كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 19/03/2022

تعرف على أهم معلومه عن الزعفران وفوائده

تعرف على أهم معلومه عن الزعفران وفوائده
إن التوابل من أهم أساسيات الطعام حيث تضيف المذاق الرائع للأطعمة، ولعل الزعفران من أهم أن أنواع التوابل، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن معلومه عن الزعفران.
بعد أن عرفنا معلومه عن الزعفران على أنه أحد أهم التوابل، فيتم استخراج الزعفران من مياسم الزهرة وبعض أجزاء أقلام النبتة وفي هذا المقال سنتعرف على الزعفران بشيء من التفصيل.

الزعفران

يعتبر أحد التوابل التي يتم استخراجها من مياسم الزهور ومن أقلام النبتة ويتم استخدامه في إضافة نكهة ومذاق رائع للأطعمة، حيث يتم تجفيف الأقلام المأخوذة من النباتات والمياسم حتي يتم إنتاج الزعفران الذي يتميز بلون زاهي مشرق ويطلق عليه اسم زعفران الخريف ذو اللون البنفسجي كما يطلق عليه اسم الزعفران السوسني.

إن عملية الحصول على الجزاء الفعال من نبات الزعفران ليست بالسهلة فهي تعتبر عملية مكلفة جدا، حيث أنه من أجل إنتاج على حوالى ثلاثين جراما من الزعفران فإنه يلزمنا الحصول على حوالي أربعة آلاف زهرة، وبعد أن نقوم بنتف مياسم الزهور يتم وضعها في مكان ظليل وذلك من أجل عملية التجفيف ثم نقوم بطبخها على نار هادئة.

وبعد ذلك نحصل على مادة ذات لون احمر مائلة إلى اللون البرتقالي وتتميز هذه المادة برائحتها النفاذة ونكهتها الطيبة وذلك بسبب احتواء هذه المراسم على مواد طيارة كما إنها تتميز باحتوائها على مجموعة مركبات فعالة ذات كفاءة عالية.

فوائد الزعفران

يمكننا توضيح أكثر من معلومه عن الزعفران وفوائده من خلال الآتي:

  • أولا: إن الزعفران يعمل على وقاية مستخدميه من الإصابة بأمراض عديدة تتعلق بأمراض السرطان كما أنه يحافظ على القلب ويقيه من الأمراض وذلك بسبب احتواء الزعفران على مضادات الأكسدة بنسب كبيرة وهذه معلومة عن الزعفران من المعلومات المفيدة.
  • ثانيا: أثبتت الدراسات أن تناول قرابة 30غرام من الزعفران من قبل السيدات يعمل على تخفيف الأعراض والألآم التي تحدث قبل الحيض كما أنه يعمل على تخفيف آلام الدورة الشهريةطرق تخفيف آلام الدورة الشهرية عند النساء.
  • ثالثا: يستفيد الجهاز العصبي للإنسان بنسبة كبيرة من تناول الزعفران وذلك لأن الزعفران يعمل على تخفيف اضطرابات الجهاز العصبي ومن أمثلتها مرض الزهايمر وتقليل الالتهابات التي تؤدي إلى تلف الخلايا الدماغية وتناول الزعفران يعمل على تنشيط الذاكرة.
  • رابعا: إن تناول الزعفران يساعد الشخص على كبح الشهية الأمر الذي يسهل عملية فقدان الوزن.
  • خامسا: تناول الزعفران مفيد جداً من أجل تقوية الدماغ وذلك لأن تناوله يساعد على رفع هرمون الدوبامين ويعتبر هذا الهرمون ناقل جيد خاص بالنواقل العصبية الضرورية في الدماغ الأمر الذي يعمل على تحسين الدماغ وضبط المزاج الأمر الذي بالضرورة يعمل على تخفيف أعراض الاكتئاب.
  • سادسا: الزعفران مهم جداً للجنس وذلك بالنسبة للرجال والنساء أيضاً وذلك لأن تناول الزعفران يساعد على زيادة الرغبة بالنسبة للطرفين كنا أنه يساعد الرجال على تحسين أعراض العجز الجنسي.

القيمة الغذائية الزعفران

يمكننا توضيح أهم معلومه عن الزعفران وقيمته الغذائية من خلال الآتي:

  • يتميز الزعفران بأنه مصدر جيد من مصادر مضادات الأكسدة وذلك بسبب ما يحتوي عليه من مغذيات ومركبات نشيطة وليس هذا فحسب بل إنه يحتوي على نسب عالية من الزيوت الطيارة التي تعطي للزعفران نكهته الجميلة ومن أشهرها سافرانال.
  • ومن أشهر الزيوت الطيارة التي يحتوي عليها الزعفران سينزل وبانثينول، وجيرانيول أما بالنسبة للون الزاهي الجذاب الزعفران فهو يعتمد في الأساس على احتوائه على الكاروتينات.
  • الزعفران يعتبر من أهم المصادر التي تحتوي على الفيتامينات ومن أهم الفيتامينات التي يحتوي عليها الزعفران ڤيتامين ج، كما إنه يحتوي على نسب عالية من حمض الفوليك والنياسين وليس هذا فحسب بل إنه مصدر جيد من مصادر التي تحتوي على معادن هامة والتي تتمثل في المغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والكالسيوم، وغيرهم من العناصر الغذائية الأخرى.
  • يحتوي الزعفران على العشرات الحرارية حيث يحتوي على حوالي 315سعر حراري ويحتوي على حوالي 56.4 جرام من الكربوهيدرات ويحتوي على حوالي 11.5جرام من البروتينات ويحتوي على حوالي 5.5جرام من الدهون ويحتوي على حوالي 4 جرامات من الألياف الغذائية.

استخدامات الزعفران

بعد التعرف على أهم معلومه عن الزعفران يمكننا توضيح استخداماته من خلال الآتي:

  • يعتبر الزعفران من أهم التوابل التي تستخدم في الطعام وتعطيه نكهة ولون مميز، كما أن له العديد من الفوائد الطبية الأخرى.
  • يستخدم الزعفران في علاج حالات الربو كما إنه مفيد جداً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السعال.
  • إن تناول الزعفران في علاج البلغم حيث يعمل على تطهير الحلق والصدر من البلغم.
  • تناول الزعفران يساعد على الحفاظ على القلب ويحمي الشخص من الإصابة بالسرطان.
  • يستخدم الزعفران من أجل التخلص من اضطرابات النوم وذلك لأنه يساعد الجسم على الاسترخاء ويعمل على تهدئة الاعصاب وبذلك فإنه ينصح به الأطباء الأشخاص الذين يعانون من الأرق.
  • إن تناول الزعفران يساعد الأشخاص الذين لديهم مزاج سيئ حيث أنه يساعد الأشخاص على تحسين المزاج وبالتالي ينصح به الأطباء الذين يعانون من الاكتئاب.
  • الزعفران يستخدم من قبل الحوامل وذلك لأنه يخفف أعراض الحمل وذلك بعد تناوله مع الحليب بكميات معتدلة.

الآثار الجانبية لتناول الزعفران

هناك مجموعة من الآثار الجانبية لتناول الزعفران وهي:

  • الإفراط في تناول الزعفران يعزز من فرص الإصابة بالتوتر والقلق.
  • تناول الزعفران بكميات كبيرة ممكن أن يتسبب في إصابة الإنسان بالغثيان والنعاس.
  • تناول الزعفران بصفة مستمرة من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الفم بالجفاف.
  • الإفراط في تناول الزعفران من مسببات الإصابة بمشاكل الشهية حيث أنه يجعل الفرد يصاب بمشاكل الشهية.
  • إن تناول جرعات كبيرة من الزعفران من مسببات الإصابة بالتسمم.
  • كما أن تناول الزعفران من أسباب الإصابة باصفرار الجلد ومشاكل في الأغشية المخاطية ومشاكل في العين.
  • يتسبب تناول الزعفران في التقيؤ ونزيف الأنف والشفاه والجفون.
  • إن الإفراط في تناول الزعفران بنسب كبيرة وباستمرار من أسباب الإصابة بالإسهال الدموي كما أنه في بعض الأحيان يتسبب في الوفاة.

محاذير تناول الزعفران

تعرف على محاذير تناول الزعفران من خلال الآتي:

  • محاذير تتعلق بالنساء الحوامل والمرضعات حيث لا ينصح لهن بالإفراط في تناول الزعفران وذلك لأن الإفراط فيه يعد غير آمن بالنسبة لهن، كما أن له تأثير سلبي على الرضيع والجنين أيضاً وفي بعض الأحيان يكون الإفراط في تناول الزعفران من الأسباب المؤدية للإجهاض.
  • محاذير تتعلق بالأشخاص الذين يعانون من الحساسية وبخاصة الأفراد الذين يعانون من حساسية النباتات الشبيهة بالزعفران فيتم تحذير هؤلاء الأشخاص من تناول الزعفران أو الإفراط فيه أو الامتناع عن تناوله.
  • تحذيرات تتعلق بالأشخاص الذين يعانون من مشاكل وأمراض قلبية حيث أنه من المعروف أن تناول الزعفران قد يكون من أسباب تسريع ضربات القلب ومن هنا فيلزم التنبيه على الأشخاص أصحاب الأمراض القلبية بالامتناع عن تناول الزعفران حتى لا يتعرضون لإنتكاسات قلبية.
  • تحذيرات تتعلق بالأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم وذلك لأن تناول الزعفران من الأسباب تعمل على خفض ضغط الدم ولذلك على هؤلاء الأشخاص أخذ الحيطة وعدم تناول الزعفران.
  • تحذيرات للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عصبية ثنائية القطب وذلك بسبب التأثير على الحالة المزاجية والذي قد يتسبب في مشاكل تتعلق بالهوس فعلى هؤلاء الأشخاص توخي الحذر.
وأخيرا وبعد أن عرفنا معلومه عن الزعفران وتعرفنا فوائده علينا بالاعتدال في تناوله حتى لا تتعرض صحتنا للأضرار الجانبية التي تتعلق بتناول الزعفران.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ