أنواع الحمل بعد الاجهاض وأعراض حدوثه
بواسطة: :name رقية خالد
آخر تحديث: 25/11/2020
أنواع الحمل بعد الاجهاض وأعراض حدوثه
الكثير من النساء يصيبها القلق والتوتر من فكرة الحمل بعد الاجهاض ويتساءلن حول إذا كان الحمل بعد الإجهاض ممكناً أم أنه غير ممكن وهل هناك خطورة على صحتهن أو على صحة الجنين في حال إمكانية الحمل مرة أخرى.
الحمل بعد الاجهاض لا يُعدّ من المستحيلات حيث أن إمكانية الحمل مرة أخرى متوفرة ولا تسبب الخطورة المتوقعة في أذهان الكثير.

ما هو الإجهاض؟

ومصطلح الإجهاض يشير إلى نزول الجنين من بطن الأم قبل نموه وقبل موعده المقرر للخروج إلى الحياة وكثيراً ما يحدث الإجهاض بطريقة تلقائية قبل أن يصل الحمل إلى الأسبوع الـ 20.

كما أنبعض النساء يحدث لها الإجهاض وهي في حالة عدم معرفة حملها فتتمكن من معرفة أنها كانت حامل بعد حدوث الإجهاض، وهناك الإجهاض المتعمد وله العديد من الأسباب الصحية والغير صحية.

والتي قد تحرمها الديانات السماوية كما انه قد يعاقب عليها القانون وهي ما تعرف بالإجهاض الاختياري وهناك العديد من الأسباب والأساليب حول مسألة الحمل بعد الاجهاض.

أنواع الإجهاض

الإجهاض التلقائي

والذي يحدث بصورة مباشرة دون أي أسلوب متعمد ويحدث نتيجة لعدم معرفة سابقة بالحمل وأخذ الاحتياطات اللازمة أو لأسباب أخرى خارجة عن الإرادة.

الإجهاض المتعمد

وهو الذي يتم بكامل الإرادة الذاتية ولكن لأسباب صحية مثل عدم نمو الجنين بصورة صحية سليمة أو مشاكل صحية لدى الأم أو أسباب طبية معينة فيكون الخيار الأفضل هو إجهاض الجنين مع تحمل القرار في حال عدم إجهاضه وهذا ما يشير إليه الأطباء في كثير من الحالات فيحملون الأم مسئولية القرار.

الإجهاض الاختياري

وهو الإجهاض لمجرد عدم الرغبة في الحمل وهو المحرم شرعاً كما أنه مرفوض في قوانين الكثير من الدول حول العالم لانه بمثابة جريمة قتل وهو يخلو من الأسباب الصحية والتلقائية.

أسباب حدوث الإجهاض

تتعدد أسباب الإجهاض التلقائي وتتنوع منها:

  • إصابة الحامل بنوع معين من العدوى يسبب الإجهاض.
  • أن تقوم الحامل برفع أوزان ثقيلة تتسبب في الضغط على الجنين فيسبب نزوله.
  • التوتر والضغوط النفسية والاكتئاب من الأسباب التي تعرض الحامل للإجهاض.
  • تناول المخدرات أو الكحول أو التدخين بشكل عام يتسبب في الإجهاض.
  • أيضاً وجود خلل أو مشكلة في الكروموسومات وتزداد بسببه فرص الإجهاض كلما تقدمت الأم في العمر.
  • انخفاض هرمون البروجسترون في الدم مما يضعف الجدران الداخلية لبطانة الرحم وقد يتسبب في حدوث الإجهاض.
  • من أسباب الإجهاض ضعف عنق الرحم الذي يجعله يفقد سيطرته على بقائه مغلقاً مما يمكن أن يسرب البكتيريا إلى الجنين ويتسبب في الإجهاض.
  • الأمراض التلوثية الحادة مثل الإصابة بالزهري والسلمونيلا والحصبة والحصبة الألمانية وغيرها من الأمراض التي تسبب الإجهاض.

أمراض المناعة الذاتية وهي نوعين

الأجسام المضادة التي يمكن أن تتسبب في انسداد الأوعية الدموية في المناطق التي يمكن أن ينغرس فيها الجنين.

مضادات تخثر الدم

والتي تتسبب في حدوث الخلل في المشيمة مما يزلزل تثبيت الجنين ويتسبب في إجهاضه.

أسباب بيئية

تعرض الحامل لعوامل بيئية ملوثة مثل تلوث الماء والهواء والغذاء بمواد كيميائية ضارة بالجنين.

نقص التغذية

كالنقص الحاد في ڤيتامينB  من الأسباب الشائعة التي تتسبب في إجهاض الجنين حيث انه أهم العوامل المساعدة في تثبيت الجنين.

انشغال أجزاء من الرحم

كوجود أورام ليفية من العوامل التى تسهم في إجهاض الجنين.

مرض الغدة الدرقية ومشكلاتها الصحية.

الإصابة بداء السكري مع فقد القدرة على السيطرة عليه.

أعراض حدوث الإجهاض

ترافق الإجهاض عدة أعراض يمكن من خلالها ملاحظة حدوث الإجهاض وكلما كانت الملاحظة في وقت باكر كان من الممكن إنقاذ الحمل ومنع حدوث الإجهاض ومن هذه الأعراض:

  • النزيف وبروز بقع من الدماء على المهبل.
  • الشعور بالآلام والتقلصات الشديدة في البطن وكذلك أسفل الظهر.
  • مرور بعض السوائل وخروج بعض الأنسجة من المهبل مما يؤكد عدم انغلاق عنق الرحم.
  • كذلك تتعرض النساء لمضاعفات الإجهاض ومن أعراضه:
  • ارتفاع درجة الحرارة التي تصل إلى إصابتها بالحمى.
  • شعور الأم بالقشعريرة.
  • خروج إفرازات مهبلية لها روائح كريهة.
  • الشعور بآلام في منطقة أسفل البطن.

الحمل بعد الإجهاض

  • ليس هناك أي مشكلة في حدوث حمل بعد الإجهاض ولكن للأطباء وجهة نظر تتلخص انه على المرأة أن تتخلص من مخلفات الإجهاض من الحمل السابق ومعرفة أسبابه والتأكد من عدم تكرارها مرة أخرى.
  • كما يجب إجراء عدة فحوصات وتحاليل للتأكد من عدم وجود مشاكل صحية في الرحم، كذلك إجراء تحاليل فيروسات دم كذلك اختبار مدى تجلط الدم وتخثره، وفي حال وجود أي بقايا من الإجهاض السابق في الرحم يجب إجراء عملية تنظيف وكحت للرحم للتخلص منها.
  • كما أن فرص الحمل لديهن تكون متساوية مع غيرها من النساء فلا مشكلة وإنما يقترح الأطباء انتظارها بمدة تتراوح مابين ال 3إلى  6أشهر ويكون حملهن طبيعي.
  • كما أنهن ينجبن أطفال سليمة صحياً دون وجود أي عوائق،كما يوصي الأطباء بضرورة تناولهن لأطعمة صحية كذلك ممارسة الرياضة بشكل دوري لتحسين مستوى الصحة بشكل عام لديهن.

حالات انتظار الحمل بعد الإجهاض

اقترح الأطباء هذه المدة لاختلاف أسباب الإجهاض من امرأة لأخرى كذلك لاختلاف صحتهن عن بعضهن

كما تختلف باختلاف عمر الجنين قبل الإجهاض وإنما يكون الانتظار لإعادة تهيئة الرحم لاستقبال الحمل مرة أخرى،

ومع ذلك هناك حالات يجب فيها الانتظار بعد الإجهاض مع تناول أدوية يقوم بوصفها الطبيب وهي:

  • وجود الحمل خارج منطقة الرحم كوجود الجنين في قناة فالوب أو منطقة الحوض.
  • وجود أنسجة غير طبيعية في الرحم وهو ما يعرف بالحمل العنقودي.
  • إصابة المرأة بأمراض معينة او إصابتها بعدوى.
  • تكرار حدوث الإجهاض للأجنة أكثر من متميز أو حدوث الإجهاض في وقت متأخر من الحمل فهذا يحتاج لضرورة الانتظار والمتابعة مع الأطباء.
  • في حال مرور مدة معينة وتعافي المرأة بشكل سليم بعد حدوث الإجهاض عليها بتجنب الأسباب التي أدت إلى إجهاض حملها السابق وإتباع النصائح والإرشادات منها:
  • الرجوع للطبيب المختص وإخباره بالرغبة في الحمل كذلك فحص لجسم وإجراء التحاليل اللازمة للتأكد من الاستعداد الصحي الكامل لتكرار تجربة الحمل.
  • ممارسة الرياضة بشكل دوري ومنتظم لزيادة فرص الحمل.
  • إتباع نظام غذائي معين بحيث يحصل الجسم على كافة المواد الغذائية اللازمة والڤيتامينات التي تمنحه القوة وتمنع الإرهاق والضعف العام الذي قد يسبب الإجهاض مرة أخرى.
  • تكرار عملية اللقاء الجنسي أثناء فترة التبويض لزيادة فرص حدوث الحمل.
  • بعد انتهاء عملية اللقاء الجنسي يجب على المرأة رفع ساقيها للأعلى مع الحرص على وضع وسادة أسفل الظهر.
  • في حال شعور المرأة بآلام غير معتادة أثناء اللقاء الجنسي عليها أن تقوم بزيارة الطبيب للتأكد من سلامة الجهاز التناسلي والكشف عن وجود أي نوع من المشكلات.
  • الحرص على أن تكون المرأة في وزنها المثالي وتتجنب زيادة الوزن.
ما يوصي به الأطباء هو من الأفضل الانتظار في حدوث الحمل بعد الاجهاض بحيث يكون الرحم مستعد الاستعداد الكافي فإن صحة المرأة تختلف من واحدة لأخرى.