آخر تحديث: 02/09/2020

أبرز أعراض ومضاعفات لسعات قنديل البحر

أبرز أعراض ومضاعفات لسعات قنديل البحر
قنديل البحر يعد من الحيوانات البحرية من فصيلة الرخويات وله قوام هلامي يشبه الجيلي ويحتوي جسمه على مجسات حسية وتتمدد هذه المجسات حتى يصل طولها إلى 10 أمتار، وقد يتعرض الإنسان إلى لسعات قنديل البحر.
في بعض الأحيان تنكمش المجسات بقنديل البحر ويصل طولها إلى 10 سم فقط, وينتج عن هذه المجسات عند لمسها للإنسان لسعات تسبب ألما حارقا وشديدا تسمى باسم لَسَعات قنديل البحر .

قنديل البحر 

هناك العديد من الأنواع التي تسبب لسعات شديدة الألم وقد تكون سامة وهي قناديل خطيرة وكبيرة الحجم ومن بعض أنواع القناديل ما يلي:

قنديل قراص البحر

عبارة عن قنديل بني أو أحمر اللون, يوجد في بعض المناطق البحرية مثل السواحل الأطلنطية بالولايات المتحدة الأمريكية وغالبا ما يتواجد في مجموعات كبيرة على الشواطئ البحرية وسمي بالقراص نسبة لنبات وبري شائك.

قنديل البحر الصندوقي

يطلق عليه أيضا اسم دبور البحر, وهو من أخطر أنواع القناديل وذلك لأنه أكثر الكائنات البحرية سمية ويتواجد في المحيطات.

ولكن المحيطات الدافئة فقط. يتواجد أكثر الأنواع شراسة وخطورة منه في اللسعة التي قد تهدد حياة شخص وتؤدي إلى موته عند تدهور الحالة الصحية في الساحل الشرقي لأستراليا.

قنديل السفينة البرتغالية

يحتوي جسمه الهلامي على انتفاخ يتميز بلونه الأرجواني وفي أعلى جسمه ويقوم باستخدامه كشراع, ينتشر هذا النوع من القناديل في العديد من الأماكن.

ولكنه يتواجد بكثرة في كلا من السواحل الشرقية والسواحل الغربية الموجودة بشمال الولايات المتحدة الأمريكية, وأيضا يتواجد في هاواي وخليج المكسيك, لذا يجب الحرص عند الذهاب لهذه المناطق البحرية.

قنديل عرف الأسد

يعد من أكبر قناديل البحر من حيث الحجم, حيث يصل قطر جسمه إلى 2.4 متر, ويتواجد في المناطق البحرية الباردة, كما يتواجد في المنطقة الشمالية لكلا من المحيط الهادي والمحيط الأطلنطي.

قناديل البحر المتوسط

هناك العديد من الأنواع الخطيرة التي توجد أيضا في البحر المتوسط ومنها:

قنديل البحر يوربيتا بوربيتا

يعرف أيضا هذا النوع من القناديل باسم قنديل الرز الأزرق وهذا النوع غير ضار للبشر على عكس القناديل الأخرى, ويتواجد في البحر الأبيض المتوسط بكثرة.

ونجده دائما يطفو على سطح البحر حتى يصل إلى الساحل عند الجنوح من الأسراب التي يذهب إليها عادة في نهاية دورة حياته عندما يترك مستعمرته الأولي.

قنديل البحر بيليجيا

البحر الأبيض المتوسط يحتوي على أعداد كبيرة من هذا النوع, ويقضى دورة حياته في الاختفاء حيث يظهر مرة واحدة كل عشر سنوات تقريبا. يتواجد عادة في فصل الصيف في أسراب.

وتعمل هذه الأسراب على إفساد السياحة لمدة قد تصل لعدة أشهر, وهو نوع مؤذي للبشر ولسعاته تسبب ألم شديد.

قنديل المشط

أطلق عليه اسم قنديل المشط نتيجة لشعيراته المرتبة على جسمه بطريقة تشبه المشط. هذا النوع من القناديل لديه القدرة على التكاثر ذاتيا وإنتاج حوالي ثمانية آلاف بويضة.

يرجع أصل قنديل المشط إلى دولة أمريكا ثم هاجر بعد ذلك وانتشر في البحر الأسود ثم بحر قروين, بالإضافة إلى البحر الأبيض المتوسط وبحر البلطيق.

يشكل هذا النوع ضررا بالغا لبعض أنواع الأسماك ومنها أسماك القد والتي تعد بمثابة السمكة التجارية الموجودة بالبحر الأبيض المتوسط.

هناك أيضا الكثير من الأنواع التي تتواجد في البحر الأحمر والتي ينتج عنها لسعات حارقة للبشر.

أعراض لَسَعات قنديل البحر

هناك العديد من الأعراض التي تنتج عن لسعة قنديل البحر مثل:

  • ظهور علامات حمراء أو خطوط تسبب ألما شديدا وقد تظهر هذه العلامات بعد دقائق أو ساعات
  • ألم بالمكان الذي لسعه القنديل وبه حرقان تتفاوت شدته من شخص لأخر
  • الشعور بالتنميل
  • الهرش بشكل مفرط
  • الشعور بالقيء
  • الإحساس بالغثيان
  • حدوث تشنج بالعضلات
  • إرتفاع درجة الحرارة
  • الشعور بألم قد يصل للأطراف مثل القدم أو الذراع أو الجذع
  • الشعور بالدوار

الأعراض السابقة تستغرق في بعض الأحيان من أسبوع إلى أسبوعين حتى تختفي,وفي حالة بعض اللسعات شديدة الخطورة قد تطول المدة وتصل إلى شهرين.

وذلك عندما تؤثر لسعات قناديل البحر على الجسم بشكل كامل وقد تظهر هذه الأعراض عادة بين الأطفال والكبار بدرجات متفاوتة.

عوامل تزيد من التعرض للسعات قنديل البحر

هناك بعض العوامل التي تسبب خطورة على الشخص وتزيد من احتمالية تعرضه للسعات ومنها:

  • السباحة في اتجاه الرياح بدون حذر.
  • السباحة في الأوقات التي تكون بها القناديل في فترة ازدهار.
  • السباحة بدون ارتداء ملابس حامية في أماكن تنتشر بها القناديل.
  • الجلوس أو اللعب في أوقات تواجد القناديل على الشواطئ.
  • السباحة في المناطق التي تتواجد بها القناديل بكثرة.

المضاعفات التي تحدث نتيجة بلَسَعات قنديل البحر

نادرا ما تسبب لسعات قناديل البحر مضاعفات, ففي بعض الأحيان تتحسن الإصابة دون اللجوء إلى استشارة الطبيب ومن هذه المضاعفات:

  • العدوي
  • ظهور بعض الندبات
  • عند حدوث اللسعة من قنديل شديد الخطورة قد يؤدي ذلك إلى تهديد حياة الإنسان

علاج لَسَعات قنديل البحر

يمكن علاج لسعات قناديل البحر من خلال بعض الإجراءات ومنها الآتي:

  • التخلص من المادة التي قام بافرارزها قنديل البحر ببعض الأشياء مثل أي شيء مصنوع من البلاستيك مثل الكارت أو القفاز المطاطي.
  • غسل مكان اللسعة وذلك حتى نبطل مفعول اللسعة وذلك عن طريق استخدام ماء البحر المالح في الغسل ويحذر من استخدام الماء العذب وذلك لكي نتجنب انتشار اللسعات بالجسد.

ويمكن أيضا استخدام كلا من الكحول أو الأمونيا بدلا من ماء البحر المالح, كما ينصح بعدم الهرش بها ووضع الخل على مكان الألم حتى نحايد أثر المجسات الحسية التي تظل عالقة بالجلد.

  • يوضع دهان الحلاقة أو معجون من ماء البحر وإضافته إلى صودا الخبز وبودرة التلك على مكان الإصابة ونفركها جيدا بعد أن تجف وذلك للتخلص من آثار المجسات الحسية المتبقية.
  • اللجوء لبعض مسكنات الألم مثل الكمادات الثلجية ومرطبات الجلد التي تعمل على تخفيف الألم وتقلل من شدة الهرش الناتج عن اللسعة.

ويمكن أيضا غمس مكان اللسعة في الماء الساخنوالذي تكون درجة حرارته تتراوح من 40 إلى 44 درجة مئوية ويستطيع أن يتحملها المصاب لمدة تصل إلى 20 دقيقة فقط.

الوقاية من لسعات قناديل البحر 

هناك بعض الإجراءات الواجب القيام بها حتى نحمي أنفسنا من الإصابة بلَسَعات قنديل البحر ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • توجيه السؤال للشخص المتخصص قبل الدخول إلى البحر عما إذا كانت هذه المنطقة لمراد السباحة بها ينتشر بها قناديل البحر أم لا
  • تجنب الهرش عند الإصابة بلسعة قنديل البحر وذلك لتفادى انتشار اللسعات في باقي أجزاء الجسم.
  • عند رؤية القناديل منتشرة بكثرة في البحر, يجب تجنب نزول البحر أو السباحة.
  • يجب ارتداء الملابس الحامية عند السباحة في الأماكن التي يتواجد بها قناديل البحر وبالتحديد الملابس التي تعمل على تغطية كلا من الذراع والقدم.
  • عدم استخدام ماء الصنبور عند الإصابة على مكان اللسعة وذلك حتى نتجنب انتشار اللسعات.
  • عند التعرض للسعات قنديل البحر, عليك التعامل بطريقة هادئة ومن ثم الخروج إلى البحر وعدم الهرش أو اللمس.
لا يستطيع أن يتحمل الكثير من الأشخاص. لَسَعات قنديل البحر، ومن المعروف عنه كونه يعتمد في غذاءه على الأسماك البحرية الصغيرة, كما يعتبر القنديل غذاء لذيذ للسلاحف البحرية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط