ما هي أمراض القطط؟
بواسطة: :name رحاب
آخر تحديث: 14/01/2021
ما هي أمراض القطط؟
"ما هي أمراض القطط؟" يخاف الكثير من الأشخاص عند تربية القطط من الأمراض التي قد تنتقل لهم بالعدوى بسبب وجود القطط، مما يجعلهم في حاجة لمعرفة الإجابة عن هذا السؤال.
"ما هي أمراض القطط؟" سؤال من الضروري طرحه والتعرف على إجابته لتوخي الحذر من إصابة القطط في المنازل من أي مشكلة مرضية أو إصابة أي شخص بالعدوى.

التوكسوبلازما

هو مرض طفيلي ينتقل للقطط عند أكلها للقوارض أو الحشرات، أو من خلال ملامسة القطط المصابة، أو إجهاض حمل أو ولادة طفل ميت أو مشاكل صحية خطيرة في جنين مصاب.

أفادت التقارير أن الجهاز المناعي القوي للقطط لا يحتاج إلى علاج لأن المرض يمر من تلقاء نفسه، بالإضافة إلى توافر الأدوية لعلاج ضعف مناعة القط.

الكَلَب

ينتشر مرض السل في الكلاب أكثر من القطط التي يمكن أن تصاب بالعدوى عندما يلدغها حيوان مصاب، ونتيجة لذلك يمكن للشخص أن ينقل المرض إليها من خلال عضة قطة، وهو مرض مميت بالنسبة للبشر والحيوانات.

وبشكل عام يتم علاج المرض بشكل أساسي عن طريق الوقاية منه، وذلك بتطعيم الأشخاص الذين يتفاعلون مع الحيوانات بشكل مستمر مرة كل عامين.

ومع ضرورة الذهاب إلى غرفة الطوارئ عند تعرضهم لعضة حيوان، للوقاية من الأمراض وعلاجها قبل ظهور الأعراض.

عدوى العطيفة

عدوى العطيفة هي عدوى معوية تصيب البشر عندما يعالجون براز القطط مباشرة دون ارتداء القفازات، أو بسبب إهمال غسل اليدين أو تناول اللحوم والدواجن غير المطهية، أو شرب الطعام أو المياه الملوثة، بالإضافة إلى شرب الحليب غير المبستر.

وتعالج هذه العدوى بتناول المضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب للحالات الشديدة، وبعض الحالات الأخرى لا تحتاج إليها، لأنها عادة عدوى غير مميتة.

ما هي أمراض القطط الأكثر انتشاراً؟

  • القيء

وهي مشكلة شائعة لدى القطط عند تناولها طعامًا مسمومًا أو غير صالح للأكل، أو عند إصابتها بأمراض المسالك البولية والسكري وتقطير الشعر.

وهذه أيضًا من المشكلات التي تتطلب علاجًا سريعًا؛ لمنع جفاف القط، فتُأخذ عينة من القيء وتُفحص من قبل الطبيب البيطري.

  • البراغيث

تعد الإصابة البراغيث شائعة للغاية في القطط الخارجية، وهي مشكلة يمكن أن تؤدي إلى فقر الدم في القطط إذا تركت دون علاج.

حيث يشمل العلاج في هذه الحالات الأدوية الفموية والرغوة والمساحيق والعلاجات الموضعية.

  • الإسهال

تعاني القطط من الإسهال نتيجة عدة أسباب منها:

  1. الطعام الملوث.
  2. الطفيليات المعوية.

  3. الحساسية وما إلى ذلك.

وقد تتراوح فترة الإصابة من أيام إلى أسابيع وشهور، ويجب أخذ القطة إلى الطبيب البيطري عند استمرار الإسهال لأكثر من يوم ولإجراءات تصحيحية فورية، إذ يُزود بمياه نظيفة باستمرار للوقاية من الجفاف، بالإضافة إلى عدم إطعامه لمدة 12-24 ساعة.

التهاب المفاصل لدى القطط

وهو عدم قدرة القط على الحركة نتيجة الألم في مفاصلها.

أسباب الإصابة:

  1. التقدم في العمر.
  2. إصابة أو حادث معين.

أعراض الإصابة: عدم القدرة على الوقوف، يحاول أن يتحرك كثيرًا؛ وذلك لتدفئة المفاصل، وتزداد الحالة سوءاً خاصة في الطقس البارد والرطب.

العلاج:

  1. فيالبداية، يجب تدفئة القطة بأي طريقة.
  2. تقليل وزن القط لتخفيف الضغط على المفاصل.
  3. استشر طبيب بيطري لوصف الأدوية المناسبة، وغالبًا ما تكون الأدوية المضادة للالتهابات.
  4. إعطاء القط مواد تحتوي على فيتامين أ لمنع التسمم، مثل زيت كبد السمك.

العمى لدى القطط​​​​​​​

تصاب القطط أيضًا بالعمى، وهو مرض يصعب التعرف عليه أو الاهتمام به لأن القطط تستخدم حواس أخرى لتتكيف مع حياتها مثل السمع، وتعتمد أيضاً على الشارب.

الأسباب:

  • وجود الجلوكوما في العين.
  • تقدم العمر.
  • أمراض الشبكية.
  • وجود أورام في العين.
  • مشاكل الكلى والغدة الدرقية
  • ارتفاع الضغط ومشاكل الشبكية، مثل التشقق، وكذلك فقدان البصر السريع جدًا.

العلاج:

  • يجب إحالة الطبيب البيطري لإجراء الفحوصات اللازمة، عادةً كفحص دم.
  • حاول إبقاء القطة بالداخل.
  • تجنب تغيير خصائص المنزل وخاصة الأثاث لأن القطط تحرس الأماكن وتعتاد عليها.
  • يجب أن يتواجد القط في نفس المكان بالقرب من وعاء طعامه لتجنب حركته.

إنفلونزا القطط

يصاحب الإنفلونزا:

  •  سيلان الأنف.
  • دموع في العين.
  • كثرة العطس.
  •  فقدان الشهية.
  • التهابات الفم وخاصة اللسان.

العلاج

  • يجي أولاً التأكد من نظافة العينين والأنف، ويتم ذلك باستخدام كرات قطنية مبللة.
  • الحاجة إلى نقل القط المصاب إلى مكان به هواء جيد وتهوية شمس.
  • تنظيف فروة رأس القطة يوميًا للتخلص من الجراثيم والأوساخ.
  • إطعامه الطعام الساخن، مثل سمك السردين، واستنشاق البخار الدافئ لتخفيف البرودة.
  • إذا كنت لا ترى أي تحسن في حالة القط المصاب، فيجب إحالة ذلك إلى الطبيب البيطري لأن الأنفلونزا يمكن أن تسبب الجفاف للقطط.

نصائح للعناية بالقطط

بعد التعرف على إجابة سؤال "ما هي أمراض القطط؟"  يمكننا توضيح عدة نصائح للعناية بالقطط أثناء تربيتها للحفاظ على صحتها وصحة من حولها، من خلال النظر في الأمور التالية:

  • الاستحمام

بشكل عام، لا يجب أن تستحم القطط، ولكن عند الضرورة يُنصح بتقطير عيني القط أولاً بالزيوت المعدنية لمنع التهيج، والتأكد من أن درجة حرارة الماء حوالي 37 درجة مئوية، ثم البدء في غسلها من الرأس والأذنان والرقبة إلى باقي أجزاء الجسم أخيرًا، تأكد من إمساك القطة في غضون ساعات قليلة لتجنب الإصابة بنزلة برد.

  • التغذية

عند إطعام القطط، لا يجب أن يبقى الطعام الرطب أكثر من ساعتين في الخارج، وفي حالة عدم تناوله يجب إرجاعه للثلاجة، إذا كنت ترغب في تغيير النظام الغذائي المفضل للقط، فيجب أن يتم ذلك تدريجياً لتجنب صدمة الجهاز الهضمي، ولا ينبغي تقديم طعام الكلاب أبدًا للقط.

أعراض أمراض القطط الجلدية

"ما هي أمراض القطط الجلدية؟" هناك العديد من الأمراض التي تصيب القطط، أي القطط معرضة للخطر إذا لم تحصل على العلاج والاهتمام المناسبين، فإن أحد أكثر أمراض القطط شيوعًا هو مرض جلدي يصيب جلد القطط، فتتميز بشرة القطط بالحساسية الشديدة، مما يجعلها عرضة للإصابة بأنواع عديدة من البكتيريا والطفيليات.

الأعراض

  • إصابة القطط بالخدوش: تظهر أعراض مختلفة على القطط، عند إصابتها بالأمراض الجلدية، ومن بين تلك الأعراض، معاناة القطط من الخدوش.
  • لعق القطط للجلد المحيط بالرأس: عندما تصاب القطط ببعض الأمراض الجلدية يلعقون الجلد حول الرأس.
  • ظهور تورم والتهابات فوق الجلد.
  • ظهور طفح جلدي، واحمرار شديد يمكن أن يصل إلى مرحلة الالتهاب فوق جلد القطط، فضلاً عن ظهور انتفاخات في أجزاء مختلفة من أجسامهم.
  • تساقط الشعر للقط: دلالة على أنها تعاني من مرض جلدي، وإذا لاحظت وجود قشرة الرأس، يجب الإسراع لرؤية الطبيب البيطري، وتقديم vetwork خدمة الزيارة المنزلية لك في حالة إصابة قطتك بمرض ولا يمكنك نقله.

طرق العلاج

  1. يجب إبعاد القطط عن جميع المصادر التي يمكن أن تؤدي إلى أي مرض جلدي، سواء كانت هذه الأسباب من بيئة المنزل الداخلية أو البيئة الخارجية.
  2. يجب على المربي الإسراع في إعطاء القطط، المضادات الحيوية اللازمة لإيقاف الأعراض، ومن الأفضل أن تعطى في بداية ظهورها.
  3. في حالة وصول القط إلى مرحلة متقدمة من المرض، ومضى الوقت دون زوال الأعراض، لا بد من الإسراع في زيارة الطبيب البيطري لوصف الدواء الذي يحتاجه، وفي هذه الحالة يمكنك الاتصال بالأطباء المتخصصين في Vetwork.

الوقاية

  1. لا تسمح لقطتك بالاختلاط بأي حيوان مريض، لأنه يمكن أن يصاب بالعدوى منه بسهولة بالغة.
  2. يجب عليك أيضًا الاهتمام بنظافة القط، والاهتمام بنظافة المكان الذي يعيش فيه، وستتمكن من الاستفادة من خدمات العناية الشخصية التي توفرها Vetwork للقطط.
  3. يجب إعطاؤه اللقاحات المهمة المتوفرة في Vetwork؛ مما له دور كبير في تطعيم القط ضد أي أمراض جلدية قد تصيبه.
"ما هي أمراض القطط؟ " سؤال يلزم معرفة إجابته من أجل الحفاظ على صحة القط وحياته، وحماية من حوله، ولاشك أن العناية تغني عن الوقوع في تلك المشاكل الصحية.