آخر تحديث: 13/09/2020

أبرز فوائد حبوب الردة

أبرز فوائد حبوب الردة
تتعدد فوائد حبوب الردة حيث أنها تتواجد في الصيدليات ويشتريها البعض للتقليل من الوزن الزائد لأنها تزيد من الشعور بالشبع وتقلل الشهية، لذلك يمكن ادخالها للنظام الغذائي.
وقد نصح الأطباء بأهمية تناول الزبادي بالعسل الأبيض عند استخدام حبوب الردة مع أهمية شرب الماء بكمية وفيرة بالإضافة لممارسة التمارين الرياضية، والآن سوف نتكلم عن حبوب الردة وفوائدها للجسم.

ماهي فوائد حبوب الردة؟

الردة هي نخالة القمح وتتوفر في الصيدليات على شكل كبسولات أو حبوب ولها العديد من الفوائد للجسم والتي تتمثل في:

  • هي غنية بالألياف الصحية مما يجعلها قادرة على امتصاص الكوليسترول الضار من الجسم.
  • تحمي حبوب الردة من الإصابة بالأمراض الخطيرة كالقلب وتصلب الشرايين والأوعية الدموية لأنها تقلل من الكوليسترول الضار.
  • تعمل حبوب الردة على خفض ضغط الدم وبالتالي فإنها مفيدة لمرضى الضغط المرتفع.
  • تساعد حبوب الردة في علاج الإمساك لأن الألياف تساعد على الهضم بصورة جيدة وبالتالي تقلل من الإمساك أو تعالجه.
  • تحتوي الردة على مضادات الأكسدة وبالتالي فإنها تقي من السرطان باختلاف انواعه.
  • تمنح الشعور بالحيوية والنشاط مما يجعلها تساعد الإنسان على آداء عمله بنشاط دون خمول أو كسل.
  • تعمل حبوب الردة على تحسين صحة الغدة الدرقية بسبب احتوائها على الأحماض الأمينية اللازمة لعمل الغدة بشكل جيد.
  • لحبوب الردة فوائد للدماغ حيث تحمي الدماغ من الأمراض التي قد تصيبه لأنها تحتوي على عنصران هامان وهم الفينيلانين والسيلينوم اللذان يحاربان الجذور الحرة.
  • يمكن أن تستخدم لعلاج الالتهابات في الجسم والجلد مثل الحكة والتهابات المفاصل.
  • حبوب الردة مفيدة للبشرة فتساعد على تغذية البشرة ومنحها النضارة والنقاء وتساعد على تفتيح البشرة.
  • تعمل على تقوية المناعة لأنها تحتوي على مواد مثل بيتا جلوكان لذلك فهي تحمي من الأمراض.
  • تفيد حبوب الردة الجهاز الهضمي فتسهل عملية الهضم وتقي من عسر الهضم والإسهال ومن حموضة المعدة.

حبوب الردة وفوائدها المتعددة للجسم

تعتبر حبوب الردة بجانب الإفطار مكمل غذائي جيد ليمد الجسم بالألياف والفيتامينات المتعددة، فالخبز المصنوع بالدقيق مع الردة يكون أفضل أنواع الخبز بسبب فوائد الردة المتعددة.

لذلك ينصح الأطباء دائما بتناول الخبز الأسمر، وتكون حبوب الردة على شكل مسحوق أو كبسولات حيث يمكن إضافتها للوجبات، ويمكن الحصول عليها من حبوب الشوفان بعد التنظيف وإزالة الطبقة الخارجية.

ومن فوائد الردة للجسم أيضاً ما يلي:

التحكم في مستوى السكر في الدم

عندما تدخل الردة لجسم الإنسان تشكل مادة تشبه الهلام حيث يمتص الماء الذي يمر من خلال حامض المعدة وعصائر البنكرياس ثم أنه بعد الهضم يصبح أحماض أمينية ودهنية.

مما يساعد على تقليل مستوى السكر في الدم مما يساعد في ازالة السعرات الحرارية، وقد بينت الدراسات التي نشرتها الجمعية الأمريكية للتغذية بأن الردة تفيد في منع ارتفاع مستوى السكر في الدم.

فوائد الردة للجهاز الهضمي

إن الألياف الغذائية الموجودة في الأطعمة مثل الخضروات والفاكهة وبعض الحبوب لها دور كبير في تحسين صحة الجهاز الهضمي وتعتبر حبوب الردة أيضاً علاج لجميع مشكلات المعدة.

حيث تجعل الطعام يسير بحرية داخل المعدة وبالتالي لا تحدث حموضة أو ألم في المعدة أو إمساك أو إسهال لذلك ينصح بتناول حبوب الردة مع الوجبات وبخاصة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.

تعمل حبوب الردة على تقوية المناعة

إن المناعة القوية سبب هام جداً للوقاية أو العلاج السريع للأمراض وكثير من الأطعمة تقوي المناعة ومنها الردة أو حبوب الردة لذلك يجب عمل نظام غذائي صحي يحتوي على جميع العناصر الغذائية وحبوب الردة عامل هام جداً في الوقاية من الأمراض.

أهمية حبوب الردة في الوقاية من الأمراض المزمنة

يحتاج جسم الإنسان لنظام صحي للوقاية من الأمراض المزمنة كالسرطان وتحتوي حبوب الردة على مواد كيميائية تقلل من الإصابة بالسرطان، حيث أن الردة تحتوي على قشور وتسمى مركبات فيتو ستروجين.

حيث تساعد هذه المركبات على الحماية من سرطان الثدي عند النساء، كما تعمل حبوب الردة على الحماية أيضاً من سرطان الرحم والبروستاتا والمبيض.

حبوب الردة وتعديل ضغط الدم

يعاني الكثير من الأشخاص بارتفاع الضغط أو انخفاضه بصفة مستمرة، ويبحثون عن علاج وأحياناً تبوء المحاولات بالفشل أو قد تنجح العلاجات ولكن يكون لها آثاراً جانبية مؤلمة الإنسان أو غير مريحة.

لذلك فإن حبوب الردة آمنة تماماً لعلاج ارتفاع الضغط دون أي آثار جانبية للمعدة أو الجسم، كما تعمل أيضاً على تعديل الضغط المنخفض ووصوله لمستواه الطبيعي، ولكن تقلل من الضغط عند تناولها مع أطعمة بها نسبة عالية من السكر.

تحسن حبوب الردة من الصحة العامة

نظراً إلى أن حبوب الردة تعتبر مصدر جيد للكربوهيدرات فهي توفر سعرات حرارية متزنة للجسم فتنشطه وتعزز الأداء الرياضي وتحافظ على الصحة العامة.

وقد كشفت بعض الدراسات أهمية حبوب الردة لعملية التمثيل الغذائي في الجسم حيث يجب تناولها قبل ممارسة التمرينات الرياضية.

أهمية حبوب الردة للشعر والبشرة

يمكن أن تستخدم حبوب الردة أو الردة في الخبز لعلاج مشكلات البشرة أو الشعر عن طريق تناولها بانتظام مع الوجبات أو أخذ حبوب الردة وعمل خلطات بها للبشرة مع إضافة الزيوت الطبيعية لها لعمل وصفة طبيعية.

فيمكن إضافة زيت الصبار الأصلي أو زيت الزيتون مع حبوب الردة بعد طحنها وعمل خليط يوضع على الوجه فيستخدم كمقشر طبيعي أو علاج للبقع الجلدية وتفتيح لون البشرة.

كما تستخدم الردة أيضاً لعلاج مشكلات الشعر عندما يتم تناولها يومياً مع الأطعمة فتزيد من نعومة الشعر وطوله وكثافته كما أنها تعالج تساقطه.

حبوب الردة لعلاج مشكلات الحكة والالتهابات

يمكن استعمال حبوب الردة للتقليل من حساسية الجلد أو منع الالتهابات التي تصيب الجسم مثل التهابات المفاصل أو الروماتيزم والتهابات الجلد وغيرها.

حبوب الردة خالية من الجلوكين

إن حبوب الردة الناتجة من الشوفان يكون لها فائدة كبيرة للأشخاص الذين يجدون صعوبة في عدم تحمل الجلوتين حيث أن الردة توفر العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم والخالية من الجلوتين وبالتالي فإنها أفضل خيار للذين يعانون من اضطرابات الهضم.

أهمية حبوب الردة لزيادة طاقة الجسمؤ

حيث يحتاج الإنسان لطاقة عالية حتى يؤدي وظائفه على أكمل وجه وتحتوي حبوب الردة على فيتامينات ومعادن صحية ومواد مضادة للأكسدة والتي تساعد على زيادة النشاط والحيوية وبالتالي التخلص من التوتر وتعديل المزاج.

حبوب الردة لتخسيس الجسم

لقد أكد الأطباء على أهمية تناول الخبز الأسمر بدلاً من الخبز الأبيض المنزوع الردة وذلك بسبب فوائد الردة المتعددة حيث أن حبوب الردة تعمل على تخلص الجسم من الدهون الضارة.

كما أنها تزيد من معدل الحرق فتساعد الجسم على حرق السعرات الحرارية العالية والتي يمكن أن تسبب السمنة وبالتالي تخفض من الوزن لأنها أيضاً تقلل الشهية فتساعد على أخذ كميات معتدلة من الطعام والحفاظ على الوزن المعتدل.

يتكلم الأطباء عن فوائد حبوب الردة وأنها تحتوي على معادن وأملاح طبيعية وألياف وتمنع البواسير كما أنها تحمي من التهابات القولون وسرطان القولون وتقلل من الإصابة بالسكري كما أنها تمنع حصوات الكلي ويمكن تناولها في شكل خبز أو بسكويت أو حبوب

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط