمية الأرنب.

أنواع أطعمة الأرانب

"ماذا تأكل الأرانب؟" ينقسم الطعام المقدم للأرانب إلى ثلاثة أقسام حسب نوع الطعام: العلف، الأعلاف المركزة، المضافات الغذائية.

وفيما يلي شرح لكل نوع من أنواع الطعام.

  • الأعلاف:

تُقسم الأعلاف إلى ما يأتي:

  1. مواد خضراء: تشمل البرسيم الحجازي (أعواد الذرة الخضراء والخضروات والجزر واللفت والملفوف والبنجر والقلقاس والخس والأعشاب الأخرى)، ويجب أن يكون البرسيم ناضجًا وجافًا تمامًا، بينما يجب ألا يقل طول أعواد الذرة الخضراء عن متر واحد ؛لأن النبات القصير يحتوي على نسبة سامة يمكن أن تؤذي الأرنب، وتجدر الإشارة إلى أن الغذاء الأخضر غني بالمعادن والفيتامينات الضرورية لحيوية الأرانب.
  2. الدريس أو التبن: يعتبر البرسيم من أهم الأعلاف الجافة لأنه غني بالبروتين وهو ذو فائدة كبيرة، يعتبر من العناصر الغذائية الجيدة العتبة الجيدة تحتاج إلى بعض الخصائص مثل: الحصاد قبل الإزهار لزيادة نسبة الألياف فيه وتقليل نسبة الرطوبة بمجرد أن يجف، يحتفظ بلونه الأخضر حتى لا يفقد قيمته الغذائية وله أوراق كاملة، ورائحة مناسبة ولا يوجد شوائب أخرى.
  • الأعلاف المركزة:

وهي حبوب ومنتجات طحينة بينما البقوليات غنية بالبروتين، وهي مفصلة على النحو التالي:

  1. الحبوب: مثل: الشوفان والقمح والشعير والذرة، تتميز الحبوب باحتوائها على نسبة عالية من النشا، وجميعها متشابهة في القيمة الغذائية، وتقدم كاملة أو مطحونة، ولكن تجدر الإشارة إلى أن كل حبة شعير مع "القشرة" مغطاة لها حواف مدببة وحادة، إذا أعطيت كاملة، فهي تعمل على التهاب الحلق أو الجهاز الهضمي، لذلك فمن الأفضل أن تسحقها.
  2. البقوليات: تحتوي على نسبة عالية من البروتين، والفاصوليا والعدس المطحون من أهم مصادر البروتين، لكن يفضل استخدام الفول القديم بدلاً من الحديث، وينصح بتحميص الفول الحديث قبل طحنه.
  3. مركزات البروتين النباتي (كسب): وتدخل في تركيبة النظام الغذائي المتوازن، مثل وجبة من فول الصويا، ووجبة من الكتان، وكسب من السمسم والفول السوداني.
  • المضافات الغذائية

في بعض الأحيان يتم إضافة بعض المضادات الحيوية إلى الطعام لمحاربة الأمراض التي تنتشر في غرف الأرانب أو في طعامها، ومنها بعض الفيتامينات لزيادة إنتاجية وصحة الأرانب، ومنها:

  1. المُضادّات الحيويّة: يتم إضافة المضادات الحيوية، مثل مادة النيرميسين، ليتم زيادة وزن الأرانب، وتستمر عملية التسمين حتى عمر 12 أسبوعًا لزيادة معدل النمو وتقليل حدوث الالتهابات المعوية، ولاحظ أن إضافة هذه النسبة إلى أطنان الطعام يمكن أن يقلل من معدل وفيات الأرانب الصغيرة إلى 75٪.
  2. مضادات الكوكسيديا: يضاف إلى وجبات الإسهال حتى عمر 12 أسبوعًا للوقاية من الكوكسيديا، خاصة للأرانب التي تربى على مرتبة لأنهم أكثر عرضة لهذا المرض.
  3. مضادات الأكسدة: تضاف إلى النظام الغذائي للحفاظ على الفيتامينات والدهون من الأكسدة.
  4. مياه الشرب: الأرنب كائن حي يحتاج إلى الماء لأداء العمليات الحيوية في جسمه مثل الهضم والامتصاص والإفراز، ويدخل الماء في تكوين الدم والسوائل الأخرى كمية الماء التي يحتاجها الأرنب تعتمد على عدة عوامل منها:

درجة الحرارة، الرطوبة، نوع الغذاء المستخدم، مرحلة النمو وحجم الأرانب، عمر الأرنب.

حيث تحتاج الأرانب الصغيرة إلى المزيد من الماء. في الطقس الحار، تستهلك الأرانب كميات كبيرة من الماء.

يقل استهلاك الماء عندما تتغذى الأرانب على العلف الأخضر لاحتوائه على نسبة عالية منه.

تحتاج الأمهات المرضعات إلى كميات كبيرة من الماء لإنتاج الحليب.

طريقة تغذية الأرانب

بعد أن وضحنا "ماذا تأكل الأرانب؟" يمكننا توضيح كيفية القيام بذلك من خلال الآتي:

  • قبل البدء في وضع الطعام والماء في الأماكن المخصصة لذلك، من الأفضل تنظيفهما جيدًا لمنع الميكروبات
  • يجب وضع هذه الأطعمة مرة أو مرتين في اليوم للتأكد من عدم وضع كمية كبيرة مما قد يسبب التلف أو الأوساخ أو تنتشر الأمراض بين الأرانب وتفقد شهيتها.
  • تزداد الكمية المقدمة لكل أرنب مع تقدم عمر الأرنب بعد انتهاء الرضاعة.

يبدأ الأرنب في تناول 70 جرامًا في اليوم، و100 جرام في الشهر الثالث، و150 جرامًا في الشهر الرابع، و180 جرامًا في الشهر الخامس، والسادس 200 جرام الكمية المطلوبة لإطعام الأرانب الحوامل والمرضعات تتراوح ما بين 250 و300 جرام في اليوم، ويجب ألا تقل الكمية أو تزيد عن المستويات، حتى لا تتكاثف الأرانب بشكل جيد وبالتالي تزيد من معدل الوفيات.

  • يجب تقليل الكمية حتى في درجات الحرارة العالية، إذ تنخفض الحاجة إلى الغذاء بنسبة 19٪ مع ارتفاع درجة الحرارة.
  • تفضل الأرانب منذ فترة طويلة الأطعمة السكرية، لأنهم من عشاق الذوق مثال على ذلك هو حبهم للجزر لأنه يحتوي على نسبة عالية من السكروز.


"ماذا تأكل الأرانب؟" يسأل الكثير من الأشخاص حول تغذية الأرانب، وذلك من أجل تربيتها للانتفاع منها من خلال تناولها كغذاء مفيد أو التجارة لبيعها.