آخر تحديث: 10/05/2021

أسرار الحصول على جسم جذاب ومثالي

أسرار الحصول على جسم جذاب ومثالي

كما لايخفى عليكم جميعا، فالكل يسعى دائما وأبدا، سواء كان رجلا أو امرأة، إلى امتلاك والحصول على جسم جذاب ومثالي، لذا فما عليكم سوى اتباع هذه الأسرار التي سوف نتطرق إليها في موضوعنا هذا، والحفاظ عليها بشكل يومي.

أهمية ممارسة الرياضة لجسم المرأة

إن ممارسة الرياضة أمر ضروري ولابد منه بالنسبة للمرأة كما هو الحال بالنسبة للرجل. و ضرورة اختيار الرياضات المناسبة هو أمر جد مهم للمرأة، حيث إنه على المرأة اختيار الرياضات التي تتناسب مع طبيعتها الأنثوية و التي تنعكس بشكل إيجابي على جسدها وقوامها، وكذا على صحتها بشكل عام. ومن هاته الرياضات نذكر: رياضة السباحة، المشي، اليوغا و الأيروبيك. وتتجنب الرياضات التي لا تتناسب مع طبيعة جسمها والتي إن أكثرت المرأة من ممارستها فإنها تنعكس بشكل سلبي عليها، ومن هاته الرياضات نذكر:  رياضة رفع الأثقال، والمصارعة، وغيرها... لأن هذه الأنواع من الرياضات تؤدي إلى حدوث تغيير في جسد المرأة و طباعها.

إن رياضة المشي على سبيل المثال مفيدة جدا لجسم المرأة، فهي تساعد على تنظيم دقات القلب وتجعله يقوم بوظائفه بشكل جيد و فعال؛ تقويم الرئتين وتشد عضلات الجسم، وتساعد على الهضم و تنشيط الدورة الدموية في الجسم. ولعل من أفضل أوقات المشي عند المرأة: في الصباح الباكر (لمدة لا تقل عن 30 دقيقة في اليوم.)

إن ممارسة الرياضة تجعل المرأة تقي نفسها من مجموعة من الأمراض المختلفة والمزمنة والحادة ومن بين هذه الأمراض: داء السكري، أمراض القلب والشرايين، ارتفاع ضغط الدم، السرطان، السمنة المفرطة و الكولسترول.

كما سبق لنا وذكرنا فإن الجسم يحتاج إلى الحركة باستمرار، وذلك لتنشيط الدورة الدموية في سائر أنحاء الجسم، وجعل الأعضاء يقومون بدورهم بشكل فعال، وأيضا لزيادة الرشاقة واللياقة البدنية لدى النساء، مما ينعكس بشكل واضح على صحتهم و نفسيتهم.

إن بمقدور المرأة التحكم في وزنها والسيطرة عليه.وذلك بممارسة الرياضة بشكل دائم؛ فإن هذه الأخيرة تساعد على حرق السعرات الحرارية ، وتزيد من عمليات البناء و الهدم في الجسم، وكذا تقوم بتحويل الأنسجة الدهنية إلى أنسجة عضلية.

ثم إن من بين الأمور التي تساعد على تحسين المزاج هي ممارسة الرياضة، فهي تقلل من الضغوط النفسية وتخفض من أعراض الضغط اليومي الناتج عن العمل و الدراسة ... وتعمل على إزالة الإرهاق، وتجعل المرأة كذلك تشعر بالنشاط والحيوية، وإزالة الإكتئاب والخمول وتحسين المزاج؛ وإزالة التوتر وجعل المرأة تشعر بالإرتياح، وهي بذلك تعمل على جعل نفسية المرأة في حالة جيدة وتقلل من الدهون وبالتالي من الكولسترول السيئ، إضافة إلا أنها تفيد في تقوية العظام وزيادة صلابتها والحد من هشاشتها، وتقليل خطر الإصابة بمرض (هشاشة العظام)؛ وخاصة أن النساء يعانون بشكل كبير من هذا المشكل في سن مبكر من عمرهن. كما أن الرياضة تمنع فقدان الكالسيوم داخل الجسم، وتقوم كذلك الرياضة على تقوية الجهاز الهضمي وتحسن من أدائه، حيث تساعد على الهضم و حرق الدهون والسعرات الحرارية بسرعة ، وتحد من ظهور مجموعة من الأمراض المرتبطة بالجهاز الهضمي : كالعسر في الهضم و تقرح المعدة وتراكم الدهون على مستوى البطن و السمنة، وتساعد أيضا على الإسترخاء والنوم، خاصة لدى النساء اللواتي تعانين من الأرق و قلة النوم، وتقوية الجهاز التنفسي و الرئتين وتنظم عملية التنفس؛ وذلك بإدخال الهواء الكافي للجسم وطرح ثنائي أوكسيد الكربون منه.

فوائد الراحة النفسية لجسم المرأة

إن للرياضة إذن فوائد كثيرة بالنسبة للنساء؛ سواء المتعلقة منها بتقويم الجسم وشد عضلاته ورشاقته؛ أو وقايته من الأمراض المختلفة؛ وكذا التأخير في ظهور علامات التقدم في السن خصوصا عند النساء. حيث تعمل الرياضة على شد الجلد والتأخير في ظهور التجاعيد و أيضا تعمل على إخفائها.بالإضافة إلى ذلك فإنها تضفي على الجلد المرونة والحركة والرشاقة فتجعله يبدو أكثر نظارة و إشراق.

إن الإبعاد عن التوتر والتفكير المتواصل وتحميل الجسد  بأكثر ما يمكن أن يتحمله يؤدي إلى عواقب وخيمة على الجسم، لدا عليك سيدتي بالإبتعاد عن كل مصادر القلق و الإرهاق والإكتئاب و الإحباط وعدم الثقة في النفس و الخجل المفرط و الأفكار السلبية وتحميل الجسم ما لا طاقة له به، يدمر نفسية المرأة وهو ما ينعكس جليا على جسمها ومظهرها وكذا على سلوكياتها.

إن تعزيز الثقة بالنفس و الإكثار من الضحك و حب الحياة وغرس الأفكار الإيجابية في النفس، يعتبر تغذية للروح والنفس وتغذية أيضا للعقل والجسم. فإذا كانت نفسية المرأة مرتاحة و مستقرة فإن ذلك ينعكس بشكل جلي وإيجابي على جسمها ومظهرها وهيئتها وعلى حتى بشرتها.

فعليك إذن سيدتي بالإبتعاد عن كل مصادر التوتر و القلق و تعزيز الثقة بنفسك لتحافظي على سلامة نفسيتك و عقلك وبدنك وجسمك.

أهمية التغذية المتوازنة والمتنوعة لجسم المرأة

كما تطرقنا أعلاه، وأشرنا إلا أن على النساء ممارسة الرياضة بكثافة و بشكل يومي، وبالإبتعاد كذلك عن التوتر وعن كل الطرق المؤدية له، فلا ينبغي عليها إغفال أهمية أكل وجبات متوازنة وصحية غنية بالخضار و الفواكه واللحوم البيضاء و الحمراء و الأسماك، والأغذية النباتية و الحيوانية الغنية بالبروتينات و الفيتامينات و الكالسيوم و السكريات و الدهنيات و الأملاح المعدنية.

فالتغذية عنصر أساسي ورئيسي في جسم المرأة؛ فهي إلى جانب الرياضة تلعب دورا مهما في بناء الجسم وتقويته ووقايته والحفاظ عليه من الأمراض، وكذا الحفاظ على بنيته و قوامه ورشاقته، فالرشاقة والجسم المتوازن أصبح في زمننا الحاضر هو حلم كل امرأة.

لذا عليك سيدتي باتباع كل النصائح الصحية السليمة التي ستجعلك تستفيدين و تتمتعين بقوام جذاب وجسم صحي.

فالبروتينات تساعد على بناء الجسم، والفيتامينات تساعد على تقوية وصلابة العظام و السكريات و الدهنيات تمد الجسم بالطاقة الضرورية للقيام بالأعمال اليومية والأملاح المعدنية التي سيستفيد منها الجسم بشكل كبير.