كتابة : رحاب
آخر تحديث: 11/08/2022

ما هو غاز البروبان؟ وما هي أهم استخداماته؟

ما هو غاز البروبان؟ وما هي أهم استخداماته؟
الكثير منا لا يعرف ما هو غاز البروبان؟، فهو مركب كيميائي يشتق من تقطير النفط، أو من خلال عمليات استخراج الغاز الطبيعي، ويعرف بغاز البترول المسال، ويندرج تحت تصنيف المركبات الهيدروكربونيةأنواع المركبات الهيدروكربونية واستخداماتها ومشتقاتها، وله العديد من الاستخدامات سواء في التبريد، أو التدفئة، وأيضا كوقود، والتي سنتعرف عليها بالتفصيل خلال موقع مفاهيم، بالإضافة إلى صفاته، وأهم المخاطر التي تنتج عنه، وكيفية الوقاية منها.

ما هو غاز البروبان؟

  • يعتبر غاز البروبان غاز عديم اللون والرائحة, يتكون بارتباط ثلاث ذرات من عنصر الكربون مع ثماني ذرات من غاز الهيدروجين واحد من المركبات الهيدروكربونيةأنواع المركبات الهيدروكربونية واستخداماتها ومشتقاتها, الذي يعرف بقابليته للاحتراق والانضغاط, ويتم تحويله إلى وقود سائل ليتم نقله بسهولة.
  • ويأتي البروبان بعد الميثان والإيثان في سلسلة البارافين, ويتم الحصول عليه كمنتج ثانوي لعملية فصل الغاز الطبيعي أو تكرير البترول, لذا يمكننا القول بأن مصدره الغاز الطبيعي وزيت البترول, ويعتبر غاز البروبان متوفر تجاريا بشكل كبير.
  • وتم اكتشاف البروبان لأول مرة في مطلع القرن العشرين عام 1912 خلال عملية البحث عن طريقة لتخزين البنزين, وبعدها بعام بدأت عملية إنتاج وتصنيع الغاز للأغراض التجارية.

ومن صفات غاز البروبان:

  • كونه بلا لون أو رائحة ولكن يتم إضافة بعض المركبات إليه لإكسابه رائحة مميزة منعا لتسربه.
  • إمكانية تحويله من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة من خلال عمليتي الضغط والتبريد.
  • درجة غليانه منخفضة تصل إلى -42.2 درجة مئوية.
  • يعتبر غاز البروبان نوع نظيف من الوقود الحفري لكونه من أبسط وأخف المركبات الهيدروكربونيةأنواع المركبات الهيدروكربونية واستخداماتها ومشتقاتها.
  • ناتج احتراقه الكامل هو بخار الماء وغاز ثاني أكسيد الكربون.
  • غير ضار للماء والتربة فهو لا ينسكب ولا يترك بقايا.
  • لا يشتعل عند امتزاجه مع الهواء إلا في حالة كون درجة حرارة مصدر الإشعال أعلى من 493 درجة مئوية.
  • يمكن استخدامه في تجفيف الملابس بسهولة وسرعة فهو يعتبر موفر للجهد والوقت, كما أن استخدامه لا ينتج عنه استهلاك كم كبير من الطاقة الكهربية.

ما هي فوائد واستخدامات غاز البروبان؟

بعد التعرف على ما هو غاز البروبان، تتعدد استخدامات غاز البروبان وتزداد فوائده خاصة في ظل التقدم والتطور الذي يشهده عصرنا هذا, وسنحاول ذكر بعض منها فيما يلي:

استخدام البروبان كوقود بديل في مجال النقل:

  • نظرا لتوفره وعملية احتراقه النظيفة وتكفلته المنخفضة نسبيا وكل ما ذكرنا بالأعلى من صفات تجعله محط نظر الكثيرين, فقد بدأ استخدامه كوقود بديل في عمليات النقل, للحد من استخدام البنزين وآثاره الملوثة للبيئة, وتم اعتماد ذلك في عام 1992.
  • علما بأن ذلك يتم عن طريق خلط البروبان بنسبة تصل إلى 90% مع كميات صغيرة من كل من غاز البوتان والبروبلين والبوتيلين وغازات أخرى, ثم يخزن في حالة سائلة تحت الضغط في الخزانات.

البروبان في مجال الصناعة:

  • يستخدم البروبان في تشغيل آلات وأجهزة المصانع مثل المبردات, ويدخل في الصناعات البتروكيمائية الكبرى مثل صناعة البلاستيكصناعة البلاستيك وتصليح هياكل السيارات,كما يتم استخدامه في إنتاج غازات التبريد الخاصة بالثلاجات.

البروبان في الزراعة:

  • مؤخرا تم استخدام هذا الغاز في القضاء على الأعشاب الضارة وتجفيف المحاصيل والزرع, ومثال على ذلك استخدامه في تجفيف محصول الفول السوداني والذرة.
  • كما يمكن استخدامه في تشغيل ماكينات ومضخات الري, ويستعمله بعض أصحاب مزارع الدواجن في تدفئة مزارعهم.

إمكانية استخدامه كصاهر للمعادن:

  • يستعمل البروبان عند تحوله لحالته السائلة في صهر معادن مثل الفضة والذهب لتصنيع وتشكيل المجوهرات, أو لصهر الألمنيوم والنحاس في أفران خاصة مجهزة لذلك,وهذا يعود لكونه يحترق عند درجة حرارة عالية.

استعماله في المنازل:

  • تتعدد استخدامات البروبان المسال في المنازل بداية من طهي الأكل, فهو وسيلة بديلة للأفران الكهربية يستخدمها كثير من الناس, وصولا لاستخدامه في تدفئة المنازل وتسخين المياه في أحواض السباحة.
  • بجانب ما سبق يستخدم البروبان في تشغيل المركبات والشاحنات, كما يدخل في صناعة مادة الأسيتون ومحركات الاحتراق الداخلي.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل هناك عددا من الاستخدامات الأخرى لغاز البروبان، والمتمثلة في:

  • يستخدم في المخيمات، وبالتحديد في الأرياف بالولايات المتحدة الأمريكية يستعمل في الأفران، كما يستخدم في تسخين المياه والمغاسل، فيتم تخزينه في مستودعات دائمة تكون بالقرب من المناطق المستخدم فيها، ويتم نقله في صهاريج لتخزينه، ثم تعبئ منه أنابيب البروبان.
  • يعتمد عليه عمال المعادن، حيث يستخدم غاز البروبان في الصهاريج، ثم يقومون بتغذية مشاعل القطع به، كما يستخدم في سخانات البروبان المنقولة للتدفئة عليها أثناء عملهم للحماية من البرد الشديد.
  • يتم استخدامه لتجفيف الخرسانة، وتسخين الأسفلت لبناء الطرق.

مراحل تصنيع البروبان

بعد معرفة ما هو غاز البروبان، يمر تصنيع البروبان بعدة مراحل متتالية وهي كالآتي:

  • أولا: يتم استخراج الغاز الطبيعي والنفط من الطبقات الصخرية.
  • ثانيا: ثم يتم فصل مكونات الوقود الأحفوري، ومن ضمنها غاز البروبان، عن طريق عملية التبريد عند معالجة الغاز الطبيعي.
  • ثالثا: باستعمال عملية التقطير الجزئي، يستخرج غاز البروبان من النفط السائل.
  • رابعا: يتم تعريضه للضغط لتحويله لسائل، وذلك لتيسير عملية التعبئة والنقل.
  • هذا ويعتبر غاز البروبان من الوسائل الأمنة للتدفئة، ولا يتسبب في أي مخاطر صحية عند احتراقه، مثلما يحدث في الفحم والبنزين، لذا يمكن الاعتماد عليه كمصدر أساسي للوقود في المنازل.

وعلى الرغم من ذلك فهناك بعض السلبيات التي تنتج عنه وتحد من استخدامه، تتمثل في:

  • توليده لطاقة حرارية أقل عند حرقه، مما يتسبب في استهلاك كمية وقود أكبر.
  • تحتاج سخانات الماء التي تعمل بغاز البروبان إلى الصيانة أو الاستبدال بسبب تلفها وتآكلها.

هل هناك فرق بين غاز البروبان والغاز الطبيعي؟

  • كلا من البروبان والغاز الطبيعي غازات قابلة للاحتراق، فالغاز الطبيعي عبارة عن مزيج من عدة مركبات مختلفة
  • الغاز الطبيعي هو مزيج من الميثان، عدة مركبات هيدروكربونية، بينما البربوان يتكون من جزيئات البروبان.
  • البربوان قابل للانضغاط، ويسائل قابل للنقل، بينما الغاز الطبيعي لا يمكن ضغطه بسهولة.
  • كلا منهما ذات أهمية لإنتاج الطاقة، لأنهما وقود.
  • من حيث التأثير على البيئة، فغاز البروبان يعتبر صديقا للبيئة أكثر من الغاز الطبيعي.
  • يتمثل الفرق الرئيس بينهما في أن البروبان أثقل من الهواء في المرحلة الغازية، بينما الغاز الطبيعي يعد أخف من الهواء.

ما هي العلاقة بينهما؟

  • نظرا لاحتواء الغاز الطبيعي على كمية كبيرة من البروبان كأحد مكوناته، فإنه يمكن الحصول على البروبان من خلال معالجة الغاز الطبيعي.

مخاطر وأضرار غاز البربوبان وأضراره في المنازل

إن معرفة ما هو غاز البروبان وفوائده يجعلنا نتساءل عن مخاطره، وتشمل:

  • يعد غاز البروبان منتج بترولي يتكون من خليط من البيوتان والبروبان، وهذا المزيج ليس له رائحة، ولكن حديثا يتم إضافة رائحة له حتى يسهل اكتشاف أي تسريب يحدث منه.

كيف يتم التصرف في حالة حدوث تسريب الغاز؟

  1. يجب عدم التعامل مع مفاتيح الكهرباء، في حالة شم رائحة الغاز، وأيضا يجب عدم تشغيل مراوح الشفط، أو إشعال أعواد الكبريت، منعا لحدوث الانفجارات.
  2. يجب إخلاء المكان فورا عند حدوث التسريب.
  3. إغلاق صمام الغاز جيدا.
  4. إطفاء أي مصدر للإشعال بالقرب من الغاز.
  5. يجب فتح النوافذ للتهوية.
  6. إحضار المتخصصين لفحص مصادر التسريب وإصلاحها.

كيف يمكن الوقاية من مخاطر غاز البروبان؟

  1. للوقاية من أي مخاطر قد تحدث يجب فحص أسطوانات الغاز الخراطيم بشكل مستمر، وذلك للتأكد من سلامتها.
  2. تجنب تعريض الأسطوانات للحرارة الشديدة التي تؤدي إلى تلفها.
  3. التأكد من سلامة خرطوم التوصيل من أي ثقوب أو تشققات.
  4. يمكننا التحقق من وجود تسريب في الخرطوم أو التوصيلات عن طريق رغوة الصابون، فإذا ظهرت فقاعات فهذا يدل على وجود تسريب، كما يحذر استخدام الكبريت للكشف عن وجود أي تسريب.
  5. يجب إغلاق مواقد الغاز جيدا بعد الاستخدام، وغلق مصدر الغاز جيدا قبل النوم، أو مغادرة المكان.
  6. عبد البدء في الاستعمال يجب إشعال الكبريت أولا ثم فتح الموقد.
  7. يفضل وجود جهاز كشف تسريب الغاز بداخل المنزل.
في ختام موضوعنا نكون قد تعرفنا عن ماهية غاز البروتان وذكرنا صفاته التي لفتت الأنظار إليه وإلى استخداماته المتعددة, بالإضافة إلى أهم مخاطره وكيفية الوقاية منها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ