آخر تحديث: 21/09/2021

تركيب دواء هيروكس ودواعي استعماله وموانعه

تركيب دواء هيروكس ودواعي استعماله وموانعه
تعتبر دواء هيروكس من الأدوية المستخدمة في علاج ضعف الانتصاب الجنسي، لذا فهو يصنف من المنشطات الجنسية لعلاج الانتصاب ولكن في نفس الوقت ليس له أثر على القذف من حيث تأثير أو علاج.

تركيب دواء هيروكس والمادة الفعالة

 المادة الفعالة له هي:

  • تادالافيل، حيث يوجد هذا الدواء في هيئة أقراص بتركيز ٥ مليجرام أو ٢٠ مليجرام لهذه المادة.
  • يظل مفعوله في الجسم لمدة يوم كامل وأحيانا أخرى تمتد إلى ٣٦ ساعة من وقت التناول الذي يبدأ من نصف ساعة من تناوله.

دواعي وأسباب استخدام دواء هيروكس

من أهم دواعي استخدلم هذا العقار وتأثيره على صحة فيما يلي:

  • يستخدم لعلاج حالات البرود والضعف الجنسي.
  • علاج تضخم البروستاتا وعلاج أعراضها.
  • حالات ارتفاع ضغط الدم الخاص بالشريان الرئوي.

موانع استخدام دواء هيروكس

يوصى بمنع استخدام هذا الدواء في الحالات الآتية:

  • يمنع استخدامه من قبل الذين يعانون حساسية مفرطة تجاه المادة الفعالة به وهي تادالافيل.
  • يمنع استخدامه من قبل الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرض القلب ومشتقاته من خلل في عمله من حيث الضربات وتنظيمها.
  • يمنع استخدامه على الأشخاص الذين تعرضوا في وقت قريب إلى الإصابة بالسكتة القلبية أو الدماغية حتى لو تم علاجهم من هذه المشاكل فلا يصرف لهم
  • المصابين بضغط الدم على الرغم من اختلاف حالاته من ارتفاع أو انخفاض فلا يوصف لهم أيضا، وكذلك الذين يعانون من انسداد في الرئة أو في ضغط دم هذه الأخيرة من حيث الارتفاع فقط.
  • كذلك الذين تعرضوا إلى ذبحة صدرية.

الآثار والإصرار الجانبية

من أهم الأضرار والآصار الجانبية التي قد تنتج عن استخدام هذا الدواء ما يلي:

  • تهيج في منطقة الوجه إلى حد الاحمرار
  • الشعور بالصداع القوي
  • الإحساس بالألم في الجسم وخاصة في منطقة العضلات وأيضا الظهر
  • الشعور بالغثيان مع عدم القدرة على هضم الطعام يصل إلى حد عسر الهضم
  • حدوث اختلال واضطراب في الرؤية وحاسة البصر
  • الجدير بالذكر أنه إذا تم تناول هذا الدواء من قبل أحد السيدات فإنه يسبب لها حدوث مشاكل في حاسة البصر مع عدم الرؤية بوضوح وكذلك الإحساس بصداع قوي.

هناك بعض الأعراض التي متى ظهرت على الرجل يجب عليه التوجه إلى أقرب مستشفى أو طبيب لمراجعه الحالة وهي :

  • دوام انتصاب العضو الذكري للرجل لمدة تزيد عن ٤ ساعات بشكل متواصل مع الإحساس بألم قوي بسبب ذلك
  • توقف حاسة البصر بشكل مفاجئ عن العمل بمعنى آخر إصابة بالعمى.
  • بدأ ظهور بعض الأعراض على الرجل تشير إلى أن هناك احتمال كبير الإصابة بسكته قلبية مثل زيادة نسبة تعرق الجسم بشكل ملحوظ، الإحساس بألم قوي في منطقة الصدر يمتد إلى منطقة الكتفين، كذلك الشعور بالغثيان بشكل قوي.
  • الشعور بطنين في الأذن وبعد فترة ليس بطويل يؤدي ذلك الطنين إلى توقف حاسة السمع بشكل مفاجئ.

استخدام هذا الدواء من قبل السيدات

استخدام هذا الدواء على فئه كبيرة من السيدات الذين كانوا يتناولون أدوية في الأتي:

  • لمعالجة حالات الاكتئاب والضغط النفسي، والذي يعد من الآثار الجانبية لهذه الأدوية هو الإصابة بالضعف الجنسي بعد توقف تناول أدوية الاكتئاب.
  • لذا أثبتت البحوث أن استخدام أدوية تادالافيل وهي المادة الفعالة لدواء مقالنا على شريحة كبيرة من هذه السيدات أدى إلى زيادة الرغبة الجنسية لديهم إلى حد النشوة، مقارنه بالجزء الذي لم توصف لهم هذه الأدوية.
  • أدوية تادالافيل مصرح استخدامها على السيدات من قبل منظمة الغذاء والدواء، إلا إنه قبل الشروع باستخدامه يفضل القيام بكافة التحاليل وخاصة تحاليل الهرمونات للنساء الذين تناولوا أدوية الضغط النفسي والاكتئاب لمدة أكثر من سنتين، ذلك لتجنب أي أضرار أو آثار جانبية عليهم.

جرعة الدواء

جرعة هذا الدواء تختلف باختلاف الوضع الذي تؤخذ من أجله والحالة الصحية:

في حالة علاج ضعف الانتصاب عند الرجل البالغ :

  • يؤخذ بمقدار ١٠ مليجرام وفي حالة كانت الجرعة غير كافية يتم أخذها بمقدار ٢٠ مليجرام، مع ضرورة الانتباه أن الجرعة تؤخذ قبل الشروع في العلاقة الجنسية بثلاثين دقيقة.

في وضع علاج حالة ضعف الانتصاب متكرر الحدوث في هيئة جرعات بشكل منتظم :

  • يتم اخذ جرعة واحدة في نفس المعاد بشكل يومي بمعدل ٥ مليجرام ويمكن بعدم مرور فترة خفض الجرعة إلى ٢.٥ مليجرام.
  • لعلاج حالة تضخم البروستاتا النوع القابل للعلاج الحميد يتم تناول جرعة واحدة بمقدار ٥ مليجرام كل يوم في نفس التوقيت

في وضع عدم تحمل مريض بروستاتا النوع الحميد:

  • جرعة ٥ مليجرام عليه عدم تخفيض الجرعة من تلقاء نفسه، بل يجب عليه الرجوع إلى الطبيب المختص المشرف مع ضرورة العلم انه أيضا البحوث والدراسات لم تثبت فعالية جرعة ٢.٥ مليجرام في علاج هذه الحالة.

جرعة الرجل المصاب ب اعتلال كبدي من الدرجة الشديدة :

  • يتم تناول جرعة بمعدل ١٠ مليجرام ولكن ليس بشكل يومي وقبل جعلها جرعة منتظمة يجب عمل بعض من التحاليل ذلك لتحديد مدى المخاطر والفوائد العائدة على المريض في وضع جعلها جرعة بشكل يومي، ولكن في وضع الاعتلال الكبدي منخفض الخطورة والمتوسط فلا توجد هناك داعي لخفض مقدار الجرعة
  • ومن الجدير بالذكر أن جرعة هذا الدواء لا يشترط أخذها قبل أو بعد تناول الطعام، ولكن يشترط إنها تؤخذ قبل العلاقة الجنسية بنصف ساعة.
  • لا يشترط اخذ الجرعة كل يوم فيمكن تناولها كل ٣ أيام، ولا يؤخذ أكثر من حبه واحدة في اليوم الواحد من هذا الدواء.

حالات صحية يمنع فيه اخذ هذا الدواء قبل اخذ استشارة الطبيب المختص

توجد بعض الحالات والأمراض التي يمنع بها اخذ هذا الدواء من قبل المريض من تلقاء نفسه، بل يجب عليه أولا استشارة الطبيب المختص والمشرف وتوخي كل الحذر أثناء تناول جرعة هذا الدواء وهذه الحالات المرضية هي :

  • من قبل السيدات الحوامل أو الذين يقومون بالرضاعة الطبيعية.
  • المصابين بعلل ومشاكل صحية واضطرابات تؤثر بشكل سلبي على الجماع والعلاقة الجنسية.
  • المصابين بمرض الكلى والذين يقومون بالغسيل الكلوي بشكل مستمر.
  • المصابين بالعمى أو فقدان حاسة البصر.
  • الذين يعانون مشاكل في الأنف وخاصة سيلانه أو انسداده.
  • الأشخاص الذين يعانون من فقر في الدم أو ما يسمى بمرض الأنيميا.
  • المصابين بمرض الشبكية الصباغي أو الذين يعانون من مرض البيروني.

احتياطات ونصائح عند استخدام وتناول هذا الدواء

كما ذكرنا لا يشترط اخذ هذا الدواء مع أو بدون تناول الطعام، ولكن من باب النصيحة يفضل  القيام بالأتي:

  • تناوله بعد تناول طعام بشكل خفيف، لأن هذه الخطوة تودي إلى عدم الإصابة باضطرابات المعدة
  • عند اخذ هذا الدواء ينصح بعدم شرب أي نوع من أنواع الخمور والكحول، لأن ذلك سيؤدي إلى الإصابة بانخفاض بشكل حاد في ضغط الدم بشكل مفاجئ
  • كذلك بعد تناول الجرعة يفضل الانتباه من وضعية الجسم وخاصة إذا كان في وضع النوم أو الاستلقاء على الظهر ثم الانتقال مباشرة إلى وضعية الجلوس، إذا فعل ذلك سيؤدي إلى هبوط حاد في ضغط الدم.
  • لتجنب حدوث تسمم في الدم بعد تناول هذا الدواء وخاصة إذا كانت الجرعة بشكل يومي تناول العصائر الطازجة وخاصة عصير جريت فروت.
على الرغم من تعدد دواعي استعمال هيروكس إلا انه ينصح وبشدة قبل استعماله الاستعانة بطبيب مختص في ذلك الأمر، ذلك لتجنب التعرض إلى أعراض قد تؤثر على حياة الفرد بشكل سلبي.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط