آخر تحديث: 06/09/2020

معلومات حول الزاحف الأفريقي

معلومات حول الزاحف الأفريقي
إن الزاحف الأفريقي يعد من أحد الأنواع الأصلية الخاصة بدودة الأرض والتي تتواجد في غرب أفريقيا الاستوائية، وهو كذلك يتميز بأنه منتشر في نطاقات واسعة من المناطق الحارة.
الزاحف الأفريقي يتم بيعه على إنه دودة طعم وهو من أكثر الأنواع المميزة في ذلك المجال، ويسمى بدودة الليل الأفريقي ولكن من الممكن أن تتسبب في مشكلة ما من خلال أنها تقوم بالتغذي على جذور النباتات. 

دودة الزاحف الأفريقي

  • إن تلك الدودة تنمو في بيئة مزدهرة وذات خصوبة ونمو وتتميز بإنتاج الكتلة الحيوية لها عند درجة حرارة 25 درجة مئوية والتي تتميز بأنها تزيد عن درجات الحرارة الأخرى 15 أو 20 او 30 وذلك؛ بسبب أن الدرجة المئوية 25 تساوي درجة 77 فهرنهايت.
  • وعلى الرغم من أنه كلما كان هنالك انخفاضًا في نسبة الشكان المتواجدة في المنطقة فإن نسبة دود الزاحف تزيد إلا أنه تبعًا للإحصائيات.
  • فإن أكثر الأماكن التي يتواجد بها كثافة سكانية هي أكثر المناطق التي يتواجد بها اكبر نسبة من الدود عن غيرها من الأماكن الأخرى حولها.
  • ومن الممكن أن يتم الحصول على أكبر عدد من الشرانق في كل أسبوع وتتميز كل شرنقة منها أنها تحتوي على عدد كبير من البيض وذلك ما يمكن حدوثه من خلال نموها في درجة حرارة 25 درجة مئوية.
  • وتتميز شرنقة الزاحف بأنها تفقس في خلال 12 يومًا منذ بدء وضعها وذلك عند وضعها في درجة حرارة 25 درجة مئوية وتتميز الديدان بأنها تصل إلى حالة النضوج الجنسي في فترة تقل عن الـ 35 يومًا منذ بدء فقسها.
  • ومن الممكن أن تقوم ديدان الزاحف بإنتاج عدد من الشرانق تتراوح فيما بين 3:5 شرانق وذلك في خلال الأسبوع الواحد وتتميز كل شرنقة بأنها تحتوي على عدد حوالي 2:7 من البيض.

أصل تسميتها بذلك الاسم

تعود أصل تلك التسمية إلى اسم السفينة الخاصة بعمليات الإسكشتف السويدية الجنسية والتي تعود بدورها إلى عالم الحيوان والطبيب البيطري يوهان غوستاف.

دورة حياة دودة الزاحف الأفريقي

  • إن دودة الزاحف تتميز بأنها تنمو بصورة سريعة للغاية عن الدودة لحمراء الأخرى والتي تسمى بتسم الريد ويجلر وذلك في حال تواجدها في بيئة متماثلة لها ولكن تتميز دودة الزاحف بأنها تنمو في درجة حرارة تتراوح فيما بين 24:30.
  • والتي تعادل درجة حرارة 75:86 فهرنهايت، كما أن الحد الأقصى لوزن الدودة يكون حوالي 2,5 جرام وذلك في غضون حوالي 8:10 أسابيع.
  • وتتميز دودة الزاحف بأنها تحتوي على لمعان رمادي وزهري وكذلك تتميز بأنها تحتوي على أجزاء خلفية مدببة.
  • وذلك بشكل متساوي إلى حد ما بينما تتميز الدودة الحمراء بأنها تحتوي على لمعان برتقالي غامق وبني كذلك.

كيف يمكن تربية تلك الديدان؟

  • لقد كان البعض مهووسًا بفكرة أن يقوموا بتربية الحيوانات ولقد امتد ذلك الهوس إلى تربية الديدان وذلك بالنسبة إلى البعض وعلى الرغم من تربية تلك الديدان كان يعد هامًا من أجل الزراعة والمساعدة في أعمال الزراعة وتنظيف التربة.
  • وكذلك عملية إمداد المزارعين بالسماد العضوي النقي الذي يحتاجون إليه ولكن قد انقلب ذلك العمل إلى اهتمام خاص ومحاولة تحويل عملية تربية تلك الكائنات الصغيرة إلى مشروع تجاري يمكن الاستفادة منه وضبط حيواتهم لكي تصبح مثالية أكثر ومتماشية مع فكرة تربية تلك الديدان.
  • كما تتميز تلك العملية بأنها تبتعد عن استعمال المزارعين لاستعمال الرش الكيماوي على النباتات والذي يضرها أكثر مما ينفعها وتتميز كذلك تلك الديدان بأنها تعد ذات تكلفة أقل من تكلفة الرش الكيماوي الذي يتم إطلاقه بكميات كبيرة للغاية على النباتات والتسبب في الإضرار بمحتوياتها أو إفسادها.

مميزات تربية الدود الزاحف

  • إن في تربية الدود الزاحف مميزات عديدة للغاية والتي من أهمها استبدالها عن الرش الكيماوي المؤذي لصحة النبات والمضر بالمكونات التي تتواجد بداخله ولكن لا يتوقف ذلك عند هذا الحد فقط وإنما يتميز ذلك الدود بأنه قادر على القيام بعدة أشياء أخرى كذلك.
  • وذلك من خلال استعماله كسماد عضوي يتيح إمكانية التخلص من الزيادات التي تتواجد من حول النبات والتي قد يصعب على المزارع أن يقوم بإزالتها جميعها من ذلك المكان.
  • كما يتميز السماد العضوي بأنه يتيح إمكانية استعمال تسميد معدني بنسبة أقل من النسبة المعتادة التي يستعملها المزارع وهو ما يعني توفيره في ثمن ذلك التسميد المكلف والحصول على كمية أرباح تزيد عن المقدار السابق الذي قد تم استعمال التسميد المعدني من خلاله.
  • يتيح كذلك الدود إمكانية عمل فتحات للتهوية في داخل التربة مما يتيح للنبات أن يحصل على التهوية والأكسجين بمقدار مناسب وكافي له وذلك بدلًا من الحصول عليه من الأعلى فقط وجعل الجزء السفلي يكون أكثر اختناقًا ولا يتمكن من الحصول على الهواء المناسب له.

ما هو سعر تكلفة السماد العضوي؟

  • إن تكلفة السماد العضوي تعد أقل من تكلفة أية أنواع أخرى للتسميد وذلك يعد من أحد الفوائد التي تتواجد في السماد العضوي ومن الممكن أن يتم التواصل مع سعر مناسب يتفق عليه كلًا من البائع والمشتري.
  • مع العلم أن الدود يقوم بالتكاثر مع نفسه أكثر عقب مدة تصل إلى حوالي ثلاثة أشهر وهو ما يجعل السماد العضوي أفضل بكثير عن التسميد المعدني أو استعمال المبيدات الكيماوية المؤذية والتي تكلفه أسعارًا طائلة.
  • كما يتميز السماد العضوي بأنه يتيح للمشتري إمكانية حصوله على أرباح تبلغ الثلاثة أو الأربعة أضعاف عن الأرباح التي يحصل عليها عند استعماله المبيدات الكيماوية أو استعماله للتسميد المعدني.

الظروف المناسبة لنمو ديدان الزاحف الأفريقي

ولكي تتمكن من امتلاك مزرعة متكاملة تقوم على تربية الديدان فإنك سوف تحتاج إلى عدة أشياء هامة ويلزم تواجدها جميعها لكي تتمكن من تربية تلك الديدان بالصورة الصحيحة والكاملة وبدون الحاجة إلى شرائها بشكل دائم من شخص آخر.

ولكي تمتلك البيئة المناسبة لزيادة ونمو الزاحف فإنك ستحتاج إلى أشياء مثل:

  • الرطوبة ودرجة الحرارة المناسبة وتعد تلك من الأساسيات الهامة لكل تنمو تلك الديدان بصورة صحيحة كما ذكرنا.
  • من اللازم أن تنسيء له كومة في أرض المكان الذي قد قررت أن تبقيها فيه سواء في المزرعة أو في الحظيرة، ولكن يجب أن تضع في تلك الكومة أشياء يسهل بقاء تلك الديدان عليها.

وذلك يمكن حدوثه عن طريق امتلاكك للقش أو لكومة من الكارتون أو حتى عن طريق امتلاكك لقصاصات النجيلة الزائدة عن الحاجة، أو يمكنك استعمال الخشب أو الطوب أو الأسمنت والتي يجب تهيئتها على شكل أحواض.

  • يجب أن تقوم بإمداد تلك الديدان بنظام صحي وغذائي متكامل بكل المواد التي يحتاج إليها لكي يسهل اكتمال نموه بالصورة الضرورية له والتي تتنوع بين روث الخيل والمواشي وزبل الأرانب بالإضافة إلى جميع أنواع الخضار الزائدة والفواكه أيضًا.
إن القائمين على أنظمة الكمبوست التي تتواجد في أجزاء من العالم يقومون بوضع الزاحف الأفريقي في مزارع خاصة بها، حتى يتم تجنب خسارة قطع كبيرة من المناطق المزروعة لالتهامها لها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط