ما هي عملة اليابان
بواسطة: :name رقية خالد
آخر تحديث: 11/01/2021
ما هي عملة اليابان
يرجع التقدم الاقتصادي لأي دولة إلي قوة العملة الخاصة بهذه الدولة، حيث تعتبر قوة عملة الدولة من المؤشرات التي تدل على مدى قوة الدولة في النواحي الاقتصادية.
و تعتبر اليابان واحدة من أقوى الدول في النواحي الاقتصادية، خاصة أن الاقتصاد الياباني شهد طفرة كبيرة للغاية في الآونة الأخيرة، كما أن عملتها هي الين الياباني, لذلك دعنا نتعرف على ماهي عملة اليابان, تابعوا معنا.

ما هي عملة اليابان

يعتبر الين الياباني هو العملة الرئيسية المستخدمة في اليابان ويعادل الين الياباني  100سين كما يتألف الين الياباني من  1000رين, والين الياباني مشتق أساساً من كلمة اليوان وهي كلمة صينية تدل على عملة قديمة مستديرة الشكل كما أن كلمة ين في اليابان تطلق على الأشياء المستديرة الشكل.

مسئولية سك العملة في اليابان تقع ضمن مهام ومسئوليات مكتب أوساكا الذي يعمل على تداول العملات والسيطرة عليها, والين الياباني هو العملة الأكثر استخداما في قارة آسيا كما يتم اعتبار الين الياباني من أهم العملات الموجودة داخل أسواق المال والعملات في العالم, يعتبر عدم زيادة الفوائد الخاصة بالين الياباني أحد أهم الأسباب التي أدت إلى تقويته والحفاظ عليه في سوق العملات العالمي.

تاريخ الين الياباني

بعد إن تعرفنا على عملة اليابان من خلال الإجابة "ما هي عملة اليابان"، يمكننا توضيح تاريخ تلك العملة من خلال الآتي:

يعتبر القرن الثامن الميلادي هو القرن الذي بدأ فيه سك العملات الذهبية والفضية في اليابان وكانت هذه العملات أشبه ما يكون بالعملات الصينية المعدنية, كانت اليابان في هذا الوقت تقوم بشراء العملات الصينية وذلك بسبب عدم وجود إمكانية لسك العملة في اليابان وكانت تقوم باستخدام العملات الصينية في الأغراض الخاصة بها.

بالرغم من اعتماد اليابان علي شراء العملات الصينية واستخدامها في لأغراض الخاصة بها إلا إنها لم تكن قادرة على تلبية احتياجات سكانها من العملات المختلفةو ولهذا الأمر قامت اليابان باستخدام شركات خاصة من أجل سك المزيد من العملات المختلفة وبعد ذلك تم دخول العملات المعدنية في الاقتصاد الياباني بحلول القرن الرابع عشر.

بدأت الحكومة اليابانية أن تقوم بإنتاج العملات الفضية والذهبية وذلك عند حلول القرن الخامس عشر من الميلاد وعرفت هذه العملات باسم الكوشر كاينز, وفي القرن التاسع عشر قامت اليابان بإنشاء نظام نقدي موحد من العملات المختلفة سواء كانت الفضية ،أو الذهبية ،أو العملات النحاسية وهذا الأمر أدي إلي تميز المواطنين اليابانيين المحليين من خلال مقدرتهم علي استخدام الدولار الإسباني إلي جانب عملتهم المحلية.

تم إدخال الين في اليابان عن طريق الحكومة اليابانية في عام 1871م واستطاع الين الياباني أن يحافظ على قيمته حتى نهاية الحرب العالمية الثانية, سنة 1971 أي بعد قرابة المئة عام من أدخال الين الياباني الذي استطاع أن يحافظ على قيمته طوال هذه الفترة تم ربط الين الياباني  بالدولار الأمريكي وكان الدولار الأمريكي وقتها يعادل حوالي  308من الين الياباني.

في النصف الثاني من القرن العشرين زاد الاقتصاد الياباني بشكل ملحوظ للغاية  مما عمل علي تقوية الين الياباني في سوق العملات العالمي وليس هذا فحسب بل أن الين الياباني اصبح من اقوي المنافسين للدولار الأمريكي والجنيه الإسترليني.

العملات اليابانية

بعد التعرف على "ما هي عملة اليابان" وتاريخها، يمكنا توضيح كافة العملات من خلال الآتي:

  • العملات اليابانية المعدنية هناك مجموعة من الفئات للين الياباني التي يتم سمها في صورة عملات معدنية وهم فئة ال1ين ،وفئة ال 5ين، وفئة ال500 ين ،وال50، وال100ين.
  • تحتوي العملات اليابانية المعدنية علي العديد من الصور والرموز المختلفة ومن أهم هذه الصور وصور شجر الأرز، وصور المعابد، والأشجار، والزهور المختلفة.
  • العملات المعدنية اليابانية مصنوعة من عدة أنواع مختلفة من المعادن منها النيكل، والبرونز، والنحاس، والألمنيوم، وهذا الأمر يسير على كل العملات اليابانية المعدنية ماعدا العملة فئة الواحد بن فهي مصنعة من الألمنيوم بشكل كامل بلا أي إضافات وهذا الأمر ما يضفي إليها ميزة الطوفان فوق الماء.
  • العملات اليابانية الورقية وتتوفر العديد من فئات العملات اليابانية الورقية ومن أهم الفئات التي تندرج تحت بند العملات اليابانية الورقية هي فئة ال 1000ين وال 2000ين وال5000 ين ،وفئة ال10000ين.
  • وتحتوي العملات اليابانية الورقية علي عدة صور ورسومات مختلفة منها صور حيوانات مختلفة ومن أهمها صورة الفئران أو صورة الخيل أو الأسود كما تتوفر صور الدجاج علي بعض العملات وليس فقط صور الحيوانات هي التي تتواجد على العملات اليابانية الورقية ولكن توجد صور ظواهر طبيعية مثل صور الجبال واهمها جبل فوجي.

اقتصاد دولة اليابان

 هناك تناسب طردي بين العملة المستخدمة في الدولة واقتصاد هذه الدولة فكلاهما يؤثر في الآخر ويتأثر به, ويعتبر الاقتصاد الياباني من اقوي الاقتصاديات الموجودة في العالم حيث حصل اقتصاد اليابان علي المرتبة الرابعة لسنة 2016 .

ويعتبر التكامل بين القطاعات المختلفة داخل الدولة السبب الرئيسي الذي أدى إلى تطوير الاقتصاد الياباني بشكل ملحوظ للغاية ومن أهم هذه القطاعات التي تسببت في نهوض عجلة الاقتصاد الياباني هو التكامل بين القطاعات الصناعية والحكومة اليابانية.كما يعتبر التزام العاملين بأعمالهم المختلفة واحترامهم للمواثيق المهنية الخاصة بمجال مهنتهم من أهم الأسباب التي أدت إلى تقوية وتحسين الاقتصاد الياباني بشكل ملحوظ.

عام 2013م يعتبر عام بداية النهضة الاقتصادية اليابانية وذلك بسبب بدأ اليابان في إنشاء المشروعات التنموية الضخمة أدت إلى رفع مستوى الاقتصاد الياباني كما عملت على تعزيز عملية الإصلاح الهيكلي, اليابان بالرغم من اقتصادها القوي إلا أنها لديها عجز في الكثير من الموارد فهي تعتمد على استيراد معظم الموارد الاقتصادية من الخارج كما أثرت الكوارث الطبيعية علي مواردها بشكل أكثر حيث تعرضت اليابان للعديد من الزلازل التي أدت إلى تدمير معظم الموارد.

أسباب نجاح اليابان في النواحي الاقتصادية

  • في اليابان لا مجال للمحسوبية والوساطة فلديهم يحصل على أي وظيفة الشخص الذي يستحقها من خلال النظر علي كفاءته وخبرته وشغفه في أداء عمله ومهامه بكفاءة عالية مما يؤثر على عجلة الإنتاج بشكل إيجابي فبالتالي يؤثر على نهضة اليابان ككل.
  • أدركت اليابان أن التطور في أي مجال يلزمه بناء قاعدة تعليمية كبيرة للغاية فوجهت الجهود الكبيرة في ناحية التعليم وأخذت تنهض في المجال التعليمي من خلال الاهتمام بالمعلم وتقديره لأنه محور العملية التعليمية.
  •  أصبح لدي اليابان جيل لديه قدرة علي الإبداع والتفوق في المجالات المختلفة وبخاصة المجالات الاقتصادية.
  • بثت اليابان في نفوس العمال لديها القيم والمبادئ الخاصة بحب العمل فأصبحوا لديهم الرغبة في إنجاز الأعمال المختلفة وأصبح لديهم عقيدة إتقان العمل وتقديسه واحترام مواعيد العمل مما أدى إلى دفع العجلة الاقتصادية.
  • أصبح لدى العمال في اليابان روح التعاون والعمل الجماعي وأصبح لدي العامل إيثار في العمل وفي المقابل أصبحت الدولة اليابانية تقوم بتقدير العامل من خلال إعطائه حقوقه كاملة وهو بالمقابل أصبح يتفانى في إظهار التميز والإبداع في مجال عمله.

"ما هي عملة اليابان"  في اليابان تقدير كبير للعنصر البشري فأصبح لدي اليابان الإنسان هو أكبر رأس مال يمكن أن تتحصل عليه الدولة فأصبحت اليابان من الدول التي تعمل على استثمار طاقات الشخص من خلال تحفيزه بشكل دائم ودعمه، كما أن العملة الرسمية لها هي الين الياباني.
مقالات من تصنيف سوق الأوراق المالية