آخر تحديث: 03/05/2021

مساوئ الانترنت وأضراره وفوائده للأطفال والشباب

مساوئ الانترنت وأضراره وفوائده للأطفال والشباب
قبل التحدث عن مساوئ الانترنت، يجب أن نعلم بأنه الشبكة العنكبوتية العالمية جعلت العالم مثل القرية الصغيرة، على الرغم من بعد المسافات واختلاف الثقافات، ولكن سهل الانترنت على الناس
معرفة جميع المعلومات عن الدول والبلدان والانفتاح على الثقافات المختلفة، عن طريق تبادل الصور والفيديوهات والرسائل وعلى الرغم من وجود العديد من الفوائد له ألا أن له الكثير من الأضرار في حالة الاستخدام الخاطئ.

مساوئ الانترنت وفوائده

أولاً: أضرار ومساوئ الانترنت:

  • الانطواء والعزلة عن المجتمع

يتسبب استخدام الانترنت بصورة مبالغ فيها إلى إصابة الأفراد بالعزلة والانطواء على النفس والبعد عن الناس والمجتمع، وبالتالي فقدان الأصدقاء وضعف العلاقة بالأقرباء أو انعدامها تماماً، حيث يلجأ المستخدم لقضاء جميع أوقات فراغه على الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وينسى علاقته بأقربائه أو قد يفقدها تماماً.

  • التفكك الأسري

تحدث حالات التفكك الأسري بسبب الانترنت في حالة الإدمان عليه واستخدامه بشكل خاطئ، وذلك عندما يلجأ أي من الزوجين لقضاء جميع وقته في مواقع التواصل الاجتماعي أو لسماع تطبيقات معينة، مما ينتج عن ذلك نفور وبعد الزوجين عن بعضهم البعض، وبالتالي تحدث حالات متعددة من الطلاق وتشرد الأبناء.

  • الإصابة بالأمراض المختلفة

يسبب الإدمان على الإنترنت تدهور الحالة الصحية والإصابة بمرض أو أكثر، مثل تصلب العمود الفقري وآلام الظهر والسمنة المفرطة نتيجة كثرة الجلوس وتناول الطعام وقلة الحركة، بالإضافة لآلام في الرقبة ومشاكل في البصر مثل ضعف الرؤية أو صداع العين.

  • مشكلات نفسية

يؤدي الإدمان على الإنترنت أو قضاء معظم الوقت أمامه إلى التعرض لمشكلات نفسية عديدة مثل الاكتئاب والقلق والتوتر والعصبية وفقدان الثقة بالآخرين عند تكوين علاقات فاشلة أو تبين أنها كاذبة، وقد يتسبب في الإصابة بأمراض نفسية خطيرة.

  • سرقة المعلومات الشخصية

يحتاج التواصل مع التطبيقات أو التفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي إلى تدوين معلومات شخصية التي يمكن أن يصل لها القراصنة ويستخدمونها لأغراض سيئة أو يهددون أصحابها ويبتزونهم أو قد يصل الأمر للاعتقال والسجن لأصحاب هذه المعلومات.

ثانياً: فوائد الإنترنت

يوجد عدة فوائد للإنترنت عندما يستخدم في النطاق المعتدل وعندما يؤدي الفرد واجباته في يومه تجاه نفسه والمجتمع، وتتمثل هذه الفوائد في:

  • التواصل غير المحدود: وهي فرصة تجعل الفرد يتواصل مع الناس من كل أنحاء العالم في الدول العربية والأجنبية، وذلك بتكلفة بسيطة جداً وهي دفع الاشتراك الشهري للانترنت، ويتيح أيضاً التواصل بالصوت والصورة باستخدام بعض التطبيقات.
  • معلومات ومراجع مفيدة: يمتلئ الانترنت بالمعلومات عن جميع المجالات والمواضيع، سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو علمية وثقافية أو ترفيهية وغيرها، وذلك يسمح لأي شخص أن يبحث عن المعلومة التي يريدها أو معرفة نصائح بشأن أي أمر فيجد من خلال محرك البحث كل المعلومات المطلوبة.
  • التجارة والربح المادي: سهل الانترنت على الناس كثيراً من أمور التجارة والربح، ويتم ذلك من خلال عمل صفحات تجارية يتم فيها عرض المنتجات ليطلبها العملاء المحتاجين لها، ويتم إضافة ميزة التوصيل حتى المنازل مما سهل الكثير من أمور التجارة وزاد الأرباح عند الناس.
  • سهولة المشاركة: إذ يحتاج الأفراد أحياناً لمشاركة معلومات معينة مع الكثير من الأشخاص، فيمكن أن يتم ذلك من خلال الانترنت بسرعة فائقة، الأمر الذي يتطلب عدة أيام في حالة كون المشاركة في الواقع أو بمقابلة هؤلاء الأفراد.
  • التعليم والترفيه: كثير من الناس يستخدمون الانترنت من أجل التسلية والترفيه ومشاهدة البرامج والفيديوهات المتنوعة من خلال اليوتيوب، ويلجأ بعض الناس للتعلم واكتساب الثقافة أو تعلم لغة جديدة من خلال تطبيقات الانترنت، وهذا الأمر يسهل من عمليات التعلم المجاني.

مساوئ الانترنت على الأطفال

  • تعرض الأطفال للعنف والمشاهدات الإباحية:

يعد الانترنت من أكثر الوسائل خطورة على الأطفال والمراهقين، حيث أصبح الوصول له سهلاً للغاية وغير مقيد بشروط للتعامل معه، مما يزيد من فرص دخول الأطفال إلى المواقع الإباحية المخلة بالأخلاق كما يمكنهم الدخول لمواقع العنف مما يتسبب في خطورة على المجتمع بشكل غير مباشر.

  • إدمان الأطفال والمراهقين للإنترنت:

لا يعرف الأطفال عادةً مصلحة أنفسهم فعندما يتيح الأهل للأطفال استخدام الهواتف والحاسبات الآلية والجلوس مع الانترنت كما يشاؤون، قد يقضون يومهم بالكامل دون القيام إلا للطعام وغيره من الأمور الضرورية، وبالتالي يحدث التعود الشديد عليه وإدمانه الأمر الذي يؤثر في حياة الفرد بالسلب ويجعله غير قادر على الاستغناء عنه ما يؤثر على هوايات وأنشطة الأطفال والمراهقين ويتسبب في فقدانهم الكثير من الامور التي يمكنهم تعلمها.

  • ضعف التحصيل العلمي والدراسي:

مع تعود الأطفال والمراهقين على الانترنت لا يهتمون بدروسهم كما سبق، ويضعف اهتمامهم بالكتب والدروس المدرسية، ويقل معدل مذاكرتهم في اليوم حتى ينتهي، وبذلك يضعف التحصيل الدراسي وقد يفقد الشاب الكلية التي كان يريدها ويضيع مستقبله.

أضرار الانترنت على المجتمع

  • تهديد الثقافة المحلية: يسبب الانفتاح على العالم الخارجي دخول ثقافات أخرى تؤثر سلبياً على الثقافة المحلية وبخاصة إن كانت مجتمعات لها ثقافة محدودة وقد تكون الثقافة الجديدة غير مناسبة على الإطلاق وبالتالي تحدث مشاكل في المجتمع.
  • انتشار العنف والفساد في المجتمع: بسبب مشاهدة المواقع التي تحتوي على العنف بالإضافة للمواقع الإباحية التي تنشر الفساد وتسبب في ضعف الدين والبعد عن الله سبحانه وتعالى، وبالتالي تنتشر الأمراض الاجتماعية مثل التبرج والتطرف والسرقة والقتل وغيرها.
إذاً للانترنت مساوئ وفوائد، ومن أبرز مياوب الانترنت ايضاً تهديد الأمن الاجتماعي، حيث تعرض بعض المواقع التي تستهدف الشباب أموراً تهيئ الشباب ضد المصلحة العامة، وتغير من أفكارهم ومعتقداتهم ضد أوطانهم، مما يؤثر على قوة البلدان ويعرضها للخطر، ويجب على الأهل حماية أبنائهم وتعليمهم الاستخدام الأمثل للإنترنت.