كتابة : Sara
آخر تحديث: 26/02/2022

من ماذا يصنع البيبسي؟ وما هي مخاطره على الصحة؟ ومن هو مخترع مشروب البيبسي؟

من ماذا يصنع البيبسي؟ وما هي مخاطره على الصحة؟ ومن هو مخترع مشروب البيبسي؟
يعتبر البيبسي واحدا من المشروبات المفضلة عند الجميع، ولكن قلة من الناس يعرفون من ماذا يصنع البيبسي، وما هي المكونات الأساسية له، والآثار الجانبية له في حال تم شربه بكميات كبيرة خلال اليوم أو بشكل يومي.
يعد البيبسي واحدا من المشروبات الغازية الشهيرة في العالم أجمع، ويحبه الكبار والصغار خاصة في فصل الصيف، ولكن مؤخرا أصبح البيبسي يُستهلك بشكل كبير جدا خاصة عند تناول الطعام، ولذلك في هذا المقال من خلال موقع سنتعرض أهم مكونات البيبسي، للتعرف على مخاطر هذا المشروب في حال تم تناوله بإسراف.

من هو مخترع مشروب البيبسي

يعتبر كاليب برادهام هو مخترع مشروب البيبسي، وكان ذلك في عام 1893م في ولاية كارولينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية.

ومن ثم بعد فترة أصبح هذا المشروب واحدا من المشروبات الشهيرة في الولاية.

ثم انتشر بعد ذلك في شتى بقاع الكرة الأرضية حتى أصبح واحدا من أهم العلامات التجارية في العالم.

أما عن الطريقة التي توصل بها برادهام لاختراع مشروب البيبسي فكانت من خلال اهتمامه كثيرا بالطب والأدوية.

لأنه كان يشعر دائما أنه يريد أن يساهم في علاج أمراض البشر، وشغفه في هذا الأمر جعله يدرس الطب في جامعة نورث كالورينا.

إلا أنه لم يستطيع أن يكمل دراسة الطب لأن والده كان قد أعلن إفلاسه، ولكن بعد فترة التحق برادهام بجامعة ميريلاند ليدرس الطب والصيدلة بها.

وبعد أن تخرج منها قام بإنشاء صيدليته الخاصة به في مقاطعة نيو بورن بالولايات المتحدة.

وأثناء تجارب برادهام في الصيدلية الخاصة بالتركيبات الدوائية اخترع ما يسمى بمشروب براد، والذي أطلق عليه فيما بعد البيبسي.

أما عن مكونات البيبسي الذي قامت بتصنيعه برادهام لأول مرة في الصيدلية الخاصة به، فهي عبارة عن:

  • السكر.
  • زيت الزيتون.
  • مادة جوز الكولا.
  • جوزة الطيب.
  • الكراميل.
  • الماء.

حيث يقوم برادهام بمزج هذه المكونات مع بعضها البعض بنسب معينة حتى يحصل على مشروب البيبسي.

ومن الملاحظ أن المواد المكونة لمشروب البيبسي في عهد برادهام طبيعية، وغير ضارة بشكل كبير للصحة.

من ماذا يصنع البيبسي

بعد أن قام برادهام باختراع مشروب البيبسي كما ذكرنا في السابق، جاءت بعض الشركات التجارية لهذا المخترع لتحصل منه على براءة اختراع هذا المشروب.

ومن ثم تصنيعه ولكن بشكل مختلف من أجل أن يتم تناوله من قبل العامة، وليس فقط المرضى.

ولكن في هذه المرة لم تكن المكونات الخاصة بمشروب البيبسي طبيعية مثل مكونات مشروب برادهام.

بل تم تصنيع البيبسي من قبل تلك الشركات من خلال بعض المكونات الصناعية، والتي منها:

  • الفركتوز أو شراب الذرة أو سكر الفاكهةفوائد وأضرار سكر الفاكهة.
  • مكسبات طعم طبيعية.
  • حمض الستريك.
  • مادة الكافيين.
  • لون الكراميل.
  • مياه غازية.
  • السكر.
  • حمض الستريك.
  • حمض الفوسفوريك.
  • حمض الليمون.

يتم خلط المكونات السابق ذكرها بنسب معينة لينتج عنها مشروب البيبسي الشهير، ولا يعرف هذه النسبة أو سر صناعة البيبسي إلا الشركة المنتجة لهذا المشروب.

أضرار مشروب البيبسي

بعد أن تعرفنا على من ماذا يصنع البيبسي، وما المكونات الأساسية التي تدخل في صناعته، من الضروري معرفة مخاطر هذا المشروب على الصحة.

خاصة أن المكونات الأساسية به معظمها مكونات صناعية، ولها آثار جانبية خطيرة على الصحة خاصة في حال تم الإفراط في تناول هذا المشروب.

وأيضا في حال تم تناوله من قبل السيدات الحوامل والمرضعات والأطفال تحت سن العشر سنوات.

حيث أن مخاطره على هذه الفئات من البشر يكون واضحا ومضاعفا عن تلك المخاطر التي تلحق بالفئات الأخرى.

أما عن المخاطر الأساسية لمشروب البيبسي، فهي:

  • زيادة مفرطة في الوزن

وذلك لاحتواء البيبسي على السكر والفركتوز، وهما مكونات تعمل على جعل هرمونات الشبع بالجسم غير متزنة أو قليلة.

مما يجعل الشخص راغبا دائما في تناول الطعام، ومع الوقت يبدأ جسمه في تخزين الكثير من الدهون خاصة في حال كان يتناول الشخص البيبسي مع هذا الطعام.

بالإضافة إلى أن البيبسي يعمل على إصابة عملية الأيض بالجسم أو التمثيل الغذائي بالخلل.

بحيث لا تؤدي دورها في حرق الدهون الزائدة عن حاجة الجسم بالشكل المطلوب، ومن ثم تتراكم تلك الدهون خاصة في منطقتي البطن والأرداف.

  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

نتيجة المواد الضارة الموجودة في البيبسي مثل السكر والفركتوز يكون هناك احتمال كبير أن يصاب الشخص بأمراض القلب والأوعية الدموية.

مثل تجلط الشرايين أو السكتة القلبية نتيجة تأثير تلك المواد على ضغط الدم، والذي يكون مرتفعا جدا في حال تم تناول كميات كبيرة من هذا المشروب.

بالإضافة إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار بالدم، وهي أمور تعرض القلب والشرايين والأوعية الدموية للإصابة بالأمراض.

بسبب صعوبة وصول الدم والأكسجين للقلب عبير تلك الشرايين والأوعية، ومن ثم إصابته بالضعف أو السكتة.

  • الإصابة بمرض السكري

في حال تناول مشروب البيبسي بكميات زائدة عن الحد أو بشكل يومي من المحتمل أن يصاب الشخص بمرض السكري.

لأن هذا المشروب يحتوي على نسبة كبيرة من مادة الفركتوز، والتي تعمل على زيادة مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين الموجود به.

وهو الهرمون المسئول عن الحفاظ على مستوى السكر في الدم، وفي حال حدوث خلل به أو مقاومة الجسم له يصاب الشخص بارتفاع أو انخفاض في مستوى السكر بالجسم، ومن ثم الإصابة بداء السكري.

  • الإصابة بأمراض العظام

تعتبر العظام هي الأكثر تأثرا أو تعرضا للإصابة بالمرض عند تناول البيبسي بكميات كبيرة.

ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى إصابة الشخص بهشاشة العظام، وذلك لأن هذا المشروب يحتوي على مجموعة من الأحماض التي من شأنها أن تذيب العظام، وتصيبه بالهشاشة والضعف، وهذه الأحماض تتمثل في حمض السيتريك والفوسفوريك.

بالإضافة إلى أن البيبسي يكون معدل الحموضة به أو الأس الهيدروجيني مرتفع للغاية، و الذي يصل إلى 3.4.

وهي نسبة مرتفعة للغاية، وتؤثر بشكل مباشر وخطير على صحة عظام الجسم خاصة عند الأطفال أو السيدات فوق الأربعين.

نصائح للإقلاع أو التقليل من تناول مشروب البيبسي

بعد أن تعرفنا على مخاطر البيبسي على الصحة خاصة عند الأشخاص الذين يتناولون هذا المشروب بشكل دائم أو يومي ومن الممكن أن يصل بهم الأمر إلى حالة الإدمان، ومن ثم يجب على هؤلاء الأشخاص أو أي شخص يرغب في التقليل من تناول البيبسي اتباع النصائح التالية:

  • شرب عصير الفواكه الطازج بدون سكر.
  • شرب الأعشاب الطبيعية المهدئة للأعصاب مثل اليانسون والنعناع والميرمية.
  • التقليل من كمية مشروب البيبسي التي يتم تناولها خلال اليوم شيئا فشيئا حتى يصل الشخص لحالة الإقلاع تماما عن هذا المشروب أو شرب كوب واحد منه كل أسبوع.
  • القراءة بشكل دائم عن مخاطر البيبسي خاصة في حالات الإدمان الشديد له أو شرب كميات كبيرة منه.
  • الاستعانة بأحد الأطباء النفسيين والأخصائيين النفسيين لمساعدة الشخص عن الإقلاع عن هذا المشروب في حالات الإدمان لهذا المشروب أو عدم قدرة الشخص على الإقلاع عنه بمفرده.
في نهاية معرفتنا بمن ماذا يصنع البيبسي يمكن استنتاج أن الإفراط في تناول أو شرب أمر ما خاصة إذا كان به الكثير والكثير من المكونات الصناعية يضر بشكل خطير بالصحة، ولذلك يجب الانتباه على هذا الأمر، وعدم السماح للأطفال بتناول مثل هذا النوع من المشروبات بشكل مفرط، لأنه يعمل على إصابة الطفل بانخفاض في مستوى بعض المهارات المعرفية والعقلية لديه مثل التركيز والذاكرة والاستيعاب.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ
ذات صلة من مقال

من ماذا يصنع البيبسي؟ وما هي مخاطره على الصحة؟ ومن هو مخترع مشروب البيبسي؟