كتابة : سميرة
آخر تحديث: 27/04/2022

أسباب تلوث المياه وأنواعه وكيفية المحافظة عليها

أسباب تلوث المياه وأنواعه وكيفية المحافظة عليها

إن مشكلة تلوث المياه من أهم المشكلات التي تواجه الإنسان وجميع الكائنات الحية الموجودة على كوكب الأرض وترتبط مسببات تلوث المياه بالعديد من المصادر والمسببات لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن أسباب تلوث المياه، ولا شك في قيمة وأهمية المياه بالنسبة لدورها الحيوي في حياة الكائنات الحية حيث لا يستطيع أي كائن حي أن يستغنى عن الماء.

تلوث المياه

كما أشرنا أن المياه من أهم الأمور التي يحتاج إليها الكائن الحي لضمان بقائه فتعتبر المياه من الأشياء التي لا غنى عنها في حياة الإنسان أو الحيوان أو النبات وقد جعل تواجد المياه على سطح الأرض هو الكوكب الوحيد الذي تدب عليه الحياة دونا عن باقي الكواكب الأخرى لذا يتم اعتبار الماء جزء لا يتجزأ من النظام البيئي العالمي.

وهناك الكثير من البلدان والمجتمعات التي تواجه المشاكل والأزمات الخاصة بالمياه سوء كانت هذه المشاكل تتعلق بقلة المياه وندرتها أو المشاكل التي تتعلق بتلوث مصادر المياه وهو ما يعني وصول ملوثات عضوية أو كيمائية ضارة إلى المصادر التي نحصل منها على المياه وهذا بالضرورة ما يضر بصحة الكائنات الحية الموجودة على سطح الأرض كما أنه يهدد النظام البيئي في الكوكب.

وبالتالي فإن تلوث المياه هو تلك العمليات التي تؤدي إلى وصول مواد إشعاعية أو كيميائية أو بكتيرية أو حرارية إلى مصادر المياه المختلفة الأمر الذي يؤدي إلى إلحاق الضرر بهذه المياه وجعلها غير صالحة للاستخدام الآدمي وبالتالي فإن استغلال هذه المياه من قبل الكائنات الحية الموجودة في سطح الأرض يؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان مثل وصول هذه الملوثات إلى مياه الأنهار والمياه الجوفية أو البحيرات.

أنواع التلوث المائي

يمكننا توضيح أنواع التلوث المائي من خلال الآتي:

  • التلوث العابر للحدود:وهو نوع من أنواع التلوث الخاص بالمسطحات المائية بحيث تتجاوز مساحة هذا التلوث مئات أو الآلاف الكيلو مترات، وفي الغالب يحدث هذا النوع من أنواع التلوث بسبب العمليات النووية والتي يتم التخلص من المواد المشعة التي تنتج منها في المسطحات المائية الأمر الذي يتسبب في العديد من الأمراض والمشاكل الصحية.
  • التلوث عديم المصدر:وهو أحد أنواع تلوث المياه كنتيجة لتعدد المصادر الخاصة بهذا التلوث ومن أمثلة هذا التلوث تسرب النفط أو أي مشتق من مشتقاته في المياه أثناء مرور السفن في المسطحات المائية.
  • التلوث المقرون بمصدر معين:وهو أحد أنواع ملوثات المياه المعروف مصدرها مثل المصنع القريب من مسطح مائي معين والذي يسلط مسالك الصرف الخاصة به إلى هذا المسطح بشكل مباشر أو محطات الصرف الصحي التي نتخلص من مياه الصرف في مصدر مائي معين.
  • التلوث الخاص بالمياه الجوفية:وهو تلوث المياه الموجودة في باطن الأرض كنتيجة لاختلاطها بمياه ملوثة مثل اختلاط المياه الجوفية بالمياه الملوثة بالمبيدات الكيماوية التي يتم استخدامها في الزراعة ولا يقل تلوث المياه الجوفية خطورة عن تلوث المسطحات المائية المختلفة حيث أن هناك الكثير من السكان الذين يعتمدون على هذه المياه بشكل رئيسي.
  • التلوث الخاص بالمسطحات المائية:وهو النوع الأكثر شيوعاً ووضوحا ويتمثل في تلوث مياه البحار والمحيطات والأنهار والبحيرات بأي طريقة من الطرق

أسباب تلوث المياه

أسباب تلوث المياه

يمكننا إلقاء الضوء على أسباب تلوث المياه في كل مكان من خلال الآتي:

مياه الصرف الصحي:

  • حيث تعتبر مياه الصرف الصحي من أهم الأخطار التي تداهم الكائنات الحية الموجودة على سطح الأرض حيث إنها تتسبب في تفشي الكثير من الأمراض الصعبة حال التخلص من هذه المياه في المجاري المائية.
  • كما أن التخلص من مياه الصرف الصحي داخل المجاري المائية من أهم مسببات موت الكائنات البحرية التي تعيش داخل هذه المجاري المائية.
  • كما أنها من أهم مسببات نقص نسب الأكسجين في الماء وذلك بسبب موت الطحالب الموجودة في الماء ويتسبب التخلص من مياه الصرف الصحي في المجاري المائية في تفاقم الأمراض المختلفة ومن أهمها فيروس سي وأمراض الكلى وغيرها من الأمراض الأخرى.

إلقاء النفايات في المجاري المائية:

  • ويعتبر إلقاء النفايات في مياه البحار والأنهار والمحيطات من أهم أسباب تلوث المياه وذلك مثل التخلص من نفايات البلاستيك ومخلفات الطعام ونفايات الألمونيوم ومن المعروف بأن تحلل هذه النفايات يستغرق الكثير من الوقت من أجل التحلل.
  • وبالتالي فإن التأثيرات الضارة للتخلص من هذه النفايات في المجاري المائية يسبب تلوث المياه لفترات زمنية طويلة مما يؤثر على حياة الكائنات ككل.

المواد الغير عضوية:

  • إن التخلص من المواد غير العضوية والتي تتمثل في الزئبق والنحاس والزرنيخما هو الزرنيخ؟ وكيف يدخل الجسم؟ وما تأثيره على الصحة؟؟ والمعادن الثقيلة والكروم والباريوم في المجاري والمسطحات المائية المختلفة من أهم الأمور التي تتسبب في تلوث المياه.
  • وبخاصة عند تركيز هذه المواد في المياه وذلك بسبب ما يسمى بعمليات الترشيح التي تتبع التخلص من هذه المواد وفي حال تركيز هذه المواد بنسب كبيرة.
  • فإن ذلك الأمر يتسبب في العديد من المشاكل الصحية التي تتعلق بالإنسان والحيوان والنبات كما أنها من الأمور التي يمكن أن تتسبب في موت وهلاك الكائنات الحية.

الحرارة:

  • وترتبط الحرارة هنا بزيادة درجة حرارة المياه في المسطحات المائية المختلفة كنتيجة للتخلص من النفايات الصناعية في هذه المسطحات المائية.
  • وذلك لأن الأمر من الأمور التي تتسبب في تغيير البيئة الخاصة بهذا المسطح المائي الأمر الذي يتسبب بالضرورة في العديد من المشاكل وذلك من خلال تقليل تقبل الأكسجين للذوبان في الماء مما يضر بصحة الكائنات البحرية التي تعيش في هذه المسطحات المائية.

الأمطار الحمضية:

  • وهي الأمطار التي تنتج من خلال الأنشطة البشرية الخاطئة وذلك من خلال انبعاث السموم والملوثات في الغلاف الجوي وتتمثل هذه السموم والملوثات في عوادم السيارات والعوادم التي تنتج من محطات الطاقة.
  • وكل هذه الأشياء تتسبب فيما يسمى بالغازات الدفيئة والتي تتسبب في تلوث مياه الأمطار عند هطولها والتي تختلط مع المسطحات المائية وتؤدي إلى تلوثها وتسبب العديد من الأضرار الخاصة بالتربة الزراعية وتؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان والكائنات الحية.

كيفية المحافظة على المياه من التلوث

يمكننا توضيح طرق المحافظة على المياه من مشكلة التلوث من خلال الآتي:

  • لا نقوم بالتخلص من الأدوية من خلال إلقائها في المجاري والمسطحات المائية.
  • العمل على وجود حلول للتخلص من النفايات بحيث لا يتم إلقائها في المسطحات المائية.
  • الحد من استخدام المواد البلاستيكية قدر الإمكان.
  • محاولة تجنب إلقاء المخلفات الزراعية في مياه الأنهار أو المسطحات المائية عموما وكذلك بالنسبة للمخلفات الصناعية.
  • العمل على إيجاد حلول كثيرة للتخلص من مياه الصرف الصحي بحيث لا يتم التخلص من هذه المياه في المسطحات المائية.
  • أن تسن الدولة القرارات الرادعة على الأشخاص الذين يقومون بتلويث المياه من خلال تسليط المصارف الخاصة بالمصانع في المسطحات المائية القريبة.
  • إيجاد حلول من أجل الحد من جريان المواد الكيميائية والضارة داخل المسطحات المائية.
  • التأكد من عدم تسرب النفط داخل المسطحات المائية أثناء مرور السفن.
  • العمل على إيجاد حلول للتخلص من الملوثات البيئية التي تتسبب في هطول الأمطار الحمضية والتي بدورها تتسبب في تلوث المياه.
وفي النهاية وبعد أن عرفنا أسباب تلوث المياه ومخاطرة على حياة الكائنات الحية علينا باتباع الأساليب التي تحافظ على المياه وتقيها من التلوث من أجل حياة بشرية سليمة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ