كتابة : نجاة
آخر تحديث: 18/04/2022

أفضل زهور صالحة للأكل ونصائح مهمة لغرسها في حديقتك

أفضل زهور صالحة للأكل ونصائح مهمة لغرسها في حديقتك
إضافة الورود للأطباق لا تكون بغرض الزينة وحسب بل هي إضافة ذوقية بامتياز، فهناك طرق لا حصر لها لاستخدام زهور صالحة للأكل إما طازجة أو مجففة في حلويات أو مشروبات أو سلطات أو معجنات ويمكن استخدامها إما نيئة أو مطبوخة أو حتى مخللة. والجميل في الأمر أن لمسة الورود هذه في الأطباق يمكنك الحصول عليها، ليس فقط في المطاعم الفاخرة، بل كذلك في بيتك، لاسيما أنه بإمكانك غرس تلك الزهور في حديقة منزلك والرفع من قيمة طبقك الذوقية والجمالية. يعرض مفاهيم أدناه لائحة بأهم تلك الورود.

نصائح غرس الأزهار الصالحة للأكل

  • تعود عادة تناول الأزهار واستخدامها في الأطباق إلى 3000 سنة قبل الميلاد عند الصينيين، وفيما بعد بدأ الرومان استخدام البنفسج والورد في الصلصات وانتقلت هذه اللمسة إلى المطابخ الشرق الأوسطية والهندية.
  • وإلى يومنا هذا نجد أن أكبر الطهاة في العالم متشبثون بهذه اللمسة في أطباقهم كزينة وكمذاق في نفس الوقت، لا شيء يمنع أن تحظى أنت كذلك بهذه اللمسة في قلب منزلك، من خلال غرسها في حديقة المنزل وقطفها في كل مرة وشطفها قبل استهلاكها.

لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من النقاط قبل إقدامك على ذلك، وتشمل التالي:

  1. ليست كل الأزهار لطيفة على حلقك فبعضها قد يكون شديد السمية، لذلك من المهم البحث جيدا في الزهور الصالحة للأكل والقراءة عنها (اقرأ أدناه لائحة الأزهار الصالحة للأكل) قبل غرس ما قد يكون له عواقب على صحتك.
  2. احرص عند شرائك للأزهار التي ستغرسها ألا يكون قد تم رشها بالمبيدات، وتجنب المتاجر العشوائية أو الحدائق، ويفضل عدم شرائها والاكتفاء ببذور الأزهار بدل ذلك، من خلال ذلك ستتمكن من التحكم في زراعة الزهور ومراقبة نموها وحصادها، وهكذا تضمن نمو طبيعي خالي من أي مبيدات لأزهارك.
  3. سواء كانت الأزهار عضوية أو لا من المهم الحرص على غسلها بشكل دائم فور قطفها من الحديقة للتخلص من أي حشرات أو عوامل خارجية قد يكون لها ضرر بصحتك.
  4. من الأفضل قطف الزهور بعد زراعتها لمنح وصفاتك لمسة طازجة وفي ذروة نكهتها، وتأكد ألا تذبل.
  5. ضع الزهور في مكان بارد، الثلاجة، فور قطفها للحفاظ على نضارتها ونكهتها الطبيعية.

لائحة أزهار صالحة للأكل

زراعة الأزهار القابلة للأكل مثلها مثل زراعة النباتات العشبية الأخرى لكن أثناء قيامك بإعداد مزيج بذور الأزهار لحديقتك، احرص على وضع تسمية لكل برعم لأنها ستبدو متشابهة عندما تتفتح. لائحة الأزهار الصالحة للأكل التي تستحق مكانا لها في حديقتك تشمل الآتي:

1. زهرة Agastache

أزهار صالحة للأكل

  • إنها زهرة تتميز بزهورها الأرجوانية الفاتنة المنبثقة من السيقان الطويلة، معروفة كذلك بمُسمى "نعناع عرق السوس" وتشبه نبتة الخزامى إلى حد كبير. تعتبر هذه الزهرة إضافة جميلة وشهية خاصة في السلطات والمشروبات من خلال نثر زهورها العطرية.
  • تأتي في ألوان مختلفة ومنوعة مع أزهار صغيرة وكثيرة تمنحها ذلك المظهر الجذاب.
  • يمكن استخدام الزهرة كذلك في وصفات المربي والجيلي، واستعمالها في تحضير شاي معطر طبيعي ومنسم، والاستفادة من جمال ألوان أوراقها ونكهتها من خلال وضعها كزينة للكعك والحلويات.
  • عملية الزراعة الخاصة بهذه الزهرة لن تكلفك الكثير فهي تتفتح طول الموسم، يكفي أن تكون معرضة للشمس مع تربة جيدة لتنمو وتُزهر. بالإمكان زراعتها في داخل المنزل خلال الأشهر الباردة أو غرس البذور في الفناء الخارجي للمنزل في أيام الربيع.

2. زهرة لسان الثور Borage

زهرة لسان الثور

  • أو زهرة النجوم كما يصطلح عليها نظرا لشكل بتلاتها المشكلة على شكل نجمة، تتميز بأوراقها المغطاة بالفرو وبتلاتها الزرقاء. مذاق هذه الزهرة القابلة للأكل أشبه بمذاق الخيار، لذلك فإن أكثر استخداماتها تكون في المأكولات الباردة والمشروبات كإضافتها لعصير الليمون أو الحساء البارد أو الجاسباتشو والسلطات.
  • زهرة لسان الثور وعلى غرار سابقتها لا تستدعي الكثير من العناية عند زراعة بذورها، فهي تزهر حتى في التربة الجافة وتزهر من أواخر الربيع إلى الصيف. يكفي أن تحصل الزهرة على تربة جيدة الحراثة وغنية بالعناصر الغذائية لتنضج (غالبا ما تنضج خلال ثمانية أسابيع).
  • وتأكد خلال مرحلة نضج ونمو الزهرة القضاء على النباتات التي قد تحيط بها للحفاظ على نموها ومنعه من التراجع.

3. زهرة بيجونيا

ازهار قابلة للاكل

  • يعود الموطن الأصلي لهذه الزهرة إلى أمريكا، أزهارها الصالحة للأكل تتسم بطعمها الحامض الشبية بالحمضيات، كما تعتبر بتلات زهرة بيجونيا إضافة راقية وجميلة للسلطات والحلويات.
  • عندما يصبح المناخ باردا وتنخفض درجة الحرارة يوصى بإدخال الزهرة للمنزل، بينما في المناخ المشمس سيكون مناسبا تركها في الهواء الطلق.
  • عند زراعتها احرص على سقيها بانتظام وأن تكون في الظل الجزئي، أي أن لا تكون معرضة بشكل مباشر للشمس، لأن أشعة الشمس الحارقة تحرق أوراق الزهرة.

4. زهرة الكركديه

زهرة الكركديه

  • لا شك سبق لك واشتريت بتلات الكركديه الجافة لتحضير شاي الكركديه الغني بالفوائد الصحية، لكن لم تعد بحاجة لشرائها يكفي أن تقطفها من حديقة المنزل، فهذه الزهرة تدخل ضمن الورود الصالحة للأكل والتي يعود استخدامها لأغراض الطهي والأغراض الطبية إلى الإمبراطورية الرومانية.
  • عدا عن الشاي، يمكن استعمال الكركديه في المربى أو السلطات، فنكهة الزهرة شبيهة بالتوت البري وممتازة لإضافتها للكوكتيلات.
  • تأتي في أبوان مختلفة وتتميز بعرض أزهارها الكبير والملحوظ.
  • والأفضل من كل ذلك أن نموها لا يستدعي الكثير من العناية والجهد.

5. زهرة البابونج

<a  class=زهرة البابونجأبرز فوائد زهرة البابونج" width="290" height="217" />

  • من منا لا يعرف البابونج وفوائده الجمة على الصحة خاصة تلك الخاصة بالتهدئة والاسترخاء الذي يتم الحصول عليه من خلال شرب شاي البابونج. زهرة البابونجأبرز فوائد زهرة البابونج الشبيهة بالأقحوان صالحة للأكل وبالتحديد مركز الزهرة الأصفر، لأن الأوراق تحتوي على نكهة مرة.
  • يتم استخدام مركز زهرة البابونج الأصفر طازجا في السلطات والشوربات، حيث يُضفي نكهة عطرية ولذيذة، كما يمكن استخدام الزهرة في شكلها الجاف خاصة في الشاي الذي تمنحه طعما أشبه بطعم التفاح.
  • من الأفضل زراعة بذور البابونج في موسم الربيع وفي تربة جافة وفي منطقة بظل جزئي متجنبا التعرض المباشر للشمس، عندما يصبح الطقس أكثر جفافا احرص على سقي الزهرة من وقت لآخر.

6. زهرة الكاليندولا

زهرة الكاليندولا

  • أو "زعفران الرجل الفقير" كما تُلقب، وتجمع نكهتها بين الحار والمر، ويعود لقبها ذلك إلى اللون الأصفر الذي تفرزه البتلات الصفراء والأشبه بالزعفران، الأمر الذي يجعل منها إضافة مناسبة للشوربات والسلطات والأرز والبيض المخفوق من خلال رش البتلات على الأطباق.
  • وتجدر الإشارة إلى أن البتلات هي الجزء الوحيد في الزهرة الصالح للأكل.
  • زهرة الكاليندولا، وعلاوة على دورها كإضافة ذوقية للأطباق، هي معروفة كذلك بفوائدها الجمالية التي تتجسد في تغذية البشرة وإفراز الكولاجين والإيلاستين.
  • عند زراعة بذور الزهرة احرص أن يكون ذلك خلال الخريف وفي مكان مشمس بالكامل حتى تزهر وتنمو.

7. الورد

الورد

  • الورد من الأزهار الصالحة للأكل، فعدا عن جمالها وجمال ألوانها، تتميز بتلات الورد بطعم حلو مع مذاق خفيف أشبه بالنعناع والتوابل. يمكن القول أن كل أنواع الورد قابلة للأكل شريطة قطع القاعدة البيضاء من كل بتلة نظرا لمرارتها، وسيكون خيارا صحيا زراعتها في حديقتك بدل شرائها لأنك ستضمن خلوها من المبيدات أو أي مواد سامة.
  • الورود الصغيرة باختلاف ألوانها تعتبر زينة رائعة ومثالية للحلويات والآيس كريم والسلطات كذلك، يمكنك كذلك تجميد بتلات الورد في مكعبات الثلج واستعمالها في العصائر والزبدة المعطرة أو المربى.
تلك كانت أهم المعلومات التي تخص زهور صالحة للأكل من نصائح غرسها إلى مختلف أنواعها التي يمكن استخدامها والانتفاع من فوائدها الصحية بأكثر من طريقة سواء في الحلو والمالح. وكنصيحة أخيرة احرص على غرس البذور وتفادى شراء الورود جاهزة واحرص على منح كل زهرة العناية التي تتطلبها للنمو.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ