آخر تحديث: 31/10/2021

مظاهر الشيخوخة وأهم النصائح لهذه المرحلة العمرية

مظاهر الشيخوخة وأهم النصائح لهذه المرحلة العمرية
الشعر الأبيض وتجاعيد الوجه من أهم مظاهر الشيخوخة بالإضافة إلى بعض المظاهر الأخرى التي تصيب صحة وعقل الشخص في هذه المرحلة مثل آلام العظام والمفاصل ومرض الزهايمر.
عندما تبدأ مظاهر تقدم العمر في الظهور عند البشر يكون البعض منهم في حالة من الرفض والاستياء لدخول هذه المرحلة العمرية، ولكن من الأفضل أن يكون الشخص راضيا عن نفسه في أي مرحلة عمرية يمر بها، وأن هذا الأمر حتمي ويمر به جميع البشر، ولذلك يجب التعامل مع الذات بلطف ورحمة أثناء تلك المرحلة، وتقبلها في جميع مراحل العمر.

ما هي الشيخوخة؟

تعرف الشيخوخة على أنها التغيرات التي تحدث للجسم بشكل مستمر وطبيعي بداية من دخول الشخص مرحلة البلوغ حتى يصل إلى مرحلة منتصف العمر.

  • حيث تبدأ وظائف الجسم في التراجع بشكل تدريجي حتى تصبح تعمل بطريقة مختلفة عن السابق.
  • بالإضافة إلى التراجع في المهارات العقلية والبدنية والذهنية التي يمر بها الكثير من الأشخاص عند دخولهم هذه المرحلة العمرية.
  • أما عن السن الذي يبدأ فيه الشخص الدخول في مرحلة الشيخوخة فهو غير معروف أو محدد بسن معين، ولكن في الغالب يكون عند عمر الخامسة والستون عاما.
  • وهذا العمر لا يكون معترف به علميا أو غير مستندا على أسس بيولوجية، وإنما هو عبارة عن موروث أو معلومة متوارثة بين الأجيال.
  • كما أن السيدات هن اللواتي تظهر عليهن مظاهر الشيخوخة أسرع من الرجال، فعند دخول المرأة سن الأربعين أو سن اليأس مثلما يقول البعض تبدأ بعض هرمونات الجسم في حدوث تغير لها من حيث درجة أو مستوى وجودها بالجسم.
  • ومن أهم هذه الهرمونات هرمون الاستروجين والبروجستين، وهذه الهرمونات بسببها يحدث تغيرات جذرية في جسم وصحة المرأة من الناحية البدنية والنفسية.

مظاهر الشيخوخة 

  • ظهور تجاعيد الوجه وترهلات الجلد، وتحول الشعر تدريجيا إلى اللون الأبيض أو الرمادي.
  • فقدان  الكتلة العضلية بالجسم بالإضافة إلى عظام وغضاريف الجسم.
  • زيادة كمية الدهون المخزنة في منطقة البطن والأرداف.
  • حدوث خلل في وظائف الغدد الصماء بالجسم، مما يقلل من مستوى بعض الهرمونات التي تفرزها الغدد بالجسم، وتأثر ضغط الدم بذلك.
  • حدوث تغييرات في استجابة الجسم تجاه هرمونات معينة به مثل الأنسولين، حيث يكون الجسم في حالة مقاومة لهذا الهرمون.
  • إصابة الشخص بما يسمى بتصلب الشرايين أو الأوعية الدموية، مما يكون له أثر سلبي على صحة القلب والدماغ.
  • حدوث تراجع ملحوظ في الدورة الدموية بالجسم مما يؤثر على درجة تدفق الدم بالشرايين والأوعية الدموية بالجسم، مما يؤثر على وظائف الأجهزة به خاصة القلب والدماغ.
  • ظهور التصبغات والبقع الداكنة بالجلد خاصة في الوجه واليدين، وذلك نتيجة فقدان الجسم للدهون الموجودة تحت الجلد.
  • تساقط ملحوظ للشعر دون وجود سبب معين لذلك.
  • انخفاض مناعة الجسم بحيث يصبح الجسم أكثر عرضة للأمراض والعدوى الفيروسية.
  • تغير واضح في الصوت حيث يصبح ضعيف عن السابق بسبب ضعف الأحبال الصوتية.
  • حدوث ضعف في كل من حاسة السمع والبصر مما يجعل المسن يلجأ إلى استخدام سماعات الأذن أو النظارات لمساعدته على السمع والبصر.
  • حدوث ضعف في قدرات المسن العقلية والذهنية مما يجعله عرضة أكثر للإصابة بمرض الزهايمر أو فقدان الذاكرة والخرف.
  • تدهور الحالة النفسية للشخص المسن، وشعوره دائما بالغضب أو الضيق بسبب قلة الحركة أو مساعدة أشخاص آخرين له.
  • إمكانية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل الجلطات.
  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب أو القلق والتوتر.
  • حدوث تراجع في الرغبة الجنسية بسبب انخفاض مستوى الهرمونات الجنسية عند الشخص المسن.
  • حدوث ضعف عام وضمور بالجسم نتيجة انخفاض مستوى الطاقة به، مما يجعل السمن قليل الحركة، وفاقدا للحيوية والنشاط.
  • تغير لون العين إلى اللون الفاتح، وحدوث تغير في مستوى الرؤية عند الشخص حيث يكون لديه طول نظر أو قصر نظر.
  • حدوث تغير في لون الأسنان حيث يصبح لونها أصفر، بالإضافة إلى احتمالية سقوطها تدريجيا.
  • حدوث ضمور بأظافر اليدين والقدمين وتغير لونهم، وفي بعض الأحيان تتساقط.
  • إصابة بعض المسنين بقصر في القامة بسبب فقدان الجسم حوالي خمسة سنتيمترات عند بلوغ المسن سن السبعين عاما.
  • حدوث تغيرات واضحة في الوجه من حيث الحجم والطول، حيث يصبح أكثر حجما وطولا.

نصائح وتعليمات لتأخر ظهور مظاهر الشيخوخة 

ممارسة التمارين الرياضية

  • يجب ممارسة رياضة ما مناسبة للشخص بشكل منتظم ومستمر خاصة رياضة المشي.
  • لما لها من أثر كبير في تأخر ظهور تجاعيد البشرة، وتحسين الحالة النفسية للشخص.
  • بحيث يصبح أقل عرضة للإصابة بالأمراض النفسية عند دخول مرحلة الشيخوخة.

إجراء الفحوصات الطبية بشكل منتظم ومستمر 

  • يجب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية كل فترة للتأكد من مستوى الكوليسترول والدهون في الدم.
  • بالإضافة إلى معرفة مدى صحة القلب والدماغ والجسم وضغط الدم للشخص، وعمل اللازم في حالة وجود أي مشكلة أو خلل ما قبل تفاقم الوضع.

شرب الماء بكميات كافية 

  • تناول الماء بكميات كافية خلال اليوم خاصة في فترة الصيف يحافظ على ترطيب الجسم، وتنشيط الدورة الدموية به.
  • ويحافظ على ليونة البشرة مما يجعلها أكثر نضارة وشباب، ويؤخر ظهور التجاعيد بها والترهلات.
  • بالإضافة إلى أن الماء يعمل على ترطيب الشعر، والحفاظ عليه من التلف والجفاف والتساقط.

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات 

  • لا يحصل الجسم على كل ما يلزمه من الفيتامينات والمعادن من الطعام أو الشراب الذي يتم تناوله من قبل الأشخاص قبل مرحلة الشيخوخة أو حتى أثنائها.
  • ويحتاج الجسم إلى توفير هذه العناصر الغذائية من مصادر خارجية مثل المكملات الغذائية والفيتامينات.
  • ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناولها لمعرفة الكمية والنوع المناسب منها لتجنب حدوث أعراض أو آثار جانبية فيما بعد.

تناول طعام صحي ومتوازن 

  • الحرص على تناول أطعمة صحية ومتزنة وخالية من الزيوت المهدرجة، والدهون المشبعة.
  •  يجب تناول الخضراوات والفاكهة بكميات كبيرة لاحتوائها على المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم، وخاصة الأنواع التي تحتوي على فيتامين B المركب.
  • بالإضافة إلى تجنب تناول الأطعمة والوجبات الجاهزة من المطاعم لاحتوائها على مكسبات الطعم واللون، مما يضر الصحة والبشرة فيما بعد.
  • والحرص على شرب عصائر وأعشاب طبيعية مثل الينسون والبطيخ والليمون بالنعناع.
  • حيث تعمل هذه المشروبات على تهدئة الأعصاب مما يقلل تعرض الشخص للإصابة بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب أو قلة النوم.

الابتعاد على الأشخاص السلبيين 

  • تعتبر هذه من النصائح المهمة التي يجب على كل شخص تطبيقها قبل وأثناء مرحلة الشيخوخة؛ إذ يكون الشخص أقل عرضة للطاقات والمشاعر السلبية مثل الحزن والغضب، والتي تؤثر على صحة الجسم والعقل.
  • كما يجب تجنب أيضا كل ما هو سلبي من أحداث جارية تحدث في العالم، أو مشاهدة مشاهد مؤلمة في التليفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي.
كانت هذه بعض مظاهر الشيخوخة التي يظهر معظمها أو كلها عند الأشخاص في هذه المرحلة العمرية، ولكن تكون أكثر عن السيدات من الرجال، وتظهر أيضا في وقت مبكر لديهن، وعلى كل شخص في هذه المرحلة تقبل نفسه، وعدم مقاومة هذا الأمر سواء بالملابس أو الأنشطة غير المناسبة لهذه المرحلة لأن هذا الأمر يزيد من ظهور علامات الشيخوخة بشكل أوضح، ويضر بصحة الجسم والعقل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط