آخر تحديث: 10/05/2021

نبذة مختصرة عن دولة العراق

نبذة مختصرة عن دولة العراق

تضم دولة العراق ما يزيد عن  38 مليون نسمة ( بحسب تقديرات 2017م )، على مساحة تقدر بحوالي 437072 كم²، أما عاصمتها فهي بغداد.

موقع دولة العراق

العراق بلد يقع في غرب قارة آسيا ويشترك في الحدود مع إيران شرقاً والأردن غربا والكويت من الجنوب الشرقي والمملكة العربية السعودية من الجنوب الغربي وسوريا من الشمال الغربي، لها خط ساحلي صغير جدا على بعد 36 ميل (58 كم) على طول الخليج الفارسي، عاصمة العراق وأكبر مدنها هي بغداد ويبلغ عدد سكان العراق حوالي 38 مليون نسمة (حسب تقديرات يوليو 2017م)، وتشمل المدن الكبيرة الأخرى في العراق الموصل والبصرة وأربيل وكركوك، وتبلغ الكثافة السكانية للبلاد 69.3 شخصاً في الكيلومتر المربع الواحد.

تاريخ العراق

من 1980 إلى 1988 شارك العراق في الحرب الإيرانية العراقية التي تسببت في تدمير إقتصادها، كما تركت الحرب العراق كواحدة من أكبر المؤسسات العسكرية في منطقة الخليج الفارسي، وفي عام 1990 غزا العراق جارته دولة الكويت ولكن تم طرده في أوائل عام 1991 من قبل تحالف الأمم المتحدة بقيادة الولايات المتحدة ومصر والمملكة العربية السعودية وبعض الدول العربية الأخرى، في أعقاب هذه الأحداث استمر عدم الاستقرار الاجتماعي مع تمرد شعب كردستان الشمالي وطائفة الشيعة في الجنوب على حكومة صدام حسين، ونتيجة لذلك  استخدمت الحكومة العراقية بقيادة رئيسها صدام حسين القوة لقمع هذا التمرد، وقتل الآلاف من المواطنين وألحقت أضرارًا بالغة ببيئة المناطق المعنية.

بسبب عدم الاستقرار في العراق في ذلك الوقت، أقامت الولايات المتحدة ودول أخرى عدة مناطق حظر جوي فوق البلاد، وسن مجلس الأمن الدولي عدة عقوبات ضد العراق بعد أن رفضت حكومته تسليم الأسلحة وتقديمها لعمليات التفتيش التابعة للأمم المتحدة (بحسب وزارة الخارجية الأمريكية)، ظل عدم الاستقرار في البلاد طوال ما تبقى من التسعينات وإلى عام 2000م .

في مارس- أبريل 2003 قام تحالف بقيادة الولايات المتحدة بغزو العراق بعد أن زعمت الولايات المتحدة الأمريكية أن البلاد لم تلتزم بمزيد من عمليات تفتيش الأمم المتحدة، بدأ هذا العمل في حرب العراق بين العراق والولايات المتحدة، وبعد فترة وجيزة من الغزو الأمريكي، تم إسقاط الرئيس العراقي صدام حسين، وتم إنشاء سلطة التحالف المؤقتة (CPA) للتعامل مع المهام الحكومية العراقية، حيث عملت الدولة على تأسيس حكومة جديدة، وفي يونيو / حزيران 2004 ، تم حل اتفاق السلام الشامل واستلمت الحكومة العراقية المؤقتة.

وفي يناير / كانون الثاني 2005 ، أجرت البلاد انتخابات ، وتولت الحكومة العراقية الانتقالية السلطة .

في مايو 2005 ، عينت مجموعة العمل المعنية بتكنولوجيا المعلومات لجنة لصياغة دستور ، وفي سبتمبر 2005 تم الانتهاء من هذا الدستور .

وفي كانون الأول / ديسمبر 2005 ، أُجريت انتخابات أخرى أسست حكومة دستورية جديدة لمدة أربع سنوات تولت السلطة في آذار / مارس 2006م .

على الرغم من الحكومة الجديدة ، كان العراق بلد لا يزال غير مستقر بدرجة كبيرة خلال هذه الفترة وكان العنف واسع الانتشار في جميع أنحاء البلاد, نتيجة لذلك، زادت الولايات المتحدة وجودها في العراق مما تسبب في زيادة العنف.

في يناير / كانون الثاني 2009 ، خرج العراق والولايات المتحدة بخطط لإزالة القوات الأمريكية من البلاد وفي يونيو 2009 ، بدأوا في مغادرة المناطق الحضرية في العراق، وتواصلوا لإزالة مزيد من القوات الامريكية في عامي 2010 و 2011م .

في 15 ديسمبر 2011 انتهت الحرب العراقية رسميا.

نظام الحكم في العراق

وهو نظام متعدد الأحزاب يمارس بموجبه رئيس الوزراء رئاسة مجلس الوزراء السلطة التنفيذية بصفته رئيس الحكومة، وكذلك رئيس العراق، وتتولى السلطة التشريعية "مجلس النواب ومجلس الاتحاد".

السلطة التنفيذية

رئيس وزراء العراق هو الذي يحمل معظم السلطة التنفيذية ويعين مجلس الوزراء، الذي يعمل كحكومة.

الحكومة الفيدرالية

يتم تعريف الحكومة الفيدرالية في العراق بموجب الدستور الحالي باعتبارها جمهورية برلمانية إسلامية وديمقراطية وفدرالية، تتكون الحكومة الفدرالية من الفروع التنفيذية والتشريعية والقضائية، بالإضافة إلى العديد من اللجان المستقلة.

السلطة التشريعية

يتكون الفرع التشريعي من مجلس النواب ومجلس الاتحاد، تتكون السلطة التنفيذية من الرئيس ورئيس الوزراء ومجلس الوزراء، تتكون السلطة القضائية الاتحادية من مجلس القضاء الأعلى، والمحكمة العليا، ومحكمة النقض، وإدارة الادعاء العام، وهيئة الرقابة القضائية، والمحاكم الفدرالية الأخرى التي ينظمها القانون، إحدى هذه المحاكم هي المحكمة الجنائية المركزية.

اللجان العليا ومجلس النواب

اللجنة المستقلة العليا لحقوق الإنسان ، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ولجنة النزاهة هي لجان مستقلة تخضع لرقابة مجلس النواب.

يعد كل من البنك المركزي العراقي ، ومجلس التدقيق الأعلى ، ولجنة الاتصالات والإعلام ، ولجنة الأوقاف، مؤسسات مستقلة ماليا وإدارياً، ترتبط مؤسسة الشهداء بمجلس الوزراء، ينظم مجلس الخدمة العامة الاتحادي شؤون الخدمة العامة الاتحادية، بما في ذلك التعيين والترقية.

الاقتصاد في العراق

يعتمد الإقتصاد في الفترة الأخيرة فقط على النفط والزراعة، نظراً للأزمات السياسية والأمنية التي تمر بها الباد وإنهيار الصناعة والتجارة.

الجغرافيا ومناخ العراق

مناخ العراق صحراوي في الغالب، ولهذا فهو معتدل في الشتاء وحار صيفاً في المناطق الجبلية في البلاد ومع ذلك الشتاء بارد جدا وصيف معتدل.

بغداد هي العاصمة وأكبر مدينة في العراق لديها متوسط ​​درجة حرارة منخفضة في شهر يناير من 4 درجة مئوية ومعدل ارتفاع في يوليو  44 درجة مئوية.