أنواع العلوم
بواسطة: :name رقية خالد
آخر تحديث: 11/01/2021
أنواع العلوم
هناك الكثير من أنواع العلوم التي عرفتها البشرية منذ القدم، حيث تم استخدام هذه العلوم في العديد من المجالات المختلفة، وأفادت هذه العلوم البشرية في مجالات عدة، وأدى الاختلاف في أشكال العلوم إلي تنوع وازدهار الفوائد التي حققتها البشرية.
لقد ساهمت أنواع العلوم في تطور كبير في حياة الإنسان، وذلك لأن كل علم يختص بدراسة مجال معين مثل علوم الطب المختلفة التي أفادت الأشخاص في التداوي من الأمراض المختلفة.
 

ما هي العلوم ؟

العلم هو عبارة عن رصد كم كبير من المعلومات والملاحظات في دراسة مجال معين ومن شروط الملاحظات التي يتم الاعتماد عليها في بنية العلم أن تكون مبنية على تجارب وأسس علمية, هو نظام متكامل يهتم بتفسير الأمور المادية، والظواهر التي تتبعها من خلال معرفة منظمة  وتقوم هذه المعرفة بتقديم تفسير منطقي منظم لكل الظواهر التي تحيط بنا, هناك  3 فروع رئيسية ينقسم إليها العلم الحديث وهي العلوم الطبيعية، والعلوم الشكلية، والعلوم الاجتماعية.

اولاً: العلوم الطبيعية

هي ذلك النوع من أنواع العلوم التي تعمل على محاولة فهم وتحليل الآلية التي يعمل بها الكون وتنقسم العلوم الطبيعية إلي خمسة أنواع وهم الفيزياء، والكيمياء، والفلك، والعلوم الحياتية، وعلوم الأرض.

علم الفيزياء

هو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة المادة من حيث الطاقة والحركة وتعتبر قوانين الفيزياء من أكثر القوانين نقاء ودقة ويتم استخدام علم الفيزياء في الكثير من المجالات المختلفة في حياتنا اليومية ومن أهم المجالات المعاصرة التي تستخدم الفيزياء فيها الكهرباء، والطاقة، والطيران، والترانزستور.

ويهتم أيضاً علم الفيزياء بجمع تفسيرات مختلفة لمعظم الظواهر التي يمكن أن نلاحظ وجودها في حياتنا اليومية ويعمل على توضيح تأثير هذه الظواهر على الأشخاص المحيطين بها, هناك العديد من الفروع التي تتعلق بعلم الفيزياء مثل الفيزياء الذرية والفيزياء النووية والبصريات والصوتيات.

علم الكيمياء

وهو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة المادة أيضاً ولكن من ناحية بنيتها المحددة كعناصر أو مركبات كما يهتم بدراسة كيفية تكوين هذه المادة, كما يقوم بدراسة أي تغيرات يمكن أن تطرأ على المادة وأي تحويلات تؤثر على المادة.

هناك الكثير من الأنواع والفروع الخاصة بعلم الكيمياء ومن أبرزها الكيمياء العضوية، والكيمياء الفيزيائية ،والكيمياء الحيوية، والكيمياء الكهربائية والكيمياء الحيوية, تكمن أهمية علم الكيمياء في أنه يقوم بدعم معظم العلوم الأخرى، حيث تعتمد معظم العلوم علي المصطلحات الكيمائية في بنيتها الأساسية، ومن أهم العلوم التي تعتمد في محتواها على الكيمياء علم الهندسة والجيولوجيا، والكثير من العلوم الأخرى، وتعد الكيمياء مهمة في عمليات إنتاج العديد من الأطعمة، وإنتاج الملابس.

علم الفلك 

هو ذلك العلم الذي يقوم بدراسة الأجرام السماوية، والفضاء ويعتمد في دراساته المختلفة على فهم طبيعة الأجرام السماوية,كما يهتم بدراسة الغازات الموجودة بين النجوم والتفاعلات النووية المختلفة.

ويسمي علم الفلك باسم المادة المظلمة وذلك لأن يعتمد على دراسة الأشكال التي يصعب الكشف عنها وذلك لأنها تتكون من مواد لا يمكن الكشف عنها.

العلوم الحياتية

العلوم الحياتية هي العلوم التي تعود بالنفع على الأشخاص وذلك لأنها تقوم بدراسة حياة الإنسان, فهي تعمل على تسهيل عملية تنقل الإنسان من مكان لآخر وتسهيل تنقل المعلومات المختلفة من مكان لآخر, وتكمن الأهمية الأساسية للعلوم الحياتية في محاولة اكتشاف حلول لأبرز المشكلات التي يعاني منها الأفراد ومن خلالها يستطيع الإنسان أن يمارس حياته بشكل طبيعي.

علوم الأرض

علوم الأرض ذلك الفرع من العلوم الطبيعية التي يهتم بدراسة الأرض التي نعيش عليها من عدة نواحي مختلفة منها التكوين وتعمل على تفسير الظواهر المختلفة التي تتعرض لها الأرض مثل الزلازل والبراكين, هناك العديد من الفروع التي ترتبط بعلم الأرض وتعتبر علوم الجيوميكا، وعلم المحيطات، وعلم الجيولوجيا الرسوبية، وعلم المتحجرات، والجيولوجيا الجغرافية، والجيولوجيا الفيزيائية من أهم الفروع الخاصة بعلوم الأرض.

ثانياً: العلوم الاجتماعية

هو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة السلوك الإنساني من عدة جوانب مختلفة تتعلق بالجوانب الثقافية والجوانب الاجتماعية في شخصية الفرد, يعود الأساس في العلوم الاجتماعية إلى اليونان حيث أن الإغريق القدامى أهتموا اهتمام كبير بالعلوم الاجتماعية وذلك بسبب اهتمامهم بالأخلاق والطبيعة البشرية.

وتكمن أهمية العلوم الاجتماعية في عدة نواحي ومن أهمها نظام العدالة والتنمية الاجتماعية، والأعمال التجارية المختلفة, وترتبط الكثير من الفروع المختلفة بالعلوم الحياتية ومن أهم هذه الفروع علم النفس، وعلم الاجتماع، وعلم الأنثروبولوجيا، وعلم التواصل، وعلم اللغويات.

علم النفس

هو دراسة سلوكيات الفرد والعمليات العقلية المختلفة التي يقوم بها ومحاولة دراسة أسباب الكثير من المشكلات التي تتعلق بسلوكيات الأشخاص مثل دراسة الجريمة، ودراسة الصحة، ودراسة المستويات التعليمية.

علم الاجتماع

أحد أهم العلوم بصفة عامة وهو العلم الذي يهتم بدراسة المجتمع ويهتم بدراسة التفكير الناقد في الممارسات المجتمعية المختلفة, هناك العديد من المجالات المختلفة التي يمكن أن يدخل فيها علم الاجتماع حيث يمكن أن يتم استخدامه في الجمعيات الخيرية، والمؤسسات السياسية المختلفة ،ويدخل أيضاً في مجالات التنشئة الاجتماعية.

علم اللغويات

هو العلم الذي يدخل في دراسة اللغات المختلفة ويهتم بعلوم الأصوات، كما يهتم بعلوم الدلالة، ويهتم أيضاً بعلوم اللغويات الاجتماعية, وتعتبر دراسة البنية الأساسية للغة وتوضيح اختلاف اللغات وتنوعها هو المحور الأساسي الذي يقوم عليه علم اللغويات.

علم الأنثربولوجيا

وهو ذلك الفرع من العلوم الاجتماعية الذي يهتم بدراسة أصول الأشخاص كما إنه يهتم بدراسة السلوكيات الخاصة بالأشخاص  والتطورات التي خضع إليها الشخص في مراحل حياته المختلفة من عدة نواحي منها النواحي الثقافية والنواحي الفيزيائية والاجتماعية.

ثالثاً: العلوم الشكلية

ذلك النوع من العلوم التي تهدف إلى إضافة معرفة جديدة وذلك من خلال استخدام أنظمة جديدة مع الاهتمام بأن تكون المعارف الجديدة مرتبطة بالتقدم الحضاري وتطور العصر, تعتمد العلوم الشكلية في إضافة المزيد من المعرفة علي الدراسات الممنهجة والعملية لهذه المعرفة.  

تختلف العلوم الشكلية عن العلوم التجريبية في أنها تعتمد على الاستنتاج  والاستنباط في إظهار معظم النتائج المختلفة حيث تعد عمليتي الاستنتاج والاستنباط من أهم العمليات المستخدمة في مجال العلوم التشكيلية, تشترك العلوم الشكلية مع باقي أنواع العلوم في إنها تعتمد على الدراسة الموضوعية الممنهجة من أجل استخلاص المعرفة.

كما تختلف العلوم من حيث طبيعة الدراسة إلي علوم تطبيقية وعلوم بحت

العلوم التطبيقية

فهي العلوم التي تعمل على اكتشاف حلول عملية وذلك عن طريق تطوير وابتكار الحلول العلمية

العلوم البحتة

وهي العلوم التي ترتكز بشكل أساسي على البحث ومن اهم أمثلة العلوم البحتة علوم الفيزياء ،والكيمياء ،والعلوم الحياتية المختلفة, تزيد العلوم البحتة من عملية التطوير والتقدم في مختلف المجالات وذلك من خلال الابتكارات المختلفة كما إنها تساعد في فهم الكثير من الظواهر المختلفة وتعمل على ترسيخ القواعد التي تعمل على تنظيم وترسيخ قوانين ومبادئ البيئة لدى الفرد.

يكمن الفارق بين العلوم التطبيقية والعلوم البحتة في إن العلوم التطبيقية تعتبر أكثر ارتباطاً عن العلوم البحتة بالمعرفة العلمية بينما ترتبط العلوم البحتة بالتنبؤات بشكل أكبر من العلوم التطبيقية.


تنقسم أنواع العلوم إلى علوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية والعلوم الشكلية، ولكل نوع من تلك الأنواع أقسامه وتخصصاته، حيث ينفرد كل علم بنفسه ويتم وضع قوانين ومراجع ودراسات وأبحاث خاصة به.