معلومات عامة عن دولة بريطانيا
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 01/12/2020
معلومات عامة عن دولة بريطانيا
في هذا المقال سوف نقدم معلومات عامة عن دولة بريطانيا وعاصمتها مدينة لندن، حيث يرغب الكثيرون في المعرفة والبحث عنها سواء كان لغرض السفر إليها أو بهدف اكتساب معلومات عن كل بلدان العالم،
ويمكننا القول بأن بريطانيا دولة ذات سيادة عظمى ولها تاريخ عريق وثقافة كبيرة وأنظمة قانونية شديدة وقد استعمرت دول من قبل وفرضت سيطرتها ونفوذها على البلاد التي استعمرتها.

معلومات عامة عن دولة بريطانيا

الموقع الجغرافي لبريطانيا

يمكن من خلال الموقع الجغرافي أن نعرف مكان دولة بريطانيا بالتحديد وماهي الدول المجاورة لها أو حدودها مع البلدان الأخرى وكيفية تأثرها وتأثيرها في البلاد الأخرى.

تقع بريطانيا في قارة أوروبا في الساحل الشمالي الغربي وتتألف من بريطانيا العظمى والجزء الثاني من جزيرة إيرلندا وغيرهم من الجزر الصغيرة وتعد حدود إيرلندا الشمالية هي حدود برية ولا يوجد غيرها في المملكة التي تفصلها عن إيرلندا ويحد بريطانيا بينها وبين فرنسا بحر المانش.

لقد تغيرت أجزاء من أوروبا بعد العصور الجليدية حيث تم التغير الجغرافي لها وتم ربط اليابس بالبر والطريق الرئيسي لدولة أوروبا ثم تكونت المسطحات المائية بعد ذلك مثل البحر الايرلندي والقناة الانجليزية وبريطانيا،

وقد تم عبور القناة الانجليزية أربعون ألف شخص عام ثلاثة وأربعون ميلادية، وقد استوطنوا الأرض الجديدة لمدة ثلاثمائة وخمسون عام،

وتمت السيطرة على الأرض وممارسة العديد من الأنشطة عليها إلى أن انهارت الامبراطورية في عام أربعمائة وعشرة ميلادية، وقد عانت بريطانيا من الاضطراب إلى أن سيطر عليها الأنجلوسكسونيون من ألمانيا.

لمحة تاريخية عن دولة بريطانيا

كانت بريطانيا لها دور كبير في التاريخ سواء في العصور الحديثة أو في العصور الوسطى على مستوى العالم، وتعد الامبراطورية البريطانية من أعظم الامبراطوريات

كما اعتبرها المؤرخون حيث تتميز بكبر حجمها في البر والبحر، وأثرت الامبراطورية البريطانية في الأفكار الغربية بشكل كبير حيث أدت لتطورها.

وقد بدأ تاريخ الامبراطورية البريطانية مع اتحاد سلطات ويلز ومملكة اسكتلندا وإيرلندا في القرني السابع عشر والتاسع عشر، وقد تأسست مملكة بريطانيا في عام ألف وسبعمائة وسبعة ميلادية،

وقد انفصلت جزيرة إيرلندا في عام ألف وتسعمائة واثنان وعشرون وبعد أن ناضلت عسكرياً مع بريطانيا.

مساحة بريطانيا

لقد بينت الإحصائيات لعام ألفان وستة عشر بأن مساحة بريطانيا تقرب من ثمانية وسبعون ألف وسبعمائة واثنان وسبعون كيلو متر مربع، لذلك تحتل بريطانيا المرتبة الخامسة من حيث مساحتها على مستوى العالم، كما أنها تعد من أكبر الدول في العالم.

السكان في بريطانيا

لقد أجريت احصائية في عام ألفان وستة عشر على عدد السكان في بريطانيا وبينت الاحصائية أن عدد السكان بلغ الخمسة وستون مليون فاصل سبعة وتسعون من ألف نسمة،

وبذلك تحتل بريطانيا المرتبة السابعة من حيث عدد السكان في العالم، وتعد بريطانيا من الدول المرتفعة الخصوبة كما أنها تحتل المركز الثالث عشر من حيث الناحية الاقتصادية والمادية.

المناخ في بريطانيا

بريطانيا من الدول ذات المناخ المعتدل طوال العالم مع استمرارية هطول الأمطار في جميع فصول العام وتتفاوت درجات الحرارة ما بين السالب احدى عشر والزيادة عن خمسة وثلاثون درجة، وتتعرض المناطق الشمالية المرتفعة لهطول الثلج الكثيف.

اللغة والعملة في بريطانيا

تعد اللغة الانجليزية هي اللغة الرسمية الأولى في دولة بريطانيا ولكن توجد بعض اللغات الأخرى المحلية مثل اللغة الويلزية، الغايليكية، والأيرلندية، وتعتبر عملة الجنيه الاسترليني هي العملة الشائعة في البيع والشراء والتداول في الأسواق.

الحكم في بريطانيا

تعتبر بريطانيا مملكة حيث يسودها النظام الملكي الدستوري وتعتبر من الدول الاتحادية تبعاً للقرار الذي أصدر في عام ألف وثمانمائة ميلادية، وتضم بريطانيا أربعة من الأقاليم وهما انجلترا واسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية،

ويسود البلاد النظام البرلماني في الحكم حيث أن الحكومة تتواجد في لندن العاصمة كما توجد أيضاً حكومات محلية في بلفاست وكارديف وادنبره، وتضم بريطانيا أربعة عشر اقليم التي عرفت بأقاليم ما وراء البحار، وتمارس بريطانيا الحكم الذاتي المطلق ولا تعود إلا في الشؤون الدفاعية.

معلومات عامة عن دولة لندن

نبذة مختصرة عن لندن

تعد لندن من أقدم المدن في العالم حيث امتد تاريخها على مدار ألفين عام، وتعد لندن أكبر مدينة في بريطانيا كما أنها عاصمتها بالإضافة لكونها المركز الاقتصادي والثقافي والمواصلات في البلاد، وبصفة عامة فإن لندن لها حدود خارجية محددة المعالم.

وتضم المدينة العديد من الكاتدرائيات والأوبرا والأوركسترا وغرف التجارة ومراكز الشرطة، ولا يعد الهيكل الداخلي للندن ذو نمط محدد بل إنه ذو شكل معقد ولا يتضح فيه أي تسلسل.

تاريخ لندن

لقد تأسست لندن عام ثلاثة وأربعون قبل الميلاد وكانت مستوطنة رومانية، وقد تم تدمير لندن بعد سبعة عشر عام من وقت بنائها، ثم تم إعادة بناؤها وازدهرت بالسكان ووصل عدد السكان بها إلى ستون ألف نسمة وذلك بحلول القرن الثاني للميلاد.

لقد شهدت مدينة لندن هيكل ونظام حكومي في عام ألف وثلاثمائة ميلادية وكان تحت إشراف الهيكل أكثر من مائة ألف من السكان، وقد سيطرت عليها المجموعات المختلفة من البلدان الأخرى سابقاً.

وقد تعرضت مدينة لندن لمرض الطاعون خلال القرن السابع عشر مما سبب موت ما يقرب من خمس السكان بها، كما أن المدينة تعرضت للحريق في عام ألف وستمائة وستة وستون ميلادية،

وقد أدى الحريق لتدمير جزء كبير من البلد وقد احتاج هذا الجزء مدة وصلت إلى عشر سنوات ليتم تجديده وبناؤه من جديد.

حقائق عن مدينة لندن

تضم لندن عدد من المعارض الفنية المميزة والتي تعد من أشهر معالمها السياحية حيث بلغ عدد المعارض ثمانمائة وسبعة وخمسون معرض فني، وتشمل أيضاً ثلاثة متاحف من أفضل المتاحف في العالم بالإضافة لصالات العرض.

مدينة لندن هي المدينة الوحيدة التي تضم أكبر عدد من لغات العالم حيث تصل عدد اللغات بها لأكثر من ثلاثمائة لغة، يقام في لندن ما يقرب من مائتان وخمسون مهرجان كل عام.

ويوجد في لندن عدد سبعمائة وستة وتسعون شاشة سينمائية كما توجد أقدم القاعات الموسيقية في العالم بها، بالإضافة إلى احتواء المدينة على أماكن لبيع الكتب ويصل عدد المكتبات إلى ثمانمائة مكتبة كما يوجد مكتبات عامة يصل عددها إلى ثلاثمائة وثمانون مكتبة.

مميزات مدينة لندن

تتميز لندن بوجود الجامعات المتعددة والتي يأتي للدراسة بها الطلاب من كل مكان في العالم، كما تحتوي على المعاهد والمتاحف والمسارح كما تضم مقرات تابعة لمنظمات عالمية كبيرة، ويمكن للفرد في لندن أن يتنقل من مكان لآخر بحرية دون أي قيود.

ومن عيوب لندن أنها من أغلى المدن من حيث المعيشة ويعد ذلك مشكلة لأنها دولة متقدمة بالمقارنة بغيرها من الدول الأخرى وقد ظهر هذا الغلاء في المسكن والشراب والطعام وفي وسائل المواصلات وضروريات الحياة الأخرى مثل الدراسة للمغتربين والمحليين.

بعد أن قدمنا معلومات عامة عن دولة بريطانيا وعاصمتها مدينة لندن يمكن أن نشير إلى أن بريطانيا ولندن يتشابهان في احتواء كلاً منهما على المعالم السياحية العريقة ومنها برج لندن وعين لندن وبيج بن والمتحف البريطاني والمعرض الوطني وغيرها من المعالم الموجودة في لندن وخارجها.