كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 23/02/2022

ما هو مرض السل الرئوي؟ وما أسباب الإصابة به؟؟

ما هو مرض السل الرئوي؟ وما أسباب الإصابة به؟؟
يعتبر مرض السلمرض السل أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه الرئوي من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تصاب بها نتيجة عدوى بكتيرية يطلق عليها المتفطرة السلية، وذلك من خلال انتقال العدوى البكتيرية في الهواء وذلك في حالة قيام الأشخاص المصابين بالعطس أو السعال.
سوف نتعرف عزيزي القارئ في هذا المقال عن ما هي أسباب الإصابة بـ مرض السل الرئوي، حيث يعتبر مرض السل من الأمراض الخطيرة، ولذلك سنقوم بتوضيح ما هي العوامل والأعراض الناتجة عن هذا المرض.

ما هو مرض السل الرئوي؟

يطلق على مرض السل مرض الدرن أو مرض التدرن، وقد تحدث الإصابة بمرض السل نتيجة:

  • التعرض لأحد أنواع البكتيريا التي تكون بطيئة النمو والتي تعرف باسم المتفطرة السليه، كما من المعروف أن مرض السل قد يصيب الجهاز التنفسي والرئتين.
  • بالإضافة أنه يعمل على الانتشار في أجزاء أخرى في الجسم، وذلك مثل الدماغ والكلى بالإضافة إلى العمود الفقري وغيرها.

كما يمكن تصنيف مرض السل إلى قسمان رئيسان:

  • وهما النشط والكامن، وقد يمكن علاج هذه المرض باستخدام أدوية المضادة الحيوي وذلك وفقا لمنظومة الصحة العالمية، حيث قد يعانون ما يقارب ربع سكان العالم من الإصابة بمرض السل، كما قد تصل نسبة الأشخاص المصابون بمرض السل النشط إلى ما يقارب 5-15 في المائة.
  • أما الباقي يحملون جرثومة مرض السل ومع ذلك ليسوا مصابين بالمرض بالإضافة أنهم لا يمكنوا انتشار أو نقل المرض إلي الأشخاص الآخرين.
  • ووفقا لمنظومة الصحة العالمية لعام 2018 أن نسبة الأشخاص المصابين بمرض السل تصل إلي ما يقارب عشرة ملايين شخص من جميع أنحاء العالم والتي قد تصل نسبة الرجال المصابين إلى ما يقارب 5.7 ملايين أما قد تصل نسبة إصابة السيدات بهذا المرض إلي ما يقارب 3.2 ملايين والتي قد تصل أيضا نسبة الأطفال المصابين بهذا المرض إلي ما يقارب 1.1 مليون طفل حيث قد شملت المنظومة الكثير من البلاد بالإضافة إلى جميع الفئات العمرية.
  • كما من المعروف أن مرض السل يصيب جميع الفئات العمرية ومع ذلك تصل نسبة إصابة الأشخاص البالغين مقارنة بنسبة إصابة الأطفال الى ما يقارب 90 في المائة سوي ان كان الرجال أو النساء.
  • كما من الجدير أن مرض السل يمكن أن يؤدي إلى الوفاة ولكن هناك احتمالية كبيرة في الإعلام من هذا المرض.

أسباب مرض السل الرئوي وعوامل الخطر

قد ذكرنا مسبقا أن مرض السل يحدث نتيجة:

  • الإصابة بأحد أنواع البكتيريا التي يمكنك الإصابة بهذا المرض من خلال الهواء وذلك يرجع إلي عطس أو كحة الأشخاص المصابين بالمرض، كما تعتبر أشكاله مثل أشكال الإصابة بمرض أنفلونزا بالإضافة إلى نزلات البرد.
  • كما قد تكون سبب الإصابة بهذا المرض نتيجة التنفس الرذاذ المحتوى من المتفطرة السلية الناتجة من العطس بالإضافة إلى حديث الأشخاص المصابين بمرض السل، ومع ذلك تكون الإصابة نتيجة العدوى تكون بسيطة.
  • بالإضافة انه يتطلب الأمر احتكاك مكثف للتعامل أو التواصل مع الأشخاص المصابين.
  • بالإضافة إلى مشاركة الأطعمة والشراب،.
  • كما لا يمكن المتفطرة السلية الجرثومية أن تنمو علي الأسطح بالإضافة أنه لا يتنقل من خلال مصافحة الأشخاص أو إذا قمت بمشاركة الأطعمة مع أشخاص مصابين أو يحملون المرض.

كما يرجع احتمالية إصابة الأشخاص بمرض السل إلى اختلاف صحتهم، كما يوجد الكثير من الفئات التي تكون معرضة للإصابة بمرض السل وهما كالتالي:

  1. الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرض عوز المناعة البشرية.
  2. يمكن أن يتعرضون الأطفال الذين لم يتجاوز عمرهم الخمس سنوات.
  3. الأشخاص الذين كانوا يعانون مسبقا من مرض السل ولم يتم علاجها بصورة صحيحة.
  4. الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بالأمراض سوى أن مرض السكري أو غيرها من الأمراض وبذلك يصعب علي الجسم محاربة العدوى.
  5. الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات.
  6. مدمنين الكحوليات.

علامات وأعراض مرض السل الرئوي

قد ذكرنا سابقا أن اعرض مرض السل تنقسم إلي قسمين أساسيين،:

القسم الأول هي أعراض عدوى السل الكامنة:

  • وهذه الحالة تعيش البكتيريا في الجسم، ولكن مع عدم إصابة الشخص بالمرض، وخاصة إذا كانوا الأشخاص الذين انتقلت إليهم العدوى لهم القدرة على محاربة هذه البكتيريا ومنعها من النمو.
  • كما قد لا يعانون الأشخاص المصابين بأي أعراض، كما أنه يتميز بعدم نقل مرض السل الأشخاص الآخرين.
  • أما القسم الثاني فهي العدوي البكتيرية النشطة حيث يحدث هذا النوع عندما تنشط البكتيريا السل في الأجسام بالإضافة إلى العمل على تكاثر.
  • كما قد تظهر العديد من الأعراض علي المريض المصاب بهذا النوع من مرض السل وقد يمكن للأشخاص المصابين أن ينقلون المرض الأشخاص الذين يتعاملون معهم.
  • وبذلك يعتبر هذا النوع عكس نوع عدوى السل الكامنة، ولذلك يعتبر اللجوء إلى أخذ الأدوية العلاجية أمر هام وضروري لعلاج وتطوير حالتك المرضية.

أعراض مرض السل الرئوي النشط:

  • حيث قد تبدأ ظهور الأعراض الخاصة بمرض السل النشط لفترة مختلفة حيث يمكن أن تظهره للأشخاص المصابين بعد مرور أسابيع قليلة من بداية الإصابة بمرض السل، كما يمكن أن تظهر في بعض الحالات أعراض مرض السل النشط بعد مرور عدة سنوات أيضا.
  • كما من الجدير بالذكر أن أعراض مرض السل النشط قد تتفاقم مع مرور الوقت بالإضافة أنه تظهر وتختفي بصورة تلقائية، كما لا تعتبر أعراض مرض السل النشط ليس دليلا قويا على إصابتك بمرض السل النشط.

حيث يمكن أن تظهر عليه الأعراض نتيجة مشكلات صحية أخرى، كما تعتبر الأعراض المرافقة لمرض السل كالتالي:

  • حيث يعتبر السعال الذي يستمر لمدة ما يقارب ثلاث أسابيع أو اكثر من أعراض الإصابة بمرض السل.
  • الشعور بألم في الصدر بالإضافة إلى الشعور بالألم عند التنفس.
  • فقدان الوزن بشكل غير مبرر
  • المعاناة المستمرة من الشعور بالضيق.
  • الإصابة بمرض الحمية.
  • المعاناة من العرق ليلا.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • المعاناة من ضعف النمو عند الأطفال وخصوصا الأطفال الأصغر سنا.
  • القشعريرة.
  • الإصابة بالسعال المصاحب بالبلغم.
  • كما من الجدير بالذكر أن عدم تلقي الأشخاص المصابين بمرض السل العلاج المناسب لحالتهم قد يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات الجسدية.
  • بالإضافة إلى الإصابة بـالانصباب الجنبي، وهي عبارة عن حالة صحية تحدث في حالة تجمع السوائل بين الرئتين والصدر وبذلك قد يؤدي إلى الشعور بصعوبات أثناء التنفس.

علاج السل الرئوي

قد يبني علاج مرض السل على :

  • الأدوية العلاجية التي يقوم بوصفها الطبيب المتخصص أو من خلال تناول أدوية المضادات الحيوية الفعالة والمناسبة لحالتك المرضية.
  • وأحيانا قد يحتاج العلاج إلى مدة لا تقل عن ستة اشهر على الأقل، كما من الجدير أن يحرصوا الأشخاص المصابين بمرض السل علي تناول الأدوية العلاجية التي وصفها الطبيب وذلك للتحقق من عملية الشفاء التام.
مرض السل الرئوي من الأمراض الخطرة التي قد تنهي حياة الإنسان عند تدهور حالته الصحية، ويرجع ذلك لما يتركه ذلك المرض الخطير من مضاعفات على الرئتين.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ