ما هي أنواع الحيوانات البحرية وأسمائها
بواسطة: :name Sara
آخر تحديث: 19/11/2020
ما هي أنواع الحيوانات البحرية وأسمائها

مقدمة

من أنواع الحيوانات البحرية الشوكيات وقليلات الأشواك والعليقات، وتتنفس الحيوانات البحرية عن طريق الخياشيم أو الحصول على الأكسجين مباشرةً من خلال الجلد، أو بواسطة الرئة بصعودها إلى السطح لتجديد الهواء، كما أن هناك بعض الحيوانات التي تعيش وتنتقل بين الماء والبر والتي يطلق عليها البرمائيات.

أنواع الحيوانات البحرية

• تتميز الحيوانات البحرية بوجود أجهزة تكيف داخل جسمها تساعدها على العيش في البيئة المائية، وكلما تزداد مدة بقائها في الماء يزداد تكيفها مع بيئتها الجديدة.

• وهناك الكثير من هذه الحيوانات التي ليس من السهل تصنيفها؛ لأنها تمتلك العديد من الخصائص، وأساليب حياتها متنوعة، وتختلف في وظائف أعضائها، وطريقة التكاثر والتزاوج فيما بينها.

البلانكتون

• من أشهر أنواع الحيوانات البحرية البلانكتون هي من الكائنات الدقيقة أو المجهرية وحيدة الخلايا والتي تسمى: العوالق أو الشفافة أو السوطيات أو مجدافيات الأقدام أو الهوائية أو السوابح، وذلك لأنها تنتقل مع التيارات المائية من مكان إلى آخر.

• كما أن البلانكتون بأنواعه النباتية أو الحيوانية يعتبر من أهم العناصر الغذائية للأسماك، والذي يتكاثر في القاع في التربة الخصبة الغنية بالنترات والفوسفات، وهو قادر أثناء تكاثره أن يحد من رؤيته لتصل إلى 80%.

• وأيضاً يستطيع أن يغير لون مياه البحر إلى اللون البني، كما أنه يعيش في مجموعات كبيرة جداً، وعلى مساحات واسعة.

الأسماك

• تمتلك هذه الحيوانات العمود الفقري، وهي من ذوات الدم البارد، وتستخلص الأكسجين المذاب في الماء، أما قوة الدفع لديها فهي تتمثل في الذيل أو الزعانف الصدرية التي تستعملها لتغيير اتجاهها.

• كما أن جسمها يحتوي على حويصله هوائية تعمل على التوازن، والصعود أو النزول للقاع، كما يوجد على جانبيها خط يسمى بجهاز الخط الجانبي.

• والذي يولد مجالاً كهرومغناطيسية تستشعر من خلاله طريقها، وتقسم الأسماك إلى ثلاثة أقسام وهي: الأسماك التي تؤكل؛ ومنها: البياض، والكشر أو الهامور، والحريد، والأسماك التي لا تؤكل.

• ومن الأمثلة عليها: البالون، والصندوق، والشوكي، وأخيراً الأسماك سامة اللمس ومنها: الدجاجة الصخرية، والرقطية، والثعابين.

الرخويات

• هي عبارة عن حيوانات لافقارية، وتتميز بأن أجسامها رخوةٌ جداً ومرنة الأطراف، وكثيراً ما يكونُ لها درعٌ صلب ليحميها (مثل الأصداف لدى الحلزين). يوجد من الرخويات ما لا يقلّ عن خمسين ألف نوع في العالم.

• كما تعيشُ العديد منها على اليابسة (مثل الحلزون) وأخرى في البحار، ومن أهمّ الرخويات المائية الأخطبوط والحبار والمحار والأصداف بأنواعها، وقد تعيش الرخويات في أعماق المُحيط السَّحيقة.

• وأصغرُها لا يتعدّى قطرها بضع مليمترات، وأمّا أكبرُها فهو الحبار العملاق الذي يُعتقد أنّ طوله يصل إلى عشرين متراً.

• من أهم الرخويات: الإخطبوط والحبار، والتي تسمى الرأس قديمات، حيث إنها تتميز بوجود أذرع طويلة تحتوي على مصاصات صغيرة، كما أن الأخطبوط يمتلك ثماني أرجل، ويعيش وسط الشعاب المرجانية.

• أما الحبار فيمتلك عشرة أرجل، ويعيش على شكل مجموعات عندما يكون صغير الحجم، بالإضافة لذلك يستطيع كل منهما أن يغير لونه حسب طبيعة المكان الذي يوجد فيه؛ وذلك لتمويه الأعداء.

• ويستطيع الحبار البحري أن يتحرك بسرعة هائلة إلى الخلف من خلال دفع الماء كنظام عمل النفاثة، بحيث يترك خلفه كتلة من الحبر حتى يضلل مطارديه.

القشريات

• عند التحدث عن أنواع الحيوانات البحرية يمكننا أن نعرف أن القشريات أيضاً بالمفصليات، ومن أشهرها: الاستكوزا، والجمبري، والكابوريا، والتي يتميز جسمها الخارجي بأنه مغطى بقشرة صلبة، وذلك لحماية جسدها الداخلي، كما أن أيديها وأرجلها تتكون من مفاصل.

• وعند حدوث قطع فيها تنمو مفاصل أخرى جديدة بدلاً منها، كما أنّ لها قيمة غذائية عالية، ولكن بالرغم من ذلك فإنه ينصح بعدم الإكثار من تناولها؛ لأنها تحتوي على نسبة عالية من الكولسترول.

الثدييات

• هي عبارة عن حيوانات بحرية من ذوات الدم الحار، وتتميّز عن غيرها من الحيوانات البحرية بطريقة تكاثرها؛ حيث إنّها تتكاثر بالولادة على عكس معظم الحيوانات البحرية الأخرى وهي تُرضع صغارها، ولها رئة تتنفّسُ بها الهواء مثل الحيوانات البرية.

• الثدييات لا تَستطيع التنفّس داخل الماء، فهي تضطرُّ للصعود إلى السطح للحُصول على الهواء، ومن ثمّ تحبسُ نفسها طوال فترة بقائِها تحت الماء، وأكبر الثدييات البحريّة هي الحيتان، وهي أيضاً أكبر الحيوانات في العالم كُلّه.

• كما أنّ ثدييات البحار منها الدلافين، والفقمات، وأسود البحر، وخراف البحر، وغيرها من الأنواع.

• الثدييات من ذوات الدم الدافئ، والتي تتميز بأنها تلد صغارها وترضعهم، ولديها جلد سميك مبطن بالشحم لحمايتها من البرد، كما أنها تتنفس مثل الحيوانات البرية، لكنها تستطيع الصمود داخل الماء لمدة طويلة.

• وذلك دون التزود بالهواء، بالإضافة لذلك فهي قادرة على الغوص إلى أعماق كبيرة جداً، ومن الأمثلة عليها: عجل البحر، وسبع البحر، وكلب البحر، والدلافين، والحيتان.

العوالق 

• العوالق هي عبارة عن كائناتٍ حيّة دقيقة تنجرفُ مع تيارات المحيط، وليست لها قُدرةٌ تذكر على الحركة بنفسها، ولا يُمكن رؤيتها - غالباً - إلا بالمجهر، وهي تنقسمُ إلى فئتين مهمتين، هما العوالق النباتية والحيوانية.

• وتتّسم هذه العوالق بأنها تُشبه الحيوانات، وقد تكون وحيدة الخلية أو كبيرة الحجم أيضاً، وتُمثّل جزءاً مهماً من غذاء غيرها من كائنات البحار.

سمك الراي اللاسع

• من الأسماك البحرية الغضروفية، المتعلقة بسمك الورنك والقرش، وتحتوي أفواهها على أسنان قويّة بإمكانها سحق الصدف في القاع.

الفقمة

• حيوان ثديي، يعيش في العديد من أرجاء العالم، ويتركز في بعض مناطق بحر الشمال، ولا يشكل تهديدًا خطيرًا على حياة الإنسان إلا في حالة هجومه عليها.

سمك الأنقليس

• سمك طويل رفيع يستطيع إحداث تفريغ كهربائي قوي، أشهر هذه الأنواع وأقدرها على إنتاج تفريغ كهربائي قوي هو سمك الأنقليس الرعاد.

التمساح المياه المالحة 

• يعيش في الشواطئ والبحار وقرب الصخور المرجانية، ويوجد بكثرة في جنوب شرق آسيا وإندونيسيا والفيليبين وغينيا الجديدة وأستراليا الشمالية، وهو شديدُ الخطر على الإنسان.

سمكة التنين

• تتميز بزعانف صدرية مبهرجة وطويلة إلا أنها شرسة وسامة، يصل عددها إلى 18سم، وهي على الرغم من امتلاكها السم إلا أنها دفاعية تمامًا، وأي لسعة من سمك التنين تكون مؤلمة جدًّا وتسبب غثيان وصعوبات في التنفس.

ثعبان البحر

• معظم أنواع ثعابين المياه المالحة العميقة سامة، في حين أن نظيرتها التي تعيش في الأنهار لا تمثل خطورة.

السمك الكروي 

• تسمى أيضًا سمكة المنفاخ لأنها تستطيع نفخ نفسها مثل البالون، ويتراوح طول السمكة الواحدة بين 5 و60 سم، ومعظمها سام وقاتل.

سمك الحجر

• أعضاؤها سامة وخطيرة، ومميتة للبشر، توجد في المناطق الساحلية للمحيطات: المحيطين الهندي والهادئ، ولها القدرة على التمويه وتحويل نفسها فتصبح مشابهة للون الحجر، ومن هنا استمدت اسمها.

القرش النمر

• يصل طوله ما بين 5 إلى 6 أمتار ووزنه حوالي 750 كيلوجرام، أمد حياته في البحار ما بين 20 إلى 30 سنة.

• كما يتواجد في أعماق البحار والمحيطات الاستوائية وشبه الاستوائية، ونادرًا ما يتجاوز البحار ذات العمق أكثر من 300 متر.

خاتمة

لقد تم وضع العديد من التصنيفات في أنواع الحيوانات البحرية، حيث يختلف تكوين كلا منها على حسب بنية السمكة وتواجد الحبل الشوكي فيها أم لا، حيث يوجد منها الأنواع الرخوية والشوكية وغيره