آخر تحديث: 04/10/2021

مرحلة الطفولة المبكرة والعوامل المؤثرة فيها

مرحلة الطفولة المبكرة والعوامل المؤثرة فيها
تعد مرحلة الطفولة المبكرة هي إحدى مراحل النمو البشري التي تمتد ما بين السنة الثالثة إلى نهاية السنة الخامسة من عمر الطفل، ولهذه المرحلة خصائصها التي تميزها عن غيرها من مراحل النمو البشري.
وسوف نتعرف في هذا المقال على مرحلة الطفولة المبكرة بالتفصيل فتابع عزيزي القاري هذا المقال لتتعرف على خصائص هذه المراحل وجوانب النمو فيها والعوامل المؤثرة على النمو في هذه المرحلة.

التعريف بمرحلة الطفولة المبكرة

  • تعد هذه المرحلة إحدى مراحل النمو التي يمر بها الطفل حيث تعد هذه المرحلة هي ثالث المراحل العمرية بعد مرحلة الميلاد ومرحلة الرضاعة وتمتد هذه المرحلة من بداية السن الثالثة من عمر الطفل إلى نهاية السنة الخامسة.
  • كما تم تعريفها من قبل المتخصصين إنها المدة ما بين السنة الثانية السنة السادسة من عمر الطفل وهذه الفترة هي التي تكون بعد انتهاء فترة الرضاعة وقبل دخول المدرسة.
  • وتعد هذه المرحلة من أهم المراحل التي يمر بها الطفل حيث انه في هذه المرحلة يبدأ الطفل في الاعتماد علي نفسه كما يميل إلى الذاتية وحب الاستقلال.

خصائص الطفولة المبكرة

لهذه المرحلة من مراحل النمو خصائص تميزها عن غيرها من المراحل العمرية،ضض وهذه الخصائص عامة بين جميع الأطفال حيث أنهم يتميزون بنفس الخصائص تقريبا إلا الأطفال الذين يشذون عن هذه الخصائص ومن أبرز هذه الخصائص:

  • كثرة الحركة وعدم الاستقرار: فنجد غالباً معظم الأطفال في هذه السن يميلون إلى التحرك وكثرة التنقل من مكان إلى آخر كما نجدهم يميلون إلى الألعاب التي تتميز بكثرة الحركة أثناء ممارستها، وهنا يجب التنويه إلى أن كثرة النشاط والحركة لها أثرها الإيجابي على الطفل حيث تساهم في إكساب الطفل مزيدا من الخبرات بالإضافة إلى تنمية ذكائه.
  •  التقليد: تتميز هذه المرحلة بحب الأطفال وميلهم إلى تقليد أفعال الآخرين وخاصة الوالدين وهنا تجدر الإشارة إلى انه يجب على الوالدين الحرص على أفعالهم أمام أبنائهم في هذه المرحلة حيث أن الأطفال لا يستطيعون التمييز بين الأفعال الحسنة والأفعال السيئة في هذه المرحلة.
  •  العناد: يعد العناد من الخصائص البارزة في هذه المرحلة حيث نجدهم دائما يصرون على مخالفة الرأي ولذلك يجب مراعاة عدم الانزعاج من تصرفات الطفل في هذه المراحل بل يجب التصرف بحكمة وذلك عن طريق تشجيع الطفل وتحفيزه على التصرف الذي يكون عكس ما يميل إليه.
  • عدم التمييز بين الصواب والخطأ: يتميز الطفل في هذه المرحلة بعدم قدرته على التمييز بين الأفعال الصحيحة والأفعال الخاطئة لذلك يجب على الأبوين العمل على تخطي هذه المرحلة بنجاح عن طريق عدم معاقبة الطفل على أفعاله الخطأ سواء بالضرب أو التأنيب واللوم وإنما يجب التعامل معهم بأسلوب إيجابي عن طريق تعريفهم بنتائج سلوكهم ومن ثم إقناعهم بالسلوك الصحيح.
  •  كثرة الأسئلة: تسمى هذه المرحلة بمرحلة الاستفسار حيث نجد الأطفال في هذه المرحلة يميلون إلى كثرة الأسئلة التي من الممكن أن تكون عن أشياء غير مألوفة وغريبة ولذلك يجب على الوالدين عدم التهرب من الأسئلة التي يسألها الطفل ب يجب الإجابة عليها دون كذب مع مراعاة قدرات الطفل العقلية.
  •  الذاكرة الحادة الآلية: يتميز الأطفال في هذه المرحلة بالذكاء الحاد والذاكرة القوية التي تمكنه من تذكر الأشياء وحفظها حتى وان كانت أشياء غير مفهومة ولذلك يجب على الوالدين استغلال قدرات الطفل في هذه المرحلة لتحفيظهم شيء نافع كتحفيظهم القرآن الكريم أو بعض الأحاديث النبوية.
  • حب التشجيع: يميل الأطفال في هذه المرحلة إلى التشجيع سواء كان تشجيعا ماديا أو معنويا عندما يقوم بتنفيذ المهام المطلوبة منه أو أداء بعض العبادات بالإضافة إلى تشجيعه على تركه الأفعال السيئة.
  • حب اللعب والمرح: حيث يميل الطفل في هذه المرحلة إلى حب اللعب والمرح بالإضافة إلى ميله الطبيعي إلى ممارسة الأنشطة المختلفة التي تسعده وتمتعه.
  • حب التنافس والتناحر: يميل الأطفال في هذه المرحلة إلى التنافس أثناء لعبهم أو تعليمهم مع الأطفال الآخرين الذين هم في مثل هذه المرحلة العمرية.

وهنا تجدر الإشارة إلى أنه يجب على الوالدين استغلال هذه الروح التنافسية بشكل إيجابي من اجل إكساب الطفل مزيدا من الخبرات التي تدفعه إلى إحراز التفوق.

  •  التفكير الخيالي: يغلب التفكير الخيالي علي الأطفال في هذه المرحلة ولذلك يطلق على هذه المرحلة مرحلة أحلام اليقظة.
  •  الميل إلى إكساب المهارات: كما ذكرنا سابقا أن هذه المرحلة هي مرحلة التقليد ولذلك يسعى الطفل إلى اكتساب المهارات التي يشاهدها من الأفراد المحيطين به وخاصة الأبوين.
  • النمو اللغوي السريع: تعد هذه المرحلة هي مرحلة النمو اللغوي السريع حيث يكتسب الطفل مزيدا من المفردات اللغوية وذلك من خلال تفاعل من الأفراد الأخرين به وتتوقف جودة هذه المفردات على قدرات الآباء في التعليم بالإضافة إلى الصحة العامة للطفل.
  •  الميل إلى الفك والتركيب: يميل الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة إلى اقتناء الألعاب التي فيها فك وتركيب وذلك ليتمكن من اكتشاف أشياء جديدة بها.
  • حدة الانفعالات: تتميز هذه المرحلة بحدة الانفعالات التي تصدر عن الطفل ولذلك نرى من الطفل انفعالات عديدة من بينها الخوف والغضب بالإضافة إلى الغيرة.

جوانب النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

  1. النمو الجسمي والحركي: يزداد حجم الجسم في هذه المرحلة إلى حوالي سبعة أضعاف حجمه عند الولادة وذلك يرجع إلى نمو عضلاته وعظامه كما تظهر الأسنان في بداية هذه المرحلة بالإضافة إلى تطور جهازه العصبي.
  2.  النمو العقلي والمعرفي: تعرف هذه المرحلة بالتفكير السذج التي يتميز ببساطته حيث لا يتمكن الطفل في هذه المرحلة أن يقوم بالتركيز على شيء واحد فقط عند عرض عليه أكثر من شيء.
  3.  النمو النفسي: يتسم الأطفال في هذه المرحلة بأحد شعورين أما أن يتسم الطفل بروح المبادأة الذي يجعله يكتشف أشياء جديدة وإما أن يغلب علي الطفل شعور الإحساس بالذنب الذي ينشأ عن اعتماده الكامل على أهله في تنفيذ المهام المطلوبة منه.
  4. النمو الاجتماعي: يسعى الطفل في هذه المرحلة إلى الاندماج في جماعات عديدة ويساعده في ذلك جسمه وكثرة تحركه من مكان إلى آخر.
  5.  الجانب النفسي والانفعالي: تعرف هذه المرحلة بمرحلة عدم التوازن التي تتميز بكثرة الانفعالات التي تصدر عن الطفل.

العوامل المؤثرة في النمو الجيد

  • الوراثة: تلعب الوراثة دوراً بارزاً في نمو الطفل في هذه المرحلة حيث أنه من الممكن أن تنتقل صفات الوالدين الجسمية والعقلية إلى الأبناء.
  • البيئة: تساهم البيئة التي يعيش فيها الطفل بدور كبير في تشكيل شخصيته بالإضافة إلى تحديد سلوكياته وأساليبه التي يستخدمها في مواجهة المواقف التي يتعرض لها أثناء حياته.
  • الغذاء: تعد التغذية السليمة لها دورها الأساسي في نشأة الطفل وإمداده بالطاقة اللازمة التي تساهم في إنشاء عضلاته والنمو الجسمي السليم.
  •  النضج والتعلم: يساهم النضج والتعلم بدور كبير في تشكيل شخصية الطفل حيث انهما يعملان علي تطور ونمو أنماط السلوك الجيد لدي الطفل.
لهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي قد وضحنا فيه سمات مرحلة الطفولة المبكرة وجوانب النمو المختلفة لهذه المرحلة بالإضافة إلى توضيح العوامل المؤثرة على نمو الطفل في هذه المرحلة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط