آخر تحديث: 27/09/2020

أبرز فوائد زيت البنفسج 

أبرز فوائد زيت البنفسج 
زيت البنفسج من المعروف للجميع أن هذا الزيت يتم استخراجه من زهرة البنفسج، والبنفسج عبارة عن زهرة صغيرة ذات هيئة جميلة.
يعتمد على هذه الزهرة في جميع الحدائق والمنتزهات، وذلك بسبب مميزاتها العديدة وأهمها رائحته الفواحة التي تعطر الجو بأكمله، هذا بجانب الفوائد الصحية المذهلة التي تمدها هذه الزهرة، لذلك سوف نتطرق في السطور القادمة عن فوائد زيت البنفسج.

الموطن الأصلي لزيت البنفسج

يعتبر الموطن الأصلي للبنفسج هي دولة فرنسا والصين وإيطاليا واليونان، ولكن في هذه الأوقات أصبح جميع العالم يزرعونها، ويتم استعماله كثيرا لإنتاج العطور منه، كما يتم إدخاله في عمل الطعام والحلويات به بسبب مذاقه الفريد.

ما هو البنفسج؟

يتم استخراج هذا الزيت من زهرة البنفسج أو من الورقة الخاصة بالبنفسج، هذا بالإضافة إلى نسبة صغيرة من نبات الفيولا، ويتم استعماله في طب الروائح فهي تتواجد في الأسواق على هيئة زجاجات من الزيت العطري.

ويتم استخراج هذا الزيت العطري من خلال المذيبات، ولكن يتم استخدام بشكل كبير زيت أوراق البنفسج للعلاج عن طريق الروائح العطرية، أكثر من الزيت المستخرج من الزهرة، ومن الأمور التي يجب معرفتها أن هذا الزيت ثمنه عالي جدا.

وهذا بناءا على أن الأوراق المستخرج منه هذا الزيت يعطي عائد منخفض، ووفقا لموسوعة الزيوت العطرية يعتبر البنفسج من بين الزيوت التي لها العديد من الخصائص العلاجية سنتعرف عليها فيما بعد.

فوائد زيت البنفسج

العناية بالبشرة

يتم استخدام هذا الزيت للعاية بالبشرة، وذلك لأنه من الزيوت الطيفة جدا على الجلد، كما أنه يعالج الكثير من الأمراض الجلدية التي يعاني منه الأشخاص، فمثلا يمكن استعماله لعلاج الجلد الجاف فهو فعال جدا في ذلك.

حيث أنه يساهم في تهدئة وعلاج الالتهابات الموجودة بالبشرة، كما أنه يعالج  الإصابة التي تحدث بالأوردة، ويتم استعماله في عمل العلاج الطبيعي وبالأخص الأشخاص المصابون؛ بحب الشباب والأكزيما، ويعد هذا الزيت ن الزيوت التي تستخدم بشكل آمن عند الاستعمال الموضعي، ولكن يفضل تخفيف هذا الزيت قبل استعماله.

مضاد للإلتهابات

من الخصائص المتواجدة في هذا الزيت أن به مركبات مضادة للالتهابات، وتعتبر هذه المركبات مفيدة جدا للأشخاص المصابون بالروماتيزم والتهاب المفاصل.

حيث يمكن استعماله في عملية التدليك للعضلات والمفاصل التي بها ألم وملتهبة بشكل كبير، فهذا الزيت أيضا يساهم في تعزيز الدورة الدموية للعضلات، ولكن قبل التدليك يجب أن يتم تخفيفه بزيت ناقل يتناسب معه.

ومن الزيوت الناقلة التي يمكن استخدامه مع هذا الزيت هو؛ زيت اللوز الحلو، وأيضا زيت الجوجوبا، ويمكن أيضا زيت جوز الهند، حيث يمكن عمل مزيج بينهم ثم نقوم بوضعهم في حوض الاستحمام والاسترخاء به حتى يمتصه الجلد بشكل جيد.

وبما أننا نتحدث عن الزيوت العطرية، فإنه يجب أن نستشير الطبيب المختص حتى يمدنا بالإرشادات الصحيحة والتي يجب علينا تطبيقها حتى نستفيد منه أقصي استفادة ممكنة.

مضاد الصداع والإجهاد

البنفسج وزيته العطري له خصائص مضادة للصداع والإجهاد، فهو يمد الشخص بالراحة والهدوء، ويمكن استعماله للمساهمة في علاج العديد من المشاكل التي يتعرض لها الشخص.

حيث أن لديه المقدرة الكبيرة في تخفيف الصداع بأنواعه وبالأخص الصداع النصفي، كما أنه أيضا يعالج الدوار والقلق والإرهاق العصبي، فيمكن أن نستعمل هذا الزيت كبديل طبيعي للأدوية الطبية.

هذا بجانب أن لهذا الزيت ليس له أي آثار جانبية خطيرة كما هو موجود في معظم الأدوية الطبية.

علاج نزلات البرد ومشاكل الجيوب الأنفية

يعتبر هذا الزيت من الزيوت الفعالة جدا في الحد من بعض الأعراض التي تصيب الشخص مع نزلات البرد؛ ومنها الاحتقان الذي يأتي للجيوب الأنفية، والتهاب الحلق، وأيضا يتميز البنفسج بخصائص مقشعة.

حيث يمكن وضعه بالقرب من السرير في الليل حتي يتم استنشاق الأبخرة الخاصة به، للمساهمة فى تطهير الرئتين من البلغم والشوائب المتواجد في الجهاز التنفسي.

فمن الممكن أن نستنشق الأبخرة المسخرجة من هذا الزيت بعد إضافته على وعاء به ماء ساخن ونقوم بتغطية الرأس والعنق بمنشفة كبيرة حتى نستطيع الاستفادة الكبيرة بهذه الأبخرة على قدر المستطاع.

فهذه الطريق مفيدة جدا لعلاج المشاكل الموجودة بالجهاز التنفسي وأيضا تعمل على تنظيف مسام البشرة من الشوائب والأتربة الموجودة بها.

علاج الأرق

معظم الأشخاص يعيشون فترة تقلبات المزاج وصعوبة في النوم يصل لحد الارق، وذلك بسبب الضغوط النفسية التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص على مدار اليوم، لذلك يلجأ الكثيرون للإعتماد على الأدوية الطبية التي تترك آثارها الجانبية على الشخص بجانب علاجها.

ولكن سننصحكم باللجوء إلى المواد الطبيعية كاستخدام الزيوت العطرية والتي منها زيت البنفسج، حيث أن لديه الفاعلية الجيدة في علاج الأرق.

لذلك سنترك فتيل من البنفسج بقرب السرير في الليل، ونحاول استنشاقه قبل النوم، فذلك سيساهم في النوم بشكل مريح وهادئ.

صناعة العطور

من المعروف أن البنفسج يتم استعماله في صناعة العطور، وذلك بفضل رائحة التي تميزه عن غيره من الزيوت، كما يتم  خلطه مع عدد من الزيوت العطرية الاخرى ومنها الياسمين لمزيد من الفائدة.

كيف يتم استعمال البنفسج؟

يعد هذا الزيت مثل أي من الزيوت العطرية الأخرى، حيث يتم استعماله بعدة طرق مختلفة، وذلك على حسب الحالة العلاجية، ومن بين هذه الطرق هي:

  • يمكن أن نستنشق عبير البنفسج حتى تساعدنا على النوم، حيث يعمل على تخفيف القلق والأرق، وأسهل طريقة يمكن تنفيذها هي إضافة قطرات بسيطة منه على ورقة من المنديل ونقوم باستنشاق الرائحة الموجودة به بشكل مباشر.
  • يمكن أيضا أن نستعمل جهاز البخار حتى تساهم في علاج مشاكل الجهاز التنفسي أو الأرق، وبذلك يتم وضعه بجانب السرير في الليل حتى يتم استعماله وقت الحاجة.
  • إذا لم يكن هناك جهاز للبخار، يمكن أن نقوم بإحضار ماء مغلي، ونضع عليه قطرات بسيطة من هذا الزيت، ونبدأ بعد ذلك باستنشاق البخار المتصاعد منه، أو يمكن أن نقوم بعمل حمام بخار، عن طريق وضع قطرات من البنفسج في وعاء به ماء مغلي، ونضع على الرأس والكتف غطاء كبير لنقوم بالاستنشاق أغلب الأبخرة الصاعدة من هذا الوعاء.
  • يمكن الاستفادة من هذا الزيت من خلال إضافته في حوض الاستحمام، ونقوم باللاسترخاء به حتى نتخلص من كل الأوجاع والألام التي يشعر بها الشخص خلال يومه.
  • نستطيع استعمال هذا الزيت على البشرة وذلك من خلال تخفيفه بالمياه قبل وضعه على الوجه أو الجزء المصاب من البشرة، فمثلا لو كان لديك حبوب للشباب يمكن أن نضع القليل من هذا الخليط على قطعة من القطن ثم نضعه على هذه الحبوب، ويمكن أن نستعمله كزيت لتدليك الجسم، حتى يساهم في تخفيف أي آلام في العضلات أو الآلام التي تصيب الجسم بالكامل.

الاحتياطات الهامة التي يجب أخذها في الإعتبار

يعتبر البنفسج من الزيوت المعتدلة والغير سامة، ولكن على الرغم من ذلك فهو كحال كل الزيوت الأساسية، يجب أن نتخذ الحكمة في تطبيق هذا الزيت وذلك عن طريق اتباع الإرشادات التي تجعلنا نستفيد منه ونقي أنفسنا من مخاطرة.

ومن بين الاحتياطات هي:

  • لا يمكن أن يتم أخذ هذا الزيت العطري بشكل داخلي عن طريق الفم.
  • قبل استخدام هذا الزيت بشكل موضعي، علينا أن نتأكد أولا من تخفيفه، كما يجب عمل اختبار الحساسية على جزء صغير من الجسم، لأنه قد يسبب تهيج في البشرة.
  • يجب أن نستشير الطبيب المختص قبل استعماله للنساء الحوامل والأمهات المرضعة.
أخيرا.. زيت البنفسج له فوائده العديدة التي يمكن أن تفيد بها جميع أجزاء الجسم، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل اسخدامه حتى يمدنا بكيفية تطبيقه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط