كتابة : Abou Safwan
آخر تحديث: 07/03/2020

أسباب الخمول في رمضان بعد الإفطار

لا ريب أن جل المسلمين قد عانوا من مشكلة الخمول في رمضان والرغبة فقط في الإستلقاء أمام شاشة الهاتف أو التلفاز ربما إتباع نظام غذائي غير مناسب أم هناك أمور أخرى تحول دون النشاط والإحساس بالرشاقة ؟ هذه الأسئلة وغيرها هي التي جعلناها موضوع مقالنا اليوم فلمعرفة أجوبتها تابعوا معنا السطور القادمة.
أسباب الخمول في رمضان بعد الإفطار

أعراض الخمول في رمضان

إذا لاحظت في نفسك هذه الأعراض أو بعضها فلا شك أنك تعاني من الخمول:

  • هبوط عام في الجسم.
  • الإنهماك في الكسل والهروب من العمل.
  • الشعور بكثرة النعاس.
  • ضعف عام في جميع عضلات الجسم.
  • بذل جهد قليل يأتي بالتعب الكثير.
  • كثرة العرق
  • الإحساس برعشة تعم الجسد.
  • التعصب على أبسط الأمور
  • الشعور بالجوع في أوقات متقاربة

سبب الخمول بعد الإفطار

من بين أسباب الشعور بالخمول بعد الإفطار هو عدم قدرة أعضاء الجسم على التعامل بشكل جيد مع وجبة الإفطار حيث يجب:

  • استقبال الطعام في المعدة.
  • ترسل المعدة إشارات للجهاز العصبي تطلب زيادة إمداد الدم لها لتقوم بوظائفها.
  • يرسل الجهاز العصبي إشارات للجهاز الهضمي مما يؤدي إلي تمدد الأوعية الدموية به لزيادة إمداده بالدم.
  • يرسل الجسم إشارات للقلب ليزيد من معدل نبضاته ليعوض نقص إمداد الدم لباقي أعضاء الجسم.
  • تذهب إشارات عصبية إلى الأوعية الدموية في مختلف أنحاء الجسم لتنقبض، وذلك لتعويض انخفاض كمية الدم التي تم نقلها للجهاز الهضمي بشكل مؤقت.
  • الجهاز الهضمي يبدأ في تكسير الغذاء وامتصاص الجلوكوز، فتتغير نسب الهرمونات المنظمة له مثل الأنسولين والجلوكاجون.

أسباب الخمول في رمضان

ثقل وجبة الإفطار مع كثرة الدسم

يعتبر هذا من بين الأساب الأكثر شيوعا بين الناس، إذ تؤدي بالمعدة إلى الإمتلاء بطريقة سريعة لتتفاجئ بدخول كميات مدهلة وغير متوقعة من الطعام، الشي الذي يستوجب وقتا أطول في معالجته وهضمه.

الإمتلاء بعد الوجبات

مما يؤدي إلى وجود خلل في تنظيم الجهاز الهضمي بخصوص مرور الطعام بداخله، وهذا يؤدي إلى الشعور بالإنزعاج من خلال عسر الهضم الذي يصطحبه الخمول والكسل.

إنخفاض الضغط

يشير الأطباء بوحود إنخفاض ضغط يلقب ب " إنخفاض الضغط مابعد الوجبات"، وهو سبب يمكن القول بأنه مباشر في الشعور بالكسل والخمول، وذلك لعدم قدرة القلب والأوعية الدموية على إكمال عملها بضخ الدم في أجهزة الجسم بشكل كاف من أجل تعويض ذهابه للجهاز الهضمي، مما يترتب عليه إنخفاض ضغط الدم وبعده الشعور بالهبوط.

إنخفاض كمية السكر

ويطلق عليه "إنخفاض كمية السكر مابعد الوجبات"، ومن خلاله يكون الشعور بالخمول نتيجة إنخفاض نسبة الجليكوز في الدم، وهذا الإنخفاض يأتي بسبب الخلل الذي يكون في التوازن الهرموني الذي ينظم مستويات الجليكوز في الدم بين هرمون الأنسولين والجلوكاجون.

غياب الإنتظام في تناول الدواء

تناول الأدوية بشكل غير مناسب سواء في رمضان أو في أي وقت من الأوقات، خاصة أدوية الضغط تؤدي إلى تفاعل الضغط المرتفع مع الانخفاض الطبيعي الذي يقع للضغط في وقت الهضم مما يسبب إنخفاضا شديدا ثم من خلاله يكون الإحساس بالهبوط العام.

إن تناول أدوية مرضى السكري على وجبة الإفطار قبل أخذ تغذية ملائمة يؤدي أيضا إلى انخفاض الجلوكوز في الدم للأخطر درجة بدءا بالإحساس بالهبوط والجوع الشديدين.

الإرهاق في الصوم

يمكن لسبب الخمول والكسل أن يتمثل في سبب غير مرضي بحيث يرجع إلى الإنهماك في العمل حتى الشعور بالإرهاق أثناء الصوم، مما يستوجب للجسم الراحة بشكل طبيعي.

جفاف الجسم

من بين أكبر الأسباب التي تكون وراء الإحساس بالخمول في نهار رمضان، عدم الإهتمام بالسوائل والمشروبات الصحية أثناء وجبة الإفطار، مما يحرم الجسم من الحصول على ما يكفيه من السوائل التي يمكن أن تعوض حالة الجفاف.

الحالات النفسية

يمكن إرجاع سبب الشعور بالإرهاق إلى أسباب نفسية والتي قد تؤدي بالمرء إلى أن يفقد الإهتمام بالأنشطة الاجتماعية مع الإنطواء المبالغ فيه، مما يستوجب على صاحبها العناية الكافية من أجل معرفة إن كانت هذه الحالات عابرة ومؤقتة، أو كونها تعمل على إنعكاس واكتئاب وتوتر مرضي.

التغذية السيئة

يسبب سوء التغدية في جعل الجسم ضعيف أمام عملية إمتصاص الكميات الكافية من الجلوكوز وكذا العناصر الغذائية المتنوعة، من خلاله ينخفض مسنوى في الجسم.

علاج الخمول في رمضان

بعد كل ماقرأته أعلاه، لا شك في كونك تسعى للتخلص من الخمول، ولأجل ذلك لابد من الخطوة الأولى وهي معرفة السبب الرئيسي الذي يدفعك إلى ذلك، ولمعرفة السبب الذي وراء مشكلتك ندعوك للجواب على الأسئلة التالية:

  • ما هو حجم وجبة الإفطار التي تتناولها؟
  • ما هي نسبة الدهون فيها؟
  • هل تحصل على كميات كافية من السوائل خلال ساعات الإفطار؟
  • هل يرتبط الشعور بالكسل بأيام العمل المرهقة فقط؟
  • هل هناك ضغوط نفسية تمر بها مؤخرا؟
  • هل تتناول أي أدوية بعد المغرب مباشرة؟

الخطوة الثانية في العلاج وهي:

  • تعديل نمط الوجبات العامة: ويشمل تجنب الوجبات الدسمة، مضغ الطعام جيدا، تقسيم وجبة الإفطار إلى قسمين...
  • تعديل موعد تناول الأدوية: وذلك بعدم تناول أدوية السكر دون الحصول على وجبة الإفطار. كذلك تحديد موعد أخذ أدوية الضغط مع الطبيب.
  • ضبط نسبة السكر في الدم: وذلك بتجنب الإكثار من تناول المشروبات السكرية في الإفطار، كذلك الأغذية التي تحتوي على السكريات سريعة التكسير...
في الأخير، إن اتباع النصائح المذكورة سيكون من السهل الحصول على الحيوية والنشاط خلال شهر رمضان والاستمتاع بالأجواء الروحانية دون الشعور بالكسل والخمول.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ